العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي




المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 12-28-2012
عآصيي آلعجميي
شيوخنـآ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 4219
 تاريخ التسجيل : Nov 2012
 المشاركات : المشاركات 1,639 [ + ]

عآصيي آلعجميي غير متواجد حالياً
افتراضي خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ


بســــــــــم الله الرحمــــــن الرحــــــيم

{خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ}الأعراف 199


يلعب فقه معاملة الناس دوره باقتدار فى معالجة الحزن او على ألأقل الوقاية

منه والوقاية خير من العلاج:

قال القرطبى: " هذه الآية من ثلاث كلمات، تضمنت قواعد الشريعة فى المأمورات والمنهيات.

فقوله { خُذِ ٱلْعَفْوَ } دخل فيه صلة القاطعين والعفو عن المذنبين، والرفق بالمؤمنين،



وغير ذلك من أخلاق المطيعين. ودخل فى قوله { وَأْمُرْ بِٱلْعُرْفِ } صلة الأرحام، وتقوى


الله فى الحلال والحرام، وغض الأبصار، والاستعداد لدار القرار.


وفى قوله { وَأَعْرِضْ عَنِ ٱلْجَاهِلِينَ } الحض على التعلق بالعلم، والإِعراض عن


أهل الظلم، والتنزه عن منازعة السفهاء، ومساواة الجهلة الأغبياء، وغير ذلك


من الأخلاق المجيدة والأفعال الرشيدة ".



ويقول صاحب الظلال:


خذ العفو الميسر الممكن من أخلاق الناس في المعاشرة والصحبة، ولا تطلب إليهم


الكمال، ولا تكلفهم الشاق من الأخلاق. واعف عن أخطائهم وضعفهم ونقصهم..


كل أولئك في المعاملات الشخصية لا في العقيدة الدينية ولا في الواجبات الشرعية.


فليس في عقيدة الإسلام ولا شريعة الله يكون التغاضي والتسامح. ولكن في الأخذ


والعطاء والصحبة والجوار. وبذلك تمضي الحياة سهلة لينة. فالإغضاء عن الضعف


البشري، والعطف عليه، والسماحة معه، واجب الكبار الأقوياء تجاه الصغار الضعفاء.


ويقول الأستاذ صالح بن فريح المحاضر بجامعة القصيم فى بحث بمجلة البيان:


معاملة الناس حسب طبائعهم التي أعطاهم الله إياها؛ فإن الله ـ سبحانه ـ كما قسم


الأرزاق قسم الأخلاق؛ فمن الناس من هو حُرُّ الخلال، أَرْيَحِيُّ الطباع، يترقرق في


وجهه ماء البِشْر. ومنهم من هو فظ الأخلاق، صعب المراس، كأنما قُدَّ من صخر.


ومنهم من هو مبتغٍ بين ذلك سبيلاً، وقد أبان الرسول - - ذلك،


فقال: «إن الله ـ عز وجل ـ خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض، فجاء بنو آدم


على قدر الأرض، فجاء منهم الأبيض والأحمر والأسود، وبين ذلك، والخبيث والطيب،


والسهل والحزْن، وبين ذلك» أخرجه أحمد وأبو داود والترمذي.


وبهذا يعلم أن معاملة الناس، ينبغي ألا تكون على وتيرة واحدة، بل يعامَل كلٌ منهم حسب


طبعه، كما قال تعالى ـ: {خُذِ الْعَفْوَ} [الأعراف: 199].


قال العلامة الشنقيطي: «... العفو معروف في كلام العرب، تقول لك: «خذ العفو مني»


أي؛ خذ ما تسهَّل لك من أخلاق الناس، ووجدت منهم طِيباً بلا كلفة فخذ، وما جاءك


من غير ذلك فاصفح عنه وتجاوزه.


والله أعلم

رد مع اقتباس
قديم منذ /12-28-2012   #2 (permalink)

تفاصيل فرح
مشرفةة هذيآن روحُ  

عُضويتيّ 4104
مُشآركاتيَ 14,746
تـَمَ شٌـكٌريَ 1
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






تفاصيل فرح غير متواجد حالياً
افتراضي


جزاك الله خير







  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-28-2012   #3 (permalink)

خجل بنيه
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !

عُضويتيّ 4102
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 20,232
تـَمَ شٌـكٌريَ 89
شكَرتَ 442
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه

مزآجي
7

MMS
1




خجل بنيه غير متواجد حالياً
افتراضي


جزاااااااك ربي الف خير
وجعله بموازين حسناتك ..







  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-28-2012   #4 (permalink)

nasser algamdi
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 4311
مُشآركاتيَ 785
تـَمَ شٌـكٌريَ 2
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






nasser algamdi غير متواجد حالياً
افتراضي


يعطيك العـــافي
جزاك الله خير
وجعله في ميزان حسناتك







  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-28-2012   #5 (permalink)

صمتي جوابي
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 4092
مُشآركاتيَ 32,248
تـَمَ شٌـكٌريَ 4
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






صمتي جوابي غير متواجد حالياً
افتراضي


جزاك الله خير
وجعله في ميزان حسناتك







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:03 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012