العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > •»|[ رِحلہْ لِصَفآء آلذِهنْ وِ الرُوِحْ ]|«• > قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة




المواضيع الجديدة في قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /02-05-2013   #36 (permalink)

MeM
 
الصورة الرمزية MeM

عُضويتيّ 4110
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 25,070
تـَمَ شٌـكٌريَ 247
شكَرتَ 309
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه
هناَ سأكونُ twitter 






MeM غير متواجد حالياً
افتراضي



.
.
.
***********

انصدمت لماسمعت صوته الحاد:خلصتي..

لفت وحست بالخوف يسري بجسدها لماشافت نظرته ..بس سرعان ماتحول شعورها لكره
لأنه حطم كل شئ في حياتها
وسلب منها السعاده اللي ماحست فيها من تزوجته..

سحب منها الجوال وقال بحده:يالله بنرجع

قامت ومشت معاه وهي ضامه
شنطتها لصدرها..
كان يسرع في خطواته وهي تحاول تجاريه وهي عارفه ومتأكده إنه معصب وهالليله مارح تعدي ع خير..من حدة نظراته وحواجبه المعقوده..

أول مادخلوا للبيت وقفهابصوته
الحاد:وقفــــي

وقف قلبها من حدة صوته حاولت تستجمع قوتها ولفت تناظره بقوه تحاول ماتبين خوفها..

ماتدري كيف وصل لها بهالسرعه
بس اللي تحس فيه هو أصابعه
اللي حستها بتهشم عظام ذراعها من قوتها..وصوته الغاضب:أنا ماقلت مابي أهلي يعرفوا شئ عن اللي بيننا ماتفهمين..

قالت باحتقاروقوه وإيدها تالمها
:ريــــم عارفه إني ماأطيقك ولا تطيقني فماله داعي أمثل دور العاشقه ..

شافت عيونه تظلم وعرق برقبته ينشد ظل ساكت يناظر فيها وسهام نظراته تخترقها..

قال بصوت حاد وغاضب:
والله يالميس لو أسمعك فاتحه
فمك بكلمه لها عن شئ بيننا لأسود عيشتك وأعلمك كيف تكسرين كلمتي سامعه..

ماردت عليه لأن إيدها تحسها
بتنكسر من قوة ضغطه ودموعها تحرق عيونها..

دفها بعيد عنه وقال:أنا حذرتك ..

طلع من البيت وهي راحت لغرفتها تحارب دموعها...

************

جالسه ع سريرها وإيدها تلعب بخصل شعرها وشارده ..تفكرفي الموقف اللي صارلها في عزيمة أم ماجد.....

/ البنات كانوا جالسين ضحك وسوالف وإستهبال وتاخذه الذكرى للميس ويشتاقوا لها..

ريم تحاكي سديم:قومي شغلي
شئ برقص..

سديم:ههههه شعندك

ريم تهز كتوفها:فيني طاقه بطلعها وأبي أرقص

ضحكت سديم وشغلت شريط
طقاقات وعلت الإستريوا

ريم نقزت وربطت الطرحه ع خصرها وبدت ترقص..والبنات يصفقوا لها وميتين ضحك ع رقصها..كانت ترقص بدلع وتميل خصرها لهم وتقلب ترقص مصري وأجنبي والبنات فاطسين ضحك عليها..

دخلت أم ماجد عليهم تنادي سديم اللي مانتبهت لها ترقص ومعطيه الباب ظهرها والصوت كان عالي..

قامت لها وقالت:هلا خالتي بغيتي شئ

أم ماجد:هلا حبيبتي..الله يرضى
عليك روحي شوفي القهوه خلصت وإلا لا وقولي للخدامه تحط فيها من الزعفران ..سديم
ماعطتني وجه..والرجال يبون قهوتهم

ضحكت:شدعوه خالتي مانتبهت لك..اللحين أنا أروح أشوفها

طلعت للمطبخ ومالقت الخدامه
ابتلشت وقعت تدور في الدواليب

دخل للمطبخ بسرعه كان مستعجل بياخذ القهوه للرجال وماكان عارف إن بيكون فيه أحد
في المطبخ غيرالخدامه..

مانتبه لها لأنها كانت بجهه بعيده عن الباب وفاتحه الدولاب ومغطي وجهها..

لف لماسمع صوت ناعم معصب:الله ياخذها هالخدامه وين حطته ياربيييه بلشه وينك وينك..

ع باله إخته سديم ..كانت فاكه
شعرهاولابسه تنوره قصيره
بقصه حلوه وبلوزه ناعمه نص كم وماكان طالع منها إلا شعرها وجسمها ووجهها مغطيه الباب..

كان بيتكلم بس سكت لما شهقت وهي تلف وبإيدها الزعفران:أخير لقيتــــه

انصدمت وطاح من إيدها ع الأرض لماشافت ماجد معاها في المطبخ..

ماجد تنح لماشافها ..نزل راسه وطلع بسرعه من المطبخ..

إيدها ترتعش ووجهها قلب ألوان
وعيونهاغرقت دموع..

دخلت الخدامه وشافت شكلها انفجعت:داليا إيش فيه

أخذت الزعفران عن الأرض وعطته الخدامه وقالت بصوت مرتجف:جهزي القهوه

طلعت من المطبخ ووقفت ماسكه قلبها..

طلعت أمل وشافتها واقفه عند باب المطبخ
:داليا شفيك

داليا نزلت دموعها وبكت ..انهبلت أمل وسحبتها ودخلتها غرفه وسكرت الباب:شفيك

داليا بين دموعها وإرتباكها:مـ...ماجد

أمل عقدت حواجبها.:شفيه..(شهقت)لايكون شافك بعد..

داليا غطت وجهها:ا..ايه

أمل انفجرت تضحك:ههههههههههههههههه

داليا عصبت وضربت كتفها:ليــــه الضحــــك

أمل:هههههه أضحك عليك ماتطيحين إلا في ماجد ولابعد في المطبخ ههههه

داليا:تعقدت من المطبخ وكرهته

أمل بخبث:أخاف إنه قيس وأنتي ليلى

أخذت الخداديه ورمتها ع أمل:بايــــخه..)

قطع ع داليا تفكيرها دخول أمها :تعالي تقهوي أبوك وأخوك وزوجته في الصاله

عفست وجهها لأنها كرهت القهوه والزعفران والمطبخ بكبره بعد المواقف المحرجه اللي صارت لها...

***********

في باريــــس

كانت جالسه في الصاله عليها بيجامه بيضاء حرير ورافعه شعرها شنيون وفي إيدها كوب نسكافيه سرحانه وتطالع البخار اللي يتصاعد منه...

حست فيه واقف ع مدخل الصاله يناظرها..

رفعت راسها ناظرته بوجه جامد..شافت ذيك النظره الغريبه اللي تلمع في عيونه..

أبعدت نظراتهاعنه ...

رعد:جهزي الشنط بنسافر

لميس نست نفسها وقامت بفرحه:بنرجع..متى

عقد حواجبه بضيق وقال بحده:بكره

مشى يصعد فوق وهويكمل:انبسطي

لميس ميته فرح..أكيد بنبسط وبفرح آخيرا برجع وبفتك من الوحده والغربه وارتاح من مقابله وتجريحه..

مشت في البيت بسعاده وطلعت للبلكونه ..حست بضيق
لأنها ماشافت شئ في باريس غيرالحديقه..لكن تحول شعورها لسعاده لمجرد إنها بترجع بكره إشتاقت لريم ورغد والبنات وعمها وفيصل وعادل إشتاقت لهم كثير....

سمعت صوته خلفها:يالله بنطلع

لفت وناظرته بقهر يعني ياحبسها وإلا يطلعها ويرجعها تنزف جروحها:ماني طالعه..

ناظرها وتكتف:وليه إن شاءالله

لفت وعطته ظهرها وقالت:ماني ناقصه جروح وتشكيك ..إطلع بروحك..

حست فيه خلفها وإيديه ع أكتافها لفها ناحيته وركز عينه بعينها..

بردت أطرافها وقلبها يدق بقوه ماهي قادره تشيل عينها عن عيونه وآآآآآه من عيونه..
وكأنها المغناطيس وعيونها الحديد..فيها سحر يلخبطها يجمد كل خليه فيها..

حست بضغطه ع أكتافها وحاجبه ينعقد ونظرته قست وقال:والله عاد ع حسب أخلاقك وإحترامك لنفسك قبلي..
ثانيا لماأحاكيك ماتعطيني ظهرك
ولا تعاندين يالخلوقه

قال كلمته الأخيره بسخريه قويه

شالت إيديه عنها بقوه وقالت بسخريه:تاركه الأخلاق والإحترام لك يالخلوق

قالت كلمتها الأخيره بنفس طريقته...

خافت من نظرته لكنه صفق وقال باستهزاء:لا ا ا ا برافوا
والله وتعرفين تردين...

ناظرته باحتقار:ومنكم نستفيد

مشت وبتدخل لأن نظرته خوفتها
وكانت عارفه إنه مارح يتركها..

حست بإيده تسحبها للدرج..

آلمتها إيدها تحس أظافيره إخترقت عظامها..

دفها ع الدرج وقال بغضب وواضح إنه ماسك نفسه لا يصكها كف:إنقلعي إجهزي دقيقتين وأشوفك قدامي وإلا والله لأعلمك كيف ترادين ..

قامت وصعدت فوق بسرعه..حمدت ربها إنه ماذبحها بس إنبسطت لأنها رفعت ضغطه
جهزت بسرعه ونزلت.....

***********

تسوقوا بالأسواق وإشتروا هدايا
لأهله وهي كانت ملتزمه الصمت

خلصوا متأخر وراحوا لمطعم
يتعشوا فيه......

ماأكلت ونفسها منسده عن الأكل تبغى تطلع ماتبغى تجلس معاه دقيقه وحده

لفت وجهها للزجاج المطل ع الشارع وسرحت...

نزل المطر وبدأت قطرات المطر اللي تكونت ع الزجاج..

لميس انتبهت للمطر كان روعه
إبتسمت تطالع المطر..وكان عيون رعد تراقبها..

شافت ولد وبنت يركضوا تحت المطرويضحكوا..

تذكرت عادتها هي ورامي في بريطانيا لماينزل المطر يركضوا
تحت..تذكرت شكل رامي وهو
يركض بسمته..ضحكته..شعره المبلل.. فجـــأه..اختفى من نظرها..وشافت نفسها وحيده..
إختفت إبتسامتها وبان الحزن في عيونها..

رعد إستغرب لماشاف إختفاء
إبتسامتها..ولمعة الحزن في
عيونها..

نزلت عيونها وحست برعد يناظرها..ماناظرت فيه وقالت بحزن تحاول تخفيه:أبي أطلع من منها..

وقفت وأخذت شنطتها..

سمعت صوته الحاد:إجلسي

رفعت عيونها وقالت:مابي أبي أطلع

لماشاف عيونها قام بهدوء ودفع الحساب وطلعوا ركبوا السياره ورجعوا للبيت....

****************

دخلت للصاله :رعد بيرجع بكره

ريم نقزت بفرحه:واللــــه

فيصل:غريبه مويقول بيروح لبريطانيا

رنا تطالع المجله اللي في إيدها بسخريه:مين يقدر يسافر وعنده هالعله

ريم عصبت:إحترمي نفسك

رنا:أنامحترمه نفسي..

فيصل بغضب:مره محترمه نفسك إذا ماعندك حكي تقولي تسكتين أفضل

حقرته وشالت مجلتها وطلعت

عادل جالس قدام التلفزيون يلعب بلاي ستيشن:اللحين رنا ليه تكره لميس

ريم بدون نفس:إختك من متى تحب أحد ماتحب غيرنفسها

عادل:حرام عليها لميس حبوبه ولاشفنا منها شئ

ريم:أيوه عاد اللي تسمعك لاتعب نفسك بس معاها

***********

في باريس

طلعت لميس متجهزه من غرفتها وميته من الوناسه

نزلت تحت وجلست تنتظر رعد ينزل..وعينها ع الساعه..

سمعت صوته:يالله

التفتت شافته واقف لابس بنطلون جينز أزرق وتي شيرت أخضر..

إبتسمت غصب من فرحتها وقامت :أوك

أخذت شنطتها وسمعته يقول:أشوف النفسيه متغيره والإبتسامه تشق الحلق كله علشان بترجعين

لميس:أكيد دامني برجع للي يحبني ويحترمني

ضاقت عيونه بضيق وقال بسخريه:أكيد طبعا إشتقتي للحبيب القلب

إنصدمت ومشت تاركته وهي تفور غضب ومادرت إن بسكوتها زادت النار حطب..

***********

في الطيــــاره..

لميس ورعد ساكتين..مرالوقت
والهدوء عام بينهم..ملت وطفشت والتفتت لرعد شافته
يطالع الكرسي اللي قدامه وباين إنه سرحان ويفكر..جاهافضول تعرف بإيش يفكر

ناظرت وجهه كان معطيها جانب وجهه وعيونه مركزه ع الكرسي..

شافته يعقد حاجبه وزاد فضولها
تبغى تعرف الشئ اللي يفكر فيه ومتعمق فيه كذا..تحسه غامض ..

انتبهت ع عيونه الناعسه العسليه متعلقه في عيونها..

نزلت نظرتها ولفت وجهها وتحس بحرارة في وجهها سبت
نفسها ..اللحين بيروح تفكيره بعيد..

صارت تحرك إيدها بضيق وربكه

تعلقت عيونها ع الإسواره الناعمه اللي عليها..كانت من أخوها رامي لماسافر للرياض جابها لها هديه وسرحت..

(رامي:Close your eyes

لميس:Whay

رامي باصرار:Clooose it

لفت وجههابعناد:مارح أغمض
أخاف يطلع في وجهي صرصور
مثل المره اللي فاتت

رامي بضحكه:No it not

لميس بنص عين:وإذا صار صرصور ترى ياويلك..I will kill you

مسكها من كتوفها ولفها وصار
خلف ظهرها:غمضــــي

بخوف:رامي ياويلك..ترى بزعل

رامي:هههههه غمضي يالله يادلوعه

غمضت عيونها بخوف..ورامي طلع الإسواره ورفعها قدامها:Open it

فتحت عيونها ببطئ ولماشافتها صرخت بفرحه..

رامي:ههههههه مو صرصور

لميس أخذتها بفرحه:تجنن هذي لي

رامي:لا للخدامه..طبعا لك

ضحكت وأخذها من إيدها ولبسها إياه..حركت إيدها ولمعت الإسواره بنعومه عليها

قالت والإبتسامه ع وجهها:مرره حلوه

ضمته ودمعت عيونها:الله يخليك لي ولايحرمني منك

رامي:ههههه It just bracelet

لميس رفعت راسها تناظره:صحيح إسواره بس تسوى الدنيا ومافيها وأغلى هديه..الله لايحرمني منك

رامي:ولامنك

بعدت عنه وناظرت في الإسواره :بس شكلها غالي مره

ضحك:طبعا الغالي للغالي

كانت سعيده في هاللحظه ..كانت تشوف في عيونه..الحب..الحنان..الخوف..

كانت تشوفه الأبو والأخو والصديق..

غرقت عيونهادموع وكتمت شهقتها..إشتاقت له ..إشتاقت
لكل شئ فقدته بعده..

فجــــأه إهتزت الطياره بقوه..
شهقت وضمت ذراع رعد ودفنت وجهها بكتفه وقلبها تحسه بيطلع وجسمها يرتجف..

رعد تجمد بصدمه ولاقدر يتحرك كأنه خايف إذا تحرك تبعد عنه..

لماهدأت الطياره..انتبهت لنفسها
لما شمت ريحة عطره وفتحت عيونها رفعت راسها عنه بسرعه والتقت عيونهابعيونه..

رعد يناظر عيونها اللي كأنهابحر من الدموع..(آآآه ياهالعيون اللي معذبتني).

بعدت عنه ووجهها قلب أحمر

رعد بصوت دافي صدمها:لا
تخافين مطبات هوائيه.

لميس بارتباك من عيونه قبل
صوته:ما...خفت

رعد ناظرها ماتعرف تكذب..ولف وجهه لماجت المضيفه و
معاها عربه فيها مشروبات وساندويش

رعد:ماتبغين شئ

لميس حركت راسها بلا ولفت
وجهها عنه..

أخذ له عصير وساندويش وأكلهم وهو يقرا الجريده..

**************

دخل للبيت وشاف أهله جالسين في الصاله..

جلس معاهم بعد ماباس راس أمه وأبوه..

سولف معاهم شوي..وهو يفكر بالموضوع اللي يبغاهم فيه..وينتظر أخواته يطلعوا ويصير لوحده مع أبوه وأمه..

أمه حست إنه يبغى شئ وقالت
للبنات يساعدوا الخدامه ويحطوا الغدا..

لماطلعوا سكت شوي وهو مرتبك مايدري كيف يقولهم..ظل أيام وتفكيره منشغل في الموضوع وتعب من التفكير يبغى يسوي اللي قرره ويريح عقله وقلبه...

أم ماجد:ماجد شكلك عندك شئ بتقوله

ماجد رفع راسه:أيوه فيه

ترك أبو ماجد الجريده وناظره:قول يبه

ماجد مرتبك:أنا قررت أتزوج..

**************








 توقيع : MeM




سوف يأتي يوم لا اكون معكم ,
وسوف تدخلون لـ تقرأو ما كتبت
فان وجدتم ما يؤجرني انشروه
وان وجدتم ما يؤثمني اتركوه
  رد مع اقتباس
قديم منذ /02-05-2013   #37 (permalink)

MeM
 
الصورة الرمزية MeM

عُضويتيّ 4110
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 25,070
تـَمَ شٌـكٌريَ 247
شكَرتَ 309
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه
هناَ سأكونُ twitter 






MeM غير متواجد حالياً
افتراضي



.
.
.
**************

أم ماجد بفرحه:هذي الساعه المباركه...يوم المنى اللي أشوفك فيه متزوج وحولك عيالك

أبو ماجد :آخيرا مابغيت تفرحنا..

إبتسم ماجد لماشاف فرحة مه وأبوه له..

أم ماجد بفرحه مومصدقه إن ولدها الوحيد بيتزوج:من اليوم بدور لك ع أحلى عروس تستاهلك

ماجد ابتسم:لا يمه الله يطول لي في عمرك..العروس موجوده

أم ماجد:منو

ماجد:داليا بنت أبومحمدال...

أم ماجد فرحت لأنها حاطتها في بالها:والنعم والله..داليا بنت ولا كل البنات جمال وأخلاق وذوق

ماجد انبسط وقال لأبوه:أهم شئ رضاك يبه إنت والوالده

أبوماجد:والله أنا أبيك تاخذ من
بنات عمك...بس دامك تبي البنت
وراغب فيها وأمك عاجبتها ماعندي مانع..داليا بنت رجال والنعم فيهم وفي نسبهم

ماجد حبس أنفاسه لماقال له أبوه ياخذ من بنات عمه بس إرتاح وفرح ولما ماعارض ..كان عارف إن أبوه مومن اللي يتحكم في حياة عياله ويجبرهم بالزواج من بنات عمهم...

****************

طلعت من غرفتها كاشخه وطايره من الفرحه...قابلت فيصل طالع من غرفته ولماشافها ضحك:ههههههههههه

ريم تخصرت:ليه تضحك

فيصل:ههههههه متعبه عمرك ..وهم بيوصلون في الليل يعني مارح تشوفينهم إلابكره..

ريم انهبلت:لا ا ا ا ا ا

فيصل انفجع:خيــــر

ريم بخيبه وقهر:بكره حفلة رعد يعني مارح أقدر آخذ راحتي مع
لميس..

فيصل:بس ع بالي فيه شئ ع هالصراخ

دفها من جبينها بأصابعه:أنا قايل إنك طويلة لسان ومرجوجه

نزل وهي رجعت لغرفتها
مقهوره لأنها مارح تشوف لميس إلا بكره..

دخلت غرفتها وبدلت لبسها ولبست بيجامتها وجلست ع السرير دقت ع أمل

جاها صوتها الناعس:أيوه

ريم:نايمه

أمل:لا توني قايمه وماشبعت نوم مصحيني غصب

ريم ضحكت:أحسن هذا مو وقت نوم خلي نومك في الليل

أمل:أقووول إسكتي بس لاتبدي محاضره توني مابعد نسيت محاضرة أمي قبل شوي

ريم بفرحه:شفتي لموس بترجع اليوم

أمل شهقت:واللــــــــه

ريم:هههه والله

أمل:الدوبه وحشتني مرره

ريم:بكره بتشوفينها بكره حفلتهم

أمل:والله وناسه ..أووبس لازم
أروح للسوق أجل

ريم:أيوه خلي عنك النوم ودبري
عمرك

أمل:تروحين معي

ريم:ماتوقع لأن أمي لازم إذا صار فيه حفله بالبيت تعلن حالة
طوارئ كيف عاد وهي حفلة حبيبها

أمل ضحكت:هههههه

***************

دخلوا بيتهم وكان تصميمه أجنبي روعه ..
الصاله واسعه وفيها شاشة بلازما كبيره وشلالات صغيره بأنوار رومانسيه خافته معطيه للمكان منظرساحر والمطبخ مفتوح ع الصاله وواسع وفيه مجلسين كبار كلاسيكيه..

مااستغربت لماشافت البيت فخم وروعه لأنها كانت متوقعته كذا من شكل حديقته من برى

شافت رعد دخل غرفه قريبه من الصاله إستغربت لأنه طول ماطلع قربت من الباب وكان مفتوح تفاجأت لماشافته جناح كبير وفيه غرفتين ودورة مياه ..

سمعت صوت المويه وعرفت إنه ياخذ شور..

إرتاحت لماشافت فيه غرفتين دخلت وحده وماكانت الغرفه الرئيسيه فسخت عباتها كانت متعبه مره تمددت ع السرير ونامت....

*******************

صحت من النوم واستغربت المكان ..تذكرت إنها في بيتها..

أخذت شور ولبست بيجامه مريحه وجففت شعرها وربطته ذيل حصان وطلعت للصاله مالقت رعد فيها دخلت للمطبخ وسوت لها كوب نسكافيه وجلست في الصاله وفتحت التلفزيون..

انتبهت للتلفون يرن ومدت إيدها بترفع السماعه ..وقفهاصوت رعد:لحضــــه

مشى للتلفون ورفع السماعه:ألو

ريم:صباح الورد لأحلى عريس

رعد ابتسم:أهلين صباح النور

ريم:الحمد لله ع السلامه

رعد:الله يسلمك..كيفك

ريم:تمام إنت كيفك

رعد:تمام

ريم:ممكن يا أخي العريس أحاكي العروسه

ضحك وعطى لميس السماعه وجلس..

لميس:هالو

ريم:لمو و و و و و و وس

لميس تحاول ماتناظر رعد اللي من جلس وهو يناظرها:هلا ريم

ريم:الحمدلله ع السلامه ياعروسه..كيفك

لميس:الله يسلمك ..تمام وإنتي

ريم:أنا تمام الحمدلله ومشتاقه لك مرره

ضحكت:وأنا أكثر

ريم:تعالي اليوم مبكر مو تتأخري

لميس:whay

ريم:اليوم حفلتكم ياحلوه..تعالي ولاتجيبي معاك شئ
الكوفيره بتجي والفستان هدية زواجك مني

لميس ابتسمت بفرحه:مشكوره ياقلبي

ريم:ههههه بس إن شاءالله يعجبك

لميس:..Suuure‏ يكفي إنه منك

ريم:أوك لازم اسكر اللحين لاتتأخري

لميس:إن شاءالله

سكرت التلفون ومشت بتروح وسمعت صوت رعد الآمر:سوي الفطور

دخلت المطبخ وسوت له فطور خفيف وحطته عنده ودخلت غرفتها....

**************

دخلت غرفة بناتها وهي متردده وخايفه من ردت فعل بنتها..

:اليوم بنروح لبيت خالتكم أم رعد

دلال رفعت راسهابسرعه:ليه

أم عبدالله ترددت:ا...اليوم حفلة رعد

دلال طاح الجوال من إيدها:رعد رجع

أم عبدالله:أيوه

دلال دمعت عيونها وبكت

أم عبدالله تقطع قلبها ع بنتها:دلال يمه ليه البكا

دلال بين دموعها:أحبه يمه..ماقدر

أم عبدالله بقهر:اللي مايبيك لاتبينه لاتبكي ع واحد مايستاهل
وباعك

دلال:لايمه رعد يحبني بس أبوه زوجه غصب هو يحبني أنا

أم عبدالله مقهوره داخلها ع بنتها وتحاول تهديها

رشا:يمه المفروض مانروح مو إنتي زعلانه ع خالتي ليه نروح لهم بعد اللي سووه فينا

أم عبدالله:لازم نروح تبين عماتهم والناس يتشمتوا فينا

رشا ماعجبها الحكي وفضلت تسكت وماتناقش..

طلعت من الغرفه وقابلت عبدالله

عبدالله:يمه شفيها دلال تبكي

أم عبدالله:شفيها يعني تبكي ع هالرعد

عبدالله:قلتي لها اليوم عزيمته

أم عبدالله:أيوه وبعد قلبي قطعت نفسها من البكا..حسبي الله والنعم الوكيل

عبدلله عصب:وليه تبكي ع واحد مافكر فيها وباعها بلعنه تاخذه هو واللي معه..

طلع من البيت مقهور لأن رعد كسر قلب إخته لما علقها فيه..حقد عليه من قلب رعد طول عمره شايف نفسه ومغتر بغناه
ويدوس ع اللي قدامه بكيفه وهذا هو داس ع أخته...

***********

طلعت من غرفتها ودخلت المطبخ نظفته وطلعت ورتبت الصاله مع إن مافيها شئ يترتب بس تشغل نفسها..

دخل رعد وجلس ع الكنبه واسترخى فيها..

رعد:حطي الغدا

لفت له:ماسويت غدا

رعد عقد حواجبه:وليه إن شاءالله

لميس:ماقلت إنك تبغى غدا

رعد عدل جلسته وناظرها بقوه:ليه لازم أقول...وإلا متعوده مثل الخدامات ماتسوي شئ إلا إذا قال لها أحد..

إنجرحت من سخريته واسلوب الإستهزاء في صوته..تحس بقهر داخلها ..قام ورمى عليها نظره حاده:الظاهر إنك تعودتي ع عيشة الخدم ولا أثرفيك الفتره اللي قعدتي فيها بالعز ..بس حاضر مومشكله إذاتبغيني أعاملك زيهم أنا حاظروعز الطلب..

أخذ مفتاحه وطلع ..نزلت دموعها ..ليه يعاملني كذا..أكرهه
ولارح أنسى اللي يسويه فيني مارح أنساه...

دخلت غرفتها وسكرت الباب ورمت نفسها ع سريرها تبكي...

**************

صحت ع ضربات قويه ع الباب قامت وفتحته وشافته واقف قدامها..

رعد بنفاذ صبر:صح النوم كان ماصحيتي

لميس:خير

رعد:اجهزي بنروح لأهلي اللحين

دخلت غرفته لأن ملابسها عنده في الدولاب كانت فخمه مرره وكبيره لونها أحمر رايق وباقات والورد بكل مكان إبتسمت بسخري ودخلت غرفة الملابس المفتوحه ع الغرفه وطلعت لها تيور فخم ..لازم تنقل ملابسها عندها علشان ماتضطر تدخل غرفته..

طلعت بس قابلها رعد عند الباب ووقفت

رعد:خلصي بسرعه

دخلت غرفتها ولبست ملابسها وفكت شعرها بشكل حلو وحطت مكياج ناعم ولبست عباتها مع إنهم مارح يضطروا يطلعوا للشارع بيدخلوا من البوابه اللي بين القصر بس إحتياط إذا قابلت واحد من العيال وطلعت...


دخلوا واستقبلتهم ريم بالأحضان والدموع كعادتها دخلوا للصاله وكان الكل موجود سلموا وجلسوا شوي وصعدت لميس فوق لماوصلت الكوفير علشان تجهز...

*************

تأففت معاها الجوال وهي تنتظر رائد يجي ياخذها وكل شوي تدق عليه

ساره:اصبري وروحي معانا

أمل تدق:لا مابي أبغى أروح مبكر....أففف أنا مادري وينه قايله له إني بروح معاها..

طلعت ساره تتجهز وأمل جالسه تنتظر رائد اللي معطيها
طاف ولا جا ياخذها....

************

أم ماجد وبناتها وصلوا أول الحاضرين والبنات راحوا فوق عند لميس اللي خلصت من مكياجها وشعرها...

سديم:والله ياميسو محلوه

سميه بعفويه وإندفاع:شكلي بعرس دام العرس يحلي كذا

لميس وريم ابتسموا وسديم انصدمت وسكتت وهي تناظروجه إختها الله أظلم لمااستوعبت اللي قالته..

ريم حاسه بسميه وقالت:يالله
لميس ادخلي البسي الفستان تلاقينه داخل

لميس ضمت ريم:مشكووره ريم ع الفستان

ريم ضحكت:اللحين البسيه وشوفيه أول بعدين شكريني يمكن مايعجبك

لميس:أكيد بيعجبني إنت كلك ذوق

سميه:وش السالفه

ريم قالت لهم وسديم ضحكت:ههههه اجل ترى فستان زواجي عليك

ريم:من عيوني

دخلت لميس للغرفه تلبس الفستان والبنات جلسوا ينتظرونها

***************

رشا:مولازم تروحين

دلال فتحت دولابها :لابروح مابي أحد يتشمت فيني

رشا:بكيفك

لبست فستان قصير أسود توب وحطت مكياج صارخ حلاها..

رشا:وا ا ا او تجنني

دلال تعطرت :طبعا وبخلي رعد يعض أصابعه ندم

رشا:مارح تخلينه..لأنك بتتغطي عنه

دلال:لا مارح أتغطى وبقهر لميسوه

رشا:بس لازم تتغطي هو خلاص تزوج

دلال عصبت:لا مارح أتغطى محد له دخل فيني

ولفت لها:وبعدين إياني وإياك تضيعي فيصل من إيدك سامعه

إبتسمت رشا:لا تخافين ماح أضيعه بس تصدفين..أحس إن أمل تحبه

انصدمت ولفت تناظرها:إيــــش
وإنتي إيش عرفك

رشا:نظراتها له وأحسها تغار و...."قالت لها اللي صارقبل لما كانوا عندهم وطلعت له كيف عصبت أمل"

مسكتها دلال من ذراعها:ياويلك لو تركتيه لها

رشا فكت إيدها بخبث:مارح أتركه

دلال بتفكير:أثاريك تخططين وترسمين ياأمول ماانتي هينه

*************

:بســــــــا ا ا ا ا ا ا ام يالله بســــرعه

نزل معاه شماغه:طيب طيب

البندري:بسرعه تأخرنا

بسام ناظرت ساعته:لا تونا ليه
مستعجلين

البندري:ريم محرصه علي أجي بدري

لف بسام للمرايه يلبس شماغه وهو يبتسم من طاريها..

طلت بوجهه:آها آها شفتها شفتها

ضحك:أقول انقلعي البسي عباتك صاجتني وآخرتها مالبستيها

كشرت وهي تلبس عباتها:أيوه صرف بس صرف إنت وذا الأسلوب

طلعت أمه من الصاله معاها بشرى :يالله خلصت

بسام:أيوه يالله اطلعوا

************

طلع رعد من غرفته وفي طريقه سمع صوت البنات من غرفة ريم وشاف الباب مفتوح وسميه وسديم وريم واقفين عند غرفة الملابس

سميه:يالله لموس كل هذا لبس

طلعت لميس وكانت لابسه فستان أبيض يشع منه النور وبشرتها البيضا مع اللون الأبيض صايره ورديه الفستان روعه يجنن عليها كان ناعم وفيه كريستالات خفيفه فوشيه وورديه كانت مستحيه ومنزله راسها من تصفيق البنات وتصفيرهم

سديم:ياعيني ماقدر ع اللي يستحون

رفعت راسهاوضحكت:هههه حلو

وصارت تدور فيه مثل الحوريه
والبنات منهبلين عليها ويضحكوا

رعد يطالعها وكأنها فراشه تطير ومبهور فيها..كانت روعه آيه في الجمال..حس بشعور كان يخفيه ودافنه تفجر داخله وقلبه بدا يدق بقوه وحرارة جسمه إرتفعت وعيونه تتأملها بانبهار...

لميس انتبهت لرعد واقف عند الباب ويناظرها..مغصها بطنها ودق قلبها ووجهها اشتعل تمنت الكل يشوفها بالفستان إلا هــــو

سديم وسميه شافوا رعد وعلطول راحوا وسلموا عليه

سديم:الحمد لله ع السلامه

رعد يحاول مايناظر لميس وناظر سديم:الله يسلمك

سميه ضحكت:حتى إنت بعد محلو

رفعت راسها لميس وناظرت رعد اللي يحاكي البنات ويضحك
شكله مرره جذاب والشماغ عليه يجنن..

نزلت عيونها مرتبكه وتبيه يطلع بسرعه..بس انصعقــــت لماسمعت ريم تقول بخبث:رعد شرايك بلميس ترى الفستان هديه مني

رفعت راسها تناظر ريم بقهر وقلبها يغوص داخلها...

رعد ناظر لميس وهي صدت بوجهها عنه مقهوره وتتوعد في ريم ووجهها قلب أحمر

رعد بصوت ببرود:حلو الفستان
ذوقك حلو

انقهرت لميس من رده لأن متعمد يصرف ويلف

ريم تخزه:أصلا لميس محليته

ابتسم وطلع وسديم وسميه يضحكون

سديم:حرام عليك أحرجتيه

سميه: تلاقينه ميت ع شكلها وينتظر بس تخلص الحفله

لميس انحرجت وناظرت ريم بعتاب وقهر

**************

نزلت تتمخطر في مشيتها عليها فستان كوتيل وشعرها مسيحته وحاطه مكياج حلو وطالعه تهبل

ناظرت زياد الواقف عند أبوها بغنج ودلع ووقفت بإغراء..:يالله بابا أنا جاهزه

أبو مرام:إيش هالحلا والزين هذا كله

إبتسمت وضمت ذراع أبوها متعمده علشان تكون قريبه من زياد الواقف جنب أبوها:طالعه ع أبوي حبيبي

حوطها أبوها من خصرها وقال:عقبال ماأشوفك عروسه وأزفك لزوجك

قال كلمته الأخيره وهويناظر في زياد بعمد

طار عقلها فرحه وشوي تبوس راس أبوها لماشافت نظراته المتعمده لزياد وناظرت زياد بدلع وتحدي..

دخل ريان:يالله ياخال

ناظرفي مرام بإعجاب ووله ومايخفى وهي بادلت النظرات ورجعت تناظر زياد اللي مشمئز منها تلعب ع الحبلين ..و الخوف للحين يلعب فيه من حكي عمه ونظراته اللي وصلت له رساله صريحه....

طلعوا متجهين لقصر أبو رعد ..

****************

دخلت لميس بزفه هاديه وسلمت وجلست في مكانها المخصص ..وعيون دلال تناظرها وشوي تموت الغيظ والقهر

رهف تناظر رغد الجايه لهم:شخبار البيبي

رغد جلست بصعوبه لأنها بشهورها الأخيره:تمام بس متعب أمه شوي

ساره:تصدقين أتوقع إنهم توأم

رغد بخوف:ليه

ساره:لأن بطنك ماشاءالله كبير وأتوقع إنهم توأم

رغد:لا مابي

رهف:ليه

رغد:مادري هو حلو بس أخاف ولادة التوأم متعبه مره

رهف:ههههه لاتخافين بلعكس وناسه التوأم بينسونك تعبك إذا شفتيهم

ساره:أجل الله يرزق بتوأم

أمل:إلا رغوده إذا صاروا توأم وش راح تسمينهم

رغد تفكر:أممم إذا كانوا أولاد سعود ومشاري

رهف:وإذا بنات

ريم:ديم وديما

أمل:لا أممم جولي وجوانا

ساره:هههه أقول انقلع بس أفلام كرتون هم

البنات ضحكوا

رهف:اللحين قعدتوا تسمون والأبو صار ماله رأي

رغد:ههههه صادقه

ريم تقلد رغد لماتتكلم عن عمر:لا عموري حبوب ومايزعل بعد قلبي والله

ضحكوا البنات ورغد تهاوشها:لا والله..والله لومالي كرش كان وريتك

ريم:هههههه أشوى

جلست لميس مع البنات يسولفوا

أمل:لميس شرايك عجبتك باريس

لميس:أيوه

ريم:أكيد بتعجبهم دام معاها رعد

لميس بتقهر دلال وقالت بدلع:أصلا ماحلى باريس إلا رعودي بعد قلبي

ريم ضحكت لماشافت وجه دلال اللي تغير...

************

رائد جالس جنب فيصل وجنب فيصل بسام

ورائد يسوم مع بسام وفيصل طفش منه لأنه جالس بالنص بينهم:رائد ابعد شوي فقعت إذني

رائد:وين أروح

فيصل:روح أجلس جنب عبدالله شف ماجنبه أحد

رائد:لا بحاكي بسام سد أذانك إنت

أبو بسام:مبروك يارعد واعذرني لأني ماحضرت زواجك
رحلت العمل طولت هالمره ومنعتني بس إن شاء الله نحضر زواج عيالك

رعد:معذور وماتقصر

أبوبسام:عقبال فيصل إن شاءالله

أبو رعد:آمين

فيصل ساح بكرسيه وبسام ضحك عليه:شفيك أهجد

فيصل بين أسنانه:انطم عاجبك ها

بسام:ههههههه

رائد بنذاله:يارب إن شاءالله أحضرعرسك قريب

فيصل ناظره رافع حاجبه:ومن قال إني بعزمك

رائد بتميلح:أدري أصلا ماتقدر تستغني عني

فيصل:أيوه ماقدر أخاف أنجلط ليلة عرسي...(دفه من كتفه)اسكت بس

رد جوال رائد وقام وداس ع رجل فيصل بقوه بعمد..

حمر وجه فيصل من الألم وشكله مضحك ومايقدر يسوي
شئ وماسك نفسه

بسام:هههههه

فيصل:آآخ والله ماأخليه هالدب

طلع رائد يحاكي فرح وهو يضحك ع اللي سواه في فيصل

بسام:أقول فيصل الرجال هذا من

ناظر فيصل في زياد الجالس جنب أبومرام:هذا زياد ال...يصير سامي ال...خاله وهوماشاءالله دكتور جراحه

بسام:ماشاءالله وهذا أخوه

فيصل ناظر في ريان اللي يسولف مع عبدالله:أيوه هذا أخوه ريان

بسام:ودكتور بعد

فيصل:لا يشتغل في بنك ع ماأظن

بسام:آها شكله صاحب عبدالله

فيصل:أيوه

************









 توقيع : MeM




سوف يأتي يوم لا اكون معكم ,
وسوف تدخلون لـ تقرأو ما كتبت
فان وجدتم ما يؤجرني انشروه
وان وجدتم ما يؤثمني اتركوه
  رد مع اقتباس
قديم منذ /02-05-2013   #38 (permalink)

خجل بنيه
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية خجل بنيه

عُضويتيّ 4102
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 20,232
تـَمَ شٌـكٌريَ 89
شكَرتَ 442
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه

مزآجي
7

MMS
1




خجل بنيه غير متواجد حالياً
افتراضي


يووووووووه يقدم هالرواايه
قبل سنتيين قريبتها وقعدددت أسبوووع اقرى فيها
بااقي باارتييين وآخلص بس آنشغلت بزوااج بنت عمي ولا كملتها للحيين
بس آذكر الروآيه روووعه ...

يعطييك العاااافيه ميموو
ماننحرمش

.,







 توقيع : خجل بنيه

لآ آححب آلمقآرنآت لست
آفضل من هذآ و لآ آقل من ذآک
آنآ بشخصصيتي و آنتهى ♥
  رد مع اقتباس
قديم منذ /02-06-2013   #39 (permalink)

MeM
 
الصورة الرمزية MeM

عُضويتيّ 4110
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 25,070
تـَمَ شٌـكٌريَ 247
شكَرتَ 309
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه
هناَ سأكونُ twitter 






MeM غير متواجد حالياً
افتراضي


هههههههههههههه
فديتك انا قريتها من 3 سنوات وقريت نصها
وانا متحمسه بالقرائه قطع النت
وعكر مزاجي وقفلت ولاعاد رجعت لها
ولي كم يوم متذكرتها وقلت اجيبها لكم ه1ه1ه1

منووره ي عيوني







 توقيع : MeM




سوف يأتي يوم لا اكون معكم ,
وسوف تدخلون لـ تقرأو ما كتبت
فان وجدتم ما يؤجرني انشروه
وان وجدتم ما يؤثمني اتركوه
  رد مع اقتباس
قديم منذ /02-06-2013   #40 (permalink)

MeM
 
الصورة الرمزية MeM

عُضويتيّ 4110
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 25,070
تـَمَ شٌـكٌريَ 247
شكَرتَ 309
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه
هناَ سأكونُ twitter 






MeM غير متواجد حالياً
افتراضي




.
.
.
*************

التفت وشاف مرام جايه له و ع وجهها ابتسامه استغربها..

كانت لابسه فستان قصير عشبي ومسيحه شعرها وحاطه ميك أب..شك إنها توها جايه من حفله..

قربت منه وصافحته بس اللي صدمه إنهاباسته ع خده..

ناظرها بصدمه وهي واقفه بتردد ثم قربت منه مرره وإيدها تلعب بأزارير قميصه
وقالت بدلع ونعومه:أنا آسفه ماكان قصدي اللي صار..بليز سامحني

رفعت نظراتها له وركزت بعيونه.. كان ساكت ويطالعها عرفت إنه مرتبك من قربها أوبلأحرى مستغرب ومصدوم..

ناظرت إيده الملفوفه بشاش ومسكتها وناظرته:تعورك..
أنا آسفه والله ماكان قصدي..

كانت تناظره بأسف وغنج وداخلها ابتسامة خبث...

**************

أصر ع رغد إنه يصعد لهابالغرفه...ورغد ماكانت عارفه بطبيعة العلاقه بينهم فماعترضت خصوصا إنه زوجها

وصعد من الخلف من درج الخدم ..

وصل غرفتها وهو يفور داخله غضب وقهر فتح الباب بثقه علشان يعلمها إنها له ويقهرها..

دخل وسكرالباب خلفه ..
وطالعها..

حبس أنفاسه من شكلها كانت آيه من الجمال والفتنه..

واللي صدمه إنها لابسه الفستان اللي جابه كان يجنن عليها من أول ماشافه وهو عارف إن ع جسمها بيطلع أحلى..ماكان مفكر يجيب لها الفستان بس يمكن عناد فيها وعلشان تعرف إنه مستحيل راح يخلي رايه يمشي برفض الملكه أو يمكن سبب ثاني...

أما لميس تناظره بصدمه وخوف هي معاه بغرفة وحده ..

ناظرت فستانها وانقهرت كان ودها إنه مايشوفه عليها ...

كرهت نفسها لأنها لسى لابسته..

سمعت صوته اللي أرعبها ورفعت راسها لنظراته الحاده
:ممكن اعرف ليه رافضه أقابلك

ناظرته بقهر...ويسألها بعد..بعد كل اللي سواه للحين تحس بالقهر والألم من اللي سواه فيها..للحين جروحها تنزف وتعذبها...هذا هو سبب كل شئ واللحين يفرض تحكمه وسيطرته عليها..

ناظرته بحده وقهر:كيفي أنا مابي أشوفك ولا أقابلك ..حريه شخصيه

إرتعبت لماحست بإيده ع ذراعها وحرارة أنفاسه قربها وصوته اللي أرعبها بنظرات الإحتقار والغضب بعيونه:لا تظنين إني ميت ع شوفتك وإلا مقابلك..أنامابي أبوي يحس بشئ بيننا (تركها وناظرها بسخريه)وإلا إنتي مو من النوع اللي أفضله أووو أقصد ماني من اللي تعرفينهم ميتين عليك وع إيش لا أخلاق ولا تربيه ولا حتى جمال والأهم لا شرف

إنصدمت من حكيه..جرح ..تسلط ..تحكم..إحتقار هذا اللي يعرفه ..نزفت ونزفت والشئ الكاتم ع نفسها يزيد..

حبست دموعها اللي حرقت عيونها..لوكان أبوها وإلا أخوها رامي عايش كان ماتجرأ يجرحها ويقلل من تربيتهم...بس هي اللحين وحيده لاسند لا ظهرمافي أحد يوقفه عند حده

حتى في يوم ملكتها مارحمها زاد في تجريحها وتعذيبها..

الكتمه والكبوت خانقها ماهي قادره تبكي ولاودهاتبكي قدامه إحساسها بالوحده والشوق والفقد لأهلها يزيد وعذاب اللي قدامها وتجريحها يزيد..

كبتت كل شئ داخلها ماتبغى تبكي وتبين ضعفها له..

قالت بصوت مخنوق وقهر:إطلع من هنا ...لا أنا أبغى أشوفك ولا إنت..أطلع من هنا ليه جاي إذا..

قاطعها بصوت حاد:جاي أعلمك إن رايك مايمشي علي سامعه واللي أبيه أنا يصير..أما إنتي مالك راي ..وعلشان أثبت لك واعلمك العناد الصح زواجنا بيكون بعد ثلاث أسابيع

شهقت بصدمه..ثلاث أسابيع :مستحيل مستحيل..أنامابغاك

مسكها من ذراعها وقال بإصرار :بعد ثلاث أسابيع يعني بعد ثلاث أسابيع وخلي العناد ينفعك علشان ماتحطي راسك في راسي سامعه

كل شئ مكبوت داخلها تفجر ماهي قادره تتحمل أكثر ..

اللي يسويه فيها أكبر من قوة تحملها دموعها تفجرت انهارت وصرخت فيه وهي تضربه ع صدره: أكرهــــك ..أكرهــــك
Whaaaay yooou Doing Thise to meee...Whaaaay
Leeeave me alone ...I dooon't waaant yooou‏ ليــــــــــــه تعذبنــــــــي
ليــــــــه...اللي فيني كافيني آآآه

كانت تبكي بانهيار وتضربه ع صدره بكل قوتها..كل الدموع والغصه الله حابستها داخلها من أول اليوم تفجرت ماقدرت تتحمل الضغط النفسي اللي داخلها ..مشتاقه لأهلها وفاقدتهم ومحتاجه لهم محتاجه لرامي محتاجته تبي تخفف اللي فيها..يبعدهاعن اللي معذبها وجارحهاحتي في ليلة ملكتها اللي كارهتها..هذا كله فوق قدرة تحملها تبي تفجر قهرها وجروحها وألمها...

لف إيديه حول خصرها وضمها بقوه ..تمسكت فيه وبكاها يزيد ماكانت واعيه للتسويه ماكانت واعيه إنها في حضنه...كل اللي تبغاه تخفف اللي داخلها تفرغ الحزن اللي كابتها...وترتاح..

تبكي أهلها أمها اللي مومعاها أبوها أخوها سندها ..مشتاقه لأخوها هي بدونه ضايعه كيف بتتحمل تعيش حياتها أكثر وهو مو موجود ..قاسمها فرحها وضحكها..بكيها وحزنها..تبكي فقدهم وشوقهالهم تبكي حاجتها لهم..تبكي قهر لحالها تبكي جروحها وعذابها منه..
***************

ركب سيارته بغضب وقهر وسحب منديل ومسح أثر روجها ع خده ورقبته بعنف وهو يسب ويلعن..كان مقهور لأنه تركها تتمادى معاه وماوقفها عند حدها من أول ماتجرأت معاه..

كان مصدوم من وقاحتها وجرأتها ماكان متصورها في هالوقاحه..الرخاصه..

**************

قامت من ع الأرض بعد مادفها وأبعدها عنه وهي مقهوره وتسب...

إبتسمت بخبث لماعرفت إنها تأثرعليه:وراك وراك والله ماتركك لأخليك تحبي وراي وتترك هالتولين...ماأكون مرام إذا ماعلقتك فيني مثل أخوك...

************

إبتعد عنها بهدوء ...وناظرها بصمت ثم همس بهدوء:زواجنا بعد ثلاث أسابيع ومارح يتغير..

تركها وطلع...

إرتمت ع سريرها تبكي بقوه...تبكي ضعفها وحزنها وألمها...

كيف سمحت لنفسها وقربت له حتى لو كانت تدور عن الأمان مستحيل تلجأ له...تكرهه وكل يوم يزيد كرهها له...

***************

طلع برى ووقف وداخله صراع قوي...كيف سمح لنفسه يقربها من هذي النجسه ونسى هي مين وإيش سوت نسى وقاحتها وتصرفاتها ..بس هي تجذبه وكسرت خاطره ..بس مع ذلك كان يأنب نفسه مستحيل يترك وعوده إن يربيها من جديد...

طاحت نظراته ع فيصل وزاد قهره وغيضه....

مشى بيدخل وانصدم من اللي قدامه...بــــــــدر....

شافه يقرب منه ونظره غريبه ع عيونه مد إيده له وقال بصوت أغرب:مبروك عليك لميس

اضطر يصافحه علشان الرجال اللي حوله...وهو منقهر من نطقه لإسمها بالأريحيه هذي وكأنه معتاد ع نطقه...

شد ع إيده وقال بحده:لا تنطق إسمها ع لسانك

ناظره بدر ببرود وسحب إيده من إيد رعد القويه وقال:
لا أوصيك عليها حطها في عيونك تراها مثل إختي ويتيمه..

فار دمه من حكيه وناظره بغضب ....

قطع عليهم حرب النظرات فيصل اللي سلم ع بدر..

بدر بابتسامه ناظر رعد:مبروك مره ثانيه أخ رعد

إستأذن وطلع.....

طلع لسيارته ودق ع هند تطلع...ناظر في القصر بقهر ماصدق لماسمع هند تحاكي أمه وتقول لها إن ملكة لميس اليوم ع رعد ولد عمها...

كان شاك إن رفض الخطبه من طرف رعد خصوصا إن هند قايله إن لميس موافقه...وبعد رفض خطوبته عليها...إكتشف ملكتها ع رعد...

هو سامع عن رعد وإنه مو هين ومو صعب عليه يكنسل خطبه زي كذا...

بس اللي خفف الأمر إنه يعتقد إن رعد يحب لميس وهذا اللي طمنه عليها...مع إنه مقهورمن زواجها..

***************

متمدد ع سريره ونظراته مثبته ع السقف...

صورتها من أمس مافارقت خياله ...يحبها ويعشقها ياناس لاحد يلومه عمر ماعشق غيرها ولا راح يعشق غيرها..

إنكتمت ملامحه بضيق دمعت عيونها وإنقلب ع جنبه...

بس لازم ينساها ..ويعود نفسه ع فرقاها وإنها مارح تكون له بس مجرد ما يتخيل إنها ممكن تكون لغيره يذبحه..

هي مستحيل ترضى في واحد مثله لا أصــــل ولا فصــــل..

غمض عيونه ونزلت دمعته...ليته ماعرف وظل طول عمره جاهل هالحقيقه..وعاش معاها..لوماكتشف حقيقته كان من زمان هي زوجته ...

مايبي يظلمها معاه...مايبغى يصدمها بواقعه...ويذوق مرارة رفضها ...ناربعدها ولاجهنم رفضها وكرهها...

سمع دق ع باب غرفته ...ولارد غمض عيونه وتلحف...مايبغى يشوف أحد اللحين...

****************

سكرت من سالم بعد ماحددت معاه موعد تشوفه فيه ...وطلعت لأمها اللي تناديها..

هدى:خير يمه شفيك

أم هدى وشكلها مقهورومصدومه:لميس

هدى كشرت:شفيها ماتت

أم هدى بقهر:ياليت

هدى:أجل شفيها

أم هدى:تزوجت

هدى بغيرمبالاه:فكه..تلقينهامتزوجه واحد منتف ولايق عليها..

أم هدى:ياليت..تدرين من تزوجت

هدى:مين يعني غيراللي قلته..

أم هدى بقهر:رعد ال.....

هدى إنصدمت ..ماتوقعت ولافكرت إن رعد ال...ممكن ياخذ لميس..رعد وأبوه رجال أعمال كبار ومعروفين وهي كانت تتمنى رعد ياخذها ودائما إذا راحت لهم تتعمد إنه يشوفها وهو ماكان يعطيها وجه..

هدى جلست بصدمه:إيش رعد

أم هدى بقهر:أيوه أمس كانت ملكتهم..آآخ بس يالقهر..كنت أتمنى يكون لك وأخذته هالشينه..

هدى:بس كيف وأم رعد..إحنا قلنا لهم إن سمعتها موحلوه..كيف رضت تزوجها ولدها

أم هدى:تلاقين عمها هواللي زوجهالرعد وإلا رعد يحبها..

هدى حست بالقهر كل شئ تمنته هي حصلت عليه لميس..أحسن لبس وتركب أحسن سياره وعايشه بقصر خدم وحشم..دارت نظراتهالبيتهم البسيط..وزاد قهرها ..

****************

واقف في الحوش عند المجلس ينتظر رائد ينزل له ومعاه جواله يلعب فيه ومتسند ع الجدار...

سمع صوت باب الشارع ينفتح ورفع عيونه وشاف وحده دخلت وشكلها طفشانه ..

فسخت نقابها وطرحتها وإنتثرشعرها البني وبدت تحركه وهي منزله راسهاوبطفش:أفففف إيش هالحرالفظيع..أنا شكلي بهاجر برى من هالحر أفففف

تجمدت إيدها ورفعت راسها لماسمعت صوت فيصل:إحم إحم ولاتنسين تاخذيني معاك..

شهقت لماشافته واقف قدامها..وحطت الطرحه ع راسها وهي تركض لداخل..

مات ضحك ع شكلها ..يحبها ياناس يموت فيها...

دخلت داخل وإيدها ع قلبها ... انقهرت من نفسهاكيف مانتبهت له ومقهوره منه لأنه يناظرها...

إبتسمت لما تذكرت حكيه:لاتنسين تاخذيني معاك

تنهدت :أكيد باخذك معاي

إنتبهت لنفسها:أنا إيش قاعده أخرف لا شكلي انهبلت..

طنشت اللي صار واللي داخلها وراحت لغرفة ساره تجلس معاها...

نزل رائد وطلع شاف فيصل واقف سرحان و ع فمه إبتسامه...

إستغرب منه وقرب منه:بــــو و و و و

إخترع فيصل ومسكه من ياقة قميصه بعصبيه:وبعدين معاك إنت ..وبعدين ..بتموتني لا شكلك بتموتني

ضحك رائد وفك إيدين فيصل:هههههههه والله إنك خفيف علطول تخترع

فيصل بتريقه:إحلف عاد تصدق توني أعرف...شرايك يعني واحد سرحان وتجي تخرعه وتصرخ عليه..تبيه يضحك ويصفق لك..ويقولك برافوا تعرف تخرع

رائد ضحك وناظره بخبث:وبإيش كنت سرحان ياقميييل

سحبه فيصل من طرف قميصه وهوكاتم إبتسامته:مو شغلك إمش قدامي يالله..

سحب رائد قميصه وعدله وهو يطلع:ياخي لاتخرب بريستيجي ويشوفوني الجيران مسحوب كأني عنز...وأطيح من عين بنتهم تراها خاقه علي..

إبتسم فيصل ودفه:أقول أمش أمش ولا يكثر..قال خاقه علي قال..وش لاقيه فيك بس..

رائد رفرف بعيونه وأشر ع نفسه:شايفه هالحلات والكشخه...إيش عرفك إنت يالغوريلا..

فيصل:غوريلا في عينك..لاتخليني اللحين أعلقك من قميصك ع باب بيت الجيران علشان تعرف البرستيج وطيحة الوجه الصح

رائد بخوف وهو يفتح باب السياره:لا الله يخليك ..والله إنك غزال وأنا أشهد..

ضحك فيصل وركب السياره..

************








 توقيع : MeM




سوف يأتي يوم لا اكون معكم ,
وسوف تدخلون لـ تقرأو ما كتبت
فان وجدتم ما يؤجرني انشروه
وان وجدتم ما يؤثمني اتركوه
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:05 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012