العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > حقيبة طالب -التربية والتعليم - اللغات والكتب




المواضيع الجديدة في حقيبة طالب -التربية والتعليم - اللغات والكتب


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 11-12-2015
الصورة الرمزية غربة روح
غربة روح
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 2970
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 المكان : ~ دآر خطيتـ بهآ ممشاآي }
 المشاركات : المشاركات 15,354 [ + ]

غربة روح غير متواجد حالياً
افتراضي بحث الفيروسات في علم الاحياء



المقدمة
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين :
أما بعد :-
فعلم الأحياء الدقيقة تقدمت بخطى سريعة من خلال العقود الخمس المنصرمة مما جعل هذا العلم يشغل حيزاً كبيراً في علم الحياة .
والفيروسات أحد هذه الأحياء الدقيقة ولها أثار واضحة في الحياة ولذلك قمت بالبحث فيه .
ولقد عرضت في بحثي هذا الفيروسات وصفاتها وطرق معيشتها واحجامها وأشكالها وتركيبها وتكاثرها . وطرق زراعتها .
كما تضمن بحثي بعض الأمراض التي تسببها الفيروسات وتطرقت إلى طرق العدوى وأيضاً كيفية الوقاية منها . . . سائلاً الله تعالى أن ينفع من يقرأه وينال استحسانه وهو القادر على ذلك والله من وراء القصد . .
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
الباحــث

" مقدمـة " :-
كانت كلمة فيروس تستعمل في القرن التاسع عشر تعنى ( العامل المرضي ) فكانت تشمل البكتيريا والطفيليات والفطور وهي تظهر بالمجهر ويمكن عزلها بالترشيح . وفي سنة 1892م إكتشف العالم ايفانوسكي Ivanosky عوامل ممرضة غير مرئية وتعبر خلال الراشحات البكتيرية . وفي سنة 1915 اكتشف العالم توات Twart آكلات أو لقمات البكتيريا Bacteriophages القادرة على إتلاف البكتيريا ووجد أنها راشحة وغير مرئية بالمجهر فأطلق عليها اسم _( فيروسات دقيقة ) أو تحت مجهرية ليميزها عن الفيروسات المرئية بالمهجر ( البكتيريا ) . والأن أصبحت كلمة فيروس تعنى العوامل الممرضة الدقيقة غير المرئية والراشحة ، وهي تختلف عن البكتيريا والفطور وعليه يمكن تعريف الفيروس بأنه عامل ما تحت خلو يتألف من لب مكون من حامض نووي محاط بغلاف بروتيني يستخدم الأليات الاستقلابية التابعة للعائل المضيف لكي يتضاعف ويعطي جزئيات فيروسية جديدة (1) .
الفيروسات جسيمات حية متناهية في الصغر لا ترى بالميكروسكوب الضوئي العادي ويمكن مشاهدتها باستخدام الميكروسكوب الالكتروني . وتوصف الفيروسات بأنها أصغر الكائنات التي تسبب المرض إذ تتراوح ابعادها من 20-300 نانومتر (2) .
فتستطيع الفيروسات المرور من خلال المرشحات البكتيرية ، ولقد تبين أن الفيروسات تهاجم مجموعة كبيرة من الكائنات الحية تابعة لميكروبات والمملكتين الحيوانية والنباتية (3) .
وسوف وسوف استعرض في هذا البحث صفات الفيروسات وتركيبها الداخلي واشكالها وطرق تكاثرها وأمراضها وطرق العدوى بها .

أولاً : صفات الفيروسات

وتتميز الفيروسات بأنها لا تعيش مترممه على المواد العضوية الميته ولا على البيئات الغذائية الاعتيادية ولكنها متطفلة اجبارياً لا تنمو إلا على نسيج حي أو داخل العائل القابل للإصابة بها وهي متخصصة في العائل الذي تصيبه (5) . ويرى البعض أن الفيروسات تمثل مرحلة مميزة وثابتة من مراحل تطور المادة الجمادية . ونظراً لأحتواء الفيروسات على بعض الصفات الاحيائية فإنها تعتبر حلقة وصل بين الجماد والحياة .


أ ) قدرتها على التبلور وإعادة التبلور والذوبان دون أن تفقد قدرتها التطفلية .
ب) لا تظهر نشاطاً استقلابياً مميزاً إلا إذا وجدت داخل الخلايا الحية .

أ ) قدرتها على التكاثر في الخلايا الحية بعد تلقيحها ، واحداث أعراض مرضية بعد فترة حضانة معينة .
ب) اعتمادها كلياً على الخلايا الحية لمواصلة التكاثر والتناسل .
ج) لها درجة حرارة مميتة محددة .


ثانياً : معيشتها :-
تعيش الفيروسات متطفلة دائماً على الكائنات الحية ويسمى الكائن الذي تتطفل عليه بالعائل . ويمكن تقسيم الفيروسات حسب العائل الذي تصيبه إلى الأقسام التالية :-



ثالثاً : احجامها وأشكالها :
تختلف الفيروسات عن البكتيريا بصغر حجمها حيث أن حجم أكبر فيروس لا يتجاوز نصف حجم نصف اصغر بكتيريا ، ويتراوح حجمها ما بين 10-300 ميلميكرون أو نانومتر (8) . وتوصف بأنها أصغر الكائنات المسببة للمرض ، ولا يمكن مشاهدتها غلا بالميكروسكوب الالكتروني وبه أمكن التعرف على خصائصها واشكالها وتركيبها .
وتأخذ الفيروسات أشكالاً كروية أو أهليلجية أو مكعبة أو على شكل الحيوانات المنوية (9)

رابعاً : تركيبها :-
تعتبر الفيروسات من الكائنات الحية بدائية النواه إذ تحتوي على نواه بدائية أو شبه نواه وهي عباره عن خليه واحدة تعيش متطفلة على الكائنات الحية .
وتتكون الفيروسات كيميائياً من مركبين اساسيين هما البروتين والحمض النووي وفي معظم الفيروسات لا يتواجد إلا هذين المركبين فقط ، ويعتبر الحمض النووي هو المسؤول عن تضعف الفيروس ، في حين أن البروتين يختص بعملية انتقال الحمض النووي من خليه لاخرى (10) .

وبصفه عامه نلاحظ أن الفيروس يتركب من قشرة تتكون من بروتين وتأخذ اشكالاً مختفة يمكن تجميعها بصورة عامة في صورتين :

الأولى / مكعبة ، والثانية / حلزونية .
وهناك بالإضافة إلى القشرة البروتينية بروتينات أخرى في جسم الفيروس تكون غالباً علىشكل انزيمات بروتينية وانزيمات تعمل على بناء الأحماض النووية . أما التركيب النووي للفيروس فيتكون من حامض DAN أو RAN يمكن للحامض النووي للفيروس أن يتواجد علىصورة خيط واحد مفرد أو خيط مزدوج ، ويمكن أن تحاط القشرة البروتينية في بعض الفيروسات بغلاف خارجي (12) .

خامساً : تكاثرها :-
توصف عمليات تكاثر الفيروسات بأنها عمليات تناسخ وليس تكاثرها بالمعنى الشائع والمفهوم لكلمة تكاثر . وذلك بسبب تركيب الفيروسات ، إذا أن هذه الكائنات تحتاج إلى خلايا حيه للقيام بذلك التكاثر والخلية الحية هنا لا تقوم فقط بتزويد الطاقة والمواد الأساسية للتكاثر ، بل أنها أيضاً تقوم بتوفير المركبات الأساسية ذات الأوزان الجزيئية الصغير التي يستخدمها الفيروس في بناء أحماض النووية وبروتيناته ، وما يتم هنا أن الحامض النووي للفيروس يحمل التعليمات الجينية اللازمة له ، عند دخوله إلى الخلية العائل ـ فإنه يقوم بتوجيه نشاطات تلك الخلية الحيوية للعمل وفق أوامره وتعلمياته هو أي لصالح الفيروس أي أنه يوقف التعليمات الجينية للخلية . وتكون النتيجة النهائية لهذه العمليات بناء المركبات الفيروسية وإنتاج فيروسات جديدة تغادر الخلية العائل لتصيب خلايا أخرى (13)

وتتكون دوره حياة الفيروس في المراحل التالية :-
- انحلال الخلية المصابة أو انفجارها .

سادساً : طرق زراعة الفيروسات :-

سابعاً : نبدة عن أهم الفيروسات التي تصيب الإنسان

أ ) فيروسات الجدري :
- طرق العدوى : يدخل الفيروس عبر الأغشية المخاطية للجزء العلوي للجهاز التنفسي ، وبالتالي قد يدخل عن طريق التنفس أو استخدام أدوات المصابين ، ومن خلال الاتصال المباشر .

- الوقاية :

ب ) الانفلونزا :
- طرق العدوى : تنتقل العدوى من خلال دخول الفيروس مع جزئيات الهواء الملوث .
- الوقايه : من خلال حقن الإنسان لفيروس الانفلونزا المكسل بالفورمالين أو الأشعة فوق البنفسجية تحت الجلد .

ج ) الحسبة :
- طرق العدوى : يدخل الفيروس للإنسان عن طريق الجهاز التنفسي ويتكاثر هناك ، يصل الفيروس في الدم وإفرازات البعلوم الأنفي لمدة يومين بعد ظهور البقع الجلدية .
- الوقاية : يعتبر أعطاء المطاعيم من أهيم الاجراءات الوقائية للحصبة ، وكذلك عزل المرضى .
د - فيروسات إلتهاب الكبد :
" طرق العدوى : بالنسبة لفيروس التهاب الكبد المعدي يتم انتقاله بواسطة تلوث الطعام أو الشراب بفضلات الشخص المصاب . وبالنسبة لفيروس التهاب الكبد المصلي بفضلات الشخص المصاب . وبالنسبة لفيروس التهاب الكبد المصلي يتم انتقاله بواسطة نقل الدم أو أحد مكوناته وتلوث الجروح بدم المصاب .
" الوقاية :

" طرق العدوى :
" يوجد الفيروس في أنسجة المصابين وخاصة بالدم والسائل المنوي والسوائل المهبلية وهو ينتقل بثلاث طرق :

" الوقاية :

الحواشي

المراجع
بهذا تم البحث ولله الحمد وآخر دعوانا أن ا لحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام الفيروسات Viruses الفيروسات أصغر الكائنات التي تسبب المرض ، إذ تترواح أبعادها من 20-300 نانوممتر وتحتوي على جزيء من حامض نووي ( DNA أو RNA ) ولا يمكن أن تحتوي عليهما معاً . ويغلف بقشرة بروتينية (4) . 1 ) الصفات الجمادية للفيروسات : 2 ) الصفات الاحيائية : د ) قادرة على انتاج سلالات متطفرة (6) . 1- الفيروسات التي تتطفل على الإنسان والحيوان والطيور فتحدث أمراضاً متنوعة مثل مرض نيوكاسل وطاعون الدجاج وحمى الببغاء . 2- الفيروسات التي تتطفل على البكتيريا والفطريات الشعاعية : وتدعى الفيروسات المتطفلة على البكتريا باسم ( لاقمات البكتيريا ) او البكتيريوفاج وتسبب موتها وانحلالها (7) . يتكرب الفيروس من جزء مركزي مكون من حامض نووي قد يكون RAN أو DAN والذي يكون على على شكل خيط مفرد أو مزدوج يحاط بقشرة بروتينية تحاط بدورها في بعض الفيروسات بغلاف خارجي (11) . 1- مرحلة الامتزاز ( الألتصاق ) : وهي عملية تفاعل نوعي فيزيائي ثم كيميائي ، فعندما يصل الفيروس إلى الخلية الملائمة لتكاثره حسب خاصيه إنتمائه يبدأ بالالتصاق على الغلاف الخارجي للخلية . 2- النفاذ أو دخول الفيروس إلى الخلية العائلة : يدخل الفيروس إلى الخلية بخاصية (التحسي) وذلك بفعل نشاط الخلية ذاتها ورد فعلها ولا يقوم الفيروس بأي دور ، حيث تقوم الخلية بالتهام الفيروس ثم يحاط الفيروس بحويصلة هي جزء من غشاء الخلية ويكون كامل التكوين ، ثم تبدأ الخلية في إفراز الانزيمات حسي) وذلك بفعل نشاط الخلية ذاتها ورد فعلها ولا يقوم الفيروس بأي دور ، حيث تقوم الخلية بالتهام الفيروس ثم يحاط الفيروس بحويصلة هي جزء من غشاء الخلية ويكون كامل التكوين ، ثم تبدأ الخلية في إفراز الانزيمات التي تهضم غشاء الخلية وغلاف الفيروس وأجزاء المحيفظه ، فيبقى الجزء الوراثي ( الحامض النووي ) المعدي الذي يقوم بمقاومة تأثير الخلية وتعرف هذه المرحلة ( بالتعرية ) . 3- تكون مكونات الفيروس : تبدأ مرحلة التكاثر بعد مرحلة التعرية ، حيث يبدأ الحامض النووي الفيروسي في عمليات نشطة لتكوين الفيروس الجيد ويعتبر هذا الحامض النووي هو المسؤول عن تكوين كل من البروتين والحامض النووي للفيروس الجيد اللذين يتكونان في أماكن مختلفة من الخلية وفي أوقات مختلفة . وتغير الخلية من استقلابها الخاص وتقف عن تكوين بروتيناتها الخاصة تبدأ في تركيب الحامض النووي والبروتين الخاص بالفيروس ومن اجتماعهما تتشكل فيروسات جديدة . 4- التحرر ( الخروج من الخلية ) : يتم تحرر الفيروسات من الخلايا المصابة ببطء شديد ويتم خروج الفيروسات الجديدة من الخلايا عن طريق : - المرور عبر غشاء الخلية دون انفجارها (14) . 1- الزرع في حيوانات التجربة : كالفأر الأبيض والأرانب والقردة والعجول ويحقن معلق الفيروس في أعضاء معينة من الحيوانات ، فمثلاً يحقن فيروس الكلب في مخ الفأر الأبيض وفيروس الجدري في قرنية الأرنب . 2- الزرع في جنين البيض : يمكن تلقيح جنين البيض بأعمار مختلفة ما بين اليوم 7-11 ثم يعاد تحصين البيض لعدة أيام على درجة حرارة 36ْ م - 38ْم ويفحص كل يوم لدراسة التغيرات المرضية ويمكن الاستفادة منها لانتاج اللقاحات ضد الأمراض الفيروسية . 3- الزرع النسيجي : على خلايا جنينية من أجنة مجهضة من المرأة الحامل أو خلايا أجنة الدجاج (5) . 1 - التطعيم بالفيروس الحي ويتم في الذارع فوق العضلة . 2- تجنب الاتصال المباشر بالمصابين ومنع مخالطتهم . 1- منع التلوث بفضلات المصابين بالتهاب الكبد المعدي . 2- منع المصابين من التبرع بالدم . 3- منع الطباخين المصابين بفيروس الكبد المعدي من الطبخ . هـ - فقدان المناعة المكتسبة AIDS : 1-عن طريق الاتصال ال***ي مع شخص مصاب بالعدوى . 2-عن طريق نقل الدم الحاوي على الفيروس أو باستعمال الأبر . 3- من الأم المصابة بالمرض إلى جنينها أثناء الحمل أو الولادة . 1- نشر الوعي الصحي . 2- منع الممارسات ال***** غير الشرعية والشاذة . 3- عدم أخذ الحقن إلا في مؤسسات صحية نظيفة . 4- عدم اللجوء لنقل الدم إلا للضرورة القصوى . 5- فحص كل وحدات الدم للتأكد من خلوها من الفيروس . 6- محاولة إيجاد لقاح للمرض (16) . 1- د . حكمت فريحات ، أ . جمال محمد . علم الأحياء الدقيقة . ط1 . عمان : مكتبة دار الثقافة للنشر والتوزيع . 1410،1990م . ص 105 . 2- يوسف إبراهيم المشني . علم الأحياء الدقيقة . الطبعة الثانية . عمان الأردن : دار المستقبل للنشر والتوزيع . 1994م . ص 107 . 3- ج .ف . ولكنسون . مقدمة في علم الميكروبيولوجيا . الطبعة الأولى . الرياض : دار المريخ للنشر . 1409هـ . 1989 . ص 51 . 4- يوسف إبراهيم المنشي . المرجع السابق . ص 107 5- سعد علي زكي ، عبد الوهاب محمد عبد الحافظ ، محمد الصاوي . ميكروبيولوجيا الأراضي . الطبعة الثانية . القاهرة : مكتبة الإنجلو المصرية . 1997م .ص 63 . 6- حكمت فريحات ، جمال محمد . المرجع السابق . ص 106 . 7- حكمت فريحات ، جمال محمد . المرجع السابق . ص 106 . 8- حكمت فريحات ، جمال محمد . المرجع السابق . ص106 . 9- حكمت فريحات ، جمال محمد . المرجع السابق ص 107 . 10- ج . ف . ولكنسون . المرجع السابق . ص 55 . 11- يوسف إبراهيم المنشي . المرجع السابق . ص 108 . 12- يوسف إبراهيم المنشي . المرجع السابق ص 109 . 13- يوسف إبراهيم المنشي . المرجع السابق ص 110 . 14- حكمت فريحات ، جمال محمد . المرجع السابق ص 108-109 . 15- حكمت فريحات ، جمال محمد . المرج السابق . ص 111 . 16- يوسف إبراهيم المنشي . المرجع السابق ص 128 . 1- يوسف إبراهيم المنشي . علم الأحياء الدقيقة . الطبعة الثانية - عمان - الأردن : دار المستقبل للنشر والتوزيع . 1994 م . 2- حكمت عبد الكريم فريحات ، جمال محمد عثمان . علم الأحياء الدقيقة الطبعة الأولى . عمان : مكتبة دار الثقافة للنشر والتوزيع 1410هـ -1990 م . 3- ج.ف.ولكنسون . مقدمة في علم الميكروبيولوجيا . الطبعة الأولى الرياض : دار المريخ للنشر . 1409-1989م . 4- سعدر علي زكي محمود ، عبد الوهاب محمد عبد الحافظ ، محمد الصاوي محمد مبارك . ميكروبيولوجيا الأراضي - الطبعة الثانية . القاهرة : مكتبة الانجلو المصرية . 1997 .



سعوطآليي و ځـڵےّ آڵڍنيآ معجبـون بهذا .
__________________
اڵڵهمٌ آجعڵ ۈفآٺې فې صڵاه بَېڼ سجده ۈ ٺسبَېح ۈرڪْۈع،
ۈآخر ڪْڵامٌې فې اڵحېاـہ ڵفظ قۈڵ اڵشهـِـِـِـِادـہ ,.


رد مع اقتباس
قديم منذ /11-15-2015   #2 (permalink)

سعوطآليي
 
الصورة الرمزية سعوطآليي

عُضويتيّ 2
الجِنسْ man
مُشآركاتيَ 33,382
تـَمَ شٌـكٌريَ 9102
شكَرتَ 7584
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه
هناَ سأكونُ facebook  flickr  tumblr twitter  youtube
SMS الجنون هو فعل نفس الشيئ مرارا وتكرارا وتوقع نتائج مختلفة

مزآجي
3

MMS
1

الأوسمة وسآم الألفيه 25 المركز الاول في فعالية ابل المركز الثالث بـ فعالية تفسير سوره مميز القسم الاسلامي مميز بقسم الطبخ مشارك بفعالية من وحي الصوره مميز بقسم بلاك بيري مميز القسم الرياضي مبدعين ريلاكسين 2015 معزوفات آنامل وسآم الرد آلخِورآفيُ وسـآم آلمدير آلرآقيُ اجمل بروفايل المركز الثاني تكريم دورة الفوتشوب للمبتدئين تويتر 



سعوطآليي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بحث الفيروسات في علم الاحياء


_

فيه فيروسات ، وبكتيريا حميده مامنها ضرر وكلها فوائد
تسلم اناملك







  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-18-2015   #3 (permalink)

ځـڵےّ آڵڍنيآ
 
الصورة الرمزية ځـڵےّ آڵڍنيآ

عُضويتيّ 6114
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 22,857
تـَمَ شٌـكٌريَ 4762
شكَرتَ 4191
حلاُليٍ 535
آلدوُلة السعوديه
SMS في دروبڪ ألف كلمـہۧ شوق

مزآجي
9

MMS
5

الأوسمة وسآم الألفيه 20 فعاليةة ملك الحصرياآت مميز بقسم عدسة محترف المركز الثآلث ف فعآلية عآلم الوآتس آب المركز الثاني في فعالية ابل مشارك بـ فعالية تفسير سوره مميز القسم الاسلامي مميز بقسم الطبخ المركز الثاني بفعالية من وحي الصوره كنق ريلاكس المركز الرابع المركز الثاني ف فعالية امتحان مجتمع ريلاكس العضو المميز خلال الاسبوع مميز بقسم الخواطر مميز بقسم الشعر مميز القسم الرياضي 



ځـڵےّ آڵڍنيآ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بحث الفيروسات في علم الاحياء


-

يعطيك العافيه غربه
طرح ممميز وراقي







 توقيع : ځـڵےّ آڵڍنيآ




صبر جميلَ

وم حصل كآن : مكتوبَ =]
يآلله عسىآ مَ تكرههَ آلنفسسَ / خييره ):
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاحياء, الفيروسات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:08 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012