العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي




المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 07-30-2013
برقان
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 3132
 تاريخ التسجيل : May 2012
 المشاركات : المشاركات 4,659 [ + ]

برقان غير متواجد حالياً
افتراضي اصحاب رسول الله


أصحاب رسول الله



أبو بكر الصديق (1)
.............................. ........












السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحبتي في الله
لقد جئت اليوم إليكم أحمل أطيب الريح وسيرة رفقاء خير خلق الله
هم خير جيل عرفته البشرية كلها وهم خير الخلق بعد الأنبياء ، وأعمقها فكرا ً ،وأقلها تكلفا ً ، ولابد للمتأخر أن يعرف فضل المتقدم ، وذلك لأننا نعيش زمانا ً نفتقد فيه إلى القدوات الصالحة.
ولذلك فإن الكتابة عن هؤلاء العظماء وكشف الستار عن الصفحات الناصعة التي سطروها على جبين التاريخ بسطور من النور لهى من الواجب الذي يحتمه علينا هذا العصر الذي نعيش فيه معمعة الأفكار واضطراب الموازين وموالاة الكافرين وكل ذلك لأن الأمة قد إبتعدت كثيراً عن مصدر عزها ونبع شرفها ومعين كرامتها فأذلها الله لأذل الأمم ..في الوقت الذي أعز الله فيه أصحاب الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم لما ساروا على منهج الله وإهتدوا بهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وإليكم أحبتي فالله أنقل لكم عن أبو بكر الصديق الذي قال فيه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم : مالأحد عندنا إلا وقد كافأناه ماخلا أبا بكر فإن له عندنا يدا ً يكافئه الله بها يوم القيامة ومانفعني مال أحد قط مانفعني مال أبي بكر ولو كنت متخذا ً خليلا لإتخذت أبابكر خليلا
صلى الله على مـُحمد صلى الله عليه وسلم.
إنه رجل عظيم القدر ..رفيع المنزلة .. عبد الله متأسيا ً برسول الله وجاهد في الله وأنفق كل ماله في سبيل الله .
نصر الرسول ( ص) يوم خذله الناس وآمن به يوم كفر به الناس وصدقه يوم كذبه الناس .
جهل فعله الكثير من أبناء المسلمين وبخسوه حقه وهضمو منزلته ولم يقدروه قدره لم يتجاهله العامة فحسب !!! بل تجاهله الخاصة من الخطباء والوعاظ والدعاة والكـُتاب !!!
ربما لأنه عظيم بجوار من هو أعظم .. وكريم بجوار من هو أكرم .. فطغت عظمة ُ صاحبه ( ص ) وقدره ومنزلته على عظمته وقدره ومنزلته .
إنه أفضل الصحابة بلا خلاف ... ماطلعت الشمس ولاغربت بعد النبيين والمرسلين على رجل خير منه .
إنه أول من آمن من الرجال على الصحيح ... إنه من وزن إيمانه بإيمان الأمة فرجح إيمانه.
إنه الورع الحي ..الحازم الرحيم ..التاجر الكريم .. صاحب الفطرة السليمة من أدران الظلام والجاهلية
كان شبيها ً بالرسول ( ص) وأنعم به من شبه.
إنه رجل لاكالرجال .. وسيرة لاكالسير... إنه من دعى إلى الإسلام فما كـَـبَا ولا نـَبـَا ولاتردد وإنما بادر إلى الإسلام وماتلعثم .
وماكان لأصحاب الفطر السليمة أن يتلعثموا عن خير دعوا إليه .
وكيف لا يبادر إلى الإسلام وقد صحب رسول الله ( ص) قبل البعثة وعلم صدقه وأمانته وحسن سجاياه وكرم خـُلقه .
علم أنه لايكذب على الخلق فكيف يكذب ( ص) على الخالق – جل وعلا –لذا كان لسان حاله يوم دعى إلى الله من جانب رسول الله (ص)
ماجربت عليك كذبا ً قط .
أما لسان مقاله فأشهد أن لاإله إلاالله وأشهد أن محمدا ً عبده ورسوله .
فتمتديده إلى المصطفى (ص) لتبايعه فتكون أول يد تمتد إلى الحبيب (ص)
وهانحن من خلال تلك السطور على موعد مع نبذة صغيرة من فضائله ومواقفه التى سطرها على جبين التاريخ بسطور من نور .
.............................. ....
من هو الصديق – رضى الله عنه –
هو عبد الله بن عثمان بن كعب بن سعد بن تيم بن مُرة بن كعب بن لؤى القرشى التيمي أبو بكر الصديق بن أبي قحافة ( وُلد بمنى ) وهو يلتقى في النسب مع رسول الله (ص) في ( مُرة )
تزوج في الجاهلية امرأتين – قتيلة بنت عبد العُزى وأم رومان بنت عامر –
وتزوج في الإسلام امرأتين – أسماء بنت عميس وحبيبة بنت خارجة بن زيد-
لقد كان الصديق – رضى الله عنه – مثاليا ً في كل شيء – حتى في أيام الجاهلية – فلا عجب أن تراه بعد إسلامه أفضل رجل بعد رسول الله (ص) فقد قال (ص) "خياركم في الجاهلية خياركم في الإسلام إذا فقهوا"
قال ابن إسحاق وكان أبو بكر رجلا ً مأ لـُفا ًلقومه مـُحبا ً سهلا ً ، وكان أنسب قريش لقريش ، وأعلم قريش بها ، وبما كان فيها من خير وشر ، وكان رجلا ً ذا خـُلق ومعروف ، وكان رجال قريش يأتونه ويألفونه ، لعلمه وتجارته ، وحسن مجالسته ، فجعل يدعو إلى الله وإلى الإسلام من وثق به من قومه ممن يغشاه ويجلس إليه .
وهاهو – رضى الله عنه – تراه قد حرم على نفسه الخمر في الجاهلية فلم يشربها قط لافي الجاهلية ولافي الإسلام ، ولم يسجد – رضى الله عنه – لصنم قط.
قال أبو بكر الصديق – رضى الله عنه – في مجمع من أصحاب رسول الله (ص) ماسجدت لصنم قط ، وذلك أنى لماناهزت الحليم أخذني أبو قحافة بيدي فانطلق بي إلى مخدع فيه الأصنام ، فقال لي : هذه آلهتك الشم العوالي ، وخلاني وذهب ، فدنوت من الصنم وقلت إني جائع فأطعمني فلم يجبني ، فقلت إني عارٍ فاكسني ، فلم يجبني فألقيت عليه صخرة فخر لوجهه .
.............................. ....
عن أبي سعيد الخدري – رضى الله عنه – قال " قال أبو بكر : ألست أحق الناس بها ؟ أي الخلافة ، ألست أول من أسلم ؟ ألست صاحب كذا . ألست صاحب كذا ؟ "
قال الأمام السيوطي : وقيل : أول من أسلم ( عليّ ) وقيل : خديجة ، وجمع بين الأقوال بأن أبا بكر أول من أسلم من الرجال و( علي ّ) أول من أسلم من الصبيان ، وخديجة أول من أسلمت من النساء .
وأول من ذكر هذا الجمع الإمام أبو حنيفة ، رحمه الله
وما إن أسلم أبو بكر – رضى الله عنه – حتى حمل أمانة الدين على أعناقه وخرج يدعو الناس إلى دين الله – جلوعلا- فأسلم على يديه ستة من العشيرة الذين بشرهم النبي (ص) بالجنة فيما بعد .
فيأتي الصديق – رضى الله عنه – يوم القيامة وهم في ميزان حسناته بل وأسلم على يديه خلق كثير غير هؤلاء الأطهار الأبرار.
وهكذا يجب أن يكون الداعية .... يحمل هم الناس من حوله ويخشى عليهم من عذاب الله ويأخذ بأيديهم إلى مرضاة الله وجنته.
............................
ومن المناقب الجميلة أن الذي لقـَّب أبابكرٍ ( عتيقا ً) هو الحبيب المصطفى الصادق المصدوق صلى الله على مـُحمد صلى الله عليه وسلم
عن أم المؤمنين عائشة – رضى الله عنها – قالت : إني لفي بيت رسول الله (ص) وأصحابه في الفناء ، وبيني وبينهم الستر إذا أقبل أبو بكر فقال رسول الله ( ص) "من سره أن ينظر إلى عتيق من النار فلينظر إلى هذا " وإن اسمه الذي سماه به أهله لعبد الله بن عثمان بن عامر ، ولكن غلب عليه عتيق .
وعن عائشة – رضى الله عنها – قالت : دخل أبو بكر الصديق على رسول الله (ص) فقال له رسول الله (ص) " أبشر فأنت عتيق الله من النار " قلت : فمن يومئذ سـُمي عتيقا ً


يتبع
التعديل الأخير تم بواسطة ليالي يوسف ; 11-12-2012 الساعة 11:07 pm
المؤلف, يحيى محمد, ابتســــام and 8 others like this.
رد مع اقتباس
21-01-2012, 03:22 am #2
ابتســــام
عضو نشط

تاريخ التسجيل
Mar 2008
المشاركات
30,097

الله الله .. سير عطرة عطر الله أوقاتك يا غالية .. متاااابعة ..
كلما تذكرت سيدنا أبا بكر الصديق ,,أتذكر قصة غار حيراء وكيف كان مع النبي عليه الصلاة والسلام فى وقت الشدة والخطر .. ابو بكر الصديق صديق النبي وله منزلة فى قلبه الشريف .. ما أجمل الصداقة والحب فى الحق .. اللهم اجمعنا برسولنا الكريم وصحابته على ضفاف الكوثر اللهم آميييييييييييين
احســـــاس شاعر, أحمد مرعي, man4 and 1 others like this.



بَصُرْتَ بالراحةِ الكُبرى فلم تَرَها
تُنالُ إلا عَلَى جِسْرٍ من التّعَبِ
" وليسقط الدعم الفني "

رد مع اقتباس
21-01-2012, 11:00 pm #3
ليالي يوسف
عضو نشط

تاريخ التسجيل
Jun 2011
المشاركات
4,053

حبيبتي إبتسام
أنهم النبراس الذي نهتدي به كلما ضاقت بنا الحياة
نلتمس فيهم العبرة والعظة والمثالية وإنكار الذات
فهم السابقون الذين قال فيهم رب العزة
وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ
نفعنا الله بهديهم

ليالي يوسف
ابتســــام, أحمد مرعي and asad581984 like this.
رد مع اقتباس
21-01-2012, 11:01 pm #4
ليالي يوسف
عضو نشط

تاريخ التسجيل
Jun 2011
المشاركات
4,053


أبي بكر الصديق (2)



قال الإمام أبن القيم – رحمه الله – عن فضائل الصديق – رضى الله عنه –فهو خير من مؤمن آل فرعون ، لأن ذلك كان يكتم إيمانه والصديق أعلن به . وخير من مؤمن آل ياسين ، لأن ذلك جاهد ساعة والصديق جاهد سنين .
عاين طائر الفاقة يحوم حول حـَبّ الإيثار ويصبح ( من ذا الذي يقرض الله قرضا ً حسنا ً ) البقرة : (245) فألقى له حَب المال على روض الرضا واستلقى على فراش الفقر، فنقل الطائر الحَب إلى حويصلة المضاعفة ، ثم علا على أفنان شجرة الصديق يغرد بفنون المدح ، ثم قام في محاريب الإسلام يتلو ( وسيجنبها الأتقى 17 الذي يؤتى ماله يتزكى ) ( الليل 17،18) .
نطقت بفضله الآيات والأخبار ، وإجتمع على بيعته المهاجرون والأنصار ( فيا مبغضيه )في قلوبكم من ذكره نار ، كلما تـُليت فضائله علا عليهم الصغار .
أترى لم يسمع الروافض الكفار ( ثاني إثنين إذ هما في الغار ) التوبة:40
دُعى إلى الإسلام فما تلعثم ولاأبى، وسار على المحجة فما زل َّ ولا كبا ، وصبر في مدته من مدى العدى على وقع الشبا ، وأكثر في الإنفاق فما قلل حتى تخلل بالعبا –أي حتى تـُوفى- تلله لقد على السبك في كل دينار دينار ( ثاني إثنين إذ هما في الغار ) التوبة :40
من كان قرين النبي في شبابه ؟
منذا الذي سبق إلى الإيمان من أصحابه؟
من الذي أفتى بحضرته سريعا ً في جوابه ؟
من أول من صلى معه ؟
من آخر من صلى به ؟
من الذي ضاجعه بعد الموت في ترابه ؟
فأعرفوا حق الجار.
نهض يوم الردة بفهم واستيقاظ ، وأبان من نص الكتاب معنى دق عن حديد الألحاظ فالمحب يفرح بفضائله، والمبغض يغتاظ.
حسرة الرافضى أن يفر من مجلس ذكره ، ولكن أين الفرار ؟
كم وقى الرسول بالمال والنفس ، وكان أخص به في حياته وهو ضجيعه في
الرمس فضائله جليلة ، وهى خلية عن اللبس .
ياعجبا ً !!! من يغطى عين ضوء الشمس في نصف النهار ، لقد دخلا غاراً لا يسكنه لابث ، فاستوحش الصديق من خوف الحوادث ، فقال الرسول : ماظنك باثنين والله الثالث ، فنزلت السكينة، فارتفع خوف الحادث .
فزال القلق ، وطاب عيش الماكث ، فقام مؤذن النصر ينادي على رؤرس منابر الأمصار ( ثاني إثنين إذهما فى الغار ) التوبة :40 حبه والله رأس الحنيفية ، وبُغضه يدل على خُبث الطوية فهو خير الصحابة والقرابة ، والحجة على ذلك قوية .
لولا صحة إمامته ماقيل ابن الحنفية . مهلا ً مهلا ً ، فإن دم الروافض قد فار.
والله ماأحببناه لهوانا ، ولانعتقد في غيره هوانا ، ولكن أخذنا بقول ( علي ّ ) وكفانا : " رضيك رسول الله لديننا ، أفلا نرضاك لدنيانا " تالله لقد أخذت من الروافض بالثأر . تالله لقد وجب حق الصديق علينا ، فنحن نقضى بمدائحه ، ونقر بما نقر به من السنى عينا ً ، فمن كان رافضيا ً فلا يعد إلينا .
وعن ابن عباس قال : أول من صلى : أبو بكر – رحمه الله – ثم تمثل بأبيات حسان :
إذا تذكرت شجوا ً من أخى ثقة ..... فاذكر أخاك أبا بكر ٍ بما فعلا
خير البرية أتقاها وأعدلها ...... إلا النبي وأوفاها بما حملا
الثاني التالي المحمود مشهده ..... وأول الناس حقا ً صدق الرُسلا
ولقد ذكر أهل العلم بالتواريخ والسير أن أبا بكر شهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بدرا ً وجميع المشاهد ، ولم يفته منها مشهد ، وثبت مع رسول الله ( ص) يوم أ ُحُد حين انهزم الناس ، ودفع إليه رسول الله (ص) رايته العظمى يوم تبوك ، وأنه كان يملك يوم أسلم أربعين ألف درهم ، فكان يعتق منها ويقوى المسلمين ، وهو أول من جمع القرأن ، وتنزه عن شرب المسكر في الجاهلية والإسلام ، وهو أول من قاء تحرجا ً من الشبهات .
تلله إني لأجد نفسي عاجزا ً عن تلك الفضائل ، ولكن حسبنا منها القليل ، فالقليل منها كثير وكثير.
عن أبى سعيد الخدري – رضى الله عنه – قال : قال رسول الله (ص) إن أمنَّ الناس علىَّ في صحبته وماله أبو بكر ، كنت متخذا ً خليلا ًغير ربي لاتخذت أبا بكر خليلا ً ولم أخوه الإسلام ومودته لايبقين في المسجد باب إلاسد إلاباب أبى بكر .
وعن أنس بن مالك – رضى الله عنه – قال: قال رسول الله (ص) أرحم أمتي بأمتي أبو بكر ( أي أكثرهم رحمة ) وأشدهم في أمر الله عمر ، وأشدهم حياء عثمان وأقضاهم علي َّ) وفي رواية قال (ص)" أرأف أمتي بأمتي أبو بكر "
وعن أبي سعيد الخدري – رضى الله عنه – عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال " إن أهل الدرجات العُلى ليرون من فوقهم كما ترون الكوكب الدّري في أفق السماء ،وإن أبا بكر وعمر منهم وأنعما "
وقال النبي صلى الله عليه وسلم " مالأحد عندنا يدإلا وقد كافأناه بها إلا الصديق ، فإن له عندنا يدا ً يكافئه الله بها يوم القيامة ، وما نفعني مال أحد قط مانفعني مال أبي بكر ، ولو كنت متخذا ً من الناس خليلا ً لاتخذت أبا بكر خليلا ً ألا وإن صاحبكم خليل الله "
وعن جابر بن عبد الله – رضى الله عنه – قال : قالرسول الله صلى الله عليه وسلم " أبو بكر وعمر من هذا الدين كمنزلة السمع والبصر من الرأس "
وعن أبن مسعود – رضى الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اقتدوا بالذين من بعدي من أصحابي أبو بكر وعمر "
وعن أبو بكر – رضى الله عنه – أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ذات يوم " من رأى الليلة رؤيا "؟ فقال رجل : أنا رأيت كأن ميزانا ً نزل من السماء فوزنت أنت وأبو بكر ، فرجحت أنت بأبي بكر ، ووزن عمر وأبو بكر فرجح أبو بكر بعمر ، ووزن عمر بعثمان ، فرجح عمر بعثمان ، ثم رفع الميزان ، قال : فرأينا الكراهة في وجه النبي (ص) وهنا يظهر فضيلة أبى بكر على عمر فمن دونه ، وقوله :" فرأينا الكراهة في وجه رسول الله (ص) قال في تحفة الأحوذي : وذاك لما علم (ص) من أن تأويل رفع الميزان انحطاط رتبة الأمور وظهور الفتن بعد خلافة عمر ومعنى رجحان كل من الآخر أن الراجح أفضل من المرجوح.
وعن علي َّ أبن أبى طالب – رضى الله عنه – أن رسول الله (ص) نظر إلى أبى بكر وعمر فقال " هذان سيدا كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين إلا النبيين .... والمرسلين لا تخبرهما ياعلي َّ"
وعن عبد الرحمن بن عوف - رضى الله عنه – قال : سمعت رسول الله (ص) يقول : " أبو بكر في الجنة ، وعثمان في الجنة ، وعليَّ في الجنة ، وطلحة في الجنة ، والزبير في الجنة ، وعبد الرحمن بن عوف في الجنة ، وسعيد بن أبى وقاص في الجنة ، وسعيد بن زيد في الجنة ، وأبو عبيدة أبن الجراح في الجنة "
وعن عبد الله بن عمر – رضى الله عنهما – قال : إن رسول الله (ص) قال لأبى بكر : " أنت صاحبي على الحوض ، وصاحبي في الغار "
قال في" تحفة الأحوذي "أنت صاحبي على الحوض : أي الكوثر " وصاحبي في الغار " أي الكهف الذي بجبل ثور الذي أويا إليه عند خروجهما مهاجرين .

يتبع
التعديل الأخير تم بواسطة ليالي يوسف ; 11-12-2012 الساعة 11:09 pm
asad581984 likes this.
رد مع اقتباس
25-01-2012, 01:00 am #5
ليالي يوسف
عضو نشط

تاريخ التسجيل
Jun 2011
المشاركات
4,053


أبي بكر الصديق (3)


الصديق ومحبته الشديدة للحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
.............................. .................... .............................. ...
لقد أحب أبو بكر – رضى الله عنه – النبي الآمين المصطفى حبا ً مـَلَك عليه لـُـبَّـه وفؤاده وجوارحه ، حتى إنه كان يتمنى أن يفدى النبي (ص) بنفسه وولده وماله والناس أجمعين .
تقول عائشة – رضى الله عنها – لما اجتمع أصحاب النبي (ص) وكانوا ثمانية وثلاثين رجلا ً ، ألح أبو بكر على الرسول (ص) فى الظهور ، فقال : " ياأبا بكر إنا قليل " فلم يزل أبو بكر يُلح حتى ظهر رسول الله (ص) وتفرق المسلمون في نواحي المسجد، كل رجل فى عشيرته ، وقام أبو بكر في الناس خطيبا ً ، ورسول الله (ص ) جالس فكان أول خطيب دعا إلى الله ، وإلى رسول الله (ص) وثار المشركون على أبى بكر وعلى المسلمين ، فضربوا في نواحي المسجد ضربا ً شديدا ً ، ووطىء أبو بكر ، وضرب ضربا ً شديدا ً ودنا منه الفاسق عتبة بن ربيعة ، فجعل يضربه بنعلين مخصوفتين ، ويحرفها لوجهه ، ونز ( أي وثب ) على بطن أبى بكر ، حتى مايعرف وجهه من أنفه ، وجاء بنوتيم ( قوم أبى بكر ) يتعادون فأجلت قريشا ً عن أبى بكر، وحملت بنوتيم أبا بكر في ثوب حتى أدخلوه منزله ، ولايشكون فى موته ، ثم رجعت بنو تيم فدخلوا المسجد وقالوا : والله لئن مات أبو بكر لنقتلن عتبة بن ربيعة ، فرجعوا إلى أبى بكر فجعل أبو قحافة وبنو تيم يكلمون أبا بكر حتى أجاب ، فتكلم آخر النهار ، فقال : مافعل رسول الله ؟ فمسوا منه بألسنتهم وعذلوه ، ثم قاموا ، وقالوا لأمه أم الخير : انظري أن تطعميه شيا ً أو تسقيه إياه فلما خلت به ألحت عليه ، وجعل يقول : مافعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
فقالت والله مالي علم بصاحبك ، فقال : إذهبى إلى أم جميل بنت الخطاب فاسأليها عنه ، فخرجت حتى جاءت أم جميل فقالت : إن أبا بكر يسألك عن محمد بن عبد الله فقالت : ماأعرف أبا بكر ، ولامحمد بن عبد الله ، وإن كنت تحبين أن أذهب معك إلى إبنك ذهبت .... قالت نعم فمضت معها حتى وجدت أبى بكر صريعا ً دنفا ً فدنت أم جميل وأعلنت الصياح ، وقالت والله إن قوما ً نالوا هذا منك لأهل فسق وكفر ، وإني لأرجو أن ينتقم الله لك منهم قال : فما فعل رسول الله (ص) ؟ قالت : هذه أمك تسمع ،قال : فلا شيء عليك منها قالت : سالم صالح . قال أين هو ؟ قالت : في دار ابن الأرقم قال : فإن لله على ّ ألا أذوق طعاما ً ، ولاأشرب شرابا ً ، حتى آتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمهلناه حتى إذا هدأت الرجل ، وسكن الناس خـَرجتـَا به يتكىء عليهما حتى أدخلتاه على رسول الله (ص) فأكب عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقبله وأكب عليه المسلمون ، ورق له رسول الله (ص) رقة شديدة ، فقال أبو بكر : بأبي وأمي يارسول الله ، ليس بي بأس ! إلا ما نال الفاسق من وجهي ، وهذه أمي برة بولدها ، وأنت مبارك فادعها إلى الله ، وادع لها عسى أن يستنقذها بك من النار ، قال : فدعا لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعاها إلى الله فأسلمت


يتبع
التعديل الأخير تم بواسطة ليالي يوسف ; 11-12-2012 الساعة 11:11 pm
asad581984 likes this.
رد مع اقتباس
25-01-2012, 01:45 am #6
zaman
عضو نشط

تاريخ التسجيل
Apr 2011
المشاركات
11,649

بسم الله الرحمن الرحيم
:::::::::::::::

أختى العزيزة ليالى حفظك الله

تحياتى وأخلص دعواتى وأجمل أمنياتى لك بالتوفيق والسعادة

أفتقدك أختى الفاضلة أرجوا أن تكونى بأفضل حال

ماشاء الله على الموضوع العطر المنير بارك الله فيك وجعله

فى ميزان حسناتك ونفعنا به دمتى بكل الخير أختى

.....................السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
01-02-2012, 06:59 am #7
ليالي يوسف
عضو نشط

تاريخ التسجيل
Jun 2011
المشاركات
4,053

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zaman
بسم الله الرحمن الرحيم
:::::::::::::::

أختى العزيزة ليالى حفظك الله

تحياتى وأخلص دعواتى وأجمل أمنياتى لك بالتوفيق والسعادة

أفتقدك أختى الفاضلة أرجوا أن تكونى بأفضل حال

ماشاء الله على الموضوع العطر المنير بارك الله فيك وجعله

فى ميزان حسناتك ونفعنا به دمتى بكل الخير أختى

.....................السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





الله يبارك في عمركِ يسعدني ويشرفني مروركِ العطر

وتقبل الله منا ومنكِ آمين
رد مع اقتباس
01-02-2012, 02:17 pm #8
صــبا
عضو نشط

تاريخ التسجيل
Oct 2011
الدولة
بين أروقة السحاب
المشاركات
3,265

أختي الكريمة / ليالي يوسف


سلمت يمناك وجعله الله في ميزان حسناتك .. آمين رب العالمين


إن الخلفاء الراشدين وأصحاب الرسول المقربين .. خط أحمر لأي عقل يمارس فتح جعاب الزلل .. لآخر
لا يحتاج العقل منا .. أن يأول قول الله تعالى ..

) إًلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إًذْ أَخْرَجَهُ الَّذًينَ كَفَرُواْ ثَانًيَ اثْنَيْنً إًذْ هُمَا فًي الْغَارً إًذْ يَقُولُ لًصَاحًبًهً لاَ تَحْزَنْ إًنَّ اللّهَ مَعَنَا (
التوبةـ 40


( صاحبه ) – هذا الوصف الإلهي لعبده .. يكفي ويوفي ويخجل .. أي دلالات تفسيرية .. للتوصل إلى وجود الشمس !!
ويخفق أي مؤول لإدارك الوصول إلى ( معني المعني ) من بيان مراد المتكلم – عز وجل – أو ظهور المتكلم به إلي الواقع المحسوس .. كما في تفسير باطن اللفظ .. الظاهر هنا كالشمس !!

لذا لا يحتاج منا قزم الفكر أن يبحث عن اسنادات محدثين ورواه .. وقول الله بين جلل للعقل !!
وإلا يحتاج العقل في البحث – أن يجدد الخطيئة الأولي كل حين .. لسيدا الخلق آدم وحواء أصل البشرية جمعاء والذي سبقونا للخطيئة حين أغواهم ابليس وجعلهما يأكلان من الشجرة المنهى عنها وهذه المعصية تسببت في طردهما من الجنة إلى الأرض ومن هو نبي الله آدم .. هو من سجد له الملائكة .. ومن تسبب في لعنة الله على ابليس وقفل باب التوبه له .

لذا .. الخطأ وارد للبشر .. والتقييم والحساب حق للخالق .. لاموجودنا القزم .. فلنلتهي بكبائر زمننا - زمن التلاهي ..
وما كان قد كان .. في زمن أفضل مما نحن عليه الان ..


تحيتي ...






المؤلف, فتى القارتين and تايهة like this.
رد مع اقتباس
02-02-2012, 02:29 am #9
ليالي يوسف
عضو نشط

تاريخ التسجيل
Jun 2011
المشاركات
4,053

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صــبا
أختي الكريمة / ليالي يوسف


سلمت يمناك وجعله الله في ميزان حسناتك .. آمين رب العالمين


إن الخلفاء الراشدين وأصحاب الرسول المقربين .. خط أحمر لأي عقل يمارس فتح جعاب الزلل .. لآخر
لا يحتاج العقل منا .. أن يأول قول الله تعالى ..

) إًلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إًذْ أَخْرَجَهُ الَّذًينَ كَفَرُواْ ثَانًيَ اثْنَيْنً إًذْ هُمَا فًي الْغَارً إًذْ يَقُولُ لًصَاحًبًهً لاَ تَحْزَنْ إًنَّ اللّهَ مَعَنَا (
التوبةـ 40


( صاحبه ) – هذا الوصف الإلهي لعبده .. يكفي ويوفي ويخجل .. أي دلالات تفسيرية .. للتوصل إلى وجود الشمس !!
ويخفق أي مؤول لإدارك الوصول إلى ( معني المعني ) من بيان مراد المتكلم – عز وجل – أو ظهور المتكلم به إلي الواقع المحسوس .. كما في تفسير باطن اللفظ .. الظاهر هنا كالشمس !!

لذا لا يحتاج منا قزم الفكر أن يبحث عن اسنادات محدثين ورواه .. وقول الله بين جلل للعقل !!
وإلا يحتاج العقل في البحث – أن يجدد الخطيئة الأولي كل حين .. لسيدا الخلق آدم وحواء أصل البشرية جمعاء والذي سبقونا للخطيئة حين أغواهم ابليس وجعلهما يأكلان من الشجرة المنهى عنها وهذه المعصية تسببت في طردهما من الجنة إلى الأرض ومن هو نبي الله آدم .. هو من سجد له الملائكة .. ومن تسبب في لعنة الله على ابليس وقفل باب التوبه له .

لذا .. الخطأ وارد للبشر .. والتقييم والحساب حق للخالق .. لاموجودنا القزم .. فلنلتهي بكبائر زمننا - زمن التلاهي ..
وما كان قد كان .. في زمن أفضل مما نحن عليه الان ..


تحيتي ...









الأخت العزيزة صبا
تحية طيبة وأشكركِ على تلك المداخلة التي نبتغي من خلالها المناقشة البناءة تقولين
(هذا الوصف الإلهي لعبده .. يكفي ويوفي ويخجل .. أي دلالات تفسيرية .. للتوصل إلى وجود الشمس !!
ويخفق أي مؤول لإدارك الوصول إلى ( معني المعني ) من بيان مراد المتكلم – عز وجل – أو ظهور المتكلم به إلي الواقع المحسوس .. كما في تفسير باطن اللفظ .. الظاهر هنا كالشمس !!
لذا لا يحتاج منا قزم الفكر أن يبحث عن اسنادات محدثين ورواه .. وقول الله بين جلل للعقل !!

هنا أختلف معكِ وإلا لما قال تعالى في محكم آياته
(وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُواوَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) . (الحشر)

{وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى} (3) {إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى} (4) سورة النجم)

وعليه لايأخذ المسلم كل مافي كتاب الله تحت مسمى ( المتكلم هو الله غز وجل ) وإلا لما إستوجب وجود علم التفسير الذي وضعه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فتفسير الرسول الكريم للقرأن في وقت كان فيه العرب يمتازون بالبلاغة اللغوية وأعجزهم السرد القرأني أن يفهموه مما جعله معجزة آتت سيدنا رسول الله هذا بخلاف سنته الكريمة فعلى سبيل المثال لم يذكر في القرأن طريقة الوضوء التي نتبعها ولكنها علمها للرسول جبريل الأمين وإلتزم بها المسلمون إلى يوم الدين وكذلك لم يذكر في القرأن كيفية الصلاة وعدد ركعاتها وأوقاتها ولكننا نلتزم بما علمنا إياه سيدنا رسول الله في شأن الصلاة وكذلك مايخص عذاب القبر لم يذكر في القرآن ولكننا نؤمن بما قاله الرسول في هذا الشأن ومثله حديث الإسراء والمعراج إذن تفسير وتوضيح أي شيئا ً إستعصى فهمه في آيات القرآن فسره من لاينطق عن الهوى .
هذا تقديم لابد منه ونعود إلى ماأثارتيه في بداية مداخلتك تقولين
هذا الوصف الإلهي لعبده .. يكفي ويوفي ويخجل ..
كلنا نعلم أن كلمة صاحبه كانت تخص سيدي أبي بكر الصديق رضى الله عنه وأرضاه ولولا أننا نعلم أنه أبي بكر لما فهمنا الآية ومدى معلومتنا أنه الصديق أبو بكر آتى إلينا بإسنادات المحدثين والرواه الذين تستنكرين وتقللين من شأنهم سأضرب لكِ مثلا ً آخر يوضح لكِ فضل تواتر الرواه في السرد وذكر سير من سبقونا أصحاب الكهف ، وأصحاب الرس ، أسماء أخوة يوسف عليه السلام ، أسم أم موسى ، أسم أخت موسى ، الحواريون ، كل هذه الأسماء على سبيل المثال لم نعرفهم كمسلمين لأنها لم تتواتر من الرواه إلينا لأنهم لم يعاصروهم ، بينما هي عند المسيحية واليهودية معلومه بسرد الرواه والتواتر ، كلمة حواريون نفسها ذكرت في القرأن ولم نكن نعلم معناها عندما قال تعالى ( قال الحواريون نحن أنصار الله ) لولا أن وضحها الرسول للصحابه وهو يفسر لهم الآية بأنهم هم صحابة سيدنا عيسى عليه السلام فلو أخذناها بمبدأك إنها وصف إلهي لصحابة عيسى ولم نعقب لم نفهم معناها هل تعلمين أن كلمة حواري كلمة أرامية عربت في القرآن ومعناها الأرامي( صاحب القلب النقي) فلولا تواتر هذا المعنى من الرواه مافهمنا معناها .
التاريخ كله الذي تعلمينه والذي لاتعلمينه آتى إلينا بسرد الرواه والتواتر ولولا ذلك لأصبحنا مثل شجرة ليس لها جذور في الآرض فالله سبحانه وتعالى يأمرنا بالسير في الأرض وأخذ العبر والعظه من التاريخ سواء المكتوب ببقايا أثار الأمم أو بالبحث في قصص الأولين

(قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلُ كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُشْرِكِينَ) (42)الروم
لذا .. الخطأ وارد للبشر .. والتقييم والحساب حق للخالق .. لاموجودنا القزم .. فلنلتهي بكبائر زمننا - زمن التلاهي ..
وما كان قد كان .. في زمن أفضل مما نحن عليه الان ..
أراكِ تنكرين فضل من سبقونا وكانوا سببا ً في وصول ديننا والمحافظة عليه إلينا بحجة أن الخطأ وارد في البشر أراى أنه قد جانبكِ الصواب في هذه المقولة لأنه لايتواتر إلا الصحيح وبالإسناد أما مادون ذلك فأنه يبلى بموت أصحابه إلا إن كانت المسألة ( إلا حاجة في نفس يعقوب قضاها )
أشكركِ أختي العزيزة على سعة صدركِ
والله من وراء القصد
رد مع اقتباس
02-02-2012, 05:38 am #10
صــبا
عضو نشط

تاريخ التسجيل
Oct 2011
الدولة
بين أروقة السحاب
المشاركات
3,265



أختي الكريمة ليالي

بعد التحية :

وكأني أقول هذا الماء عكرا فتردين لتقولي .. اختلف معك فهو ماء غير نقي !!

خيل لك خيالك بالدفاع عن من نقاتل لأجلهم – لذا اعتبر ردك لغيري مناسب وليس لي ..
وليتضح لك الامر .. برغم كرهي الشديد للطائفية وحبي للاندماج في راية الاسلام ..

الا اني ملزمة بالتوضيح باسهاب عن مختصر فهمتم منه انكم بحاجه للدفاع عن خطنا الأحمر من الخلفاء الراشدين أبو بكر الصديق – وعمر الفاروق – عثمان بن عفان وعلي بن ابي طالب رضي الله عنهم جميعا وارضاهم !!

لم تختلفي اساسا – بل أوردت اتفاق متفق عليه – وأضفتي ..


ولأبسط لك الأمر في مثال :

ليس من باب التشبيه لا سمح الله ولكن من باب الأخذ بالأساس ثم المؤسسات عنه

إذا كان هناك ملحد بوجود الله .. هل أذكر له الرسالات السماوية للأنبياء اولا ؟؟
أم اثبت الوجود الإلهي بشواهد اتفاق لا اختلاف ؟؟




لذا إن كنا جميع المذاهب السنة و الجعافرة والأباظية والحوثية وغيرهم .. نتفق أن القرآن واحد لنا جميعا .. وبالتالي نخرج من دائرة الرواة – المختلف عليه بالأساس بالتالي حين أواجه عاقل بمتفق عليه لا مختلف .. بقول الله عز وجل ..الصريح (صاحبه) .
والتي يؤولها البعض حسب الأهواء ليقول : إن المعية لاتعني بالضرورة فضل لأبي بكر!!

ولأوضح باسهاب بنقل مفيد جدا بالآتي والذي يوضح لك ما لم يتضح المقصود المختصر ..
واضح ان في قلبك الكثير ضد – آخر .. واعتقدتي إني كبش الفداء –
مخطئة أختي الكريمة .. فنحن متفقتان تماما ..

السبب بالاستشهاد بالآية الكريمة وليس المروى من الحديث :

انه اذا اختلف معنا آخر بالاسانيد والحديث واتفقنا ان القران واحد أتينا بدليل إلهي يخفق امامه الشطط !!
بالتالي وضحنا أن قول الله تعالى ملزم للجميع .. ولم ندخل دائرة ( خد وهات - وحديث ضعيف - .. الخ )
بحديث منا وحديث من آخر ( وبرغم حتى في بعض الايات تختلف التفاسير – للاسف )
لذا واجهنا بالمتفق من القول الالهي عز وجل ..
أتمنى أن وصلتي لمربط الفرس علما بأنني احترم كل المذاهب والإحترام يختلف عن التأييد ..
واكره الطائفية ولكن حين ذكر الخليفة الصديق كان لا بد من التاكيد .. انه خط أحمرملزم للجميع ..

وللتوضيح بما سبقني اليه أخ مؤمن محاجج في سبيل الحق للتوضيح مقصود بـ ( صاحبه )
ومنه نخرج بأن أصحاب النبي – لا نقبل عليهم .. المساس بالأحقية والتقييم والأفضلية ..


يقول الله تعالى" فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ "

دليل ان ابو بكر الصديق رضي الله عنه خرج لنصرة النبي عليه افضل الصلاة والسلام
وأي نصرة عندما يصاحب نبي الله في وقت الشدة ضد تربص الأعداء لقتله !!


ويقول الله تعالى "إذْ أَخْرَجَه الّذِينَ كَفَرُوا"

إذ هنا عائدة على النبي صلى الله عليه وسلم فهو المطلوب لأنه قائد الدعوة أما بقية المسلمين فقد عذب الضعيف منهم ويتركون القوي الذي يحميه قومه لمكانته بينهم وهنا إخراج للنبي صلى الله عليه وسلم فقط وهذي فضيلة لأبي بكر رضي الله عنه فهو ليس مطلوب ورغم ذلك خرج برغبته كما ثبت في الصحيح وعرض نفسه لخطر القتل وإن قالوا أنه لم يخرج برغبته بل النبي أخرجه معه فهذه فضيلة أيضا فهي دليل حب النبي له وثقته به وإلا فكيف يصحبه في أهم وأخطر هجرة في التاريخ !!

ويقول الله تعالى" إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ "كلمة الصاحب في القرآن تكون عائدة على مؤمن أو كافر لكافر فلا يمكن لكلمة صاحبه في القران أن تدل على الغادر أو المنافق سواء كان مؤمن أو كافر

مثال :
في قوله سبحانه وتعالى "وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا"

فكلمة صاحبه هنا عائده على المؤمن

وهنا آية أخرى يقول الله تعالى "قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلًا"

وهنا أيضا عائده على المؤمن

ويقول الله تعالى " أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِهِمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ مُبِينٌ " (لأعراف:184 )

نرى هنا كلمة صاحبهم عائده على النبي صلى الله عليه وسلم ولأن المؤمن ناصح يريد الخير للكافر

و قال الله تعالى " فَنَادَوْا صَاحِبَهُمْ فَتَعَاطَى فَعَقَرَ " (القمر:29 )
وهنا كلمة صاحبهم عائده على كافر وأصحابه كفار وهو وفي لأصحابه

وقال الله تعالى " يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْرًا وَأَمَّا الآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِن رَّأْسِهِ قُضِيَ الأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ"

وهنا كلمة صاحبي أضافهما يوسف إلى السجن ولم يضفهما إلى نفسه

إذا كل كلمة صاحب في القرآن لا يمكن أن تدل على الغادر والمنافق وكلمة صاحبه في آية الغار عائده لأبي بكر فلا يمكن أن يكون غادر أو منافق رضي الله عنه


قال تعالى " لَا تَحْزَنْ "والنهى عن الحزن في القرآن لم تقال إلا للأنبياء والصالحين فقط وأبو بكر الصديق رضي الله عنه كان خائف على الرسول صلى الله عليه وسلم والدليل أن المطلوب هو النبي وليس أبو بكر

مثال :

قال تعالى " إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُعَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ" فصلت:30

وقال تعالى " فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيّاً " مريم:24

وقال تعالى " وَلا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلا تَكُنْ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ " النمل:70

وقال تعالى " وَلَمَّا أَنْ جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطاً سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقَالُوا لا تَخَفْ وَلا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ" العنكبوت:33

و قال تعالى"لاَ تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِّنْهُمْ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ"الحجر:88

وقال تعالى "وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللّهِ وَلاَتَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلاَ تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ " النحل:127

و هناك غيرها من الآيات التي تصب في نفس السياق ولا يوجد في القرآن نهي عن الحزن لكافر أبدا

قال تعالى" إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا "المعية في القرآن نوعان

الأول : معية رقابة وعلم

مثال :
" يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلا يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لا يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطاً " النساء:108

الثاني : معية النصرة والتأييد

مثال :

" إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا " لأنفال: منالآية12

والمعية في آية الغار معية النصرة والتأييد ودليل ذلك أن الرسول يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا ومعناه إن الله سيؤيدهم وينصرهم

ويأتي متحاذق ويقول إذا كان أبو بكر مؤمن فكيف لا يعلم أن الله معه نقول

يقول الله تعالى "وَلاَ يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَن يَضُرُّواْ اللّهَ شَيْئاً" آل عمران : 176

فهل هذا يعني أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ضعيف إيمان لدرجة أنه لا يعلم أن الكفار لن يضروا الله شيئا ؟؟!! وحاشاه

قال تعالى "فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ"

وهذا لا يمنع إن تكون السكينة نزلت على النبي وأبو بكر معا ومن صياغ الآية أنها نزلت في النبي فهو من أخرجه الكفار وطاردوه فهو قائد الدعوة فإذا نزلت السكينة على القائد تنعكس على أتباعه بدليل إن أبو بكر لم يصدر صوت أو حركة نتيجة الخوف بل صبر وهدأ في أشد الأوقات إذا السكينة شملت الإثنين معا

ونخاطب العقل السوي بقول الله تعالى" فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ ( 36 ) فَتَلَقَّى آَدَمُ مِنْرَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَالتَّوَّابُ الرَّحِيمُ ( 37 ) " البقرة

هل الله تعالى تاب على آدم دون حواء مع أنهما عصيا الله سويا ؟؟؟

وقد تابا سويا بقوله تعالى " قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْلَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ( 23 )" الأعراف

فهل قبل الله توبة آدم دون حواء ؟؟؟؟!!


تحيتي وتقديري ..


رد مع اقتباس
قديم منذ /07-31-2013   #2 (permalink)

دلع الشمال
زائر

عُضويتيّ
مُشآركاتيَ n/a
حلاُليٍ






افتراضي رد: اصحاب رسول الله


الله يجزاك كل خير
ويعطيك الف عافيه







  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-31-2013   #3 (permalink)

برقان
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !

عُضويتيّ 3132
مُشآركاتيَ 4,659
تـَمَ شٌـكٌريَ 2
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






برقان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اصحاب رسول الله


دلع
اسعدني تواجدك العطر
لك اجمل التحايا







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:57 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012