العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي





المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 08-28-2016
حنآيآ الورد .
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 6181
 تاريخ التسجيل : Nov 2015
 الجنس : women
 الدولة : السعوديه
 المهنة : متذوقة للشعر و الخواطر ..
 اللقب : عذبه الاحساس ..
 المشاركات : المشاركات 693 [ + ]
  : الجوال
  : الهلال
  : بداية
  : القهوة

حنآيآ الورد . غير متواجد حالياً
R36 الصحابى الذى كانت تسلم عليه الملائكة [ عمران بن حصين ]











عمران بن حصين هو أحد صحابة رسول الله الأطهار، ينتسب إلى قبيلة خزاعة
اسمه عمران بن حصين بن عبيد بن خلف بن عبد نهم بن سالم وكنيته أبو جنيد
أسلم هذا الصحابي الجليل مع أبوه بالإضافة إلى الصحابي الجليل أبو هريرة –
رضي الله عنهم – في السنة السابعة من هجرة الرسول – صلى الله عليه وسلم -،
وهذا العام هو العام الذي حدثت فيه غزوة خيبر.

امتاز هذا الصحابي الجليل بالزهد والتقوى والورع والصفات الفاضلة
حيث كان – رضي الله عنه – محباً لله وسورله لا يعصيهما
وقد كان دائم البكاء خشية من الله تعالى، وكان هذا الصحابي الجليل
قد سمع تحاور بعض الصحابة الكرام الفضلاء مع رسول الله – صلى الله عليه وسلم –
حيث إنهم سألوا الرسول عن سبب رقة قلوبهم عندما يكونون جالسين
بين يديه وزهدهم في الدنيا وطمعهم في الآخرة، ثم وبمجرد انصرافهم
تنقلب أحوالهم خاصة إذا جلسوا مع أسرهم. فأجابهم – صلى الله عليه وسلم -: "
و الذي نفسي بيده، لو تدومون على حالكم عندي، لصافحتكم الملائكة عياناً،
و لكن ساعةٌ و ساعة " فلما سمع عمران بن حصين هذا القول
من رسول الله صلى الله عليه وسلم – أعجبته هذه الحالة التي قد يصل إليها إ
ذا استمر على منوال الطاعة وزاد قربه من الله تعالى
ففي خلافة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب – رضي الله عنه
بعثه إلى مدينة البصرة ليعلم الناس دينهم وتعاليم الإسلام
فأقبل الناس عليه لينالوا ولو القليل من بركاته لما عرفوه عنه
من فضل وتقوى وصلاح وقرب من الله تعالى
حتى قال عنه الصالحون كابن سيرين والحسن البصري – رضي الله عنهم جميعاً -
أنه لم يقدم إلى البصرة أي أحد يزيد عمران بن الحصين فضلاً
انتقل هذا الصحابي الجليل إلى الحالة التي كان يصبو ويطمح إليها
وذلك بفضل تقواه وخلقه وعبادته، حيث أصبح وكأن جيده حاضر
بين الناس في هذه الحياة الدنيا ونفسه تسبح بين الملائكة الكرام

لما حدثت الفتنة الكبرى بين الإمام علي بن أبي طالب – عليه السلام –
وبين معاوية، وقف عمران محايداً بين الأطراف المتنازعة
وكان دائم الرفض للدخول في هذه النزاعات بسبب خوفه
من أن يوقع الأذى في المسلمين. وقد أصابه مرض ألزمه بيته لمدة ثلاثين عاماً
فصبر عليه ولم يتذمر منه نهائياً راضياً ومقتنعاً بحكم الله تعالى فيه
وأوصى بتوزيع الطعام بعد موته ودفنه

رد مع اقتباس
قديم منذ /08-29-2016   #2 (permalink)

العطاء
* مشـرفَ .. !

عُضويتيّ 6437
مُشآركاتيَ 1,546
تـَمَ شٌـكٌريَ 304
شكَرتَ 12
حلاُليٍ 0



الأوسمة وسام الالفيه الاولى 



العطاء غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الصحابى الذى كانت تسلم عليه الملائكة [ عمران بن حصين ]


جزاك الله خير اختي الكريمة
ووفقك الله لكل مايحب ويرضى







  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-30-2016   #3 (permalink)

طفلتك شابت
طفلتك شابت

عُضويتيّ 6352
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 293
تـَمَ شٌـكٌريَ 62
شكَرتَ 19
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه
هناَ سأكونُ facebook  flickr  tumblr twitter  youtube
SMS الحمدالله

مزآجي
1

MMS
4




طفلتك شابت غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الصحابى الذى كانت تسلم عليه الملائكة [ عمران بن حصين ]


جزاك الله خير
ابدعتي في الطرح







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-02-2016   #4 (permalink)

النسائم
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 6488
مُشآركاتيَ 253
تـَمَ شٌـكٌريَ 9
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






النسائم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الصحابى الذى كانت تسلم عليه الملائكة [ عمران بن حصين ]


جزاك لله خيرا
.
.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-26-2016   #5 (permalink)

нɪℓℓαℓɪ

عُضويتيّ 6080
الجِنسْ man
مُشآركاتيَ 21,319
تـَمَ شٌـكٌريَ 6390
شكَرتَ 2061
حلاُليٍ 2521
آلدوُلة السعوديه
هناَ سأكونُ twitter  youtube

مزآجي
9

MMS
9

الأوسمة وسآم الألفيه 20 فعاليةة ملك الحصرياآت مميز بقسم عدسة محترف المركز الثآلث ف فعآلية عآلم الوآتس آب المركز الثاني في فعالية ابل مميز القسم الاسلامي المركز الثالث بـ فعالية تفسير سوره مميز بقسم الطبخ كنق ريلآكس ألمركز الأول وسام مشاركه بـ مسابقة تصوير المركز الثاني العضو المميز خلال الاسبوع 



нɪℓℓαℓɪ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الصحابى الذى كانت تسلم عليه الملائكة [ عمران بن حصين ]



طرح قيم وجميل

م ننحرم من جديدها الراقي







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الملائكة, الذي, الصحابي, تسأل, حزين, عليه, عمران, كانت

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:41 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012