العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي




المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 06-10-2013
تفآصيل
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 3616
 تاريخ التسجيل : May 2013
 المشاركات : المشاركات 1,000 [ + ]

تفآصيل غير متواجد حالياً
افتراضي من أخلاق النبوه , أمانته صلى الله عليه وسلم


السلام عليكم ورحمة الله وبركآته

.
.

ما من أمانة تحملها النبي صلى الله عليه وسلم أثقل من تبعات هذا الدين إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ
قَوْلًا ثَقِيلًا(المزمل:5)، ولقد أمره ربه ببلاغه للناس
فقال:يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ(المائدة:67)
فكان أبو القاسم صلى الله عليه وسلم أهلاً لما حُمِّل،
مؤدياً لما خوِّل، فبلَّغه القاصي والداني؛ لا يقيل ولا يستقيل.


ساومته قريش على التخلي عن هذه الأمانة العظيمة فما طاوعهم، ثم ساوموه على الإخلال بها
حين دعوه ليعبد آلهتهم سنة ويعبدوا إلهه سنة فكان جوابه لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ(الكافرون:6).
أمانته بسببها أوذي في الله تعالى، وحُوصِر ذووه في الشعب سنوات ثلاث سنين
جاعوا فيها جوعاً شديداً، وهلك منهم من هلك.

أمانته التي بسببها خنقه بعض المشركين حتى كاد يلفظ أنفاسه،
ووضعوا سلا الجزور على ظهره وهو محني الرأس ساجد لخالقه.

أمانته بسببها أُخرج من بلده، وعُذب أصحابه، وأُخرج أتباعه وهاموا في الأرض؛
يلتمسون النصير والمجير.

أبهر قريش ما رأوه في النبي صلى الله عليه وسلم من رفيع الورع والأمانة،
حتى لم يستطيعوا أن يكتموا ذلك، وهم من يبحثون عن قشة يجعلونها
جبلاً لينالوا بها من شخصه صلى الله عليه وسلم، لكن هيهات هيهات.

انظر إلى النضر بن الحارث - وهو من ألد أعداء الدعوة - يقوم في قريش
أول دعوة النبي صلى الله عليه وسلم فيقول: "يا معشر قريش:
لقد كان محمد فيكم غلاماً حَدَثاً: أرضاكم فيكم، وأصدقكم حديثاً، وأعظمكم أمانة..."،
هنا أستوقفك لحظة لأدع لك الحكم والتصور والتخيل، عدو للدعوة لدود،
ومع هذا يشهد لصاحب الدعوة بعظم أمانته، فماذا تسمون هذا؟

ومشهد آخر لرجل ناوأ الدعوة قبل إسلامه، واستفرغ وسعه للنيل من حاملها؛
إنه أبو سفيان رضي الله عنه؛ لما سأله عظيم الروم هرقل قبل إسلامه عما يأمر هذا النبي به
قال: "...يأمرنا بالصلاة والصدق، والعفاف والوفاء بالعهد، وأداء الأمانة"،
فما كان من هرقل الروم إلا أن شهد له شهادة صعق بها أباطرة الكفر قال: "وَهَذِهِ صِفَةُ النبي".

"الصادق الأمين، أتاكم الأمين" هكذا كانت قريش تنعت نبينا صلى الله عليه وسلم في الجاهلية
على كل أحواله إذا جاء وإذا ذهب، إذا بدا وإذا غاب، والحق ما شهدت به الأعداء.

وما كانت قريش لتشهد له بذلك لولا ما رأت فيه من عظيم الأمانة التي اتصف بها منذ نشأته،
وقبيل بعثته، وبلغ بها شأناً بين أهل مكة جعلتهم يحكمونه في خصوماتهم،
ويستودعونه أماناتهم، وما حفظت عنه غدرة، ولا عرفت له في أمانته زلة.

ولما بعثه ربه إلى الناس رسولاً عاداه أهل مكة، وآذوه، وسعوا للبطش به،
ومع هذا لم يزالوا يضعون ودائعهم عنده؛ فما خانهم ولا فجعهم فيها،
بل حفظها لهم، ولما هاجر خلَّف ابن عمه علي بن أبي طالب وراءه لا لشيء
إلا ليرد تلك الودائع، ولك أن تسأل بِطَاح مكة تصدقك الخبر
هذا الأمين فيا قريش تحدثي عن صدقه سترين منزله غداً

مواقف سار بخبرها الركبان، واخترق سناها حُجبَ الزمان،
تنبئك عن نفس عظيمة بخلال كريمة، سكنت ذلك الجسد المحمدي.
حرص أن يقرر هذه الخصلة في نفوس أصحابه من الوهلة الأولى،
فكان من أوائلِ ما دعا الناسَ إليه إبَّان بعثته صلى الله عليه وسلم:
أداءُ الأمانة كما أخبر بذلك ابن عمه جعفرُ بن أبي طالب رضي الله عنه النجاشيَّ
لما سألهم عن دينهم، ولم يكتف بهذا فحسب بل رتَّب على غيابها
نفي الإيمان فقال صلى الله عليه وسلم: ((لا إيمان لمن لا أمانة له)).

.
.


إنها الأمانة التي لو تجسدت في شخص لكانت في ذاته الشريفة صلى الله عليه وسلم،
فهو من تخوَّل مقام الأمين لأهل السماء كما أخبر بذلك عن نفسه،
وما كان لينالها لولا جلالة أمانته، وسمو مناقبه، وعلو قدره عند ربه صلى الله عليه وسلم.




......عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ,
كل الود .."



رد مع اقتباس
قديم منذ /06-10-2013   #2 (permalink)

ɜ ȥ ғ ♥
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 2169
مُشآركاتيَ 21,241
تـَمَ شٌـكٌريَ 8
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ɜ ȥ ғ ♥ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: من أخلاق النبوه , أمانته صلى الله عليه وسلم


جَزاكِ الله جَنة الفِردَوسَ
اسألُ الله العليّ العظِيم أنْ يَجعل مَا نقلتهُ فِ موازِين حَسناتكْ
أسعدَك المَولى







  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-13-2013   #3 (permalink)

طوق الياسمين
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 3347
مُشآركاتيَ 6,903
تـَمَ شٌـكٌريَ 2
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






طوق الياسمين غير متواجد حالياً
افتراضي رد: من أخلاق النبوه , أمانته صلى الله عليه وسلم


الله يعطيك العافيه على هالطرح

وجعله الله في ميزان حسناتك

ولك ودي







  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-13-2013   #4 (permalink)

خَجڵ
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 3648
مُشآركاتيَ 1,438
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






خَجڵ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: من أخلاق النبوه , أمانته صلى الله عليه وسلم



تفااصيل
جزاك الله خيرا الجزاء خييه
جعله في ميزان حسناتج







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:49 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012