العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > •»|[ رِحلہْ لِصَفآء آلذِهنْ وِ الرُوِحْ ]|«• > قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة




المواضيع الجديدة في قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 09-17-2012
الصورة الرمزية زهرة
زهرة
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 3236
 تاريخ التسجيل : Jul 2012
 المشاركات : المشاركات 528 [ + ]

زهرة غير متواجد حالياً
عندما يموت الضمير العائلي


قصة والله إنها لتدمي القلب ... في مدينة ((.........)) كانت تسكن هذه الفتاة والتي هي محور حديثنا ... تعيش الفتاة مع والدتها المطلقة وعدد من الإخوان ..
في ذات يوم تقدم احدهم لخطبة الفتاة فتمت الموافقة عليه لما يتمتع به الشاب من وظيفة تسهل له سبل العيش والتي قد يفتقدها الكثير وخصوصا في هذا الوقت ..
تم عقد القرآن وفي هذه الفترة سافر الشاب إلى بلد بعيد للقيام بمهام قد كلف بها من قبل العمل .. وقبل موعد الزواج بشهر واحد جاءت والدة الفتاة وقالت لها أريدك أن تقومي بمهمة وان تطيعيني في كل ما أقول من اجل المصلحة العامة فسألتها الفتاة وما هي طلباتك وماذا تريديني أن افعل ؟؟
أجابتها الأم (( فلان )) زوج أختك سوف يأتي الليلة لزيارتنا فقالت لها الفتاة : وما علاقتي أنا ؟؟
قالت أريدك بأن تنصاعي له وان تطيعيه في كل ما يطلبه منك ... اندهشت البنت وقالت وما الذي يريده مني ؟؟
قالت لها الأم إنني كلفته بمهمة عليه أن يدخل بك !!!!!
نظرت الفتاة الى امها مذعورة وقد خارت قواها ولماذا ؟؟
أجابتها لكي نستولي على المهر لأن خطيبك حينما يعود ويحين موعد زفافك سوف يجدك بالوضع الجديد ومن المؤكد انه سوف يطلقك حينها نطالبه بالمهر ...!
توسلت الفتاة أمها بأن تنسى الموضوع وأن لا تفكر فيه لأنها لا تستطيع أن تقوم بذلك ...
ولكن الام لم تصغي اليها وفي ذلك اليوم نامت البنت وقد خيل لها أنها بنومها سوف تجعل حدا لذلك اليوم المزعج الغريب ... ولكن هيهات .... أتت الأم إليها وأخذت تضربها وقامت بسحبها من شعرها الى ان صعدت بها الى السطح حيث يتواجد في (( الملحق )) ذلك الكلب المسعور ...
ترجت الفتاة أمها بأن تدعها ولكن ( قد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي) في لحظة مات فيها الضمير وغابت المسئولية وتلاشى الوازع الديني وعدمت عاطفة الامومة ألقت الأم ابنتها بين أحضان ذلك الوحش (( زوج الاخت )) لينتهك شيء حرمه الله عليه ..
قد يستغرب الكثيرون ويقولون ولماذا زوج الأخت بالتحديد ؟؟!! أقول لكم لأن بينهما منافع ومصالح مشتركة ولأن الأم هي التي قامت باختياره كزوج لابنتها الكبرى ... لقد قام الزوج بالمهمة التي كلف بها على صرخات الفتاة واستنجادها .. بكت الفتاة بكاءً مريراً ولكن ليس لها فائدة من بكائها ...
أخذت تفكر في حل لتلك المشكلة ومن هو الذي باستطاعته أن يخلصها من براثنهم ويخرجها من بين أنيابهم ... وجدت أن أخوها الاكبر هو الذي يستطيع ان يدافع عنها من غير أن يدري احد عما حدث ... وكان عمره 13 عاما ... !
حينما أتت الأخت شاكية لأخيها سمع ما حدث لها ولكنه لم يعطف عليها أو يساعدها كما توقعت هي ولكنه استغل الوضع الجديد واكمل المشوار الذي بدأه زوج اخته ... انهارت الفتاة وقررت الذهاب لأبيها الذي يعيش مع زوجته الثانية لتبث إليها شكواها وحزنها ...
أخبرت الفتاة تفاصيل القصة كاملة لأبيها ... ( ماذا تتوقعون انه قال لها) ؟؟؟!!!!
قال أبوها حينما يأتي زوجك ويحين موعد زواجكما اخبريه بأنك كنت على علاقة حب مع شخص وهو الذي غدر بك وفعل كل ذلك ... والآن اذهبي ولا تعودي إلى هنا ..!

رحلت الفتاة من عند ابيها وقد بدت علامات الحزن عليها تجر أذيال الخيبة ووصمات العار ... لا يوجد لديها من يعتني بها او حتى من الممكن أن يساعدها .... لا أب ولا أم ولا أخ ولا أخت ... انتظرت خطيبها إلى أن جاء وحينما عاد لم يقوم احد بإخباره عما حدث لها إلى أن تزوجها ووجدها ...............؟؟!!!!
ذهل لما رآه وأصابته الدهشة وانتابته الحسرة واحترقت المضغة ..... فسألها ما الذي حدث ..؟؟
أخبرته بالقصة كاملة والكثير من التفصيل وما حدث لها من أمها وزوج أختها وطلبها للنجدة من أخيها وأبيها وردة فعل كل منهما ...
قالت له وان كنت تريد ان تقتلني لن أمانع وسوف تريحني .... ولكن اعلم انه لا ذنب لي وأنني كنت ضحية ومغتصبة وقد تخلى عني جميع الأهل والخلان ولم يبقى سواك .. ..
حاول ان يهدئ من روعها ووعدها خيرا بأنه سوف يقف بجانبها إلى أن يأخذ كل ذي حق حقه وانه رغم ما أصابها وألم به فلن يتخلى عنها (( ولا يزال الموضوع في يد القضاء )) حسبنا الله ونعم الوكيل !

رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2012   #2 (permalink)

أتعبني غلاك
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية أتعبني غلاك

عُضويتيّ 2183
مُشآركاتيَ 36,568
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أتعبني غلاك غير متواجد حالياً
افتراضي رد: عندما يموت الضمير العائلي


بورك بحضورك
لا عدمنا جمالك ونشاطك
لك التقدير والشكر
ننتظر جديدك







 توقيع : أتعبني غلاك



  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-20-2012   #3 (permalink)

زهرة
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية زهرة

عُضويتيّ 3236
مُشآركاتيَ 528
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






زهرة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: عندما يموت الضمير العائلي









  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-20-2012   #4 (permalink)

بحّة النَاي
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية بحّة النَاي

عُضويتيّ 3198
مُشآركاتيَ 648
تـَمَ شٌـكٌريَ 1
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






بحّة النَاي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: عندما يموت الضمير العائلي


بوركت غلاتي
يعطيكِ العافيه
دمتِ كمآ تحبِ








  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-21-2012   #5 (permalink)

برقان
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية برقان

عُضويتيّ 3132
مُشآركاتيَ 4,659
تـَمَ شٌـكٌريَ 2
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






برقان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: عندما يموت الضمير العائلي


دائما مبدعه بالمفيد

يعطيك العافيه

ولك جزيل شكري وتقديري على المجهود الهادف







 توقيع : برقان

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:09 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012