العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > •»|[ رِحلہْ لِصَفآء آلذِهنْ وِ الرُوِحْ ]|«• > قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة




المواضيع الجديدة في قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 07-30-2013
الصورة الرمزية قمر الشرقية
قمر الشرقية
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 4247
 تاريخ التسجيل : Nov 2012
 المشاركات : المشاركات 7,622 [ + ]

قمر الشرقية غير متواجد حالياً
افتراضي رواية حالمة بقلب مكسور [ بقلمي ] الجزء الأول




صوت الحنين بين جدران غرفتي
في كل زاوية منها تجرع الم الفراق
والذكريات المره
فيتسسنى بي الاسستمتاع بطبيعتي
والصمت سمي عنواني في عالمي الواقعي
هيهات هيهات ذكريات الحنين تصدر منها اصوات الآهات
في سلة هذه الاهات يرن الهاتف وإذ به ........
.................................................. ............
سحر : الو هلا
اهلين بالزين اخبارك
سحر : هلابك الحمدلله ماشي الحال مين معاي ؟؟
افا يعني هالفتره بس ماعرفتيني ؟؟

سحر : لا والله ما عرفتك مين انت ؟؟
دامك سألتي شكلك تكلمين شباب كثي
ر
سحر : شباب شو ومين انت اصلا ؟
<< طرقات الباب .... سحر , سحر ... افتحي الباب يا بنت
سحر : طيب جاية الحين
سحر : الو اقول لك شكلك واحد فاضي وماعندك سالفه فـ لو سمحت لا تتصل ثاني مره
.................................................. ..............

فحين اغلقت الهاتف بدأت عيناها تذرف
تذرف شلالات الآلم
تذرف جروح الحنين و الفرقا
فلم تطيل ذرفاتها فإذ بصوت قادم من ممرات المنزل
________________________________
يا بنت من متى وانا اناديك شنو جالسه تسسسوين
بسرعه خلصصي بنطلع وانتي حضرتك ماجهزتي للحين
سحر: طيب يا ماما جايه الحين
سحر : السسلام عليكم
وعليكم السلام صباح الخير
كان نمتي بغرفتك بعد عطلتينا على سخافاتك وشكلك على النت الزفت هذا
يالله بسرعه على السيارة وشيلي وياك اغراض اختك ساره

سحر : ان شاء الله
فواز : هلا سوسو وينك من امس مو شايفك ؟؟ تعبانه ولا فيك شيء ؟؟
سحر : لا فواز مافيني الا كل خير
سحر : فواز بتروح بسيارتك ولا ويا بابا بسيارته ؟؟
فواز : لا بروح بسيارتي ليه بغيتي شيء ؟؟
سحر : الله يخليك بروح وياك
فواز : المشكله بروح اخلص شغله بعدين بلحق ابوي على الواجهه
وانتي صعبه تجلسين بالسياره وانا مو معاك

سحر : طيب خلاص مومشكله بس لا تتأخر علينا بالواجهه
فواز : اوك
سحر : انتبه لدربك واترك البلاك عنك
فواز : هههههههه لا ماعليك ان شاء الله بنتبه يالله باي
.................................................. ..................................
عند رحيل منهم نحتمي بين اجنحتهم
نشعر بأشياء تستدير حول قلوبنا مثل اشواك
او شباك موجعه
فتتجرد ارواحنا من الحب والراحه
ليس خذلان لمنهم اهم بحياة الجميع
من الام او الاب فليس هناك احب منها
ولكن في ممراتها الآم موجعه تحرقها من اسفل قدميها لأعلى راسها
فحين وصول العائلة للمكان المحدد تصادف اشياء وذكريات مخبأة في داخلها
فها هي تعود ................
-------------------------------------------

سحر ,سحر شنو فيك واقفه كذا ؟؟
يالله شيلي الاغراض ويا اخوك سعود وجيبوها هنا
سحر : انزين ي ماما بس والله تعبت الاغراض كثيره خلي البنات انزين يشيلوا شوي
ام فواز : اقول خلصيني بسرعه واهم شيء الفرش نبي نجلس تعبنا واقفين
سحر : ان شاء الله
ابو فواز : قوموا يالله جهزوا الغداء نتغدا لاني ابي اخلص واخذ لي راس تفاحه (( معسل.. بآلآحرى شيشه ))
شهد : يبه احنا مانبي نتغدا شبعانين وتو واصلين بعد خلها شوي
بدريه : أي والله من جد خلنا شوي
ابو فواز : اقول قوموا انتي وياها خلصوني قالوا بعدين اذا قمتوا تتمشوا الحين مراح ترجعون
( البنات ) : طيب طيب قايمين
شهد : سحر قربي هذاك الكيس
سحر : هذا ؟؟
شهد : ايوا هذا ... مشكوووووره
.................................................. ................................................
بدأت العالم بالتنزه والاسسترخا
فما زال في بال هذه الفتاه تسسأؤلات وآلآم لا تعدد
فهي لا تزال صغيره على مايدور حولها
فهي تحاول ومستمره في ابعاد ما يضايقها
او كتمان ما يسج بها فلا احد يعلم ما يحزنها او يفرحها
فحين تقلب الذكريات فتنظر لأوجه من هم حولها فتتذكر تلك الملامح البريئة
التي كانت تتحضن بها من طفل وسيم
ولكن الحسرة الاولى هناك من يقف امامها ويقوم بتخريب هذه الذكريات
.................................................. ................................................
وش عنده الزين سرحان
سحر : بسم الله الرحمن الرحيم ... خير انت ماتستحي على وجهك
شنو تبي فيني والله لو ماتبعد راح اقول لبابا يتفاهم وياك
عبدالمحسن : روحي قولي له .. وإذا جا كلمني بسلم عليه وبقول له ابي بنتك على سنة الله ورسوله
سحر : خير ان شاء الله , انت ادمي شكل ماعندك كرامه ولا فوق هذا كله قلة ادب
عبدالمحسن : قلة ادب بشنو ... انا احبك وابيك كيفي يختي
سحر : ما احبك ياخي اطلع من حياتي ولا ابيك ولا تسوي حركات مالها داعي والاتصالات الي تتصلهم
والله ثم والله رقم ثاني منك راح تندم قد شعر راسك
عبدالمحسن : عادي خليني اندم بس احبك وابيك فاهمه يالله تشاو بي بي
سحر : الله ياخذك حسبي الله عليك , حسبي الله عليك
.................................................. .....................................
هاقد عادد الالم المدمر لحياتها
فهو يريدها وهي لا تريده
ليس غرورا او حبا لشخص اخر تريده
بل من يقف امامها ذو عدة اوجه
وصاحب اوتار متعدده واغلب الاوتار زائفة
فهي لا تريد ان تحترق تحت مسمى وتر الحرقة
ولا تريد ان ترا الخيانه تحت وتر الخيانه
اوتار عدة لا تتعدد ولا تؤذكر
بين تسطر الاوتار ومعزوفاتها
فإذا بصوت الحنين يقترب من اذنها .........
.................................................. ...................................
فواز : الدلوعة شنو جالسه تسوي لحالها ؟؟
سحر : هلا فواز كويس ما تأخرت على عوايدك
فواز : ههههههههه ما خلصت اشغالي كلها اصلا قلت اجي واجلس وياك للأفضلية
سحر : طيب
فواز : فيك حيل تمشين ولا تعبانه وتبين تجلسين شوي
سحر : يالله مشينا لو جلسنا ما يمدينا حتى بعد هالوقت بساعه ولا اكثر
خبرك البابا مايحب يطول بالواجهه
فواز : من جد يالله امشي .. آلآ وينهم البنات ؟؟
سحر : مدري كانوا واقفين معاي وفجأه اختفوا راحوا يمشو ويا سعود
فواز : اها طيب .. يالله تعالي
.................................................. ............................................
فخيبتها ودموعها تسكن بين جدران صدرها الصغير
فهذا وهذا وذاك ممن هم حولها لا يعلمون ما بها او كيف هي
فتأتيهم بأبتسامات زائفة وترحل عنهم ببالون مملوء بأكسجين الحيره والقهر
فلن تعرف راحتها الا حينما ترا ذلك الشاب يسير بين الحضور ولكن يده تلامس يد من تحبه
وليس يدها فحيرتها لا تريده وهو يردها
مهما عاشت لن تقبل به ابدا ابدا
فتلك المواجع وذلك الشاب جعل حنايا قلبها يتمزق يوما بعد يوم واصبح قلبها مليء بالسواد
ليس كمثل أي سواد بل سواد ما يتمرجح بينها ووبين من هم تحبهم
.................................................. .................................................. ........
ام فواز : يا محمد وش رايك بنورة ؟؟
ابو فواز : من نورة ورايي بأيش فيها ؟
ام فواز : مدري بس البنت عاجبتني وابي اخطبها لفواز
ابو فواز : طيب كلمي ام البنت وشوفي وردي لي خبر
ام فواز : اكلمها الحين شوي بس
سعود : السلام عليكم
الام,الاب : وعليكم السلام
ابو فواز : وين خواتك ؟؟
سعود : ويا فواز يمشون , ايه صح عيال عمي كلهم هنا بالواجهه
ابو فواز : لا ياشيخ كلهم هنا ولا قالي عمك
سعود : لا بس الشباب
ابو فواز : ايه بس هم اجل قالعه تقلعهم
سعود : هههههههههههه يبه انا جاي اقول لك بروح ويا عبد المحسن والشباب
ابو فواز : طيب روح بس لا تتأخر
سعود : طيب
.................................................. ............................................
فهذا هو من هم يرونه رجل
ولكنها لا تراه سوا عازف يتقن عزف الايقاعات المتنوعه
فأمام الجميع يعزف معزوفة الحب
ومن خلفهم فهو يعزف معزوفة الواقع الشرس
فمعزوفاته دقيقه ومخيفه
يتبع ..........



رد مع اقتباس
قديم منذ /07-30-2013   #2 (permalink)

قمر الشرقية
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية قمر الشرقية

عُضويتيّ 4247
مُشآركاتيَ 7,622
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






قمر الشرقية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية حالمة بقلب مكسور [ بقلمي ]




وفي الجانب الاخر
.................................................. ............
فواز : شنو رايكم نرد ي بنات
سحر : يب يب خلنا نرد رجولي عورتني
نوف : شنو معجزين انتوا ؟
سحر : والله مشكلتك حبيبتي إذا رجولك ماتعورك من زود المشي
نوف : نعم نعم ؟ طالع مين ......
شهد (بمقاطعه) : بسكم هواش انتي وياها ماتملون فشلتونا قدام خلق الله لآزم هواش يعني
.................................................. ..............

في اضطرابات الماضي وحنين الحاضر
نرد بكبرياء لكن الم الطيبة يشق طريقة
داخل قلوبنا لا جدوى من تغيير الطيب الهادئ
حتى وأن بدا بكبرياء يؤذي من حوله يبقى كما هو
________________________________
في جانب اخر

سعود: يالله شباب اشوفكم وقت ثاني
عبدالمحسن : وين ياخي تو ماشبعنا من شوفتك
سعود : اوامر الوالد الله يحفظه
عبدالمحسن : ياخي تراك مو بزر عشان يقول لك روح هالوقت ورد هالوقت
عبدالله : هههههههه سعود روح لا يجي ابوك الحين
عبدالمحسن : والله انك بزر روح الله يستر عليك
سعود(بإبتسامة الآ مبالاه ) : فمان الله
.................................................. ..................................
الرجولة لاتعني ان تعصي منهم يأمرونك
ولكن تحيط دائرة سوداء حول المسمى بـ عبد المحسن
اساء لوالديه ويريد منهم يفعلون ذلك بصمت
وفي جنبات اخرى تجتمع الأسرة وتهم بالرحيل
-------------------------------------------

في المنزل
سحر : تصبحون على خير انا حدي تعبانه وفيني النوم
ابو فواز : تلآقين الخير وانا بعد طالع انام ولا تطولون بالقعده نامو بدري
فواز : ان شاء الله
فواز : نوف شهد يالله نوم
نوف : خير ان شاء الله ليكون مسوي روحك ابوي وانا مدري
فواز ( بعصبيه ) : قلت لك قومي لغرفتك انا
سعود : نوف تعالي ابيك بموضوع شوي
نوف : اسسفه اترك موضوعك بعدين
شهد : نوف امشي يالله مو يصير نفس اخر مرة وتصيحين على راسي
نوف : اووف كل شيء يقوله فواز لازم نسويه يعني
فواز ( بنبرة غضب ) : ماتسمعين انتي من اول كلمه ؟!
نوف ( بإحتقار ) : هذي انا رايحه فوق اعوذ بالله
.................................................. ................................................
صرخات تعتم داخلها
صرخة الم , صرخة شقى , صرخة عنا
ولم يتفهم تلك الصرخات احد ما
ولكن بداخلها تتفهم ذلك كثيرا
في زاوية عالمها الوهمي بالانترنت
تقرا ماهو مؤلم ويعيد لها ذاكره مؤلمه ....
.................................................. ................................................
السلام عليكم
سحر : وعليكم السلام والرحمة ... هلا مين معاي ؟
الله كلها اسبوعين وماعرفتيني ..؟؟
سحر : اسفه والله بس النوم ذابحني , ومش مركزه عدل ع الصوت .. مين ؟ نورة ؟
اوه اسفه اجل , على بالي تسهرين نفس قبل
سحر : انا وين والسهر وين الحين مومشكله حبيبتي لا صحيت بتصل عليك
اوك
سحر : الا تعالي قبل تقفلين , منو انتي ؟؟
ساره
سحر :هلا وغلا والله , وتقولين اسبوعين هاه , وانتي صاير لك خمس شهور اتصل حتى ماتردين
ساره : هههههههه كنت استهبل عليك عارفه راح تقولين كذا
سحر : الا شنوفيه صوتك مرة تغير , فيك شيء ي بنت ؟
سارة : مووقته الحين روحي نامي وانا بعد بروح انام اكلمك بكرة ان شاء الله
سحر : طيب اسمعي ...... الو الو , لحول من هالبنت شنو فيها والله خوفتني عليها
.................................................. .....................................
تحمل في داخلها اشياء لم تعرف
ولكن لدى صديقاتها الشعور الداخلي
ينظر لأعين بعضهن ويكتشفن ما بداخلهن
فذلك ما يشعر بغلغهن على بعضهن
بصوت هامس وصباح مميز
تتفاوت الخطوات إليهن وإذا بخبر يهل .....
.................................................. ...................................
أم فواز : سحر سحر قومي يالله وين خواتك مو بغرفهم
سحر : طيب راح اقوم , يماما شايفتني نايمه أكيد ما ادري وين هواء دارهم
أم فواز : ههههههههه طيب يالله قومي بسرعه
سحر (بتفكير وتعجب ) : طيب
فواز : يمه انتي هنا عند سحر
أم فواز: ايه انا هنا شفيك
فواز : ابد بس جاي اشوف سحر قعدتها تجي ويانا ما صحت
أم فواز : اها , اجل تجهزوا راح يجون خطاب اليوم ان شاء الله
فواز : اوه ومين الي امه داعيه عليه ياخذون من بناتك
أم فواز : ليه وش فيهم بناتي وش حلاتهم كلهم يالله عقبال ما اشوفك عريس
.................................................. ............................................
اجوا بارده بدأت تسكنها
وخوف يسطو على مخيلتها
ودموع انهماريه لا مثيل لها في تلك الليله
تستمع لطرقات الباب ومامن جدوى للرد على الطارق
.................................................. .................................................. ........
ام فواز :سحر خلصي بسرعة راح يجون الضيوف الحين وكلنا تحت
سحر ( بنبرة انكسار ) : يالله نازله الحين
وبعد مرور نصف ساعه
فواز : سحر سحر افتحي الباب , امي تبيك تحت بسرعه
سحر : طيب راح انزل
فواز : والله ما انزل الا معاك اطلعي بسرعه كم مرة قلتي الحين
سحر(وهي تفتح الباب) : طيب يالله ننزل الحين
فواز : ماشاء الله تبارك الله وشذا ي بنت , ارفعي راسك اشوف خشتك بعد
سحر : لالا خلنا ننزل تحت بس
فواز : سحر فيك شيء ؟؟
سحر(ببكاء شديد) : فواز ما ابي اتزوج عبدالمحسن ما ابي
فواز : ومين قال راح تتزوجين الضايع هذا ؟
سحر ( بفتح الرسائل ) : هذي رسايله وامس جاء لعندي ويكلمني بالواجهه
الله يخليك فواز ما ابيه ابعده عني
فواز : الحقير الي مايستحي على وجهه
أم فواز : شنو فيكم انت وياها يالله تحركوا انزلوا
الضيوف خطبوا اختكم وانتوا حضرتكم سوالف هنا فوق
فواز : يالله جايين بس كنت ابيها تصورني وجلست اشوف صورتي
فواز : سحر امسحي دموعك وخلينا ننزل وانا لي تفاهم ثاني وياه
سحر(بتقبيل راس اخوها) : ان شاء الله
.................................................. ............................................
جوانب لا منتهيه تمر في هذا اليوم
جانب خوف وانهيار وجانب عشق وانتظار اليوم الموعود
كلمات عابرة في اسطر وهميه
ومعزوفات واضحه في اطراف الألم
جميعنا لدينا اسرار لا يعلم احد بها سوانا
يتبع ..........









  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-30-2013   #3 (permalink)

قمر الشرقية
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية قمر الشرقية

عُضويتيّ 4247
مُشآركاتيَ 7,622
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






قمر الشرقية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية حالمة بقلب مكسور [ بقلمي ]




وفي المجلس بين الرجال
.............................................
فواز : عبدالمحسن اخبارك اليوم ؟
عبدالمحسن : الحمدلله . انت اخبار علوم وكيفك مع الدوام ؟
فواز : نحمدالله على كل حال
عبدالمحسن : الحمدلله
فواز : آلآ بغيت أسأل فاضي مشغول شيء اليوم ؟
عبدالمحسن : اي شغل بالله ماغير اتسدح ولا افر ويا الشباب ههههههههه امر ياولد العم !!
...........................................

جمعات عائلية جميلة تجمع بين الآمان والمحبه
تترك بصمات الحب والاحترام في قلوب البعض
وقلوب أخرى تمتلى خوفا من البعض
ويسكن افكارها التصرفات الماضيه اينما كنت
________________________________
في الصاله

نوف: يمه اتصلي على ابوي و قولي له العشاء جاهز
أم فواز : تلاقين جوالي على الطاوله كلميه معاك
نوف : يمه مشغوله انا كلميه انتي احسن
أم فواز : مدري ليه تخافون من ابوكم كأنه بياكلكم
شهد : يمه صوت ابوي هيبه هيبه ههههههههههههههههههه ينخاف منه
أم فواز : ولو هيبه تخافون منه سحر قومي جيبي الجوال وكلمية حركي
سحر : إن شاء الله بقوم الحين
.................................................. .....
آلآب
ليس مجرد أحرف تكتب بل أكبر من ذلك
والخوف من صوته ليس خوفا حقيقيا بل حياء يسيطر على حنجرتي
عند التحدث إليه ولكن صمتي دون محادثته لآ يفيد
-------------------------------------------

في جانب أخر
أبو فواز ( بنبرة غضب ) : فواز ياولد
فواز : سم يبه
أبو فواز : وراكم طالعين برا وتساسرون انت وولد عمك ما كأن فيه ضيوف داخل !!
عبدالمحسن : خبرك ياعم . عيال عم ومن زمان ما شافو بعض
فواز : ايه صحيح يا يبه
سعود : فواز تقول امي تعال شيل العشاء معي للرجال
فواز : انت الصغير وشيله
أبو فواز : قم انت وعبدالمحسن معه اخلصوا
فواز : وليه يدخل عبدالمحسن !! ماله داعي بدخل انا بس معاه
عبدالمحسن : أفا بس ما تبيني اساعدكم لالا ماهو طبعي يالله قوم نشيل
أبو فواز : ابعدي ياولدي اسمع ولد عمك مو انت قوموا بس
سعود : ما باقي الا شوي روحوا شيلوها تعبت انا
.................................................. .................
الضحكات تعم جلسة الفتيات
والدموع تحتضن فتاة واحده
ودقات قلبها كادت تسقطها ارضا
تتباعد الاصوات وضجيجا راحل وضجيجا قادم
فما لها سوى ان تبتعد الاصوات عن مسمعها
سامعه في نهاية تمتمات أحرف اسمها ....
.................................................. .............
الفتيات (بخوف) : سحر سحر سحر ......
بسم الله وش صاير لها سحر بنت تسمعيني
أم فواز : وش فيكم يا بنات ؟! قوموا يالله شيـ ....... سحر بنتي
يمه سحر , نوف اتصلي على أبوك
نوف : من متى وانا اتصل على ابوي !!
أم فواز : اوه مو وقتك خلصي بسرعه
سحر . . سحر
شهد (ببكاء وخوف شديد) : يمه خلينا نتصل على الأسعاف تلاقين ابوي مشغول ويا الرجال
مها "بنت العم" : من جد يا عمه تلاقينهم مشغولين الحين
نوف : يمه يقول ابوي لبسوها عباتها وبيدخل يشيلها الحين
أم فواز : بسرعه جيبي عباتها من غرفتها بسرعه , شهد قومي البسي وروحي معاها
مها : عميمه ليه ماتروحين انتي ؟!
أم فواز : ودي بس صعبه اترك ضيوفي لحالهم
.................................................. .............
الضحكات لا تدوم ان كان هناك الم مختبى
والألم الوحيد لا يدوم وحيدا
والاعين لا تظل لامعه وقتا طويلا
والقلوب لا تصمت امام امر محبب أو موجع
والصوت لا يرتجف عبثا
خلف الممرات وبين وجوه جديده .....
.................................................. ......
د.عاصم : أنتا والدها ؟!
أبو فواز : ايه نعم انا أبوها
د.عاصم : اها , كويس حضرتك قيت بنفسك
أبو فواز : عسى ماشر , طمني يا دكتور ؟!
د.عاصم : مش عاوز اكذب عليك بأي حاقه .. لكن ....
أبو فواز: وش صاير يا دكتور ؟!
د.عاصم : اول حاقة بنتك ده البها رهيف وخفيف اوي وباين عليها انها نامت وهيا متضايئه اوي
أبو فواز : وبتتضايق من شنو يعني ماني شايف شيء يضايق هالفتره
د.عاصم : مافيش حاقه بتشترط انها بتتضايق عليها من البيت
أبو فواز : وش تقصد يا دكتور ؟!
د.عاصم : راح نسيبها عندنا الليله ده وحنعرف ان شاء الله
أبو فواز : لا مراح اتركها عندكم باخذ بنتي للبيت
د.عاصم : براحتك وحديلك دالوأتي وصفه طبيه بتستمر عليها لمده اسبوع كامل
.................................................. ..............
ليست مجرد تصرفات تتعب القلب
ولكنها تكون أمور قد دفنت في البال ولم تزح
ومحكمه كبيرة قد ضجت بأصوات الحكام والقضاه
ونهايتها كانت تأجيل الجلسه وازداد صدى الضجيج
.................................................. ....
ام فواز : هاه وش قالوا لك ؟!
أبو فواز : مافيها شيء دلع بنات بس
أم فواز (بنظرة تعجب) : اها طيب, شهد دخليها لغرفتها معك
شهد : أوك
أبوفواز : انا داخل انام , تصبحون على خير
أم فواز : تصبحون على خير
الابناء والبنات : تلاقون الخير
فواز : سعود للساعه كم بتجلس صاحي
سعود : وش دخلك
فواز(بغضب) : اخلص ادخل غرفتك نام , بلاها سهر
سعود : اوف منك يعني كبير وتتشرط علينا بعد
نوف : من جد فواز مو يعني كبير وتتحكم حتى بنومنا
شهد : يقولكم ابوي ناموا ما يبي سهر اليوم ولو نزل ولقاء احد ياويلكم
نوف , سعود : هاهاها , بلا كذب بس
فواز (بغضب شديد) : قوموا قوموا بس اخلصوا اشوف قدامي نوم
شهد : سمعتوا شنو قالكم فواز ولا .....
نوف ( بمقاطعه ) : اوف ايه ايه سمعنا بعد انتي , تصبحون على خير
...........................................
نحترم ونقدر ونعز ونختار الاسلوب المناسب
فأحترامنا لا يعني ان نقلل من قيمتنا
فأحترامنا جزء منا ومما نعيشه
فأحترم تُحترم
فلنكن ما نشاء بأدب وليس بإستحقار
يتبع ..........








  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-11-2013   #4 (permalink)

قمر الشرقية
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية قمر الشرقية

عُضويتيّ 4247
مُشآركاتيَ 7,622
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






قمر الشرقية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية حالمة بقلب مكسور [ بقلمي ]






آجواء مسائية هادئة
يصحبها افكار ملجلجة وماضيه ممتعه
اما يعقبها ضحكات ف نوم
او بكاء فيعقبه سهر او نوم متقطع
..................................................
عبدالمحسن : ههههف وش فيها هذي ماترد !!
عيسى : سحبت عليك الحب هههههههههههههههههههههههههههه
عبدالمحسن : لا زوجتي المستقبليه الي ماتبيني
عيسى : اوه للحين ورا البنت اتركها ياخي الزواج قسمه ونصيب
سامي : فهمه ياخي تعبت معه
عبدالمحسن : وانتوا وش دخلكم ياخي ابيها انا كييفي
..................................................

مفاهيم مختلفه وأسآليب متنوعه
لتوعية اشخاص يضنون بأن آلآمور تسير على مجراهم
فلكل امر له مجرى اما مجراك او مجراه الخاص

..................................................

أم فواز : آبسألك الدكتور شنو قالك على سحر ؟!
أبة فواز : قلت لك قال دلع بنات مافيه شيء ثاني
يالله خلينا ننام بكره وراي دوام وضغوطاات
أم فواز : طيب , نوم العوافي .. انا بطلع اشوف اذا نامو ولا للحين تحت
أبو فواز : طيب شوفي فواز اذا للحين ما نام قولي له يجيني ابيه
وجيبي معك مويه
أم فواز : ليه شو تبي من فواز اكيد تلاقيه نايم من تعب دوامه والجلسه مع الضيوف
أبو فواز : اوك خلاص مومشكله روحي انتي بنام الحين
تصبحين على خير
..................................................

لآ أحد يفهم آلآخر احيانا ولآ أحد يجد جوابه برفقة احد
فعليك ان تضع لكل سؤال لك جواب بنفسك
ف غالبا تأسرنا الحيرة بفقدان الجواب المناسب
،
وبين اجنحة الظلام الحالك والهدوء المحتم
تتفاوت شهقات باكيه
وادمع منهمره على وجنتيهآ
لآ أحد يسمع , لآ آحد يبالي
فليست سوى صديقة للآلم
..................................................

سحر : الو , هلا !!
عبدالمحسن : هلا والله , هلا بهالحس كله
اخبارك ؟؟
سحر : الحمدلله طيبه , امر بغيت شيء ؟
عبدالمحسن : لا يا قلبي بس بغيت اتطمن عليك واشوف اخبارك
واسمع صوت حبيبتي بعد اشتقنا له
سحر : لو سمحت عدل كلامك وللمرهه آلآخيره اقولها لك
وما اسمح لك تتكلم معاي بهالطريقة حتى لو كنت ولد عمي
عبدالمحسن : اووه زعل الزين كله وش عنده
بعدين وش فيه صوتك !!

سحر : وانت وش دخلك شنو فيه او مافيه
تراك ضيعت وقتي ومو فاضيه لواحد زيك
عبدالمحسن : آوك ي روح حسون لا تعصبـ .....
بسم الله قفلت الخط ><
..................................................

اشياء وتصرفات بسيطة جدا قد تؤلم قلوبنا
وتحكم على تصرفاتنا وتقودنا للأنهيار احيانا
فلنحمل على عاتقنا ما لا نتوقعه في حياتنا
..................................................


عبدالمحسن : يا شباب انا طفشت ورايح على البيت
تبون شيء ؟
سامي : لا يا شيخ وين طفشت ومو عوايدك
عيسى : صادق سامي , مو من عوايدك يا رجال وش صاير ؟
ولا لقيت شيء يشغلك عن اصحابك
عبدالمحسن : لا وش دعوه يا شباب
بس جالس افكر بالكلام الي قلتوا لي عليه قبل
وحاس قلبي يعورني وبروح البيت ارتاح
عيسى : سلامة قلبك يآلآخو
بعدين الكلام قلناه لك اكثر من مرة وتوه يأثر على قلبك

سامي : ههههههههههههههههههههههه يارجال خليك ساكت بس
ما عوره قلبه الا من تقفيلة الخط بوجهه قبل شوي
عبدالمحسن : ههههههههه اسكت انت بس
والله ما سمعتوا الصوت وقلبي عورني وبس
المهم اشوفكم على خير ان شاء الله

سامي : انتبه للطريق واترك الجوال عنك
عبدالمحسن : ان شاء الله , تصبحون على خير
..................................................

ما نتمناه لا نملكه غالبا
فلنثق ولنعلم بأن القدر بيد الخالق
ونمضي بين صفحاتنا المقدره
وبين القدر والامنيات
وجدت حالمه ولكن بقلب مكسور
طرقات الباب الهمتها بعفوية قادمه
ولكن ..
..................................................

أ م فواز : كنتي تكلمين مين ؟
سحر : بسم الله وش فيك يمه ما اكلم احد
أم فواز(بغضب) : راح تقولين تكلمين مين الحين
ولا كسرت الجهاز على راسك
سحر(ببكاء) : يمه ما كنت اكلم احد
فواز : عسى ماشر وش السالفه اصواتك برا البيت

سحر(ببكاء شديد) : فووااز
فواز : سحر بسم الله عليك وش فيك
سحر" لم يخرج منها سوى شهقات آلآلم والبكاء الحارقة "
فواز : يمه خلاص نامي وبجلس وياها شوي
أم فواز ( بغضب شديد ) : طيب , تصبحون على خير
فواز : سحر حبيبتي قولي لي وش فيك ..؟
سحر : فواز شنو تبيني اقول لك
راح اموت من التعب والضيق الي فيني
فواز ( يحتضن سحر ) : أنا اخوك وانا كل شيء بدنيتك
لا تضايقين نفسك عشان احد ما يسوى
واذا تبين اي شيء تلاقيني جنبك على طول
وراح اضل معك الحين لحد ما تنامي طيب !!
سحر : طيب ..
فواز
فواز : عيونه امري
سحر : ربي لا يحرمني منك ويسعدك وين ماكنت
فواز( بأبتسامه ) : وياك يااارب
..................................................

نستند اعلى اكتاف من نحبهم
ونقدرهم ونقدر احترامهم
فلكل فجوه سلم
نرتكز او نصعد على اكتافه فيحمل او يخفف عنا
ف أخوتنا هم اقرب فلنحاول ان نكون بين ايديهم
فلا منازع او مجادل يبسط يده لنا مثلهم









  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-29-2013   #5 (permalink)

قمر الشرقية
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية قمر الشرقية

عُضويتيّ 4247
مُشآركاتيَ 7,622
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






قمر الشرقية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رواية حالمة بقلب مكسور [ بقلمي ] الجزء الأول







نروي حكايات مختلفه
والبعض يقرأها ولكن لا يعلم إن كانت واقعية
أم من وحي خيال الكاتب
وفي صفحاتي المتراكمة على ارفف الواقع والحلم
روايات تحكى ولكن ترمى بين عقارب الزمن
فتهلك وتدفن في مخيلتي ولا تعود بين الارفف الظاهره
دفنت وباتت مهجورة وتراكم غبار الواقع فوقها

واحلام تكتب وتحكى وتروي متعطشين الواقع
قبلات فوق الجبين وقبلات فوق الايدي
تلك مجرد احلام لبشر ولدوا على وجه الارض
ويبحثون عنه بين احضان الغير
ونسوا الاحضان القريبه
فلنحقق احلامنا ونجعلها في مقدمة السطور
ونتجاهل ما قد يكسرها او يبعدها
او ربما يرهقها ويرهقنا برفقتها

واقع صريح ، يسير بخطوات قبلنا
ولا يمكننا عكس سيره سوى ان نرضى بالقدر

بعثرة كاتبه رسمت بين اسطر مختلفه آلآم وضحكات وذكريات
فما كتبته لكم سوى حلم مكسور ولم ينتهي بعد

ريشة ولوحة وربما عدسة مصور
ستحتفظ لنا بذكريات الكتابه
فلنرسم ولنصور ونكتب احلامنا
وواقعنا في صفحات بيضاء ولوحات ملونه
حكاية واخرى ستجدوني امضي بها وارويها لكم
حالمه لم تنتهي من حلمها المكسور
سترويها لكم بجزء اخر فوق كراسي الانتظار
برفقة تسارع دقائق و ثواني الزمن
وحالمة بقلب مكسور


همسه : روايتي الآولى اكتبها لكم على جبين الزمن
فأن رحل سنرحل معا
وإن رحل وعاد سأعود لكم بجزئه الثاني









  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:44 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012