العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > •»|[ رِحلہْ لِصَفآء آلذِهنْ وِ الرُوِحْ ]|«• > خواطر - هذيان روح




المواضيع الجديدة في خواطر - هذيان روح


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 09-15-2012
الصورة الرمزية رماد الجرح
رماد الجرح
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 2929
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 المشاركات : المشاركات 993 [ + ]

رماد الجرح غير متواجد حالياً
افتراضي إنكسار زوجة (قصة قصيرة )






تويتر .. فيس بوك .. بلياردو
صور .. افلام .. بالووت .. كورة
اضافات .. صديقات.. دردشات
ايميلات .. متعة وانحطاط وروقااااان

الزوج ...!
يافلانة ابي كابتشينووو بس لا تحلينه .. ابية مر
عندي موضوووع بالعمل لازم انهية الليلة
مابي ازعاج
يبتسم ابتسامة شيطانية ؟؟!!

الزوجه وبكل حنان الكون / "
أبشر يادنيتي كلها . واحلى كابتشينو تذوقه شفااتك ..
تذهب للمطبخ .. تضع الماء في الغلاية
وتسرع الى غرفتها .,.,
تلبس فستانها الأحمر ذا القصة الفرنسية
مع اكسوارناعم مرصع بالكرستال الباهر
تبحث عن بعض البنس لترفع بعضا من خصل شعرها
لتصنع منة لوحة باريسية أنيقة
تضع بعضا من الميك أب الناعم على وجهها البريء
القليل فقط فهي في قمة الجمال لا تحتاج لشي من المستحضرات التجميلية
وضعة على شفاهها الروج الأحمر الناري وبالأعلى من شفاتها
في الجهة اليمنى قد وضعة شامة صغيرة لتزيد من حسنها
تطبع على مراتها قبله وتقول كل عام وانا حبيبتة وزوجتة

تسرع الى المطبخ تجلب كوبا فاخرا .. تضع القليل من الماء مع كيسا من
الكابتشينو فيه
تذكرت ماقال لها .... نعم لا يريد الشوقر .. يريد الكوفي مر هذة المرة
وضعته في تبسي صغير [صينية تقديم ] وجلبة معة بعضا من قطع الشوكو
جعلت من الرفايلووو النصيب الأكبر
لانها تعلم بمدى عشقة لذوبان الروفايلو في فااهه
أحبت أن تستمتع بشغف الى صووووت ذلك الذوبان الذي كان يأسرها

تمشي على إستحياء بهدوء تام
لكنها تترك مافي يدها .. لتسرع مرة اخرى الى غرفتها
تذكرت انها لم تلبس القلادة التي فيها صورتة
تفتح الدرج وتخرج علبة الإكسواراات .. تفتحها وتخرج القلادة
تنظر الى صورتة وتقبلها سأكون له الليله
سأكون أميرتة المدللـه

تأخذ الصينية من الأرض وتكمل الى غرفة المكتب
حيث حبيبها هناك ينتظر قهوتة
فهو منشغل كعادتة خلف محموله
هناك أعمال كثيرة لم ينجزها
هذا ماكانت هي تفكر فيه
او ماكانت تظنة

تدخل الغرفة بكل هدوء فهو لا يحب الإزعاج
تقترب منه بهدوء .. لم يشعر بها هو
تهمس في أذنة : حبيبي
هو يرتبك عند رؤيتها .. ويحاول استبعاد جميع الصفحات اللتي كانت على سطح الكمبيوتر
وبنبرة حاده يجاوبها //
نعععععععععم .......!كيف دخلتي ..؟! ليه ما استأذذنتي ؟؟ وش جابك كيذا ..؟؟

من صراخه تخاف وترتعب ... علامات اندهاش ترتسم على وجهها ..!
وبنبرة الاستغراب يكون حوارها .. //
ليه هذا الخوف ... وش عندك ,,,, الحين خبرني وش مخبي عني .. ..!
يرد عليها بدهاء ///
قلت لك اشياء تخصني وتخص عملي .. ماله داعي تعرفينها
تُردهي //
وش هي خصوصياتك .. وش الاشياء اللي ماتبيني اعرفها ..؟!
سرت تخوفني كثير غموضك مرعب وتصرفاتك غريبة ؟.,.,
متجاهلني ولا تدري وش في بيتنا وش ناقصة َ.,؟
وش سار لك ؟؟؟

يقول لها //
كإنك تشكين فيه ا ..؟؟ تراني عزوزك مو حق هالسوالف انا ..؟!
تبين تعرفين وش اسوي بوريك .. لكن ورب العباد ماراح اسامحك ابد على شكك فية
انا رجال على الصراط ولا اسوي شي ما يشوه رجولتي ولا تربيتي
وهذه صور تخوف .. صور موت ودم واشياء اخاف عليك تشوفينها ..
ترتسم على ملامحة براااءة الذئاب
ابعدي تفكير الشيطان عن راسك ..
وتعوذي من ابليس ؟؟

تعتذر منه .. وعيناها مليئة بالدموع
وتقول له في لحظة ندم على تسرعها وشكها //
أسفة حبيبي سامحني ..
ينظر أليها نظرت الغاضب ..
ويكون حديثه لـ إعتذارها // اخرجي ولا ابي أ سمع أي كلام منك
تقول له بهدوء وانكسار على حماقة اسلوبه //
والقهووه ..؟؟! ألا تريدها حبيبي ..
يرتشف منهاا رشفة .. ليصرخ فيها مرة أخرى ..
وش ذا ...............!! وين السكر مااسخة زي وجهك ؟!! ..
خذيها ماعاد لي خاطر فيها ..
ترد بخوووف ودموع تنهمر بلا دراية منها //
لكن.,.!@
لكن .,.,.
يسكتها عندما يسقط الصينية من على مكتبة ..
تركض مسرعة الى سريرها الذي تلطخ بدموعها في كل ليله ..
ليعود هو الى ماكان يفعل .. بدون تأنيب لضميرة ......
وفي الماسنجر يكون حديثة االتالي مع احدى العشيقات ..






هناك في تلك الغرفة تقبع زوجتة التي لم تخنة حتى بتفكيرها بأخر
هناك زوجتة التي احبته وضلت وفية له طول حياتها
هناك من صانتة وصانت عرضة
هناك زوجتة التي لو أعطاها فرصة ستكون حبيبة وعشيقة وخليله له
له هو .. هو فقط
من سيمتلكها سيكون فارسها واميرها ومليكها


بعد ساعة من العشق والغرام في الماسنجر .. تذكر الزوج زوجتة
ويحادث عشيقته //



يذهب الى زوجتة
يوووووه للحين تبكين ؟؟!!
..؟؟ وانتي السبب باللي سار
تشكين فية وفي اخلاصي لك .....
شوفيني جيتك بعد ماخلصت اللي بيدي .. جيت اراضيك
خلاص بطلي دلع
تراني احبك وماارضى ازعلك
ويرسم ابتسامة خفيفة على محياة

ترفع رأسها بعد أن سال الكحل من عينيها .. و بَ ابتسامه تحادثه //
ادري اني تسرعت والله انا زعلانة من حالي الحين
ومكسوفة كيف اقدر أواجهك
كانت تتحدث وهي تشهق بشدة
فقد كانت تبكي بصدق

اً .. انا احبك ي عزوزي لا تلومني على غيرتي احياناً

الزوج بخبث وابتسامه // ادري ياكل ناسي انتي واقدر غيرتك وحبك
بس لا تشكين بعزوزك مرة ثاني والله تراك تحرقين قلبي
يرضيك يعني قلبي ينحرق
تصرررخ بغنج
لااااااااا
انا فداك ي كلي انت
تكون الابتسامهه مرسومه للحظات .. وينتهز الزوج الفرصه حتى يطلب منها
ان تذهب لتعد لهما وجبة عشاء من بين يديها الرقيقتان
وينتهي اليوم على خيراَ وسلام ..
....................
في صبيحة اليوم التالي ..يوقظ الزوجين اتصالاً هاتفياُ على جوال الزوج
يستيقظ كلاهما على رنينة المزعج ..
ينظر الزوج إلى هاتفه .. وابتسامه ملحوظه بدت على شفتيه
استيقظ وغادر السرير إلى احدى الغرف ليُحدث من اتصل به
.. الزوجه مابين الشك والغيره .. مابين كلام زوجها المقنع وبين ماتراأة من تصرفات ...

حوار في نفس الزوجهه ودموع تفتك بعيناها الجمليتين..
هل لها دليل يقنعها ان زوجها مثل مايدعي رجل ليس لها علاقات .؟؟
هل جميع الوقت الذي يبقى به امام شاشة الكمبيوتر من اجل ألتزامات العمل فقط ..؟
لما لا ينجز كل ألتزاماته لعمله في ساعات الدوام ؟؟
لماذا يتصرف بعصبية عندما يكون على محمولة ؟؟
لما اراه شارد الفكر في كل الاوقات ؟؟
لا يخرج كثيراً .. جسداً يسكن البيت وروحاً ليس لها اثر في اركانه .. ؟؟
لا يبالي بي كثيراً و لا يهتم بي ومشغولاً عني ؟؟
أآهـ تعبت من هذه الحياةة .. احتاج لمن يسمع جميع مافي قلبي من شكووى..
افتقد صديقاتي .. منذ زمن لم احدث احداهن . .اليوم سوف اتصل بصديقتي لـ اسألها عن احوالها
ومالذي فعله بنا الزمن عندما فرقنا .. و اشكي لها كما كنت افعل بالسابق
اآآهـ .. حقاً اعاني وبصمت يبعثرني ..

بلحظات تفكيرها يآتي زوجها .. يستغرب عليها سرحانها الغير معهود
بداأ الشيطان يوسوس له انها مشغوله بغيره ..
صرخ بها ............ في ايش تفكرين ... سرحانه بمين ...........؟
يقطع افكارها بصديقتها عنفوان صراخه ..
بسم الله تقولها بخوف
لاااااا ماكو احد
[ تبتسم له ].. بس كنت افكر بصديقتي فُلانه .. اشتقت اليها كثيراً
الزوج :: قٌلتي لي صديقتكك ؟؟! اتمنى انها صديقتك مو احد ثاني
صعقت من تفكيره .. دهشه واستغراب لما قال من حديث .,.’’’
لاتجاوب بكلمه واحده على ماقال .. فقط حديث نظرات
خرج الزوج بعد عدة دقائق مسرعاً حتى يتوجه لمقر العمل ..
[[ كان الاتصال الباكر .. اتصال من احدى من عرفهم الزوج .. توقظه كما طلب منها
يريد ان يستيقظ على ترانيم صوت عشيقته الوهميه .. ]]

الزوجه بعد دقائق من خروج الزوج .. ذهبت لتعد لها وجبة افطار .. بعد شاور دافي انيق
تضع عطراً صباحياً بنكهة الفانيليا الهادئه كرقتها ..
ذهبت لمكتب زوجها ..حتى تنظف ماكسر بالامس .. وترتب اوراق بعثرها على سطح مكتبه ..
في انهماكها بالتنظيف والترتيب .. على صوتها الفاتن الذي يدنن ويلحن ماتغنت به فيروز
سألوني الناس عنك يا حبيبي ………….كتبوا المكاتيب و أخدها الهوا
بيعز عليي غني يا حبيبي ……………و لأول مرة ما بنكون سوا

عند إنتهاء ترتيبها من مكتب زوجها .. شغلها فضول في اقتحام عمل الحبيب
جلست على كرسيه المريح وبدت في تشغيل الكمبيوتر
ماهي إلا دقائق حتى تم فتحه .. بدآت تتصفح مافيه
صورله وبحالات كثيره !! صور لاكثر من فتاه في المجلدات ..
ومقاطع *****ه استحلت جزء كبيراً من محموله .. وغيرها العجب
وجدت محادثات عديده محفوظه .. تصفحت .. وبكت .. حتى تقطع قلبها من كثرته
صدمات من ما رآت .. هل هذا مايدعيه بمناظر الدم والموت ..؟@
نعم هو الموت لي وبخيانته ..
اغلقت محموله واسرعت إلى هاتفها .. بحثت بالارقام الخاصه بها
لا اريد سوى صديقتي الاآن .. لا طاقة لي بالصمت اكثر
وفعلاً اتصصلت .. رن الهاتف ولم يجيب احد ..
مرة اخرى اتصلت ولم تجيب صديقتها على الآتصال..
لاتستطيع البقاء في المنزل حتى عودت زوجها ورؤيتها بهذه الحاله ..
اتصلت به على العمل واخبرته انها تريد الذهاب إلى والدتها
هناك ستجد الامان و الثقه اكثر من بعد مافقدتها في بيت زوجها
وسمح لها حتى لا تقلقه بمحاولت اقناعه
هو يريدها ان تبتعد عنه ليجد اريحيته في مايفعل
.. وبدون تآخر استعدت للخروج إلى منزل ابيها ..
وجدت امها ذات القلب الحاني .. ووجدت امرآة اخيها ..
عند انشغال الام في اعداد القهوه .. اخبرت الزوجه .. إمراة اخيها بما رآت وشكت لها وبكت
كانت زوجة اخيها بالقرب منها .. نصحتها ووجهتها ماتفعل لابعاد زوجها عن طريق الظلال..
بعد حوارها مع زوجة اخيها .. شعرت براحة تسري بقلبها .. ومالبثت بعد ساعه حتى عاودت الاتصال بزوجها
لتخبره عند عودته الى المنزل ستعود معه .. r


فلسفة عشق


__________________
رد مع اقتباس
قديم منذ /09-15-2012   #2 (permalink)

رماد الجرح
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية رماد الجرح

عُضويتيّ 2929
مُشآركاتيَ 993
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






رماد الجرح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: إنكسار زوجة (قصة قصيرة )


المووضوع اهداء لتوأمي سحايب نجد
وان فرقتنا الحياة ستظلين أخت وصديقة على الدووام
وشكر خاصة لها لمساعدتي في الحوار اللي بالمسن
فهي عشيقتي أميرة الحسن ^^
أحــــــبك







 توقيع : رماد الجرح

  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-15-2012   #3 (permalink)

أتعبني غلاك
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية أتعبني غلاك

عُضويتيّ 2183
مُشآركاتيَ 36,568
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أتعبني غلاك غير متواجد حالياً
افتراضي رد: إنكسار زوجة (قصة قصيرة )


بورك بعطائك
لا عدمنا جمالك ونشاطك
لك التقدير والشكر
ننتظر جديدك







 توقيع : أتعبني غلاك



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:00 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012