العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي




المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 10-11-2013
تفاصيل فرح
مشرفةة هذيآن روحُ  
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 4104
 تاريخ التسجيل : Sep 2012
 المشاركات : المشاركات 14,746 [ + ]

تفاصيل فرح غير متواجد حالياً
افتراضي تحــذير !! هي صغيـرة ولكن ؟؟!!!



بسم الله الرحمن الرحيم
قد ذهب جمهور أهل السنة إلى انقسام الذنوب إلى صغائر وكبائر، وحكى الإمام ابن القيم الإجماع
على ذلك حيث قال: والذنوب تنقسم إلى صغائر وكبائر بنص القرآن والسنة وإجماع السلف وبالاعتبار.
واستدلوا لذلك بعدة أدلة منها:
قوله تعالى: إِن تَجْتَنِبُواْ كَبَآئِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلاً كَرِيمًا
قال القرطبي: لما نهى تعالى في هذه السورة عن آثام هي كبائر وعد على اجتنابها التخفيف من الصغائر،
دل هذا على أن في الذنوب كبائر وصغائر وعلى هذا جماعة أهل التأويل وجماعة الفقهاء.
وقوله صلى الله عليه وسلم ((الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن إذا اجتنبت الكبائر)) حديث صحيح .
قال النووي: وتنقسم -أي المعاصي- باعتبار ذلك إلى ما تكفره الصلوات الخمس أو صوم رمضان
أو الحج أو العمرة أو الوضوء أو صوم عرفة أو صوم عاشوراء أو فعل الحسنة أو غير ذلك مما جاءت به الأحاديث الصحيحة،
وإلى ما لا يكفره ذلك كما ثبت في الصحيح ما لم يغش كبيرة فسمى الشرع ما تكفره الصلاة ونحوها صغائر
ومالا تكفره كبائر ومثله قوله صلى الله عليه وسلم: ((ما من امرئ مسلم تحضره صلاة مكتوبة فيحسن وضوءها
وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم يؤت كبيرة وذلك الدهر كله))
تعريف الصغائر
الصغائر: جمع صغيرة وهي: ما ليس فيها حد في الدنيا ولا وعيد في الآخرة.
وقال ابن تيمية رحمه الله: (أقل الأقوال في هذه المسألة القول المأثور عن ابن عباس، وذكره أبو عبيد،
وأحمد بن حنبل وغيرهما وهو أن الصغيرة ما دون الحدين حد الدنيا وحد الآخرة، ... وهو معنى قول
القائل كل ذنب ختم بلعنة أو غضب أو نار فهو من الكبائر... )
وقال ابن النجار رحمه الله: (والصغائر هي كل قول أو فعل محرم لا حد فيه في الدنيا ولا وعيد في الآخرة)
الإصرار على الصغائر
والصغائر من المعاصي والذنوب؛ قد تتحول إلى الكبائر لأسباب نذكر منها:
1- الإصرار والمداومة عليها.
2- استصغار المعصية واحتقارها.
3- الفرح بفعل المعصية الصغيرة والافتخار بها.
4- فعل المعصية ثم المجاهرة بها؛ لأن المجاهر غير معافى.
5- أن يكون فاعل المعصية الصغيرة عالماً يقتدى به؛ لأنه إذا ظهر أمام الناس بمعصيته كبر ذنبه.
إن المعاصي والذنوب عند أهل السنة والجماعة: تؤثر في الإيمان من حيث نقصه بحسب قلتها وكثرتها،
لا من حيث بقاؤه وذهابه؛ فافتراق المعاصي بمفردها والإصرار عليها لا يخرج من الدين إن لم يقترن بها سبب من أسباب الكفر،
كاستحلال المعصية، أو الاستهانة بحكمها سواء كان بالقلب، أو اللسان، أو الجوارح.
أخيرا ..
لربما كان الموضوع قليل المحتوى ولكنه عظيم المعنى ، فمن تأمل فيما نُقل هنا -من كلام الله عز وجل
وأحاديث رسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وعلماء السنة الاجلاء- وقارنه بما يفعل هو في دنياه الزائلة
لأخذ يحاسب نفسه عن كل صغيرة استهان بها وبوزنها في صحيفته يوم القيامة ؛ فكم من صغيرة
أتبعها بأخرى حتى نسي أن الجبال من الحصى !
هي دعوة
لي قبل أن تكون لكم ولكل مسلم ومسلمة قرؤوا هذه الأحرف
بترك المعاصي ومجاهدة النفس على ذلك فإن خفنا عقوبة الكبائر فهجرناها فإثم الصغائر قد يثقل كاهلنا لاقدّر الله ،
فلنهجر تلك الذنوب كلها لا بعضها فقط فهذا ماأمرنا الله به .
ولنذكر ماحيينا أن * صغائر الذنوب تتعاظَم حتى تصبح مهلكة، دون أن يلقي صاحبها لها بالاً،
وقد تفاخر بعدم ارتكابه الكابر، فتغافل عن الصغائر لإعجابه بنفسه، ونسي قول رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
((إياكم ومحقراتِ الذنوب، فإنما مثل محقرات الذنوب ؛ كمثل قوم نزلوا بطن واد ، فجاء ذا بعود ، وجاء ذا بعود ،
حتى جمعوا ماأنضجوا به خبزهم، وإن محقرات الذنوب متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه))
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

رد مع اقتباس
قديم منذ /10-11-2013   #2 (permalink)

صمتي جوابي
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 4092
مُشآركاتيَ 32,248
تـَمَ شٌـكٌريَ 4
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






صمتي جوابي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تحــذير !! هي صغيـرة ولكن ؟؟!!!


جَزَاك اللهً خِير
وًجعًله فيِ مُواَزيِن حّسْناتًك
وأناَرْ اللهُ دًرْبكَ بالإًيماَن
يعِطًيِك ألًفْ عآًفية َعلىً الطّرْح







  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-11-2013   #3 (permalink)

عآصيي آلعجميي
شيوخنـآ

عُضويتيّ 4219
مُشآركاتيَ 1,639
تـَمَ شٌـكٌريَ 1
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






عآصيي آلعجميي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تحــذير !! هي صغيـرة ولكن ؟؟!!!


جَزَاك اللهً خِير
وًجعًله فيِ مُواَزيِن حّسْناتًك
وأناَرْ اللهُ دًرْبكَ بالإًيماَن
يعِطًيِك ألًفْ عآًفية َعلىً الطّرْح







  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-12-2013   #4 (permalink)

أتعبني الشوق
إدآرَةِ آلأقسآم ≈

عُضويتيّ 4538
مُشآركاتيَ 6,890
تـَمَ شٌـكٌريَ 5
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أتعبني الشوق غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تحــذير !! هي صغيـرة ولكن ؟؟!!!









  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-12-2013   #5 (permalink)

خجل بنيه
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !

عُضويتيّ 4102
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 20,232
تـَمَ شٌـكٌريَ 89
شكَرتَ 442
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه

مزآجي
7

MMS
1




خجل بنيه غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تحــذير !! هي صغيـرة ولكن ؟؟!!!


جزاك ربي الف خيير







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:20 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012