العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | ♣ تقنيةة ، | > بلاك بيري - رمزيات بلاك بيري - برودكاست بلاك بيري




المواضيع الجديدة في بلاك بيري - رمزيات بلاك بيري - برودكاست بلاك بيري


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 03-27-2013
الصورة الرمزية وردة الكون
وردة الكون
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 256
 تاريخ التسجيل : Mar 2013
 المشاركات : المشاركات 8,186 [ + ]

وردة الكون غير متواجد حالياً
افتراضي إنَّ الرَّجلَ ليُحرم الرِّزقَ بالذنبِ يُصيبُهُ "


السلام عليك ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم




عَنْ بْنِ عُمَرَ رَضيَ اللهُ عَنهُماَ , ‏ ‏قَالَ : أَقْبَلَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏فَقَالَ: يَا مَعْشَرَ ‏الْمُهَاجِرِينَ خَمْسٌ خصال إِذَا ابْتُلِيتُمْ بِهِنَّ وَأَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ تُدْرِكُوهُنَّ : لَمْ تَظْهَرْ الْفَاحِشَةُ فِي قَوْمٍ قَطُّ حَتَّى يُعْلِنُوا بِهَا إِلَّا فَشَا فِيهِمْ الطَّاعُونُ وَالْأَوْجَاعُ الَّتِي لَمْ تَكُنْ مَضَتْ فِي أَسْلَافِهِمْ الَّذِينَ مَضَوْا , وَلَمْ يَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ إِلَّا أُخِذُوا بِالسِّنِينَ وَشِدَّةِ الْمَئُونَةِ وَجَوْرِ السُّلْطَانِ عَلَيْهِمْ , وَلَمْ يَمْنَعُوا زَكَاةَ أَمْوَالِهِمْ إِلَّا مُنِعُوا الْقَطْرَ مِنْ السَّمَاءِ وَلَوْلَا الْبَهَائِمُ لَمْ يُمْطَرُوا , وَلَمْ يَنْقُضُوا عَهْدَ اللَّهِ وَعَهْدَ رَسُولِهِ إِلَّا سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ غَيْرِهِمْ فَأَخَذُوا بَعْضَ مَا فِي أَيْدِيهِمْ , وَمَا لَمْ تَحْكُمْ أَئِمَّتُهُمْ بِكِتَابِ اللَّهِ وَيَتَخَيَّرُوا مِمَّا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَّا جَعَلَ اللَّهُ بَأْسَهُمْ بَيْنَهُمْ "





" وَلَمْ يَمْنَعُوا زَكَاةَ أَمْوَالِهِمْ إِلَّا مُنِعُوا الْقَطْرَ مِنْ السَّمَاءِ وَلَوْلَا الْبَهَائِمُ لَمْ يُمْطَرُوا "




قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
"إن الرجل ليحرم الرزق بالذنب يصيبه "
فمن عقوبات المعاصي ان تحرم الأرزاق ، سواء كان هذا الرزق سعادة أو المال او الزوج الصالح او الزوجة الصالحة او الحياة الطيبة او السكينة او الطمأنينة .
وربنا سبحانه وتعالى ربط بين الرزق والطاعة فقال : { فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا } .
عقوبة اليوم هي عكس هذه الآية ، فإذا كان مع الاستغفرار ينزل المطر وتكون الحياة ، فإن بوقوع الذنب والمعاصي لن ينزل المطر وهذا بسبب فتنة المال :وَلَمْ يَمْنَعُوا زَكَاةَ أَمْوَالِهِمْ إِلَّا مُنِعُوا الْقَطْرَ مِنْ السَّمَاءِ وَلَوْلَا الْبَهَائِمُ لَمْ يُمْطَرُوا "

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :" لَوْلَا صِبْيَانٌ رُضَّعٌ وَبَهَائِمُ رُتَّعٌ وَعِبَادٌ لِلَّهِ رُكَّعٌ لَصُبَّ عَلَيْكُمْ الْعَذَابُ صَبًّا "


و قبل الحديث عن الزكاة سنتكلم اولا عن فتنة المال :

إن اغلب الذنوب التي يقع فيها الناس هي ذنوب الشهوات وعلى رأسهم النساء والمال ، فأما عن فتنة المال ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إنَّ لِكُلِّ أُمَّةٍ فِتْنَةً ، وَإِنَّ فِتْنَةَ أُمَّتِي الْمَال " .
قال الله تعالى : {إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ } ، وقال { وَتُحِبُّونَ الْمَال حُبًّا جَمًّا } ، {وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ }
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :" فوَاللهِ مَا الفَقْرَ أَخْشَى عليكُمْ ولكنِّي أَخْشَى أن تُبْسَطَ الدُّنْيا عليكُمْ كما بُسِطَتْ على مَنْ كَانَ قبلَكُم فَتَنافَسُوها كَما تَنافَسُوها فتُهْلِكَكُمْ كما أهلَكَتْهُم " .


وهذا ما يحدث اليوم ومعظم الناس اليوم تتعامل بالربا ولا تهتم إذا كان حلال او حرام ، حتى يكون في المستوى المعيشي الذي يرغب فيه ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إن من أشراط الساعة أن يُحصِّل الانسان المال ولا يدري هل من حلٍّ ام من حرام " ، اي انه لا يسأل على ماله اذا كان من حلال او حرام , فأصبح ماله يحيط به فلا يرغب ان يفرط فيه اذا كان من حرام ، قال الله تعالى : {بَلَىَ مَن كَسَبَ سَيّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيـَئَتُهُ فَأُوْلَـَئِكَ أَصْحَابُ النّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ } فهو قد أحاط به ماله .
عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " تَعِسَ عَبْدُ الدِّينَارِ ، تَعِسَ عَبْدُ الدِّرْهَمِ ، تَعِسَ عَبْدُ الْخَمِيصَةِ ، إِنْ أُعْطِيَ رَضِيَ ، وَإِنْ لَمْ يُعْطَ لَمْ يَرْضَ، تَعِسَ وَانْتَكَسَ ، وَإِذَا شِيكَ فَلا انْتَقَشَ" ومعنى العبودية هنا ان المال هو من يأمره ومن ينهاه وكل تفكيره ان يكون لديه مال فيصبح عبد للمال وللملابس والمظهر ويكون المال والدنيا هي كل همه .. تعس وانتكس .


و قسّم النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الناس نوعين ف قَالَ : " منْ كَانَتْ الْآخِرَةُ هَمَّهُ جَعَلَ اللَّهُ غِنَاهُ فِي قَلْبِهِ وَجَمَعَ لَهُ شَمْلَهُ وَأَتَتْهُ الدُّنْيَا وَهِيَ رَاغِمَةٌ وَمَنْ كَانَتْ الدُّنْيَا هَمَّهُ جَعَلَ اللَّهُ فَقْرَهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ وَفَرَّقَ عَلَيْهِ شَمْلَهُ وَلَمْ يَأْتِهِ مِنْ الدُّنْيَا إِلَّا مَا قُدِّرَ لَهُ " .
و قال الله تعالى :{مَّن كَانَ يُرِيدُ ثَوَابَ الدُّنْيَا فَعِندَ اللَّهِ ثَوَابُ الدُّنْيَا وَالاَخِرَةِ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعاً بَصِيراً } ، و قال أيضا : { وَمَنْ أَرَادَ الْآخِرَة وَسَعَى لَهَا سَعْيهَا وَهُوَ مُؤْمِن فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيهمْ مَشْكُورًا } فيصبح الامر كله بإختيارك ، لكن إحذر لأنه سيكون على قانون الله ، قال تعالى : { مَا نَشَاءُ لِمَن نُّرِيدُ } فإن إخترت الدنيا خذها فهي لك ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى : " أَنَا أَغْنَى الشُّرَكَاءِ عَنْ الشِّرْكِ مَنْ عَمِلَ عَمَلًا أَشْرَكَ فِيهِ مَعِي غَيْرِي تَرَكْتُهُ وَشِرْكَهُ " .


وهنا علينا ان نفهم اننا يجب ان نكون في أمر وسط لا نكون تاركين أبدا للدنيا فلا نعمل ولا نسعى ولا نكون ممسكين فيها حتى تتمَلكنا ، لكن عليك بالأخذ بالإسباب ، فاذا أنعم الله عليك بالمال فنعم المال الصالح للعبد الصالح ، ولا غنى لنا عن بركة الله والشكر له سبحانه وتعالى ، لكن إن لم يعطيك المال فلا نكون متسخطين ، فعليك بالرضا والقناعة .


والفرق بين من يريد الله ومن يريد الدنيا هو الاتي :قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنْ أُعْطِيَ رَضِيَ، وَإِنْ لَمْ يُعْطَ لَمْ يَرْضَ " قال الله : { فَأَمَّا الإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ . وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ . كَلاَّ .. } فرد الله ب كَلاَّ لان الاثنين خطأ لانه عندما اعطاك الدنيا فليس دليل على انه يحبك واذا اخذها منك فليس دليل على سخطه منك .


ولا تحسب انه مع طول العمر سوف يزول منك حب المال ، لا ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " يَكْبَرُ ابْنُ آدَمَ وَيَكْبَرُ مَعَهُ اثْنَانِ حُبُّ الْمَالِ وَطُولُ الْعُمُرِ "
وعلينا ان نتذكر ان المقياس لهذا هو القبر ، فلن تسأل عن حسبك ونسبك وكم تملك من المال ، لا ، لكن سوف تسأل من أين اكتسبه وفيما انفقه ،
ولهذا قال الله تعالى : { فَلاَ تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُم بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ } ، وقال : { لَن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلاَ أَوْلاَدُهُم مِّنَ اللّهِ شَيْئاً وَأُولَـئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِ } ، و لذلك أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن من اشراط الساعة ان يكثر ويفيض المال وان يفتن الناس بالمال .





وقتنة المال تكون على صور معينة وهي :

1 – الاشتغال بالمال عن طاعة الله :
قال الله تعالى : { لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ ۚ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ } ، وقال أيضا : { سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ شَغَلَتْنَا أَمْوَالُنَا وَأَهْلُونَا }
ولكن من شق آخر فمخطئ من كان يظن اننا خلقنا فقط للصلاة والعبادة ، وهي أهم ما في حياتنا ، لكنا خلقنا أيضا لتعمير هذه الدنيا ،
فقال : { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } والشق الاخر انه قال: { وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا } فطلب منا الله ان نعمر هذه الدنيا بالتوحيد والسير على نهج النبي و التخلي بالاخلاق والسلوك الحسن وان تكون لنا بصمة فيها .


2 – الحرص الشديد على المال :


قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَا ذِئْبَانِ جَائِعَانِ أُرْسِلَا فِي غَنَمٍ بِأَفْسَدَ لَهَا مِنْ حِرْصِ الْمَرْءِ عَلَى الْمَالِ وَالشَّرَفِ لِدِينِهِ "، فيصبح الانسان حرصه كله على المال فَيُسَدَ دينيه .


3 – المكاثرة فيه بحيث لا يقف الانسان عند حَدٍ


4 – كراهية الانفاق : فنجد ان اكثر من ينفق في سبيل الله هم الفقراء وليس الاغنياء , قال الله تعالى من صفات المنافقين :{وَكَرِهُوا أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ } ، وقال فيهم : {وَلا يُنفِقُونَ إِلَّا وَهُمْ كَارِهُونَ } .


5 – اكل اموال الناس بالباطل :


قال الله تعالى : {وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ} ، وقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَعَنَ اللهُ الَرَاشْيِ وَاَلمُرتَشْيِ " ، وكل هذا الكلام محفوظ عند الناس لكن من منهم يطبقه فعلا ... إنها الفتنة ، ومعنى الفتنة : هي الشئ الذي يجذبك ويسحرك فيذهب عقلك فيصبح الإنسان مفتون بالمال ويأكال اموال الناس بالباطل وربما يسأل الناس في غير حاجة وربما ينفق ماله في غير ما شرعه الله ويرائي بها الناس ويقصر في النفقة على اهله واولاده بسبب فتنة المال .




الزكاة :




اليكم بعض احكام الزكاة :


1 - الذهب والفضة والألماس والاحجار الكريمة ، لو كانت بغرض التجارة توجب عليها الزكاة لانها بغرض الاستثمار ،فمثلا من لديه محل مجوهرات والبضاعة لديه بلغت النصاب وهو أكثر من 85 جرام عيار 24 أو 97جرام لعيار 21 وعندما يمر على وجودها لديه عام عليه ان يخرج ذكاتها 2,5% ، اما النساء اذا كانوا يستخدمون الحلي والذهب للزينة فقط فلا يخرج عليها ذكاة , اما اذا كانت تسخدمه للزينة وبيعه عند الحاجة لماله فعليه ان تخرج زكاة هذا الحلي اما عن الالماس فليس عليه زكاة إلا اذا زادت الكمية عن المألوف فعليه زكاة


2 - الفلوس : نصابها ما يساوي 85 جرام ذهب عيار 24 ويحول عليها الحول ، رصيد الحساب الجاري في البنك وحساب التوفير والودائع والأسهم بقصد التجارة ، المال المدخر للزواج او الحج او شراء بيت او شراء سيارة .. يخرج عليهم زكاة .

3- العقار السكني الخاص او السيارة التي يستخدمها صاحبها ليس عليها زكاة ، اما العقار المعد للبيع مثل ان يشترى شخص ارض ويبني عليها عقار بغرض التجارة فتخرج الزكاة عن قيمته السنوية سنويا ، العقار المعد للإيجار فثمن العقار أو الشقة ليس عليه زكاة لكن أجرتها عليها زكاة فتدخل في مال الشخص .
ومن لديه محل تجاري فلا يخرج زكاة على المحل او الآلات المستخدمة فيه , لكن تخرج الزكاة على البضاعة الموجودة فيه تسحب الزكاة بسعر البضاعة وليس سعر بيعها وهذه تسمى زكاة عروض التجارة .


4 - الديون التي للشخص على الغير عليها زكاة وقت ما تُرد له .


شروط وجوب الزكاة :
1 – أن يكون المال مملوكا ملكا تاما
2 – ان يكون قابلا للنماء
3 – ان يصل الى النصاب الشرعي


مصارف الزكاة :
قال الله تعالى { إنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } .


1 – الفقراء , 2 - المساكين وهم الذين لا يجدون قوت يومهم او معظم قوتهم ,او الذين يكون الدخل الشهري لهم أقل من المتعارف عليه

3 – العاملين عليها وهم من يجمعون الزكاة حتى تغنيهم عن المال الذي بأيديهم

4 – المؤلفة قلوبهم : وهم المسلمين حديثي العهد بالاسلام او غير المسلمين المرجو إسلامهم , بحيث يكون لهم أوقاف
5 – زو الرقاب : العبيد
6 – الغارمين : المديون في غرض مشروع ,
7 – في سبيل الله : وهم أهل الجهاد من المرابطين و طلاب العلم
8 – ابن السبيل : المسافر المنقطع عن اهله


وممن يجوز عليهم الزكاة أيضا
1 - الزوج , فزوجته يجوز ان تعطي له زكاتها إذا كان يدخل في الحالات الثمانية السابق ذكرهم , 2 – الأخوة والأخوات , العم والعمة , الخال والخالة
من لا تجوز عليهم الزكاة :
1- الوالد والوالدة 2 - الجد والجدة 3 - الابناء والبنات 4 - الزوجة


كيف تحسب الزكاة :
يخرج 2,5% من المال تُحسب بطريقة صحيحة



ويجوز تعجيل الزكاة ولا يجوز تأخيرها فتأخيرها يعتبر كبيرة من الكبائر
عقاب مانعي الزكاة عمدا :
1 قال تعالى : {وَوَيْل لِلْمُشْرِكِينَ الَّذِينَ لَا يُؤْتُونَ الزَّكَاة وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ }
2 - {يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجَنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَكْنِزُونَ}.
عَنْ ابْنِ مَسْعُودٍ أَنَّهُ قَالَ: « لَا يُكْوَى رَجُلٌ يَكْنِزُ فَيَمَسُّ دِرْهَمٌ دِرْهَمًا، وَلَا دِينَارٌ دِينَارًا، يُوَسِّعُ جِلْدَهُ حَتَّى يُوضَعُ كُلُّ دِينَارٍ وَدِرْهَمٍ عَلَى حِدَتِهِ».
و إنما خص الله الجباه والجنوب والظهور بالكي لأن الغني البخيل إذا رأى الفقير عبس وجهه وزوى ما بين عينيه وأعرض بجنبه فإذا قرب منه ولي بظهره
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَا مِنْ صَاحِبِ ذَهَبٍ وَلَا فِضَّةٍ لَا يُؤَدِّي مِنْهَا حَقَّهَا إِلَّا إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ صُفِّحَتْ لَهُ صَفَائِحَ مِنْ نَارٍ فَأُحْمِيَ عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَيُكْوَى بِهَا جَنْبُهُ وَجَبِينُهُ وَظَهْرُهُ كُلَّمَا بَرَدَتْ أُعِيدَتْ لَهُ "




خطوات التوبة :

1 الإستغفار
2 -الصدقة و تكون الصدقة التي من الصعب عليك ان تخرجها لحرصك على مالك وليست صدقة يسيرة عليك .
افتح الطريق بينك وبينك الله عز وجل بالصدقة ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " صَدَقَةُ السِّرِّ تُطْفِئُ غَضَبَ الرَّبِّ "
و قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "الصدقةُ تطفئُ الخطيئةَ كما يطفئُ الماءُ النارَ " .






سبحانك اللهم ربنا وبحمد أشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك واتوب اليه

سعوطآليي معجب بهذا .

التعديل الأخير تم بواسطة وردة الكون ; 03-27-2013 الساعة 01:19 PM
رد مع اقتباس
قديم منذ /03-27-2013   #2 (permalink)

αнммαd
 
الصورة الرمزية αнммαd

عُضويتيّ 196
مُشآركاتيَ 14,495
تـَمَ شٌـكٌريَ 2421
شكَرتَ 2590
حلاُليٍ 0



الأوسمة مميز بقسم الطبخ المركز الثاني ف فعالية امتحان مجتمع ريلاكس وسام الالفيه الرابع عشر 



αнммαd غير متواجد حالياً
افتراضي


جزاك الله خير

والله يعطيك العافية

تحيااااتي

تايه بدونك







 توقيع : αнммαd


  رد مع اقتباس
قديم منذ /03-27-2013   #3 (permalink)

سعوطآليي
 
الصورة الرمزية سعوطآليي

عُضويتيّ 2
الجِنسْ man
مُشآركاتيَ 33,382
تـَمَ شٌـكٌريَ 9102
شكَرتَ 7584
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه
هناَ سأكونُ facebook  flickr  tumblr twitter  youtube
SMS الجنون هو فعل نفس الشيئ مرارا وتكرارا وتوقع نتائج مختلفة

مزآجي
3

MMS
1

الأوسمة وسآم الألفيه 25 المركز الاول في فعالية ابل المركز الثالث بـ فعالية تفسير سوره مميز القسم الاسلامي مميز بقسم الطبخ مشارك بفعالية من وحي الصوره مميز بقسم بلاك بيري مميز القسم الرياضي مبدعين ريلاكسين 2015 معزوفات آنامل وسآم الرد آلخِورآفيُ وسـآم آلمدير آلرآقيُ اجمل بروفايل المركز الثاني تكريم دورة الفوتشوب للمبتدئين تويتر 



سعوطآليي غير متواجد حالياً
افتراضي


جزـآك الله َ خير َ


جدـآ مهمَ الحديث الاول َ

مختصر حالَ الشعوب َ حاليا َ


دمتي َ بود َ







 توقيع : سعوطآليي

  رد مع اقتباس
قديم منذ /03-28-2013   #4 (permalink)

ʂმოოէ
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية ʂმოოէ

عُضويتيّ 75
مُشآركاتيَ 5,488
تـَمَ شٌـكٌريَ 744
شكَرتَ 1178
حلاُليٍ 0



الأوسمة المركز الاول 



ʂმოოէ غير متواجد حالياً
افتراضي


يعطيك ألف عافية غاليتي .....

لا حرمتي من الأجر .....

تحيتي لك غاليتي .....







  رد مع اقتباس
قديم منذ /03-28-2013   #5 (permalink)

وردة الكون
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية وردة الكون

عُضويتيّ 256
مُشآركاتيَ 8,186
تـَمَ شٌـكٌريَ 1064
شكَرتَ 649
حلاُليٍ 0



الأوسمة وردة اجمل بروفايل المركز الثاني 



وردة الكون غير متواجد حالياً
افتراضي


بارك الله فيكم ع المرور العذب
دمتم بحفظ الرحمن







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
إنَّ الرَّجلَ ليُحرم الرِّزقَ بالذنبِ يُصيبُهُ "

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:07 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012