العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > أخبار الصحف




المواضيع الجديدة في أخبار الصحف


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 01-21-2016
الصورة الرمزية سعوطآليي
سعوطآليي
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 SMS : || الجنون هو فعل نفس الشيئ مرارا وتكرارا وتوقع نتائج مختلفة
 My MMS
1
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Nov 2012
 الجنس : man
 الدولة : السعوديه
 المشاركات : المشاركات 33,382 [ + ]
  : 8
  : canon
  : A.C Milan
  : Osn
facebook  flickr  twitter  youtube

سعوطآليي غير متواجد حالياً
افتراضي حرب أسعار النفط تُهدد بنسف مكاسب الاتفاق الغربي مع إيران


تقف حكومة الملالي بين ديونها واقتصادها المنهار ومخاوف دعمها للإرهاب

حرب أسعار النفط تُهدد بنسف مكاسب الاتفاق الغربي مع إيران





ما من تفسير أكثر قرباً من أن التنازلات الإيرانية الأخيرة خاصة في لغة الاعتراف والاعتذار الضمني، يأتي في سياق السعي للتهدئة مع السعودية.

وهو أيضاً تأكيد على نجاح سياسة الحزم للأخيرة؛ حيث تَلَقّت حكومة الملالي في فترة قصيرة ضربتين أفقدتاها صوابها؛ الأولى كانت في 23 مارس مع انطلاقة "عاصفة الحزم"، التي أفسدت مخططها في اليمن تحت وطأة نشوة ما بذرته في كل من سوريا والعراق؛ إلا أن ذلك كان بمثابة غلطة الشاطر التي تُحسب بألف؛ خاصة أن هذا الاندفاع سُوّق بتوجه مذهبيّ.

الضربة الثانية كانت في يناير الحالي، حينما قطعت المملكة العربية السعودية العلاقات مع الحكومة الإيرانية عقب انتهاك الأخيرة للقوانين الدولية ومخالفة الأعراف والالتزامات الدبلوماسة في الالتزام بتوفير الحماية للبعثات الدبلوماسية؛ وذلك نتيجة هجوم متظاهرين، أكدت أصوات من داخل إيران نفسها أن معظمهم من الحرس الثوري، قاموا بحرق السفارة السعودية ونهبها.

الرد السعودي كان أشد إيلاماً للحكومة الإيرانية؛ فبرغم رفع الحظر؛ فإن فقدان ثقة بلدان العالم بها ازدادت ولم يكن آخر ذلك نشر الأمم المتحدة لتقرير يؤكد أن إيران الأولى عالمياً في قتل وتعذيب الأطفال.

القرار السعودي أصاب النظام الإيراني بالعزلة في وقت تتطلع فيه إلى انتعاش اقتصادي عقب رفع الحظر؛ غير أن عزلها حالياً، وهبوط أسعار النفط وضعها في دائرة الحصار.

بل وكان من المنطقي ظهور المخاوف العالمية من استخدام حكومة طهران لما أفرج عنه من أموال، في دعم الإرهاب الذي تديره في بقاع متعددة من العالم.

المراقبون يؤكدون أن الضربتين اللتين وجّهتهما السعودية من خلال "عاصفة الحزم" وقطع العلاقات، أقوى التحديات التي تواجه انتعاش اقتصاد إيران، بالإضافة لتهاوي أسعار النفط عالمياً؛ مما يَحُدّ من مكاسبها في أبرز القطاعات التي تعتمد عليها.

هذا فيما يرى خبراء غربيون أن الطريق سيكون طويلاً أمام إيران للتوسع وتطوير صناعة النفط والغاز، وربما يأخذ عشر سنوات حسب خبير النفط البريطاني في المعهد الملكي البريطاني تشاتهام هاوس، جون ميتشل.

إيران واندفاعاتها وغليان الداخل الإيراني يتجه بها إلى الانحدار؛ فالمشاكل متزايدة ما بين تفاقم التضخم، وتزايد عبء القطاع العام على الميزانية، والاستمرار في تكبد خسائر كبيرة بسبب دعم أسعار الوقود وخسائرها في إثارة الفتن؛ فضلاً عن خطورة تذبذب الأسعار النفطية، وضعف القطاع الخاص أمام التدخل الحكومي، وتآكل الاستثمارات، وارتفاع نسبة السكان دون خط الفقر.

قلق النظام الإيراني يتزايد برغم الفرح برفع الحظر؛ إلا أن الأوضاع الاقتصادية -حسب الدراسات التي تُقدّمها مراكز الأبحاث الأمريكية عن الاقتصاد الإيراني- يترحم فيها أكاديميون إيرانيون على اقتصاد ما قبل الثورة الإسلامية الذي كان يجني فيه الفرد دخلاً سنوياً يعادل نظيره الإسباني، وكان الإنتاج النفطي فيه يفوق الإنتاج الحالي بأكثر من 35%.

الاقتصاد الإيراني يهوي بفعل تكبده خسائر فادحة خلال السنوات الثلاث الأخيرة التي تزايدت فيها حدة تأثيرات العقوبات المفروضة عليه.

توقعات المراقبين تؤكد أن حرب النفط ستزيد من الهوة المنتظرة لإيران اقتصادياً؛ فهي بين ديونها من جهة وبين عاصفة الفقر والمشاكل الاقتصادية في الداخل وحرصها -على ما يبدو- على المحافظة على دعم بؤر الإرهاب التي زرعتها في بقاع من العالم؛ كل ذلك يَحُد من استفادتها من وضعها الجديد. هذا بالإضافة إلى عدم الثقة في التزاماتها مع الجهات الدولية، كما أن الاتفاق مع الغرب الذي تم تفعيله بسرعة غريبة لا يعني الثقة فيها بقدر مصالح أخرى يحققها الاتفاق لدول أخرى تتظاهر بغير ما يبدو. وكل تلك السياسات في المجمل لم تَعُد تخفى على صانع القرار الخليجي عموماً والسعودي خصوصاً؛ حيث تتخذ المملكة ما يلزم نحو ذلك بسياسة شعارها زمن الحزم والعزم. كما أن إيران التي تتعطش لها الشركات الأمريكية يعترض طريقها تحديات كبيرة. كما أن واشنطن التي ليس لديها علاقات دبلوماسية مع طهران منذ 35 عاماً ستُبقي العقوبات في قطاع النفط على كل شركة يشتبه في تمويلها الإرهاب.

ځـڵےّ آڵڍنيآ معجب بهذا .
رد مع اقتباس
قديم منذ /01-22-2016   #2 (permalink)

ځـڵےّ آڵڍنيآ
 
الصورة الرمزية ځـڵےّ آڵڍنيآ

عُضويتيّ 6114
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 22,857
تـَمَ شٌـكٌريَ 4762
شكَرتَ 4191
حلاُليٍ 535
آلدوُلة السعوديه
SMS في دروبڪ ألف كلمـہۧ شوق

مزآجي
9

MMS
5

الأوسمة وسآم الألفيه 20 فعاليةة ملك الحصرياآت مميز بقسم عدسة محترف المركز الثآلث ف فعآلية عآلم الوآتس آب المركز الثاني في فعالية ابل مشارك بـ فعالية تفسير سوره مميز القسم الاسلامي مميز بقسم الطبخ المركز الثاني بفعالية من وحي الصوره كنق ريلاكس المركز الرابع المركز الثاني ف فعالية امتحان مجتمع ريلاكس العضو المميز خلال الاسبوع مميز بقسم الخواطر مميز بقسم الشعر مميز القسم الرياضي 



ځـڵےّ آڵڍنيآ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حرب أسعار النفط تُهدد بنسف مكاسب الاتفاق الغربي مع إيران


-
يُعٌطِيًــــــك رَبِيُ أَلِــفٌ عٌـــــآِفًيُــــــةْ
علي الخبر ماننحرم يُاربً







 توقيع : ځـڵےّ آڵڍنيآ




صبر جميلَ

وم حصل كآن : مكتوبَ =]
يآلله عسىآ مَ تكرههَ آلنفسسَ / خييره ):
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أشعار, مكاسب, الاتفاق, العربي, النفط, تُهدد, بنسف, إيران

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:02 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012