العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة




المواضيع الجديدة في القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 04-22-2015
الصورة الرمزية لمسة دفا
لمسة دفا
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 5859
 تاريخ التسجيل : Apr 2015
 المشاركات : المشاركات 100 [ + ]

لمسة دفا غير متواجد حالياً
افتراضي كيف تكون عظيما


كيف تكون عظيما قرر أن تكون





انت ....انتي......شئت ام ابيت فأن في داخلك مخزونًا هائلاً من الامكانات والقدرات ,وهي لا تقل عن طاقات العظماء الاذين سبقوك..من رجل التاريخ ...ومبدعيها...


ولاجل الاستفاده من هذه الطاقات فأنك بحاجه للقيام بخطوتين:


الاولى:اكتشاف انوع الطاقات التي بداخلك ..

الثانية:أستخراجها,وبلورتها,واستعمالها في خدمه الانسانيه..


فتماماً كما هو الامر بالنسبه الى المعادن القابعه في اعماق الارض ,فالانسان ايضا في جوهره معادن لا تقدر بثمن

,وهي مخفيه حتى عن نظر صاحبها ,فهي بحاجه الى من يكتشفها ويخلصها,ويفك أسارهامن عالم الباطن لتنطلق نحو العالم الوسيع ,وتنفع الحياه والاحياء...ترى كيف يمكن الاستفاده من هذه الجواهر الثمينة من دون معرفه وجودها , ومن دون استخراجها من مكنون ذاتك ...

ركز معي..

يقول علي بن ابي طالب كرم الله وجهه (الناس معادن كمعادن الذهب والفضه...)فكما ان اكتشاف الذهب هو الخطوه الاولى في طريق استخراجه,فأن اكتشاف الذات هو الخطوه الاولى ايضا في طريق النجاح وتحقيق الامال..

وقد تقول:كيف كيف اتأكد من وجود هذه الطاقات الهائله في داخلي؟

والجواب: أن الله سبحانه وتعالى اسمه الذي خلقك , وهو الذي جعل فيك هذا المخزون من القدره لتسخير الكون ,وجعل الشمس والقمر والارض والنجوم في خدمتك..


الانسان القديم نظر الى المخلوقات العجيبه بانبهار ,فشعر بالضاله امام الكون لانه لم يكن يعرف مافي داخله من قدرات والامكانات الهائله ولم يكن يتصور يوماً أن تطأ قدماه وجه القمر..



لقد كان اكتشاف الذات لدى بعض الناس السبب وراء كل هذا التطور الذي نراه,لان هذا النوع من المعرفه يؤدي الى معرفه اكبر بالمحيط والعالم الخارجي..

تعال الان وحاول ان تتصرف وكأنك ذو قدرات هائله وامكانات ضخمه...(تصور معي) ,كما لو كنت بمقدورك ان تصبح كاتبا ناجحا..او شاعرا موهوبا..او خطيبا مفوها..ثم حاول ان تكتب المقالات ,وتنظم القصائد والشعر والخطب...فهذه الامور ليست بحاجه الى شئ اضافي غير ما هو موجود في داخلك وما هو متوفر لك من الحياه...


قد تقول:انني لم انظم قصيده حتى الان ,فكيف اصدق بأني أصبحت شاعراً..؟والجواب اخي اختي:انك فعلا شاعر, ولكنك لم تنظم قصيده ..فشاعريتك محبوسه بين اظلاعك.,وما عليك الا ان تكسر الطوق الذي يقيدها لكي تنطلق وتصبح شاعراً,تماما كما انك بطل رياضي؛غير ان عضلاتك لم تمارس دورها لتحقق هذا الهدف..


فمن دون ان تتفاعل ؛لن تتفاعل..ولذلك فأنه من دون من دون ان تنظم قصيده لاتصبح شاعراً,فكل الذين نظموَا القصائدالشعريه او اقامو بمشاريع ناجحه في اي مجال من مجالات الحياه .. لم تكن عندهم في يوم نمن الايام تلك المواهب ..فهل معنى ذلك انهم لم يكونوا يمتلكون الطاقه اللازمه لذلك..؟؟


ان الناس سواسيه في الخلق وما حدود الذكاء والغباء ألا حدود مصطنعه ,فكم من اشخاص فشلو في الدراسه ولكنهم حققو نجاحات في امور اكثر عسرا وصعوبه .فالناس متساوون في القدرات والطاقات.."والنجح فيهم هو من يكتشف مخزون الطاقه في ذاته وينميها ويستثمرها في حياته"........

لقد مر على الانسان يوماً لم يكن شيئأمذكورا ,فمنحه الله عزوجل الحياه واعطاه القدرعه على ادراكها قال تعاللى((هل اتى على الانسان حين من الدهر لم يكن شيئاً مذكورا))...فهل يعني ذلك انه مازال ليس شيئا مذكورا؟

بالطبع:لا وهكذا في كل ما يرتبط بك.,.فأنت لم تكن تمتلك مواهب لكنها موجوده فيك ,ويمكن استخراجها..


وعلى كل حال ؛ صدق او لا تصدق "فأنك "عظيم حقاً!!



وبالنسبه لمسببات السلبيه..ألا نجد ان صحه الانسان قائمه على دعامتين ..دعامه جلب ما ينفع ودعامه دفع ما يضر ..

فكما ان في الحياه كل من النافع والضار .والخير والشر فكذلك النمجتمع يتشكل من الافراد النافعين الناجحين والضارين(السلبيه المتقعه المسيطره عليهم من وجهه نظري والايحاءات المحبطه المثبطه للوظيفه العقليه )..

ولذا لابد من نعرف كيف , واين نوجه الطاقه السلبيه؟ وكيف واين نوجه الطاقه الايجابيه؟

فينبغي مراعات الحدود العقلية والشرعية للتحكم بهاتين الطاقتين .فأذا تجاوز الحب لاحد افرد البشر حدوده الى نوع من العبوديه والخخضوع المطلق فسوف يكون مدمراً..أذ ليسالمطلوب ان تذوب في غيرك..وقد خلقك الله غز وجل حرا..والبعض ايضا لا يتعدى حدوده حتى لاشد اعدائك.لانه سيوقعك في المهالك بل يجب ان تبغض بقدر وتحب بقدر...


واذا سلمنا بحقيقه ان الناس يستجيبون للطاقات السلبيه اكثر من الايجابيه بحيث انهم يغضبون اكثر مما يحبون مثلا..

فنعرف حينئذ ظروره التحكم بالنفس من اجل توجيه هذه الطاقات .بشكل سليم....ذلك ان الطاقه السلبيه تشبه الى حد كبير الطاقه الموجوده في الزلازل المدمره والرياح العاتيه التي تعصف بك اخي وتعطل كل امكاناتك وقدراك..فأذا استطعنا السيطره عليها نكون قدحصلنا على مخزون هائل من الطاقات ويمكن ان نضعها في خدمه البشريه..

الكلام في داخلي طويل ولن ينتهي لكن حبيت ابين لكم قبل ما تبدون حياتكم المتبقيه هناك منعطفات لا يستطيح تخطيها الا من يمتلك ذلك المخزون من الروح الكبيره كالبحرالتى تستوعب في داخلها المشاكل والصراعات والازمات والعقبات من دون ان تخضع لغيرها...

وبكلمه مني لكم..

*ان للنجاح شروطا اذا تجمعت كانت الثمار اليانعه واذا لم يتوفر النجاح فلا ثمارولاناجح...



اسأل المولى من صميم قلبي دوام التوفيق لكم احبتي في الله

شاركوني رايكم من خلال التجارب والاضافت والاراء فكل منا يكمل الاخر ومشاركه الرجال عقولها امر محمود وجميل بالنسبه الي وللاسلام..

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تكون, عظيما

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:40 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012