العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي




المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 05-13-2013
Eilaf~
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 366
 تاريخ التسجيل : Apr 2013
 المكان : ََكنَت بَأرضهَـآ وذقَت حَبهآ وَم نسيتَ اسمَهآ عَآصمَة آلممَلكهَ
 المشاركات : المشاركات 1,441 [ + ]

Eilaf~ غير متواجد حالياً
R137 تفسير (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم) "_" لشيخ ابن عثيمين رحمه الله .."^"..


الــــــســــلام عـــلــــيـــكـــم و رحــــمـــه الــلــه و بـــركـــاتــه ..^"

Ѡ~Ѡ
ȫ_ȫ_ȫ_ȫ


الحَمْدُ للهِ المُتَفَرِدِ بالْعِزِ والإجلال ، المُتَفَضِلِ بالعطاءِ والإفضال ، مُسَخِرِ السَحابِ الثِقال

ѠѠ
جْلَ عن مثلٍ ومِثال ، وتعالى عن حِكَمِ الفِكرِ والخيال قديمٌ لم يزل ولا يزال ، يتفضلُ بالإنَعامِ فإن شُكِرَ زادَ وإن لم يُشكرَ أزال
ѠѠ
قال تعالي :-{ لقد كان لسبإ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال }سبأ15
ѠѠ
أحْمَدُهُ تعالى على كلِ حال ، وأُصلي وأُسلم على رسولهِ محمدٍ أشرفِ من نَطَقَ من
ѠѠ
الخلقِ وقال ، وعلى صَاحِبِهِ أبي بكرِ باذلِ النفسِ والمال ، وعلى عُمَر العادلِ فما جار
ѠѠ
ولا مال ، وعلى عثمانَ الثابتِ ثبوت الجبال ، وعلى عليٍ بحرِ العلومِ وبطلِ الأبطال .


Ѡ~Ѡ
ȫ_ȫ_ȫ_ȫ


حياكم الله يا اخوتي في الله و نسئل الله ان يوفقنا الي ما يحبه و يرضاه ."

و احببت ان اضع بينكم و في هذا الصراح الرائعه و الجميل صرح



نسئل الله ان يوفق صاااااااااحبه الي الخير و ان يجنبه المنكرات ما ظهر منها و ما بطن ."

و احببت ان اوضح معنا البسمله

( بِــسْــمِ الـــلَّــهِ الـــرَّحْـــمَـــنِ الـــرَّحِـــيـــم )

من شرح الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

و هذا الشرح اخذته من كتاب :- تفسير جزء عم ."

و نبدء علي بركه الله و نسئل الله ان يكون هذا العمل خاااااااص لوجه الكريم ."

Ѡ~Ѡ
ȫ_ȫ_ȫ_ȫ

قوله تعالى: { بسم الله الرحمن الرحيم }

الجار والمجرور متعلق بمحذوف؛ وهذا المحذوف يقَدَّر فعلاً متأخراً مناسباً؛

فإذا قلت: "باسم الله" وأنت تريد أن تأكل؛ تقدر الفعل: "باسم الله آكل"..

قلنا: إنه يجب أن يكون متعلقاً بمحذوف؛ لأن الجار والمجرور معمولان؛ ولا بد لكل معمول من عامل..

Ѡ~Ѡ

وقدرناه متأخراً لفائدتين:

الفائدة الأولى: التبرك بتقديم اسم الله عزّ وجل.

والفائدة الثانية:- الحصر؛ لأن تأخير العامل يفيد الحصر، كأنك تقول: لا آكل باسم أحد متبركاً به، ومستعيناً به، إلا باسم الله عزّ وجلّ.

وقدرناه فعلاً؛ لأن الأصل في العمل الأفعال . وهذه يعرفها أهل النحو؛ ولهذا لا تعمل الأسماء إلا بشروط

وقدرناه مناسباً؛ لأنه أدلّ على المقصود؛

ولهذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم : "من لم يذبح فليذبح باسم الله"(49) .

أو قال صلى الله عليه وسلم "على اسم الله"(50) : فخص الفعل .."

Ѡ~Ѡ

و{ الله }: اسم الله رب العالمين لا يسمى به غيره؛ وهو أصل الأسماء؛ ولهذا تأتي الأسماء تابعة له .."

و{ الرحمن } أي ذو الرحمة الواسعة؛ ولهذا جاء على وزن "فَعْلان" الذي يدل على السعة .."

و{ الرحيم } أي الموصل للرحمة من يشاء من عباده؛ ولهذا جاءت على وزن "فعيل" الدال على وقوع الفعل .."

Ѡ~Ѡ

فهنا رحمة هي صفته . هذه دل عليها { الرحمن }؛ ورحمة هي فعله . أي إيصال الرحمة إلى المرحوم . دلّ عليها { الرحيم }..

و{ الرحمن الرحيم }: اسمان من أسماء الله يدلان على الذات، وعلى صفة الرحمة، وعلى الأثر: أي الحكم الذي تقتضيه هذه الصفة .."

والرحمة التي أثبتها الله لنفسه رحمة حقيقية دلّ عليها السمع، والعقل؛

أما السمع فهو ما جاء في الكتاب، والسنّة من إثبات الرحمة لله . وهو كثير جداً؛

وأما العقل: فكل ما حصل من نعمة، أو اندفع من نقمة فهو من آثار رحمة الله ..

Ѡ~Ѡ

هذا وقد أنكر قوم

وصف الله تعالى بالرحمة الحقيقية، وحرّفوها إلى الإنعام، أو إرادة الإنعام، زعماً منهم

أن العقل يحيل وصف الله بذلك؛

قالوا: "لأن الرحمة انعطاف، ولين، وخضوع، ورقة؛ وهذا لا يليق بالله عزّ وجلّ"؛

والرد عليهم من وجهين :-

الوجه الأول:- منع أن يكون في الرحمة خضوع، وانكسار، ورقة؛ لأننا نجد من الملوك الأقوياء رحمة دون أن يكون منهم خضوع، ورقة، وانكسار..

الوجه الثاني: أنه لو كان هذا من لوازم الرحمة، ومقتضياتها فإنما هي رحمة المخلوق؛ أما رحمة الخالق سبحانه وتعالى فهي تليق بعظمته، وجلاله، وسلطانه؛ ولا تقتضي نقصاً بوجه من الوجوه..

ثم نقول:- إن العقل يدل على ثبوت الرحمة الحقيقية لله عزّ وجلّ،

فإن ما نشاهده في المخلوقات من الرحمة بَيْنها يدل على رحمة الله عزّ وجلّ؛

ولأن الرحمة كمال؛ والله أحق بالكمال؛

ثم إن ما نشاهده من الرحمة التي يختص الله بها . كإنزال المطر، وإزالة الجدب، وما أشبه ذلك . يدل على رحمة الله .."

Ѡ~Ѡ

والعجب أن منكري وصف الله بالرحمة الحقيقية بحجة أن العقل لا يدل عليها،

أو أنه يحيلها، قد أثبتوا لله إرادة حقيقية بحجة عقلية أخفى من الحجة العقلية على

رحمة الله، حيث قالوا : -

إن تخصيص بعض المخلوقات بما تتميز به يدل عقلاً على الإرادة؛ ولا شك أن هذا

صحيح؛ ولكنه بالنسبة لدلالة آثار الرحمة عليها أخفى بكثير؛ لأنه لا يتفطن له إلا أهل

النباهة؛ وأما آثار الرحمة فيعرفه حتى العوام، فإنك لو سألت عامياً صباح ليلة المطر : "بِمَ مطرنا؟"،

لقال: "بفضل الله، ورحمته"..

Ѡ~Ѡ
ȫ_ȫ_ȫ_ȫ

~ Ѡمـــــســـألـــــة Ѡ ~

هل البسملة آية من الفاتحة؛ أو لا؟

في هذا خلاف بين العلماء .

فمنهم من يقول: إنها آية من الفاتحة، ويقرأ بها جهراً في الصلاة الجهرية، ويرى أنها لا تصح إلا بقراءة البسملة؛ لأنها من الفاتحة .

ومنهم من يقول: إنها ليست من الفاتحة؛ ولكنها آية مستقلة من كتاب الله .

Ѡ وهذا القول هو الحق .Ѡ

ودليل هذا: النص، وسياق السورة

أما النص :- فقد جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن


النبي صلى الله عليه وسلم قال :-

"قال الله تعالى: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين :-

إذا قال: { الحمد لله رب العالمين } قال الله تعالى: حمدني عبدي؛
وإذا قال: { الرحمن الرحيم } قال الله تعالى: أثنى عليَّ عبدي؛
وإذا قال: { مالك يوم الدين } قال الله تعالى: مجّدني عبدي؛
وإذا قال: { إياك نعبد وإياك نستعين } قال الله تعالى: هذا بيني وبين عبدي نصفين؛ وإذا قال: { اهدنا الصراط المستقيم }... إلخ، قال الله تعالى: هذا لعبدي؛
ولعبدي ما سأل"(51) ؛

وهذا كالنص على أن البسملة ليست من الفاتحة ؛ وفي الصحيح .

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:

"صلَّيت خلف النبي صلى الله عليه وسلم، وأبي بكر، وعمر؛

فكانوا لا يذكرون { بسم الله الرحمن الرحيم } في أول قراءة، ولا في آخرها"(52)

والمراد لا يجهرون؛ والتمييز بينها وبين الفاتحة في الجهر وعدمه يدل على أنها ليست منها..

Ѡ~Ѡ
ȫ_ȫ_ȫ_ȫ

أما من جهة السياق من حيث المعنى :

فالفاتحة سبع آيات بالاتفاق؛ وإذا أردت أن توزع سبع الآيات على موضوع السورة

وجدت أن

نصفها هو قوله تعالى: { إياك نعبد وإياك نستعين }

وهي الآية التي قال الله فيها :


" قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين" ؛

لأن { الحمد لله رب العالمين }: واحدة ؛

{ الرحمن الرحيم }: الثانية ؛

{ مالك يوم الدين } : الثالثة ؛

وكلها حق لله عزّ وجلّ

{ إياك نعبد وإياك نستعين } : الرابعة .

يعني الوسَط؛ وهي قسمان: قسم منها حق لله؛ وقسم حق للعبد

{ اهدنا الصراط المستقيم } للعبد ؛

{ صراط الذين أنعمت عليهم } للعبد ؛

{ غير المغضوب عليهم ولا الضالين } للعبد "


فتكون ثلاث آيات لله عزّ وجل وهي الثلاث الأولى ؛

وثلاث آيات للعبد . وهي الثلاث الأخيرة؛


وواحدة بين العبد وربِّه . وهي الرابعة الوسطى
"


Ѡ~Ѡ

ȫ_ȫ_ȫ_ȫ





ثم من جهة السياق من حيث اللفظ،



فإذا قلنا: إن البسملة آية من الفاتحة لزم أن تكون الآية السابعة طويلة على قدر




آيتين؛ ومن المعلوم أن تقارب الآية في الطول والقصر هو الأصل..



فالصواب الذي لا شك فيه أن البسملة ليست من الفاتحة . كما أن البسملة ليست من بقية السور..



Ѡ~Ѡ

ȫ_ȫ_ȫ_ȫ






و تم و الله الحمد هذا الموضوع و ان شاء الله تكون في الاستفاده و الفائده




و ارجو ان ينال اعجابكم و رضالكم ."




و اسف لان الموضوع خااااااالي من الفواصل و الزخرف الاخر و اعذروني لهذا ."




و في الاختام الكلام




لا تنسونا من صالح الــــــدعـــــاء ."




Ѡ~Ѡ



كتابه و تنسيق :- غرباء ."




ȫ_ȫ_ȫ_ȫ




Ѡ~Ѡ


Ѡ~Ѡو اســــــــــتــــــــودعــــــكـــــم الــــــــــــلـــــه Ѡ~Ѡ
Ѡ~Ѡ

سحليه و αнммαd معجبـون بهذا .

التعديل الأخير تم بواسطة وردة الكون ; 05-13-2013 الساعة 07:14 PM سبب آخر: روابط للمنتديات آخرى
رد مع اقتباس
قديم منذ /05-13-2013   #2 (permalink)

αнммαd

عُضويتيّ 196
مُشآركاتيَ 14,495
تـَمَ شٌـكٌريَ 2421
شكَرتَ 2590
حلاُليٍ 0



الأوسمة مميز بقسم الطبخ المركز الثاني ف فعالية امتحان مجتمع ريلاكس وسام الالفيه الرابع عشر 



αнммαd غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تفسير (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم) "_" لشيخ ابن عثيمين رحمه الله .."^"..


جزاك الله خير الجزاء ..
الله يعطيك العافية ويوفقك ..
رحم الله والديك ..







  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-13-2013   #3 (permalink)

وردة الكون
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !

عُضويتيّ 256
مُشآركاتيَ 8,186
تـَمَ شٌـكٌريَ 1064
شكَرتَ 649
حلاُليٍ 0



الأوسمة وردة اجمل بروفايل المركز الثاني 



وردة الكون غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تفسير (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم) "_" لشيخ ابن عثيمين رحمه الله .."^"..


جع ـلهُ آللهْ فيّ ميزآنْ حسنآتِك
أنآرَ آللهْ بصيرتك وَ بصرك بـ نور آلإيمآنْ







  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-13-2013   #4 (permalink)

سحليه
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !

عُضويتيّ 17
مُشآركاتيَ 3,569
تـَمَ شٌـكٌريَ 500
شكَرتَ 643
حلاُليٍ 0



الأوسمة تكريم دورة الفوتشوب للمبتدئين تويتر 



سحليه غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تفسير (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم) "_" لشيخ ابن عثيمين رحمه الله .."^"..


بارك الله فيك

ويجزاك خير ولايحرمك اجره

وجعله شاهداً لكِ لاعليك







  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-13-2013   #5 (permalink)

ʂმოოէ
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !

عُضويتيّ 75
مُشآركاتيَ 5,488
تـَمَ شٌـكٌريَ 744
شكَرتَ 1178
حلاُليٍ 0



الأوسمة المركز الاول 



ʂმოოէ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تفسير (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم) "_" لشيخ ابن عثيمين رحمه الله .."^"..


بورك فيك وفي ما قدمتي ...

يعطيك العافيةة يالغلا ...

تحيتي ...







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"_", (بِسْمِ, .."^".., أزيد, الله, اللَّهِ, الرَّحْمَنِ, الرَّحِيم), تفسير, رحله, عثيمين

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:17 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012