العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة




المواضيع الجديدة في القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 09-12-2012
اريام
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 3441
 تاريخ التسجيل : Aug 2012
 المشاركات : المشاركات 1,347 [ + ]

اريام غير متواجد حالياً
ركز وتتخيل اهدافك


1 × لا تركِّز عَلى العَوَائِق .

ففِي الحَيَآة إِن دَاوَمْتَ عَلَى التَّفكِيرِ وَ النَّظَرِ إلَى مَالا تُرِيدُه أنْ يحدُث فَإنَّ هُناكَ فُرصَةً جيَّدَةً
إنَّك مِنَ المُمكِنِ أنْ تَتحَرَّك تِجَاهَها ، لِذَا ركِّز عَلى أهدَافِكَ دُونَ العَوائِقْ .



2 × تصَوَّر نجَاحَك كمَا تُرِيد (تخيّل أهدَافَك)

عِندَمَا تبدأُ فِي تخيُّل نفسِك تحظَى بِنفسِ الميِّزَات التي يمتَازُ بِهَا شخصٌ مَا أنتَ مُعجَبٌ بِه ،
وَ بتَخيُّلِكَ ذَلِكَ مرَّةً تِلوَ الأُخرَى سَتَجِدُ نفسَكَ تتحَرَّكُ فِي هَذا الإتِّجَاه ، فقَدْ يكُونُ هدَفُك

الحُصُولْ عَلَى مِلكَيَّةٍ مَادِيَّة كَالحصُولِ على هَاتفٍ نقَّالٍ جديدْ ، أَو رُبَّمَا ترغَب فِي تغيير الطَّرِيقةِ

التِي تتصَرَّفُ بِهَا فِي أيِّ موْقِف عَلى سبِيل المثَال/ أَن تكُونَ هَادِئاً عِندَما يُغضِبك شخصٌ مَا ،
وَ إذَا أرَدتَ أن تُضِيف مَزِيداً مِن القبُولِ إلَى هدَفِك ؛ اِبدَأ فِي تخيُّلِ الهَدَفِ الآنْ ، كَمَا لَو أنَّكَ هُنَاك بِالفِعل .



3 × دوِّنْ أهدَافَك

فِي الوِلايَات المُتَّحِدَةِ الأمرِيكيَّة ، أُجرِيَ مَسح لِمحاولَة اِكتِشَاف الفُروقْ الأَسَاسِيَّة
بَين المِليُونِيرَات وَ المِلياردِيرَات ، وَ لقَد أثَارَتِ النَّتيجَةُ فَضُولِي ، وَ التِي أظهَرَت
أنَّهُ بينَما هُنالكَ فرُوقٌ كثِيرَة بَيْنَ الأَشخَاصِ الذِينَ أُجرِيَ عَلَيهِمُ المَسْح ، إلاَّ أنَّ الفَرق الحقِيقِي
بَينَ المِليُونِيرات وَ البِليُونِيرات ، هُوَ أنَّ المِليُونِيراتْ يَقرؤُون أهدَافَهُم مَرَّةً وَاحِدة فِي اليَوم ،
بَينَمَا المِليَاردِيرَات يقْرَؤُونَها مَرَّتَينِ يَوميَّاً وَ الأمرُ بِهذِهِ البَسَاطَة !

كَمْ عدَدُ المرَّاتِ التِي قَرأتَ فِيهِا أهدَافَك اليَوم ؟ كَمْ عدَدُ المرَّاتِ التِي قَرأتَ فِيهِا أهدَافَك
هَذا الإسبُوع ؟ كَمْ عدَدُ المرَّاتِ التِي قَرأتَ فِيهِا أهدَافَك لِهَذا العَامْ ؟ اِنتَظرْ دَقيقَة .. هَل دَوَّنتَهُم ؟

عِندَما بدَأتُ أوَّلاً فِي الكَلام ، سمِعتُ مَقُولَةَ أنَّ أغلَبِيَّة النَّاسِ يمُوتُون وَ هُم مُحقِّقون 3% فقط
مِن أهدَافِهِم ، كِيفَ ستَصِل لإلى أهْدَافِك لَو لَم تستَغرِق وَقتاً لِلتفكِير فِيما تُرِيد ، ثُمَّ تُدوِّنهم فِي وَرَقة .

وَ السُؤال الأكثَرُ شيُوعاً وَالذِي يُطرَحُ عَليّ : " لِماذا يجِبُ عليَّ أنْ أُدَوِّنَ أهدَافِي ؟ " ،
وَ لقَد أدهَشَت الإِجَابَةُ كثِيراً مِنَ النَّاسْ ، " عِندَمَا تُدوِّنُ أهدَافك فَأنتَ تُقنِعُ نَفسَك أَنَّك قَادِرٌ
عَلى تحقِيقهِم " وَ تذَكَّر : أنَّ العالَم هُوَ مِرآتُك ، لِذَلِك فقَبلَ أنْ تُقنِعَ العالَم بِشيءٍ ،
لآ بُدّ أنْ تتَأكَّد أنتَ نفسُكَ أنَّك وَاثِقٌ مِن الشيءِ الذِي تُكَافِحُ لِأجلِه .

وَ لو أنَّكَ راغِبٌ فِي تحقِيقِ أهدَافِك فمِن أولَى وَاهمِّ الخُطُوات ، هُوَ تحدِيدْ مَا تُرِيدُه ،
وَ تدوِينُ أهدَافِكَ يمنَحُكَ مَا تُرِيدْ مِن خِلالِ التركِيزِ الشديدْ وَ الحُصُول عَلى القوَّةِ الكامِنَة فِي حياتِك .



تمرِين

جرِّب هَذا بِنفسِك ، دوِّن هّدفاً لا يتعدّى طُولُه سطراً وَاحِداً ، وَ ضَعهُ فِي المرْآة
بِحيثُ يتَسنَّى لَك وَ أنتَ تحلِقْ / وَ أنتِي تضَعِينَ مِكيَاجِك ، أنْ تتذَكَّر باستِمرار الشيءَ الذي تُرِيدُه وَ أينَ تُرِيدُ أنْ تَكُون .



4 × ضَعْ هَزَائِمَك فِي مَنظُورٍ مُعيَّن عَنْ طَرِيقِ قراءَةِ أهدَافِكَ مرَّةً أُخرَى

حِينمَا تحدَثْ أيّ نكبَة بَعدَ أنْ وَضَعتَ هدّفاً لِنفسِكَ ، فَإنّ أهمَّ وَسَائِل التَّشوِيش
أنَّك ستُقَارِنُ العَقَبة بِالهَدَف . إنَّ الأشخَاصَ النَّاجِحينَ يَعرِفُونَ أنَّهُم عَادّةً مَا يحظَونَ بِنصِيبٍ
عَادِلٍ مِنَ العقبَات ، فالأهدَاف لا تمنَعُ حُدُوث العَقبَات ، لكِنَّها تَضعُهُم فَقَط فِي مَوقِف ،
لِذَلِك فَعِندمَا تُوَاجِهُ عَقَبَة ؛ اِقرَأ أهدَافَك مَرَّةً أُخرَى .



5 × تذّكَّر أنَّ الاِعتِراضَات عظِيمةٌ لِنجَاحِك

" الاِعتِراضَات " : هِيَ طَلَبُ مَزِيدٍ مِن المَعلُومَاتْ ، وَ جمِيعُ التُّجار الذِينَ يٌحقِّقون نجَاحاً
فِي مجالاتِهُمُ المُختارَة ، يعرِفُونَ أنَّ هذِهِ الجُملَةَ صحِيحَة ، فَهُم يعلَمُون أَنَّك عِندَمَا تشتَرِيَ
مِنهُم شَيئاً مَا فَأنتَ تَأتِي بِقائِمَةٍ مِنَ الاِعتِراضَات ، أوِ الأسْئِلَة ، وَ بِمُجرَّدِ حلِّهَا تتحَقّقُ النتِيجَةُ فِي البَيعْ ، وعِندمَا تحظَى بهدَفٍ وَ غَايَةٍ وَاضِحةً وَ مُحدَّدة ، فَأنتَ تكُونُ
أكثَرَ مُقَاومَةٍ مِن خَلآل أيّ اِعتِراض ، لِأنَّك تعلَمُ أنَّك عِندَمَا تقُومُ بِعمِلِ هّذا ، فَسَتكُونُ أقرَبَ
مِن تحقِيقِ هدَفِك ، فكَيفَ ستُقَاوِمُ لَو أنَّكَ لا تعرِفُ مَا ترِيد ؟ وَ بالنِّيبَة لِكثِيرٍ مَنَّا وَ هذا
مَا يحدُث فِي الحيَاةِ اليَومِيَّة فَنحنُ نُوَاجِهُ عقَباتِ ، وَ عَلينَا أنْ نُحارِبُهَا بَدلاً مِن قَبُولِها لأنَّها تجعُلنَا أقرَبَ مِن أهدَافِنا .



6 × ضَع موعِداً نِهائِياً

إنْ لَم تضَع مَوعِداً نِهائياً لِلأحلامْ فَأنتَ بِهذِهِ الطَّرِيقَةِ تخدَعُ نَفسَك لأنَّهُ بِدُونِ مَوعِدٍ
نهَائِي فسَتظلُّ الأحلامُ كَما هِيَ .



7 × الاِلتِزَامُ بِأنَّ الفَشَلَ ليسَ اِختِيَار

مِنْ أجلِ تُحقيِقَ أهدَافِكَ ، لا بُدّ وَ أنْ تَلتَزِم ، وَ هذا المَفهُومْ مِنَ الصَّعبِ وَ ضعُهُ
فِي كَلِمَات لِذَلك سَأستَخدِمُ قِصَّةً صِينِيَّة عَمرُها 2000 عَام مِن "فَنِّ الحَرب"

الذِي كتَبه "جِينْ تزُو" لِتفسِيرِ ذَلك .

فِي كتَابِهِ رَوَى "جِين تزُو" قَصَّة قَائِد قوَّة برِيَّة وَ قُوَّاتِه وَ هُم يستَعدُّونَ لِغَزوِ جزِيرَة ،
فقَدْ وَصَلُوا إلَى الجَزِيرَة فِي مَرَاكِبَ صَغِيرَة ، وَ مُستَعدِّينَ للِهُجُومِ على العَدوّ وَ الوُصُولِ لِسَفِينَةِ
البَلْدَةِ المَوجُودَةِ فِي الجَزِيرَة ، كَانَ علَيهِم تسَلُّقُ تَلٍّ صَغِير ، وَ قبْلَ أنْ يَصِلُوا إِلَى أعلَى التلِّ
وَ البَدءِ فِي اِنقِضَاضِهِم ، طَلَبَ مِنهُمُ القَائِدْ أَن يَرجِعوا إلَى الوَرَاء وَ ينظرُوا إلى المَراكِب
التِي وَصَلُوا فِيهَا تَوَّاً ، وَ قَد أُثِيرَ رُعبُهم ، عِندَمَا وَجدوا مِراكشبَهُم وَ قَد أَحرَقَت فِيهَا النِيرَان ؛
فَقَدْ أحرَقَها القَائِد ، وَ أغرَقَ وَسِيلضتهُمُ الوَحِيدَة لِلهُرُوب .

مِنْ وُجهَةِ نظَرِك مَالذِي سَيفْعَلُهُ هَؤلاءِ الرِّجَالُ فِي الهُجُومِ ؟ وَ مَا مدَى مُرُونَتِهم
لَها عِندَمَا يُعانُونَ مِن الخَسَائِر؟ وَ مَا قدْرُ إصرَارِهم بَعدَ أنْ يحدُثَ ذَلِك ؟ وَ بِأيّ طَريقَةٍ سَيتِمُّ الهُجُوم ؟

فَلَو أنَّك جَادّ بِشَأنِ الاِلتِزَام ، سَواءً فِي عَلآقَتك أو عَمَلِك أوْ فِي أيّ أمرٍ كَان ، لا بُدَّ وَ أنْ تُقرِّرَ
حرقَ كُلِّ قَوَارِبِ الهُرُوبِ فِي حيَاتِك ، لأنَّه عِندَ تَوفُّرِهِم فستَستخدِمهُم حَالاً عِندَ أوَّلِ عَلآمَةٍ عَلى حُدوثِ المَشَاكِل .



8 × اِحصَل عَلى تقَارِيرِ التَقدُّم لِلحِفاظِ عَلى الهَدَف

مِنْ إحدَى الأشيَاءِ الخَادِعَة التِي تُقَابِلًك عِندَمَا تقُود سيَّارَتَك فِي أيِّ مكَان ، كَم عَدَدُ
اللافِتَات التِي قَرأتَها لِتَصِل إلَى وُجهَتِك ؟ أُرَاهِنُ أنَّك قرَأتَ المِئَاتِ مِنهَا وَ كُلُّها سَاعدَتك
لِلوُصُولِ إلَى هدَفِك ، هَل تستطِيع أن تتخَيَّل قدر الحِيرَة التِي كَانتْ ستنتَابُك لَو لم يكُن هُنَاك
أَيّ علآمَة ؟ حسَناً ، ليسَ هُنَاك َفرْقٌ كبِيرْ بَين القِيَادَة إِلَى جِهَةٍ مُعينَةٍ ، وَ تحدِّي هَدَف
وَ الكفَآح مِن أجلِ الوُصُولِ إليه .. ففِي كِلا المثَالَيْن مطْلُوب : قَلِيلٌ مِنْ تقَارِيرِ التطَوُّر ،
وَ بِدُونِهَا قَد تستَغرِقُ سنَوَاتٍ لِلوُصولِ إليهَا ، أو قَد يحدُثُ الأسوَأ : ألَّا تصِلَ علَى الإطلآق ! ..



الأهدَافْ هِي صُندُوق أُحجِيَة الصُّوَر المقطُوعَة

هلْ بِمقدُورِك أنْ تَلعَب الأُحجِيَة الصُّوَر المَقطُوعة بِدُونِ أن تستَخدِمَ الصُندُوق كَمُرشِد ؟
غَير مُمكِن .. لِمَاذَا إذَن تُحَاوِلُ أن تَضَعَ حيَآتَك بِدُونِ صَندُوقْ ؟ فَأهدَافُك هِيَ غِطاءُ صَندُوقِ الحيَاة ،
فَهِي تجعلُكَ تستَمِرُّ فِي التركِيزِ وَ التطلُّع وَ هِي تسمَحُ لَك بِوَضعِ جمِيعِ الأجزَاءِ سَويَّاً
بطريقةٍ أكثَرَ سُهُولَة ، مِن مُحآوَلَتِكَ عَمَل هَذا بِدُونِ أيِّ نَوعٍ مِن الإرشَاد .

رد مع اقتباس
قديم منذ /09-12-2012   #2 (permalink)

غيوم
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية غيوم

عُضويتيّ 2206
مُشآركاتيَ 36,335
تـَمَ شٌـكٌريَ 5
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






غيوم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ركز وتتخيل اهدافك


موضوع في قمة الروووووووعه

دمتى متميزه دوماا وابداا

بنتظاار جديدك الشيق

تحياتي لك







 توقيع : غيوم


آآنآآ الحلآ وُ آلنآآس حوًلـــي ولآ شي
مثْلٍ الجآآلكَسـٍـي بيـــن توِفي وغندور ً
  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-14-2012   #3 (permalink)

أتعبني غلاك
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية أتعبني غلاك

عُضويتيّ 2183
مُشآركاتيَ 36,568
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أتعبني غلاك غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ركز وتتخيل اهدافك


حضور رآئع ومميز
اشكرك ع رقي الانتقاء والعطاء
لقلبك الشكر والتقدير
وننتظر جديدك







 توقيع : أتعبني غلاك



  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-14-2012   #4 (permalink)

اريام
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 3441
مُشآركاتيَ 1,347
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






اريام غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ركز وتتخيل اهدافك


تـوآجدكم الرائــع ونــظره منكم لموآضيعي


هو الأبداع بــنفسه ..

يــســعدني ويــشرفني مرووركم الحاار

وردكم وكلمااتك الأرووع

لاعــدمت الطلــّـه الـعطرهـ







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:06 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012