العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي




المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 05-10-2013
ʂმოოէ
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 75
 تاريخ التسجيل : Jan 2013
 المشاركات : المشاركات 5,488 [ + ]

ʂმოოէ غير متواجد حالياً
R36 إنـــا كفــينــاكــ المــسـتـــهزئــيــن ...


إنــا كــفينــاك الــمســتهــزئيــن


فداك أبي وأمي ونفسي يا رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.



لم أكن أظن أن أحدا من الأمة المحمدية يتجرأ أن ينال من نبي الرحمة الذي أرسله الله رحمة للعالمين, ويخرج الناس من الظلمات الى النور.

بالأمس رفعت أمة الإسلام شعار الحرب والقطيعة على رعاة الأبقار في الدنمارك عندما استهزءوا بنبينا,ولا غرابة فحرب الدين والعقيدة بيننا وبينهم قائمة إلى أن تقوم الساعة.


لكن اليوم اختلف الحال وعظم الخطب فدنمارك الأمس هم اليوم أفراد من هذا البلد المبارك بلد التوحيد والعقيدة ممن يعيشون بيننا ويتكلمون بألسنتنا.


لقد خرج أفراد ممن لعب بعقولهم فكر الزندقة والنفاق؛فتطاولوا على مقام النبوة وتجرأت اقلامهم النجسة(المبتورة) بالتشكيك في صدق نبوته-صلى الله عليه وسلم- والنّيل من مقامه ومنزلته.

فبالأمس حرب بين دول الكفر,واليوم حرب الزندقة والنفاق من سلالة أبن أبي سلول وجهم بن صفوان والجعد بن درهم.

قال الله تعالى:[إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا] ﴿الأحزاب:57﴾,وقال سبحانه وتعالى:[وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ]﴿التوبة:61﴾) ,وقال تعالى:[وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا]
﴿ الأحزاب:53﴾,


وفي الحديث الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بقتل كعب بن الأشرف وقال :(من لكعب بن الأشرف؟فقال: محمد ابن مسلمة:أتحب أن أقتله؟ قال:نعم. قال:فأذن لي فأقول، قال: قد فعلت).صحيح



وأمر النبي صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة بقتل ابن خطل وجاريتيه اللتين كانتا تغنيان بسب رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ومن هنا أناشد الأمة بنصرة نبيها:[إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ ].﴿التوبة:42﴾


يتبع ...



رد مع اقتباس
قديم منذ /05-10-2013   #2 (permalink)

ʂმოოէ
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !

عُضويتيّ 75
مُشآركاتيَ 5,488
تـَمَ شٌـكٌريَ 744
شكَرتَ 1178
حلاُليٍ 0



الأوسمة المركز الاول 



ʂმოოէ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: إنـــا كفــينــاكــ المــسـتـــهزئــيــن ...


كيف نسكت على من سب الله وسب رسوله؟!


حتى الحيوانات تنتقم لرسول الله صلى الله عليه وسلم ممن سبه أو تنقصه:

ذكر الحافظ ابن حجر رحمه الله في "الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة" (4/153) في ترجمة على بن مرزوق بن أبى الحسن الربعي السلامى:
أنه ذكر عن جمال الدين إبراهيم بن محمد الطيبي أن بعض أمراء المغول تنصر؛ فحضر عنده جماعة من كبار النصارى والمغول؛فجعل واحد منهم ينتقص النبي صلى الله عليه وسلم، وهناك كلب صيد مربوط؛ فلما أكثر من ذلك وثب عليه الكلب فخمشه فخلصوه منه، وقال بعض من حضر: " هذا بكلامك في محمد صلى الله عليه وسلم "؛ فقال: " كلا؛ بل هذا الكلب عزيز النفس رأني أشير بيدي فظن أنى أريد أن أضربه "، ثم عاد إلى ما كان فيه؛ فأطال فوثب الكلب مرة أخرى فقبض على زردمته فقلعها فمات من حينه؛ فأسلم بسبب ذلك نحو أربعين ألفا من المغول"أ .هـ









  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-10-2013   #3 (permalink)

ʂმოოէ
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !

عُضويتيّ 75
مُشآركاتيَ 5,488
تـَمَ شٌـكٌريَ 744
شكَرتَ 1178
حلاُليٍ 0



الأوسمة المركز الاول 



ʂმოოէ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: إنـــا كفــينــاكــ المــسـتـــهزئــيــن ...


وحتى الأرض لا تقبل من سب نبيها:

عن أنس رضي الله عنه قَالَ :كَانَ رَجُلٌ نَصْرَانِيًّا [عند مسلم: كَانَ مِنَّا رَجُلٌ مِنْ بَنِي النَّجَّارِ ] فَأَسْلَمَ وَقَرَأَ الْبَقَرَةَ وَآلَ عِمْرَانَ؛فَكَانَ يَكْتُبُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَعَادَ نَصْرَانِيًّا، [وعند مسلم: فَانْطَلَقَ هَارِباً حَتَّىَ لَحِقَ بِأَهْلِ الْكِتَابِ. قَالَ : فَرَفَعُوهُ] فَكَانَ يَقُولُ: " مَا يَدْرِي مُحَمَّدٌ إِلَّا مَا كَتَبْتُ لَهُ " [وعند مسلم: قَالُوا: هَذَا قَدْ كَانَ يَكْتُبُ لِمُحَمَّدٍ، فَأُعْجِبُوا بِهِ],[ وَ‏فِي رِوَايَة " كَانَ يَقُول: " مَا أَرَى يُحْسِن مُحَمَّد إِلَّا مَا كُنْت أَكْتُب لَهُ "]؛فَأَمَاتَهُ اللَّهُ فَدَفَنُوهُ [ وعند مسلم : فَمَا لَبِثَ أَنْ قَصَمَ اللهُ عُنُقَهُ فِيهِمْ ]، فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ الْأَرْضُ [ وعند مسلم : قَدْ نَبَذَتْهُ عَلَىَ وَجْهِهَا ]؛فَقَالُوا: " هَذَا فِعْلُ مُحَمَّدٍ وَأَصْحَابِهِ لَمَّا هَرَبَ مِنْهُمْ نَبَشُوا عَنْ صَاحِبِنَا فَأَلْقَوْهُ "، فَحَفَرُوا لَهُ فَأَعْمَقُوا فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ الْأَرْضُ فَقَالُوا : " هَذَا فِعْلُ مُحَمَّدٍ وَأَصْحَابِهِ نَبَشُوا عَنْ صَاحِبِنَا لَمَّا هَرَبَ مِنْهُمْ فَأَلْقَوْهُ "؛فَحَفَرُوا لَهُ وَأَعْمَقُوا لَهُ فِي الْأَرْضِ مَا اسْتَطَاعُوا؛ فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ الْأَرْضُ فَعَلِمُوا أَنَّهُ لَيْسَ مِنْ النَّاسِ فَأَلْقَوْهُ [وعند مسلم : فَتَرَكُوهُ مَنْبُوذاً ].أخرجهُ البخاري ومسلمٌ


قال شيخُ الإسلامِ ابنُ تيميةَ في "الصارمِ المسلولِ" (ص 233 )معلقاً على القصةِ :

"فهذا الملعونُ الذي افترى على النبي صلى اللهُ عليه وسلم أنه ما كان يدري إلا ما كتب له؛ قصمهُ اللهُ وفضحهُ بأن أخرجهُ من القبرِ بعد أن دُفن مراراً، وهذا أمرٌ خارجٌ عن العادةِ، يدلُ كلّ أحدٍ على أن هذا عقوبة لما قالهُ، وأنه كان كاذباً،إذ كان عامةُ الموتى لا يصيبهم مثل هذا، وأن هذا الجُرمَ أعظمُ من مجرد الارتداد،إذ كان عامةُ المرتدين يموتون ولا يصيبهم مثل هذا، وأن اللهَ منتقمٌ لرسولهِ صلى اللهُ عليه وسلم ممن طعن عليه وسبهُ، ومظهرٌ لدينه، ولكذبِ الكاذبِ إذا لم يمكن للناسِ أن يقيموا عليه الحد".

يتبع ...







  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-10-2013   #4 (permalink)

ʂმოოէ
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !

عُضويتيّ 75
مُشآركاتيَ 5,488
تـَمَ شٌـكٌريَ 744
شكَرتَ 1178
حلاُليٍ 0



الأوسمة المركز الاول 



ʂმოოէ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: إنـــا كفــينــاكــ المــسـتـــهزئــيــن ...



وخذلان النصرة مؤذن بزوال النعم, ونزول البلاء:

ذكر شيخ الإسلام في الصارم المسلول قوله :"ونظير هذا ما حدثنا أعداد من المسلمين العدول أهل الفقه والخبرة عما جربوه مرات متعددة في حصر الحصون والمدائن التي بالسواحل الشامية,

قالوا: كنا نحصر الحصن أو المدينة الشهر أو أكثر من الشهر, وهو ممتنع علينا حتى نكاد نيأس منه حتى إذا تعرض أهله لسب رسول الله صلى الله عليه وسلم والوقيعة في عرضه تعجلنا فتحه وتيسر, و لم يكن يتأخر إلا يوماً أو يومين أو نحو ذلك ثم يفتح المكان عنوة,ويكون فيهم ملحمة عظيمة قالو: حتى إنا كنا لنباشر بتعجيل الفتح إذا سمعناهم يقعون فيه مع امتلاء القلوب غيظا بما قالوه فيه".أ.هـ


يتبع ..







  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-10-2013   #5 (permalink)

ʂმოოէ
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !

عُضويتيّ 75
مُشآركاتيَ 5,488
تـَمَ شٌـكٌريَ 744
شكَرتَ 1178
حلاُليٍ 0



الأوسمة المركز الاول 



ʂმოოէ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: إنـــا كفــينــاكــ المــسـتـــهزئــيــن ...


ومن هنا أود أن أوضح دورالحكام والعلماء وأئمة السلف تجاه من أظهر الزندقة والكفر والنيل من مقام نبي الأمة وهادي البشرية عبر التاريخ:-

سأل الخليفة هارون الرشيد الإمام مالك عن رجل شتم النبي صلى الله عليه وسلم,وذكر له أن فقهاء العراق افتوا بجلده؛فغضب الإمام مالك,وقال :يا أمير المؤمنين ما بقاء الأمة بعد شتم نبيها؟!
من شتم الأنبياء قتل !!
من شتم الأنبياء قتل !!.


وأفتى فقهاء القيروان وأصحاب سحنون بقتل إبراهيم الفزاري لإستهزاءه بالنبي صلى الله عليه وسلم, وكان شاعراً متفنناً,ويقال أنه أمر بقتله وصلبه فطعن بالسكين وصلب منكساً ثم أنزل واحرق بالنار.

وذكر بعض المؤرخين أنه لما رفعت خشبته وزالت عنه الأيدي استدارت وحولته عن القبلة فكان آية للجميع وكبر الناس وجاء كلب فولغ في دمه.


وأفتى فقهاء الأندلس بقتل ابن حاتم الطليطلي وصلبه للاستخفاف بحق النبي صلى الله عليه وسلم وتسميته إياه أثناء مناظرته باليتيم وختن حيدره.


وذكر الذهبي في سير أعلام النبلاء أن قاضي القيروان محمد بن أبي المنظور الأنصاري أمر بضرب يهودي حتى الموت؛ لأنه سب النبي صلى الله عليه وسلم .


يتبع ..







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المــسـتـــهزئــيــن, إنـــا, كفــينــاكــ

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:50 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012