العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي




المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 05-20-2014
MeM
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 4110
 تاريخ التسجيل : Sep 2012
 الجنس : women
 الدولة : السعوديه
 المشاركات : المشاركات 25,070 [ + ]
twitter 

MeM غير متواجد حالياً
افتراضي مُصبآحك فِي قَلْبِك


مُصبآحك فِي قَلْبِك

قال تعالى(( ذَلِك وَمَن يُعَظِّم شَعَائِر الْلَّه فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوْب ))



فِي قَلْبِك مِصْبَاح سَمَاوِي عَجِيْب ..
إِذَا اسْتَطَعْت إِشْعَالِه بِإِحْكَام
فَقَد أَشْرَق قَلْبِك بِالْنُوْر وَتَوَهُّج ..
أَمَّا إِذَا أَهْمَلْتَه ،
فَلَا بُد أَن تَتَرَاكَم عَلَيْه كَمِّيَّات مِن غُبَار الْغَفَلات ،
وَصَدَأ الْزَّلات ، وَأَقْذَار الْهَفَوَات وَالْمَعَاصِي ..
حَتَّى إِذَا تَرَادَفَت وَتَرَاكَبَت طُبِع عَلَيْه بِطَابِع كَثِيف ،
فَلَا يَسْمَح بِمُرُوْر خَيْط مِن شُعَاع إِلَى دَاخِلِه _ وَالْعِيَاذ بِالْلَّه _




ثِق أَن بِمَقْدُوْرِك فِي لَحْظَة أَن تَتَلَمَّس الْطَّرِيْق إِلَى زِر الْإِضَاءَة ..
ثِق أَنَّك تَسْتَطِيْع فِي يُسْر
أَن تُدِيْري الْمَوْلِد لِيَشْتَعِل مِصْبَاحَك حَتَّى يَتَوَهَّج فِي رَوْعَة ..،
فَإِذَا هُو كَوْكَب دُرِّي يُوْقَد مِن شَجَرَة تَعَالِيْم الْلَّه لِيُضِيء لِلْآَخِرِين الْدَّرْب ..
ثِق أَن مِصْبَاحَك بِمُجَرَّد أَن يُضِيْء ،
يَنْكَشِف بَيْن يَدَيْك الْطَّرِيْق كُلِّه أُوَضِّح مَن الْضُّحَى !
وَسَرَعَان مَا تَنْكَشِف لْبَصِيرَتك حَقّائِق كَثِيْرَة
كَانَت مَحْجُوْبَة عَنْك بِسَبَب الْغُبَار وَالْصَّدَأ وَالْأَقْذَار !!
ثِقي .. إِنَّك طَالَمَا بَقِيَت بَعِيْدَا عَن هَذِه الْمَعَانِي ،
فَلَا تَزْعُم أَنَّك سَعِيْد ..
حَتَّى لَو تَوَهّمَت ذَلِك
مِن خِلَال مُتْعَة وَقْتِيَّة لَحْظِيَّة مَع شَهْوَة يُزَيِّنُهَا لِعَيْنَيْك الْشَّيَاطِيْن ..!
وَمِن هُنَا فَلَا تَعْجَب أَبَدَا إِذَا سَمِعْت يَوَمَا أَو قَرَأْت قَوْل الْقَائِل :
قُلُوْب الْعَارِفِيْن لَهَا عُيُوْن***تَرَى مَا لَا يُرَى لِلنَاظِرَيْنا




فِي الْسَّمَاء يَتَلَأْلَأالْقَمَر فِي الْلَّيَالِي الْشَّاعِرِيَّة ، فَإِذَا الْدُّنْيَا قَصِيْدَة شِعْر ..!!
وَلَكِن ..
فِي دَاخِل الْإِنْسَان يَتَلَأْلَأ مِصْبَاح الْقَلْب يُنَوِّر الْإِيْمَان.. فَإِذَا الْدُّنْيَا غَيْر الْدُّنْيَا !!
وَإِذَا عَوَالِم وَآَفَاق ، وَرِحَاب وَاسِعَة ،
وَجِنَان ، وَنَعِيْم وَقُطْوَف دَانِيَة كَثِيْرَة الْثِّمَار ، كَثِيْرَة الْبَرَكَات ..
حَتَّى أَن صَاحِبَهَا لِيَقِف وَعَيْنَاه تَتَرَقْرْقَان بِدُمُوْع شَكَر سَخِيَّة
وَهُو يَهْتِف فِي وَجْه الْدُّنْيَا ::
أَنَا جَنَّتِي فِي صَدْرِي .. وَبُسْتَانَي فِي قَلْبِي .. أَيْنَمَا ذَهَبَت فَهِي مَعِي ..
تِلْك هِي جَنَّة الْعَيْش فِي رِحَاب الْلَّه ، مُقْبِلا عَلَيْه ، غَيْر مُنْصَرَف إِلَى سِوَاه ..
فِي نَعِيْم فِي الْدُّنْيَا .. وَفِي الْبَرْزَخ .. وَفِي الْآَخِرَة ..



كَمَا قَال تَعَالَى: {اعْلَمُوْا أَنَّمَا الْحَيَاة الْدُّنْيَا لَعِب وَلَهْو وَزِيْنَة
وَتَفَاخُر بَيْنَكُم وَتَكَاثُر فِي الْأَمْوَال وَالْأَوْلَاد كَمَثَل غَيْث
أَعْجَب الْكُفَّار نَبَاتُه ثُم يَهِيْج فَتَرَاه مُصْفَرّا ثُم يَكُوْن حُطَامَا
وَفِي الْآَخِرَة عَذَاب شَدِيْد وَمَغْفِرَة مِّن الْلَّه وَرِضْوَان
وَمَا الْحَيَاة الْدُّنْيَا إِلَا مَتَاع الْغُرُوْر (20 )
(سُوْرَة الْحَدِيْد 57/20)

وكقولة تعالى:
( إِن الْأَبْرَار لَفِي نَعِيْم ) الْإِنْفِطَار : 13 :14
.
جَعَلْنَي الْلَّه وَآيَّاكُم مِنْهُم ..

اللهم لا تحرمنا لذة النظر إلى وجهك الكريم..


..

رد مع اقتباس
قديم منذ /05-20-2014   #2 (permalink)

عشقك خفوقي
* بدايهَ مُدهشه .. !

عُضويتيّ 5269
مُشآركاتيَ 167
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






عشقك خفوقي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُصبآحك فِي قَلْبِك


جزيتي جنائن الرحمن
ولاحرمك اجر مانقلتي
واثابك ع خيروالسعادة طريق مسارك
كوني بحفظ الباري







  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-20-2014   #3 (permalink)

عاشق الخبر
¬ ممَـِزَ مجتمعَ آلَ لـوسيً ✿

عُضويتيّ 4764
مُشآركاتيَ 1,366
تـَمَ شٌـكٌريَ 115
شكَرتَ 194
حلاُليٍ 0






عاشق الخبر غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُصبآحك فِي قَلْبِك


اللهم لا تحرمنا لذة النظر إلى وجهك الكريم

امييييييييييييين

اختي جزاك الله خير
على هذا الموضوع
الرااااائع







  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-20-2014   #4 (permalink)

أتعبني الشوق
إدآرَةِ آلأقسآم ≈

عُضويتيّ 4538
مُشآركاتيَ 6,890
تـَمَ شٌـكٌريَ 5
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أتعبني الشوق غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُصبآحك فِي قَلْبِك









  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-25-2014   #5 (permalink)

صمتي جوابي
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 4092
مُشآركاتيَ 32,248
تـَمَ شٌـكٌريَ 4
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






صمتي جوابي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: مُصبآحك فِي قَلْبِك


جُزَّاكَ اللهَ خَيْرُ الْجَزَاءِ وَنَفَعَ بِكَ ،،
عَلَى الطَّرْحِ الْقَيِّمِ وَجَعَلَهُ فِي مِيزَانِ حَسَنَاتِكَ ،،
وَأَلْبَسُكَ لِبَاسَ التَّقْوَى وَالْغُفْرَانِ وَجَعَلَكَ مِمَّنْ يُظِلُّهُمْ اللَّهُ
فِي يَوْمِ لَا ظِلَّ إلاظله وَعُمَرُ اللهُ قَلْبُكَ بِالْإيمَانِ ،،
عَلَى طَرْحِكَ الْمَحْمَلِ بِنَفْحَاتٍ إيمانية وَلَا حَرَّمَكَ الاجر ,,
تحيتي لِسُمُّوكَ







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:13 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012