العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة




المواضيع الجديدة في القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة


مشاهدة نتائج الإستطلاع: كيف تقيم البحث ؟
جيد 0 0%
جيد جدا 0 0%
ممتاز 0 0%
المصوتون: 0. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم منذ أسبوع واحد
ابراهيم الغامدي
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 7230
 تاريخ التسجيل : May 2018
 المشاركات : المشاركات 3 [ + ]

ابراهيم الغامدي غير متواجد حالياً
افتراضي مرض السكري الفتاك، تعرف على أكثر أعراضه خطورة


مرض السكري، أنواعه، أعراضه، وطرق تشخيصه والعلاج

ما معنى مرض السكر؟
يشير البحث في مرض السكر أنه مرض مزمن يجعل الجسم غير قادر على إنتاج هرمون الأنسولين أو لا يستجيب له، والأنسولين هو هرمون وظيفته هي نقل الجلوكوز الموجود في الدم إلى مختلف الخلايا بالجسم من أجل تحويله إلى طاقة.

ويُظهر البحث في مرض السكري أنه مرض متستر لا يمكن علاجه، ويمكن تلخيصه في جملة واحدة: وجود الكثير من الجلوكوز في الدم.

إما أن يكون هناك عدم كفاية إنتاج الأنسولين من قبل البنكرياس.
إما أن يكون هناك مقاومة من الخلايا للأنسولين، وهي ظاهرة تجعل الأنسولين الذي ينتجه البنكرياس غير فعال.
الجلوكوز هو مصدر للطاقة بالنسبة لخلايا الجسم، وهو ضروري جدا لأداء الجسم، ويعتبر الأنسولين هو المفتاح الذي يفتح الباب ويسمح للجلوكوز بالدخول إلى الخلايا، وعندما لا يكون هناك ما يكفي من الأنسولين، أو يكون نشاطه منخفضا جدا، فإن الجلوكوز غير المستخدم يتراكم في الأوعية الدموية.

ما هي أنواع مرض السكر؟

مرض السكر من النوع الأول:

عند البحث في مرض السكر من النوع الأول نجد أن المناعة الذاتية تهاجم هزمون الأنسولين، فيصبح البنكرياس غير قادر على توفير كميات كافية من الأنسولين.
ماذا يعني؟

بسبب تدمير خلايا البنكرياس من قبل نظام الدفاع في الجسم (الجهاز المناعي)، يصبح البنكرياس عاجز عن توفير الأنسولين.

عادة بعد الأكل عندما يرتفع مستوى السكر في الدم، يفرز الجسم الأنسولين الذي يعمل على السماح لهذا السكر من دخول الخلايا، فيتم تخزين وتوفير الطاقة، وعلى العكس من ذلك، في مرض السكر، الجسم لا يفرز الأنسولين بالكمية المطلوبة، فيبقى مستوى السكر في الدم مرتفعا جدا.

يبين البحث أن مرض السكر من النوع الأول يتطور في معظم الأحيان خلال مرحلة الطفولة أو المراهقة ويمكن أن يكون وراثي.


مرض السكر من النوع الثاني:
عند البحث في هذا النوع نجد أنه الأكثر شيوعا، وتكمن الخطورة فيه هي أنه غالبا ما يصاب به الشخص دون أن يلاحظ ذلك.

يحدث مرض السكر من النوع الثاني في مرحلة البلوغ والأفراد ذوو الوزن الزائد وحالات أخرى سيتم ذكرها.

في هذا النوع، يقوم البنكرياس في البداية بتصنيع الأنسولين ولكن هذا الأنسولين يستخدم بشكل سيء من قبل الجسم، ولا يسمح للسكر (الجلوكوز) أن يمتص جيدا من قبل الخلايا.


العوامل الرئيسية التي تسبب ظهور مرض السكر الغير معتمد على الأنسولين؟

تاريخ العائلة (الوراثة)
السمنة، وخاصة على مستوى البطن
نمط الحياة
العمر
العادات الغذائية

ما هي أهم الأعراض المتعلقة بمرض السكر؟

► أعراض عامة لمرض السكري:

إذا كان لديك الأعراض التالية، فيجب عليك استشارة الطبيب:

التعب والنعاس.
العطش الشديد.
الجوع المبالغ فيه.
الحاجة المتكررة إلى التبول.
فقدان الوزن.
الرؤية المشوشة.
بطء الشفاء.
خدر في القدمين.

► أعراض مرض السكر من النوع الأول:

الحاجة للتبول في كثير من الأحيان.
العطش الشديد.
الجوع الشديد.
فقدان الوزن فجأة.
التعب والوهن.
رؤية غير واضحة.

► أعراض مرض السكر من النوع الثاني:

يٌظهر البحث أن أعراض هذا النوع لا تظهر إلا بعد مرور عدة سنوات وقد لا تظهر أبدا ويفاجأ المريض بظهور مضاعفات خطيرة.
قد تظهر بعض أعراض النوع الأول، بالإضافة إلى التهابات جلدية متكررة، وخز أو خدر في أطراف الجسم (اليدين والقدمين)، الحكة.

علاج مرض السكري:

حقن الأنسولين اليومية والمتعددة بالنسبة لمرضى النوع الأول من مرض السكر، بإضافة إلى اتباع نظام غذائي خاص وممارسة الرياضة.
اختيار برنامج غذائي مناسب للمصاب بمرض السكر الثاني، مع عادات مفيدة خلال الحياة اليومية، ويمكن استخدام الأدوية التي يشير إليها الطبيب المعالج.

تشخيص مرض السكري:

يبحث الكثير عن إجابة للسؤال التالي: هل يمكن الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني دون معرفة ذلك؟

يظهر البحث أنه يمكنك أن تعيش سنوات عديدة (7 إلى 10 سنوات) مع مرض السكري دون ظهور أي أعراض، ولا شيء واضح جسديا، فهو مرض صامت لا يتم الكشف عنه إلا عند ظهور الضرر الذي يسببه، ومع مرور السنوات، يمكن أن تؤثر هذه الأضرار على أجزاء مختلفة من الجسم وهي خطيرة للغاية.

إن اختبار الدم الذي يتم إجراؤه في المختبر سيحدد بالتحديد حالتك الصحية، حيث يتم قياس مستوى الجلوكوز (السكر) في الدم.

وفيما يلي مستويات السكر في الدم التي يتم البحث عنها (المستهدفة):

خلال الصيام أو قبل الوجبات: بين 4 و 7 مليمول / لتر
بعد ساعتين من الوجبات: بين 5 و 10 مليمول / لتر
عندما يرتفع الجلوكوز في الدم فوق القيم المستهدفة، يسمى ارتفاع السكر في الدم، ويحدث عندما تكون كمية الأنسولين في الدم غير كافية مقارنة بكمية الجلوكوز التي تدخل مجرى الدم، وهذا يسبب على المدى الطويل مضاعفات خطيرة.

عندما ينخفض ​​الجلوكوز في الدم إلى ما دون المستوى الطبيعي، أي أقل من 4 مليمول / لتر، يسمى نقص السكر في الدم، ومن المهم البحث عن علاج أي نقص سكر في الدم على الفور لأنه يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوعي والغيبوبة وأحيانا حتى التشنجات.


وسائل السيطرة على مرض السكري:
بالنسبة لمرضى السكري، فإن اختبار السكر في الدم هو أفضل وسيلة للبحث عن ما إذا كان يسيطر على مرض السكري بشكل صحيح، فمن الضروري للسيطرة على هذا المرض القيام بهذا الاختبار عدة مرات في اليوم، وفي أوقات مختلفة من اليوم.
يظهر البحث أن هذه هي الطريقة الوحيدة التي توضح الأمور للشخص الذي يبحث عن معرفة استجابة الجسم للأغذية المختلفة المستهلكة، النشاط البدني، والأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.

منقول من موقع ترندز عرب http://www.trendsarab.com


التعديل الأخير تم بواسطة ابراهيم الغامدي ; منذ أسبوع واحد الساعة 09:57 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
السكري، السكر، مرض،

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:21 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012