العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > •»|[ رِحلہْ لِصَفآء آلذِهنْ وِ الرُوِحْ ]|«• > قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة




المواضيع الجديدة في قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 04-23-2013
شووج حياتي
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 4586
 تاريخ التسجيل : Mar 2013
 المشاركات : المشاركات 92 [ + ]

شووج حياتي غير متواجد حالياً
افتراضي قصة بائعة الكبريت بعد التعديل


هااااي اممم نهاية قصة بائعة الكبريت بجتني فقلت احولها حق رواية ان شاء الله تعجبكم



في ليلة من ليالي الشتاء القاسية كان هناك فتاة صغيرة شقراء الشعر يصل الى تحت اكتافها بقليل زرقاء العينين بيضاء البشرة تنادي على الكبريت ولم تكن ترتدي سوى قميص وتنورة ووشاح صوفي طويل قليلا وكانت تتجمد من البرد تنادي على الكبريت : ياا سااادة من يريد كبريتا كبريت يشتعل حتى في الثلج كبريت
تهب عاصفة : يا الهي لا استطيع تحمل البرد.... كبرييت
الرجل: اعطيني سلة الكبريت
الطفلة بفرح : تفضل
الرجل: اخذ الكبريت واعطيه هدية للفتاة الطيبة
الطفلة : شكرا
لم تشعر الطفلة الا بقدميها تتراكضان بساعدة اخيرا ستعود للمنزل توقفت للحظة تفكر : يا الهي اذا وجد الكبريت معي سيوبخني
فذهبت لاحد الازقة واخرجت الكبريت من السلة وخباته وعادت للمنزل في اليوم التالي اعطى الرجل الطفلة حزما اخرى وكان الجو ابرد في هذا اليوم وحاولت اقناعه لكن لافائدة واعطاها زيادة على ملابسها معطفا دافئا لكنه كان ممزقا احدى اكمامه كانت ممزقة قليلا خرجت الطفلة في البرد تنادي على اعواد الثقاب: كبرييت كبريييت ارجوكم اشتروا اعواد الثقااب اعواد ثقاب رائعة اعواد ثقاب جميلة هيا يا سادة ارجووكم
لكن لم يعر احد تلك الطفلة اهتماما : يا الهي سوف اموت من البرد لن استطيع العودة فسيدي لن يدخلني يا الهي ماذا افعل
جلست الطفلةة ممسكة بالسلة فلم تعد تستطيع المشي انها لاتردي سوى حذاء واحد اتى منتصف الليل ولم تبع حزمة واحدة فقررت العودة للبيت وبينما هي تمشي تذكرت انها من المستحيل ان تدخل البيت ان لم تبع اعواد الثقاب فاختبات في المكان الذي خبات فيه اعواد الثقاب القديمة وصارت تفكر ماذا تفعل نظرت لاعواد الثقاب القديمة وقالت: المرة السابقة كان لي مال وخبات هذه الاعواد لكن هذه المرة ماذا سافعل يا الهي
اشتد البرد فاشعلت عود واحدا فتخيلت مدفاة امامها وانطفا العود الاول فاشعلت الثاني فاذ بها تتخيل طعاما وانطفا اشعلت الثالث فتخيلت شجرة الميلاد وانطفا اشعلت الرابع فاذ بها تتخيل جدتها وانطفا العود الرابع صارت تشعل اعواد اخرى لعل الجدة تعود لكنها وعت انها مجرد تخيلات انتهت كل اعواد الثقاب التي معها فنظرت للاعواد القديمة وتساالت ان كانت ستعمل ام لا وبالفعل عملت فرحت الطفلة وصارت تشعل عودا تلو الاخر الى ان اتى الفجر لازلت الطففة تشعل اعواد الثقاب توقف الثلج لكن البرد موجود انطفا اخر عود ونامت الطفلة الكل تجمع حوله ظنوا انها ميتة ومن الذين كان حوله الرجل القاسي راى اعواد الثقاب متناثرة والطفلة نائمة فسحبها واستيقظت الطفلة مفزوعة و
يتبع....*

رد مع اقتباس
قديم منذ /04-23-2013   #2 (permalink)

تفاصيل فرح
مشرفةة هذيآن روحُ  
 
الصورة الرمزية تفاصيل فرح

عُضويتيّ 4104
مُشآركاتيَ 14,746
تـَمَ شٌـكٌريَ 1
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






تفاصيل فرح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قصة بائعة الكبريت بعد التعديل


كمليهاااااااااااا يادوبه







  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-24-2013   #3 (permalink)

مختلفهـ ωكفى. . ♥
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 4348
مُشآركاتيَ 3,155
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






مختلفهـ ωكفى. . ♥ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قصة بائعة الكبريت بعد التعديل


يعطيييييييييييييييككك العاااافيه







 توقيع : مختلفهـ ωكفى. . ♥


وش تسوي لو مرضت بعشق من وصله طبيبك
و انتْ عارف لو ذبحك العشق ما داواك طبه !!
  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-26-2013   #4 (permalink)

شووج حياتي
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 4586
مُشآركاتيَ 92
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






شووج حياتي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قصة بائعة الكبريت بعد التعديل


قالت : ما الامر
الرجل القاسي: يالك من حمقاء اشعلت جميع اعواد الثقاب
الطقلة : لكنك قلت لي اني لن ادخل المنزل ان لم ابع الكبريت وكان الجزو باردا
الرجل القاسي :ستعاقبين بشدة
الرجل الطيب: انتظر
التفتا له
الرجل الطيب: اريد اخذ هذه الطفلة
القاسي:هه انها فتاة عديمة الفائدة
الطيب :ساعطيك ماتشاء
القاسي :هه اريد الف جنيه
الطيب : خذ
دفعها الرجل القاسي للرجل الطيب اما الرجل الطيب ةجاخذها لاحد المحال واشترى لها ملابس جديدة ومعطفا وقبعة وارتدت ثيابها الجديدة ثم اخذها لاحد المطاعم واشترى خبزا وزبدة وحليب واكلا معا ثم اخذها لمحل الالعاب واشترى لها لعبة جميلة واخذها معه لمنزله كان الرجل الطيب يسكن لوحده واعتنى بالطفلة جيدا وعلمها القراءة والكتابة لقد كانت الطفلة شغوفة بالقراءة وتعشقها بشدة كانت تنهي الكتاب الواحد في ثاسبوع فاشترى لها الرجل الطيب مكتبة كبيرة تقرا منها كانت اياما سعيدة لاتخلو من المغامرا جت وبعض المواقف الحزينة والمواقف السعيدة ترى ماهي هذه المواقف وهل ستستمر سعادة الطفلة
يتبع...*







  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-29-2013   #5 (permalink)

MeM
 
الصورة الرمزية MeM

عُضويتيّ 4110
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 25,070
تـَمَ شٌـكٌريَ 247
شكَرتَ 309
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه
هناَ سأكونُ twitter 






MeM غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قصة بائعة الكبريت بعد التعديل


اتمنى ان ارى تكلمه لهذه القصه
ه1ه1ه1







 توقيع : MeM




سوف يأتي يوم لا اكون معكم ,
وسوف تدخلون لـ تقرأو ما كتبت
فان وجدتم ما يؤجرني انشروه
وان وجدتم ما يؤثمني اتركوه
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:03 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012