العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي




المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 11-26-2012
مختلف ✽ !
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 4097
 تاريخ التسجيل : Sep 2012
 المشاركات : المشاركات 3,900 [ + ]

مختلف ✽ ! غير متواجد حالياً
ياطيور الامل حلقي في سماء الرجاء ..




السسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهه :و:


ياطيور الامل حلقي في سماء الرجاء




عندما يبتعد العبد عن ربه بعد أن كان مُقبلاً عليه .... عندما يجف الدمع من عيونٍ كانت تبكى خوفا من الله وشوقاً لرضاه ولقياه ... عندما يقسو قلبٌ كان يشتاق لله ولرسوله .... بعد أن كان من السابقين للخيرات أصبح فى ركب الغافلين .... بعد أن كان من الذاكرين أصبح من الغاوين .... بعد أن كان من المنكسرين لله أصبح من المتجبرين ....
هذا حال عبدٌ قد ضل بعد هداية ... وانتكس بعد الثبات ... نسى الله فنسيه ... لم يكن له من دون الله ولىٌ ولا نصير .... ابتعد عن صحبة الأخيار وأغلق على نفسه بابه .... قضى يومه فى تغافل ونسيان ... تغافل عن دينه الحق ونسيان للموت والقبر .... ولكنه كان أحياناً ينادى منادى الإيمان بداخله عندما يرى عبداً مخلصاً ساجداً يبكى لله ... عندما يرى عبداً مُقبلا على القرآن .... عندما يرى عبداً رافعا يده يسأل مولاه ... عندما يرى عبداً همه هو كيف ينفق في سبيل الله وآخر همه خدمة الدين والدعوة لله عز وجل .... وآخر همه أن ينصر المظلومين ويقضى حوائج المسلمين .... فكان ينادى منادى الإيمان أن أقبل على الله .. على ربك ومولاك ... على حبيبك سامع نجواك ... أنسيت تلك الليالى التى كانت تمتلأ نوراً بالدعاء .... الأرض تشهد على صلاتك وسجودك والسماء تشهد على دعائك وبكائك ... أين أنت من الصالحين المخلصين أيها التائه الحيران؟؟ أرضيت بالخذلان ؟؟ أرضيت أن تكون من أصحاب النار ؟؟؟
من حين لآخر كان يريد العودة لله تبارك وتعالى ولكن ذنوبه كانت تمنعه واليأس كان يملأ قلبه .... إلى أن منّ الله عليه فبدأيرى طيور الأمل من جديد ... فحلق معها فى سماء الرجاء.... كيف لا يرجو رباً غفوراً رحيماً ... يفرح بتوبة عباده ويرحم ضعفهم ويحب أن يسمع تلك الدعوات الصادقة ويرى الدموع الراجية الخائفة يحب أن يرى عباده يتسابقوا إليه ويرجون رضاه ... رب كريم رحيم لطيف بعباده ... فله الحمد كما ينبغى لجلال وجهه وعظيم سلطانه ....
فالنبى قال : (قال الله تعالى: يا ابن آدم إنك ما دعوتنى ورجوتنى غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتنى غفرت لك، يا ابن آدم إنك لو آتيتنى بقراب الأرض خطايا ثم لقيتنى لا تشرك بى شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة ) رواه الترمذى ...
رب يحب أن يسمع دعاء عبده ويحب أن يتذلل له عبده ويرجوه فكيف يقول العبد بعد ذلك أنى لن أستطيع أن أتغير وأقف على قدماى من جديد!! هل نسى أن كله من فضل الله تبارك وتعالى وأنه عندما اهتدى أول مرة كان من فضل الله عليه وليس بقدرة العبد ... والله ذو الفضل العظيم ... قادر على أن يهدى من يشاء ويضل من يشاء .... فالله قادر أن يهديه ثانية فقط ليس على العبد إلا أن يسعى للهداية كما يسعى للرزق بالعمل .. ويسعى للشفاء بأخذ الدواء فأيضا من يريد الهداية فعليه أن يسعى إليها والتوفيق من الله بقدر الإخلاص.
ولكن كيف نسعى للهداية؟؟
قال الله تعالى فى الحديث القدسى: (أنا عند ظن عبدى بى وأنا معه حيثُ يذكرنى، والله لله أفرح بتوبة عبده من أحدكم يجد ضالته بالفلاة، ومن تقرب إلىَّ شبراً، تقربتُ إليه ذراعاً، ومن تقرب إلىَّ ذراعاً، تقربتُ إليه باعاً، وإذا أقبل إلىَّ يمشى، أقبلت إليه أهرول)متفق عليه وهذا لفظ إحدى روايات مسلم.فهذا هو الطريق :
أولاً: إحسان الظن بالله والإخلاص له واليقين بأن وعد الله حق ...ثانياً: التقرب إلى الله تعالى بفعل الخيرات وترك المنكرات فكما وضح لنا النبى كيفية التقربلله عز وجل وفضله فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: (إن اللَّه تعالى قال: من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه. وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه: فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني أعطيته، ولئن استعاذني لأعيذنه) رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ.ثالثاً: الدعاء والاستعانة بالله عز وجل وصدق اللجوء إليه .... رابعاً: لا تنسى الموت والآخرة ولا ترضى بالحياة الدنيا فإنها ليست نقطة لنهاية فاحذر أن تُنسيك الدنيا بهموها وزينتها أمور دينك وآخرتك.خامساً: عليك بصحبة الأخيار وملازمتهم دوماً.
وفى الختام أسأل الله تبارك تعالى أن يهدى المسلمين والمسلمات ويثبتهم على ما يرضاه من القول والفعل وأن يتقبل توبة التائبين ويُعينهم على الطاعة ... اللهم آمين
وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك

رد مع اقتباس
قديم منذ /11-27-2012   #2 (permalink)

رانو ملكه الاحساس@
شيوخنـآ

عُضويتيّ 4272
مُشآركاتيَ 7,275
تـَمَ شٌـكٌريَ 1
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






رانو ملكه الاحساس@ غير متواجد حالياً
افتراضي



جزآگْ آلِلِه خيًرٍ آلِجزآء وَنفعّ بگْ،، عّلِى آلِطرٍح آلِقيًم
وَجعّلِه فيً ميًزآن حسّنآتِگْ
وَألِبسّگْ لِبآسّ آلِتِقوَى وَآلِغفرٍآن
وَجعّلِگْ ممن يًظلِهم آلِلِه فيً يًوَم لآ ظلِ إلآ ظلِه
وَعّمرٍ آلِلِه قلِبگْ بآلِإيًمآن،،
عّلِى طرٍحگْ آلِمحملِ بنفحآتِ إيًمآنيًة
وَلآ عَدٌمَنًآآآكٌ
دَمٌتً بَحٌفْظً الًرَحٌمْنً







  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-27-2012   #3 (permalink)

MeM

عُضويتيّ 4110
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 25,070
تـَمَ شٌـكٌريَ 247
شكَرتَ 309
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه
هناَ سأكونُ twitter 






MeM غير متواجد حالياً
افتراضي









  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-27-2012   #4 (permalink)

خجل بنيه
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !

عُضويتيّ 4102
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 20,232
تـَمَ شٌـكٌريَ 89
شكَرتَ 442
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه

مزآجي
7

MMS
1




خجل بنيه غير متواجد حالياً
افتراضي


جَزَاك الْلَّه خَيْر الْجَزَاءاا
وَشُكْرَا لَطـــرَحُك الْهَادَف وَإِخْتِيارِك الْقَيِّم
رِزْقِك الْمَوْلَى الْجِنـــــــــــــة وَنَعِيْمَهَا
وَجَعَلـ مَا كُتِب فِي مَوَازِيّن حَســــنَاك
وَرَفَع الْلَّه قَدْرَك فِي الْدُنَيــا وَالْآخــــرَّة وَأَجْزَل لَك الْعَطـــاء
الْلَّه يُعْطِيـــــك الْعــافِيَّة







  رد مع اقتباس
قديم منذ /11-27-2012   #5 (permalink)

كيـآن أنثى


عُضويتيّ 4135
مُشآركاتيَ 2,535
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






كيـآن أنثى غير متواجد حالياً
افتراضي


جـــزآآك ربي جنة الفردوس
وجعلها في موازين حسناتك يارب
../
كل الود~







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:40 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012