العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي




المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 09-15-2012
برقان
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 3132
 تاريخ التسجيل : May 2012
 المشاركات : المشاركات 4,659 [ + ]

برقان غير متواجد حالياً
افتراضي البكاء على الميت


لبكـــــاء علـى الميـــــت ..

أجمع العلماء على أنه يجوز البكاء على الميت، إذا خلا من الصراخ والنوح؛ ففي الصحيح
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله لا يعذب بدمع العين، ولا بحزن القلب، ولكن يعذب بهذا أو يرحم
وأشار إلى لسانه ...

وبكى الرسول الكريم لموت ابنه إبراهيم،
وقال: "إن العين تدمع، والقلب يحزن، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، وإنا بفراقك، يا إبراهيم، لمحزونون ..

وبكى لموت أُمَيْمَة بنت ابنته زينب،
فقال له سعد بن عبادة: يا رسول الله، أتبكي ...؟
فقال: هَذِهِ رَحْمَةٌ جَعَلَهَا اللَّهُ فِي قُلُوبِ عِبَادِهِ ، وَإِنَّمَا يَرْحَمُ اللَّهُ مِنْ عِبَادِهِ الرُّحَمَاءَ .

مَعْنَاهُ أَنَّ سَعْدًا ظَنَّ أَنَّ جَمِيع أَنْوَاع الْبُكَاء حَرَام , وَأَنَّ دَمْع الْعَيْن حَرَام , وَظَنَّ أَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَسِيَ فَذَكَرَهُ , فَأَعْلَمَهُ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّ مُجَرَّد الْبُكَاء وَدَمع العَيْنٍ لَيْسَ بِحَرَامٍ وَلا مَكْرُوه بَلْ هُوَ رَحْمَة وَفَضِيلَة وَإِنَّمَا الْمُحَرَّم النَّوْح وَالنَّدْب وَالْبُكَاء الْمَقْرُون بِهِمَا أَوْ بِأَحَدِهِمَا كَمَا قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إنَّ اللَّه لا يُعَذِّب بِدَمْعِ الْعَيْن وَلا بِحُزْنِ الْقَلْب وَلَكِنْ يُعَذِّب بِهَذَا أَوْ يَرْحَم وَأَشَارَ إِلَى لِسَانه)...

وروى الطبراني، عن عبد الله بن زيد، قال: رخص في البكاء من غير نوح
فإن كان البكاء بصوت ونياحة، كان ذلك من أسباب ألم الميت وتعذيبه؛
فعن ابن عمر، قال: لما طعن عمر أغمي عليه، فصيح عليه، فلما أفاق قال: أما علمتم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال: إن الميت ليعذب ببكاء الحي ..


وعن أبي موسي، قال: لما أصيب عمر
جعل صهيب يقول: وا أخاه فقال له عمر: يا صهيب
أما علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال: إن الميت ليعذب ببكاء الحي
وعن المغيرة بن شعبة،
قال: سمعت رسول اللّه صلى الله عليه وسلم
يقول: من نيح عليه، فإنه يعذب بما نيح عليه ...

روى هذه الأحاديث البخاري، ومسلم .

ومعنى الحديث؛ أن الميت يتألم ويسوءه نوح أهله عليه، فإنه يسمع بكاءهم، وتعرض أعمالهم عليه.
وليس معنى الحديث أنه يعذب، ويعاقب بسبب بكاء أهله عليه؛ فإنه لا تزر وازرة وزر أخرى؛

فقد روى ابن جرير، عن أبي هريرة، قال: إن أعمالكم تعرض على أقربائكم من موتاكم؛ فإن رأوا خيراً فرحوا به، وإذا رأوا شراً كرهوا.


وروى أحمد، والترمذي، عن أنس

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال: إن أعمالكم تعرض على أقاربكم وعشائركم من الأموات؛ فإن كان خيراً استبشروا به، وإن كان غير ذلك قالوا: اللهم لا تمتهم، حتى تهديهم كما هديتناا..

وعن النعمان بن بشير، قال: أغمي على عبد الله بن رواحة
فجعلت أخته عمرة تبكي: واجبلاه، واكذا، واكذا. تعدد عليه، فقال حين أفاق: ما قلت شيئاً، إلا قيل لي: أأنت كذلك.
رواه البخاري.

وسئل شيخ الإسلام ابن تيمية - كما في "الفتاوى" (24/380) – عن بكاء الأم والإخوة على الميت هل فيه بأس على الميت ؟ فقال رحمه الله : ( أما دمع العين وحزن القلب فلا إثم فيه , لكن الندب والنياحة منهي عنه ) .

أما بالنسبة للبكاء على الميت ولو بعد مدة من الزمن فليس هناك حرج من ذلك بشرط ألا يصحبه نياحة أو ندب أو تسخط على قدر الله تعالى .

روى مسلم (976) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : زار النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قبر أمه فبكى وأبكى من حوله ، فقال : ( استأذنت ربي في أن استغفر لها فلم يؤذن لي ، واستأذنته في أن أزور قبرها فأذن لي ، فزوروا القبور فإنها تذكر الموت ) .


النياحـــــة

النياحة؛ مأخوذة من النوح؛ وهو رفع الصوت بالبكاء وقد جاءت الأحاديث مصرحة بتحريمها؛
فعن أبي مالك الأشعري، أن النبي صلى الله عليه وسلم
قال: "أربع في أمتي من أمرالجاهلية لا يتركونهن؛ الفخر في الأحساب والطعن في الأنساب،
("الفخر في الأحساب": التعاظم بمناقب الآباء، و"الطعن في الأنساب": نسبة الرجل المرء لغير أبيه)،
والاستسقاء بالنجوم، "(اعتقاد أنها المؤثرة في نزول المطر) والنياحة.
وقال: "النائحة إذا لم تتب قبل موتها، تقام يوم القيامة وعليها سربال من قطران، ودرع من جرب .
السربال: القميص.
والجرب: تقرح الجلد.
والقطران: يقوي شعلة النار، فيكون عذاب النائحة بالنار بسبب هذين القميصين أشد عذاب .

(( رواه أحمد، ومسلم))

وعن أم عطية، قالت: أخذ علينا رسول اللّه صلى الله عليه وسلم
ألا ننوح ...
((رواه البخاري، ومسلم)).

وروى البزار بسند رواته ثقات،

أن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم
قال: صوتان ملعونان في الدنيا والآخرة: مزمار عند نعمة، ورنة عند مصيبة .
وفي "الصحيحين"، عن أبي موسى
أنه قال: أنا بريء ممن برئ منه رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ إن رسول الله صلى الله عليه وسلم برىء من الصالقة، والحالقة، والشاقة.

الصالقة: التي ترفع صوتها بالندب والنياحة .
الحالقة: التي تحلق رأسها عند المصيبة.
الشاقة: أي؛ التي تشق.
وروى أحمد، عن أنس ...
قال: أخذ النبي صلى الله عليه وسلم على النساء حين بايعهن ألا ينحن، فقلن: يا رسول اللّه، إن نساء أسعدننا في الجاهلية، أفنسعدهن في الإسلام ؟
فقال: لا إسعاد(الإسعاد: المساعدة في النياحة) في الإسلام ....

اللهم ثبت ايماننا وارحمنا ياراحمن ياارحم الراحمين ..

واغفرر لجميع اموات المسلمين واحياء المسلمين واحسن خاتمتنا ياراحمن وادخلنا فسيح جناتك ..

اسال الله تبارك وتعالى ان يجعلنا رفقاء للنبي فى الفردوس الاعلى ..

منقول


رد مع اقتباس
قديم منذ /09-15-2012   #2 (permalink)

غيوم
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 2206
مُشآركاتيَ 36,335
تـَمَ شٌـكٌريَ 5
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






غيوم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: البكاء على الميت


جزـااااكـ الله خيراً وبااااركـ فيك ونفع بكـ
واثااابكـ جنة الفردوس بغير حساااب ولا سابقة عذاب
وجعله ربى فى ميزااان حسناااتك
دمت فى حفظ الرحمن







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-15-2012   #3 (permalink)

برقان
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !

عُضويتيّ 3132
مُشآركاتيَ 4,659
تـَمَ شٌـكٌريَ 2
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






برقان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: البكاء على الميت


غيوم

اسعدني تواجدك العطر بصفحتي

لك ارق التحايا







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-15-2012   #4 (permalink)

أتعبني غلاك
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 2183
مُشآركاتيَ 36,568
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أتعبني غلاك غير متواجد حالياً
افتراضي رد: البكاء على الميت


جزاك الله خيرا
لا عدمنا جمالك ونشاطك
لك التقدير والشكر
ننتظر جديدك







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-15-2012   #5 (permalink)

برقان
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !

عُضويتيّ 3132
مُشآركاتيَ 4,659
تـَمَ شٌـكٌريَ 2
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






برقان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: البكاء على الميت


اتعبني غلاك

اسعدتني اطلالتك العطره على متصفحي

لك ارق تحياتي







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:06 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012