العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي




المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 02-25-2014
؛ أوسكآر | !
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 3605
 تاريخ التسجيل : Apr 2013
 المشاركات : المشاركات 5,033 [ + ]

؛ أوسكآر | ! غير متواجد حالياً
الظلم - الحسد




الظلم - الحسد .


الســلام علــيكم ورحمــة الله وبركــاته
_____________________ ,*

الظـــلم :
المســلم لا يَــظلم ولا يُــظلــم , فــلا يصدر عنــه ظلم لأحــد
ولا يــقبل الظــلم لنفســه من أحــد , إذ الظلـم بأنواعــه الثـلاثة محرم فى الكتاب والسنة مـعاً
قال تعـالى : ( لاتظلمـون ولا تُظلمون ) . وقال سبحانه : ( ومن يظلـم منكم نذقه عذاباً كبيراً )
وقال عز وجل فيما يرويـه عن نبيـه صلى الله عليـه وسـلم " يا عبـادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فـلا تظالـموا " وقال عليه الصلاة والسـلام " إتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة "
وأنواع الظلم ثلاث هي :
1_ ظلم العبد لربه , وذلك يكون بالكفر به تعالى , قال تعالى : ( والكافرون هم الظالمون ) ويكون بالشرك فى عبادته تعالى بأن يصرف عباداته تعالى إلى غيره . قال سبحانه : ( إن الشرك لظلم عظيـم )
2_ ظلم العبد لغيره من عباد الله ومخلوقاته , وذلك بأذيتهم فى اعراضهم أو ابدانهم أو اموالهم بغير حق , قال نبي الله صلى الله عليه وسلم : " من كانت عنده مظلمة لاخيه من عرضه او من شيء فليتحلله منه اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم ان كان له عمل صالح اخذ منه بقدر مظلمته وان لم يكن له حسنات اخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه "
3_ ظلم العبد لنفسه , وذلك بتدسيتها وتلويثها باثار انواع الذنوب والجرائم والسيئات من معاصي الله ورسوله , قال تعالى : ( وما ظلمونا ولكن كانوا انفسهم يظلمون ) فمرتكب الكبيرة من الاثم والفواحش هو ظالم لنفسه إذ عرضها لما يؤثر فيها من الخبث والظلمة فتصبح به أهلا للعنة الله والبعد منه تعالى .

الحســد :
المسلم لا يحــسد ولا يكون الحـسد خلقاً له ولا وصـفاً فيه ما دام يحـب الخيـر للجميـع ويؤثـر على نفسه فيـه إذ الحسـد مناف لذينك الخلقيـن الكريمين حب الخير , والايثار فيـه .
والمسـلم يبغض خلق الحسـد ويمقت عليـه , لأن الحسـد اعتراض على قسمة الله فضـله بين خلقه , قال تعالى : ( أم يحسدون النـاس على ما اّتاهم الله من فضـله )
والحسد قسمـان : أولهـما أن يتمنى المرء زوال النعمة من مال أو علـم أو جـاء أو سلطان عن غيره لتحصل له , وثانيهما وهو شرهمـا , أن يتـمنى زوال النعـمة عن غيره ولو لـم تحصـل له ولم يـظفر بـها .
ولـيس من الحســد الاغتباط وهو تـمني حصـول نعمة مثل نعمة غيره من علـم أو مال أو صلاح حال بدون تـمني زوالها عن غيـره , والحسـد بقسميه محرم تحريماً قطعياً , فـلا يحـل لأحد أن يحـسد أحداً , قال تعالى : ( ومـن شر حـاسد إذا حســد ) فذم الله تعالى لهذا الخلق الذميم مقتض تحريــمه له ونهيــه عــنه .

رد مع اقتباس
قديم منذ /02-25-2014   #2 (permalink)

غربة روح

عُضويتيّ 2970
مُشآركاتيَ 15,354
تـَمَ شٌـكٌريَ 1044
شكَرتَ 723
حلاُليٍ 574



الأوسمة مميز بقسم عدسة محترف مشارك بـ فعالية تفسير سوره مشارك بـ فعالية تفسير سوره وسام الالفيه الخامس عشر كنق ريلآكس ألمركز الثآلث المركز الاول ف فعالية امتحان مجتمع ريلاكس وسام المركز الثالث بـ مسابقة تصوير مميز القسم الرياضي 



غربة روح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الظلم - الحسد


طرح رائع

يعطيج العافية







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:13 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012