العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > •»|[ رِحلہْ لِصَفآء آلذِهنْ وِ الرُوِحْ ]|«• > قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة




المواضيع الجديدة في قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 09-25-2015
الصورة الرمزية ځـڵےّ آڵڍنيآ
ځـڵےّ آڵڍنيآ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 SMS : || في دروبڪ ألف كلمـہۧ شوق
 My MMS
5
 رقم العضوية : 6114
 تاريخ التسجيل : Sep 2015
 الجنس : women
 المكان : مجتمع ريـلآكس
 الدولة : السعوديه
 المهنة : مصممه
 اللقب : Just Female
 المشاركات : المشاركات 22,857 [ + ]
  : انت ساكن وسط قلبــــي و البشر كلهم ضيوف
  : 12
  : الهلال
  : ام بي سي
  : الببسيي

ځـڵےّ آڵڍنيآ غير متواجد حالياً
Msn 087377e629 الظلام والخوف قصه معبره


السلام عليكم

قصه عجبتني وحبيت انزله

لكم


فتى صغير ينظر الى كتابه الذي في الجزء المظلم من الغرفة
، كان خائف نعم كان الخوف يتملكه من ذلك الجزء الصغير المظلم
مع ان الجزء الاخر كان منيرا و لكن هذا الضوء لم يكن كافيا بالنسبة له ،
فبكى و عندما قال : لماذا الوحش يطاردني ؟ ماذا فعلت له ؟
و ماذا علية ان افعل لأجعله يذهب ؟؟؟
بقيت هذه الاسئلة تدور في رأسه لأنه كان يشعر بالخوف من
هذا المخلوق الخيالي الذي يسمى ( الظلام )....
استجمع الفتى طاقته و صرخ بصوت عالي : ماذا تريد مني ايها المخلوق المرعب ؟
و كيف يمكنني جعلك تذهب انت و من بداخلك من مخلوقات غريبة ؟
فجأة خرج فتى من وسط هذا الظلام يشبه هذا الفتى تماما
، فنظر اليه الفتى و قال بعد ازرق وجهه من الرعب : من انت؟؟
اجابه بنظرة شاحبة مخيفة : انا الظلام ،
و من تعابير وجهك الان يبدوا انك تخافني ، اليس هذا صحيحا ؟
تفاجأ الفتى من كلامه و لم يكن يتوقع انه فعلا يوجد شيئ اسمه ظلام .
و لكنه استجمع شتات افكاره و قال : نعم انا اخافك ،
فأنت تكاد تجعل الاشياء لا ترى بداخلك .
ابتسم ( الظلام ) بسبب كلام هذا الفتى .
قال بصوت هادئ : انا لا اكون في أي مكان ،
بل اتواجد عند من يخاافونني لكي اقول لهم انه لا داعي للخوف
و يجب ان لا نخاف من أي شيء لأنه قد لا يؤذينا بل قد تساعدنا على
ترك مخاوفنا و زرع الشجاعة في قلوبنا و لا يجب علينا ان لا نخاف الا من الله وحده
، لذلك لا داعي للخوف و بما انك واجهتني و استجمعت شجاعتك سأذهب.
شعر الفتى بالحزن و بكى ، فتفاجأ ( الظلام ) بذلك .
قال الفتى و هو يبكي : انت وحيد تساعد و لا تساعد يظن الناس انك مخيف
و انت عكس ذلك ، لذلك انا لا ابكي بسبب خوفي بل بسبب حزني على نفسي
و عليك ايضا .
ما ان انهى الفتى جملته حتى يرى الظلام يذهب
و هو يقول :
انا لدي الكثير من الاصدقاء و انت اولهم .
لوح الفتى مودعا ( الظلام ) و لم يشعر بالخوف من
( الظلام ) منذ ذلك الوقت بل كان كل ما يرى ( الظلام ) كان يأمل ان يراه مجددا .

__________________



صبر جميلَ

وم حصل كآن : مكتوبَ =]
يآلله عسىآ مَ تكرههَ آلنفسسَ / خييره ):
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:55 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012