العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي




المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 01-16-2014
яĕĐ ĥĒЯť
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 2031
 تاريخ التسجيل : May 2011
 المشاركات : المشاركات 1,077 [ + ]

яĕĐ ĥĒЯť غير متواجد حالياً
الإنسانُ يُؤمِنُ ويَعملُ والصالحاتِ باختياره ومشيئته


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



للعبد مَشيئةٌ واختيار ، بها يفعل ويترك ، ويُؤمن ويكفر ، ويُطيع ويَفجُر ، وعليها يُحاسَب ،
مع أنَّ الله - سُبحانه
يَعلمُ ما يكونُ عليه ، وما سيختاره ، وكيف سيكونُ مَصيرُه .


اللهُ لم يَجبُر أحدًا على فِعل الشَّرِّ ، ولا اختيار الكُفر ، بل وَضَّحَ له الطريقَ ، وأرسل له الرُّسُلَ ،
وأنزل له الكُتُب

ودَلَّه على الصَّواب ، فمَن ضَلَّ فإنَّما يَضِلُّ على نفسه .

الإنسانُ يُؤمِنُ ويَعملُ والصالحاتِ باختياره ومشيئته ، فيَدخل الجنةَ
أو يَكفُر ويَعمل السيئاتِ باختياره ومشيئته فيدخل النار
فلَكَ مَشيئةٌ ، فاستهدِ رَبَّكَ يَهديك



كُلُّ إنسانٍ يَعلمُ مِن نَفسِهِ وبالنَّظَرِ حولَه أنَّ أعمالَنا مِن خَيرٍ وشَرٍّ وطاعةٍ ومَعصية نفعلُها باختيارنا
ولا نشعُر بسُلطةٍ تُجبِرُنا على فِعلها ، فاجعلها في طاعةٍ تُفلِح .






مَشيئةُ العَبد تستطيعُ أن تَسُبَّ وتَكذِبَ ، كما تستطيعُ
أن تصدق وتستغفر ، وتستطيعُ أن تمشي إلى أماكن المُنكر
كما تستطيعُ أن تمشي إلى أماكن الخَير والطاعة .



مَشيئةُ العَبدِ : يستطيعُ الإنسانُ أن يَضرِبَ بيدِهِ ويَسرِق ،
ويُزوِّر ، ويَخون ، ويستطيعُ أن يُساعِدَ المحتاج
ويبذل الخَير ، ويُقدِّمُ المَعروفَ بيده . وكُلُّ نَفسٍ بما كسبت رهينة .



كُلُّ إنسانٍ يُؤدِّي شيئًا مِن الأعمال ، لا يَشعُرُ بالجَبرِ ولا بالقَهر
بل يَفعلُها باختياره وإرادته ، ومِن ثَمَّ فإنَّه سيُحاسَبُ عليها
إنْ خيرًا فخَير ، وإنْ شرًّا فشَرّ .




ما كتبه الله تعالى وقدَّره ، أمرٌ لا يَعلمُ به العَبد ،
ولا يَصِحُّ له أن يَحتجَّ به ، كمَن يَنسِبُ فِعلَ المَعصيةِ إلى القَدَر فقد كَذَب
فلَكَ مَشيئةٌ واختيار ولكنَّكَ غَوَيْتَ .




اللهُ لم يَظلِم الشَّقِيَّ بل أعطاه المُهلةَ والقُدرةَ والاختيار


وأقامَ الحُجَّةَ عليه بالرُّسُلِ والكُتُب وذكَّره وأنذره ؛ لِيَهتديَي
ولكنَّه اختار طريقَ الغِواية فشَقِيَ وعُذِّبَ .



﴿ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللَّهُ وَلَكِنْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾
﴿قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا ﴾
لك مشيئةٌ فاجعلها طاعة .


الإيمانُ بأنَّ اللهَ تعالى قَدَّرَ الأشياءَ وكَتَبَها لا يَعني أنَّه جَبَرَ عِبادَه على الطاعةِ أو المَعصيةِ
بل أعطاهم الإرادةَ والاختيارَ ، فيها يفعلون ، وعليها يُحاسَبون .



﴿ وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ ﴾
تدارك حياتَكَ ، فهي دارُ الابتلاءِ والاختبار ، فأحسِن المَشيئةَ والاختيار ،

قبل أن يُقالَ لَكَ لا فِرار إمَّا جَنَّةٌ وإمَّا نار .


ان الله وضح لنا طريق الخير وطريق الشر وترك لنا الاختيار وهو يعلم ما سوف نفعل ونختار
اللهم إجعل خطانا في هذه الدنيا على طريق الخير والهدى والتقى
الذي يوصلنا برضاك ورحمتك إلى جنتك




رد مع اقتباس
قديم منذ /01-17-2014   #2 (permalink)

برقان
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !

عُضويتيّ 3132
مُشآركاتيَ 4,659
تـَمَ شٌـكٌريَ 2
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






برقان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الإنسانُ يُؤمِنُ ويَعملُ والصالحاتِ باختياره ومشيئته


جزاك الله خير وجعله في ميزان حسناتك
الف شكر على المجهود







  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-17-2014   #3 (permalink)

яĕĐ ĥĒЯť
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 2031
مُشآركاتيَ 1,077
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






яĕĐ ĥĒЯť غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الإنسانُ يُؤمِنُ ويَعملُ والصالحاتِ باختياره ومشيئته


برقان
تـوآجدك الرائــع ونــظره منك لموآضيعي هو الأبداع بــنفسه ..

يــســعدني ويــشرفني مروورك الحاار وردك وكلمااتك الأرووع
لاعــدمت الطلــّـه الـعطرهـ







  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-17-2014   #4 (permalink)

؛ أوسكآر | !
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 3605
مُشآركاتيَ 5,033
تـَمَ شٌـكٌريَ 5
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






؛ أوسكآر | ! غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الإنسانُ يُؤمِنُ ويَعملُ والصالحاتِ باختياره ومشيئته


جزاك الله خير الجزاء
وشكرا لَطـرحك الْهادف و اختيارك الْقيم
رزقك الْمولى الْجنة ونعيمها
وجعل ما كُتِب فى موازين حسناك
ورفع الله قدرك في الدنيا
والاخرة وأجزل لك العطاء







  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-18-2014   #5 (permalink)

وهج
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 3883
مُشآركاتيَ 44
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






وهج غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الإنسانُ يُؤمِنُ ويَعملُ والصالحاتِ باختياره ومشيئته


جزآآك الله خير وفي ميزآن حسناتك
ورزقك الفردوس الاعلى في الجنة..







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:35 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012