العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > •»|[ رِحلہْ لِصَفآء آلذِهنْ وِ الرُوِحْ ]|«• > قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة




المواضيع الجديدة في قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 10-03-2015
الصورة الرمزية ځـڵےّ آڵڍنيآ
ځـڵےّ آڵڍنيآ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 SMS : || في دروبڪ ألف كلمـہۧ شوق
 My MMS
5
 رقم العضوية : 6114
 تاريخ التسجيل : Sep 2015
 الجنس : women
 المكان : مجتمع ريـلآكس
 الدولة : السعوديه
 المهنة : مصممه
 اللقب : Just Female
 المشاركات : المشاركات 22,857 [ + ]
  : انت ساكن وسط قلبــــي و البشر كلهم ضيوف
  : 12
  : الهلال
  : ام بي سي
  : الببسيي

ځـڵےّ آڵڍنيآ غير متواجد حالياً
R65 قصهه البحر المتوسط



بسم الله الرحمن الرحيم ...

كان جالساً وهو يشاهد زوجته تحضر امتعتهم وتلبس طفليه (رنا وعلي) . . . كان يتألم بداخله عما سيفعله وعلى الطريقة التي سيسافر بها الى اوروبا ... هو لم يكن يملك الكثير من المال ليسافر براً او جواً او يبقى بتركيا بدون عمل !
وتعب كثيراً من أوضاع البلاد .. قال في قرارة نفسه مشجعاً :
(ليش احزن ؟ وآني بالعراق كنت لاشغل ولا راتب ولا اهل لانهم ماتوآ بالقصف ! ولا عندي فلوس وعايش ايجار , عدا السيارة اللي بعتها وقررت اسافر بفلوسها تهريب , صح هالشي خطر ويمكن 50% انو اموت اني وعائلتي .. بس شسوي مليت , اريد اعيش مثل باقي البشر .. احس اني انسان والي حقوقي , واحس بشوية امان .. صح راح اتعب بس ان شاء الله من اوصل اوروبا ارتاح !!)
تنبه لزوجته التي اخبرته بانها اكملت كل شيء , احتضن طفليه كأنه لن يراهم مجدداً ثم نظر الى ساعته التي اشارت الى الحادية عشر والنصف ليلاً , امسك برنا وعلي وقال لزوجته : هيا !
إستقلوا سيارة اجره لان المكان بين شواطئ ازمير وشقتهم بعيد قليلاً ,, وصلوا الى الشاطئ بعد مدة من الزمن ليروا ان (المهرب) ينتظرهم .. تذكر الجوازات ثم التفت الى زوجته وسألها : اين جوازاتنا؟
ابتسمت زوجته وقالت : هاهي معي.. إستشاط محمد غضباً وحاول ان يمسك نفسه عن ان لا يصرخ فيها في هذا المكان وذهب الى المهرب ليتفق معه ان يضع جوازاتهم عنده وسيأتيه صديقه ليأخذهم منه بعد قليل ,, فلا يمكنهم حمل الجوازات عند هجرتهم كما انه لا يريد ان يمزق الجواز العراقي , فعلى الرغم مما لاقاه من العذاب في بلده الا انه وعد نفسه بالعودة حالما يصبح وضع العراق افضل مما هو عليه الان .
رجع الى زوجته وابتسم في وجهها فهو يعلم انه ربما لن ينجو , فلا يريد ان يزعلها منه , احتضن طفليه مجدداً ودمعت عينيه لانه يقودهم الى الموت ثم ركب هو وعشرات العرب (من العراق وسوريا والصومال وغيرهم ) ثم ابحروا عن طريق غير شرعي في البحر المتوسط قاصدين اليونان !
كان يريد محمد ان يذهب الى المانيا فان انجيلا ميركل قالت انها لن ترجع اي لاجيء عراقي وعلى حد قولها (سنخبر اطفالنا بان المهاجرين العرب المسلمين جاءوا الينا بينما كانت مكة اقرب اليهم !)
وبعد مدة طويلة في البحر , اصبحت الامواج قوية .. واصبح القارب المطاطي الذي يحمل قرابة 40 شخصاً يتمايل بقوة .. جميع من في القارب اصابهم الذعر والهلع .. فإن دخل القارب قطرة ماء فسوف يغرقون !
حمل محمد رنا بينما حملت زوجته مصطفى واحتضنها واصبح يهدأها بينما هي كانت تبكي بشدة وهي تحتضن مصطفى بكل قوتها .. كانت رنا نائمه من شدة التعب جميع من في القارب اصبحوا يلهجون بالدعاء والطلب من المولى ان ينجيهم من الغرق .. وبعد صراع قوي مع البحر دام 20 دقيقة , هدأت الامواج وكذلك الناس .. وحمدوا الله على نجاتهم .. تندم محمد كثيراً وهو يرى زوجته ساندة رأسها بدموعها على كتفه ويرى طفليه بين ذراعيهما على هذا القرار الغبي بالهجرة .. ففي العراق على الرغم من ضيق الحال الا انهم كانوا اشبه بسعداء بوجودهم معاً .. والان ! لايعلمون ماذا سيحل بهم وهل سيموتوا ام يصلوا الى اوروبا ؟!
احس محمد بالتعب وتذكر انه لم يأخذ دواءه فهو لديه مرض في قلبه !
ولكنه لم يأكل لذا لن يستطيع ان يأخذ الدواء , فتغاضى عن الموضوع .
بعد ساعة بالضبط ... حدثت موجة ولكن اقوى من سابقتها وبدأ القارب يتحرك بقوة وفي هذه الاثناء , دخل ماء الى القارب وكان شبه كثير !!!
بدأ النساء والاطفال بالصراخ والبكاء وبدأ القارب يغرق وحاول محمد ان يتمسك باطفاله وزوجته وبدأ هو ايضاً بالبكاء وهو يرى ان عائلته تغرق امامه :(
اصبح رنا وعلي يبكون من الخوف .. اما زوجته التي لم تعرف السباحة يوماً .. اصبحت تقاوم وتقاوم وتحاول ان تتنفس وهي تحمل مصطفى .. بدأت تختنق , حاولت المقاومه باقصى طاقاتها لكي لا تغرق .. ولكن .. حدث امام محمد وطفليها ان ماتت زوجته غرقاً .. وضع رنا فوق كتفيه واصبحت تضحك ببراءة ظناً منها انه يلعب معها!
سبح الى زوجته وحمل مصطفى وهو يبكي وحاول ان يتناسى امر زوجته .. حاول مقاومة البحر .. الا انه لم يستطع ان يقاوم خصوصاً وهو يحمل معه طفلين .. ثم اغمي عليه
وبعد 5 ساعات .. فتح عينيه ووجد امامه حرس الشواطئ اليونانيه وقد انقذوه هو ومن معه من المهاجرين ممن لم يغرقوا .. افاق وجلس كالمجنون وهو يصرخ .. علي , رنا , زوجتي , اهلي .. وبعد ان ايقن انهم ماتوا .. بكى بكاءً يقطع القلب على عائلته لما اوصلهم هو الى الموت بفكرته اللعينه تلك .. حاولوا تهدئته الا انهم لم يستطيعوا واصبح يردد لم لم امت معهم ,, لم غرقوا هم وبقيت انا حياً !؟

وبعد ساعة مرت على محمد كالدهر .. قام هو وجموع المهاجرين للمشي اميالاً عديدة بغية الوصول الى الحدود ..وبعدما قطعوا نصف كيلو متر .. كان محمد فيها يبكي ويلوم نفسه ,, احس بالاعياء فهو أكل آلقليل من طعآم آحد آللآجئين فقط كما انه لم يشرب دواءه ,, وغرقوا اهله وغرق هو لولا رحمة ربي ثم نجى .. جلس بتعب وهو يتذكر كل شيء .. من قصف منزله في بغداد وموت اهله ,, الى تهجريهم الى غير منطقه .. ثم ضيق الحال لدرجة لم يعد لديهم مايكفي لدفع الايجار ,, ثم قرار الهجرة , وغرق زوجته واطفاله .. ونجاته هو !
لم يستطع الكف عن التفكير بكل هذا .. اصبح يختنق وقلبه يدق بكل قوة .. تذكر شنطته عسى ان يأخذ دواءه منها ولكنه لم يجدها على ظهره ,, حاول ان يجلس منتصباً وقال (أشهد ان لا اله الا الله وان محمداً عبده ورسوله ) ثم لفظ نفسه الاخير !!!

هذه القصة ليست حقيقة ... ولكنها مع الاسف واقعية .. وهي رساله الى كل شخص ينوي السفر بهذه الطريقة .. انت تقود نفسك واهلك الى الموت .. إبقى في بلدك تحت القصف على ان تسافر هكذا .. وتذكر قوله تعالى (ولا تلقوآ بإيديكم الى التهلكة)
والى كل شخص لديه احباب ينوون السفر بهذه الطريقة ,, امنعوهم بقدر استطاعتكم .. فبرغم مساوئ البحر التي سيرونها .. سيعيشون مساوئ الذل في البلدان الاوروبية
اتمنى من كل قلبي ان ينقطع السفر بهذه الطريقة وان يصل من هم الان في هذه القوارب بالسلامة الى حيث ينوون .. وان تتحسن اوضاع العراق وسوريا واليمن وجميع بلاد العرب والمسلمين .. ويعود الناس الى بلدانهم :((
هذي آلقصةة كتبتهآ قبل إسبوع يمكن ,, وصآرت مشآبهة لحآلة آيلآن آلله يرحمه !

آلـدوقه | غـرور معجب بهذا .
__________________



صبر جميلَ

وم حصل كآن : مكتوبَ =]
يآلله عسىآ مَ تكرههَ آلنفسسَ / خييره ):
رد مع اقتباس
قديم منذ /10-09-2015   #2 (permalink)

آلـدوقه | غـرور
 
الصورة الرمزية آلـدوقه | غـرور

عُضويتيّ 6079
مُشآركاتيَ 4,948
تـَمَ شٌـكٌريَ 2452
شكَرتَ 2311
حلاُليٍ 0



الأوسمة المركز الثاآني بفعاآلية اغلى شي عندك مميز بقسم عدسة محترف مشارك بـ فعالية تفسير سوره مميز بقسم الطبخ المركز الثاني بفعالية الطبخ وسام الالفيه الاولى مميز بقسم الخواطر مميز بقسم الشعر 



آلـدوقه | غـرور غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قصهه البحر المتوسط


-

الله يرحمهم و يغفرلهم

قلبي وجعني و الله ،،

عوآفي ،،







ځـڵےّ آڵڍنيآ معجب بهذا .
 توقيع : آلـدوقه | غـرور

-



Be strong, things will get better


كن قوياً ، الاشياء سوف تتحسن


# آدم أجعل لحرفك حدود .. |~

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المتوسط, البحر, قصهه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:33 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012