العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي




المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 09-11-2012
اريام
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 3441
 تاريخ التسجيل : Aug 2012
 المشاركات : المشاركات 1,347 [ + ]

اريام غير متواجد حالياً
تعرف على الحياء الحقيقي


إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ (6) فاطر


- أخي المسلم :

ت هو الحياء من الله عزوجل و من ذنوبنا تجاهه و هو حياء مطلوب و أما الأنواع الأخرى من الحياء فالحذر الحذر فقد يكون فخاً شيطانياً .
لقد استطاع الشيطان خلال عقود طويلة بل خلال قرون طويلة أن يجعل الإنسان يخجل من استقامته و من صواب عمله و زاد على ذلك أن جعله يفخر بسيئاته و سقطاته .
- هذا إنسان يستحيي أن يقول عن نفسه أنه مسلم و هذه تزدري نفسها لأن عليها أن تضع الحجاب في بلاد الفسق و الفجور .
- الفخر لمن له سوابق مع النساء و لمن استطاع أن يغوي أكبر عدد منهن و العيب على ذلك الشاب الذي لم يستطع تلويث نفسه بجريمة الزنا .
- هذا أصبح غنياً خلال مدة وجيزة , بطرق شرعية و غير شرعية , ليس مهماً , المهم أنه استطاع تأمين المال , الترحيب و التعظيم له .
- و ذاك رجل مستقيم أمين صابر عفيف قليل المال يعاني شظف العيش فبعداً له .


يعمل الشيطان في تزكية قضيته على عدة محاور :
المحور الأول :
- تعظيم كلام الناس في نفسك حتى يصبح له سلطان عظيم عليك و ذلك بتكرار عبارة ماذا سيقول الناس كلما أردت عمل شيء , و في نفس الوقت يهون عليك أمر الإله و غضبه بعبارات : لا يوجد إله , إن الله غفور رحيم , التوبة تجب ما قبلها , هذا فلان يعمل كذا و كذا و في نفس الوقت فإن أموره في تحسن .


المحور الثاني :
- محور تجميل الرذيلة و السوء في عينك و قلبك حتى تأتيها و لا تستحيي منها بل تجاهر بها و تتفاخر .
- لا يزال الشيطان يدفع الإنسان للعمل من دون تفكير كاف حتى يقع في الخطأ أو يذكره بالشهوات و لذائذها و صفاتها و جمالها مما تتوق له النفس حتى يتعلق بها و يصبح عبداً لها فإذا وقع تحت تأثيرها نصب له في الطريق إليها فخاخاً ليوقعه في الخطأ قبل الوصول إليها و ليدفعه نحو الحرام منها إذا ما وصل إليها , فإذا وقع الإنسان في الخطأ حاول الشيطان أن يفضحه بين الناس إن استطاع لذلك سبيلاً كي لا يجرؤ أن يعمل عملاً صالحاً بشكل علني بعد ذلك و كي يستحيي من الناس أو من أهل الصلاح , فيبتعد عنهم , فإذا انطوى الإنسان على نفسه أثناء عمل الخير استفرد به الشيطان حتى يضجره منه و يتركه و لا يعود لهذا العمل أبداً .

- يجد الإنسان الخاطىء الملطخ بالفضيحة عزاءاً من الشيطان , مهوناً عليه تلك المعصية و ذلك القبيح من الفعل و مذكراً له بالآخرين الذين قد تلبسوا بمثل عمله حتى يهدأ و يقبل بما فعل .

- و كلما تكررت الفضائح كلما وسوس له الشيطان لقبول جميع أنواع الخطأ المتداول في المجتمع دفعة واحدة كي يريح ضميره و تهدأ أعصابه .

- يستمر الشيطان في تنشيط الشهوة الحرام حتى يبدأ الإنسان الذي تقبل كل ما في المجتمع من أخطاء متداولة في سَنّ سُنن جديدة من الخطأ .


المحور الثالث :
-محور تقبيح الطاعات و العمل الصالح في عينك حتى تستحيي منها .
- يقبح لك الشيطان الخير و الفضيلة و ما لف لفها و يذكر لك منها ما تعافه النفس حتى تهجرها .



أمثلة :
يذكر الشيطان للإنسان جمال المال و المنصب و النصف الآخر و اللباس و السفر و الأثاث و الشهرة و السيارة .....حتى يطلبه و يشتهيه شهوة عظيمة فإذا ما اشتهاه بدأ بنصب الفخاخ له قائلاً :
- خذ و لا تستح , هذه ليست رشوة بل هي هدية و النبي قبل الهدية .
- إن لم تظهري زينتك و جمالك فكيف سيراك فارس أحلامك .
- هذا السحب التلفزيوني ليس قماراً بل هو جائزة .
- الرقص أمام الجمهور فن و ليس تحلل من الأخلاق .
- الإستسلام من الموظفة لرب العمل ضرورة و ليس زنا و فاحشة .
- اخف عيب بضاعتك فهذا ليس غشاً بل شطارة .
- خذ ما تستطيع أخذه من الدولة فهي لا تعطيك حقك .
- وظف قريبك فهذه صلة رحم و ليس هضماً لحق أحد ( بالرغم من عدم أحقيته في ذلك ) .


أما تقبيح الصالح فلا يزال يوسوس لك الشيطان و يذكرك ب :
- فلان لا يجد ثمناً للدواء لتمسكه بِقِيَم ٍبالية .
- فلانة منذ سنوات لم تجد وظيفة بسبب عدم ليونتها مع أرباب العمل .
- فلان في السجن بسبب استقامته .
- القاضي الفلاني , ماذا استفاد من مبادئه , ها هو يعيش في الآجار و هو في هذه السن المتقدمة .
- ذلك الضابط , يبدو عليه ملامح البؤس و الفاقة , لا يفيد و لا يستفيد .

رد مع اقتباس
قديم منذ /09-11-2012   #2 (permalink)

أتعبني غلاك
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 2183
مُشآركاتيَ 36,568
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أتعبني غلاك غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تعرف على الحياء الحقيقي


جزاك الله خيرا
وبورك بعطائك
وجزاك المولى الجنه ونعيمعا
تقديري وودي لقلبك







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-11-2012   #3 (permalink)

غيوم
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 2206
مُشآركاتيَ 36,335
تـَمَ شٌـكٌريَ 5
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






غيوم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تعرف على الحياء الحقيقي


جزـااااكـ الله خيراً وبااااركـ فيك ونفع بكـ
واثااابكـ جنة الفردوس بغير حساااب ولا سابقة عذاب
وجعله ربى فى ميزااان حسناااتك
دمت فى حفظ الرحمن







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-12-2012   #4 (permalink)

اريام
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 3441
مُشآركاتيَ 1,347
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






اريام غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تعرف على الحياء الحقيقي


يسعدني ويشرفني مروركم العطر

لكم مني اجمل باقة

الشكر والاحترام والتقدير







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-12-2012   #5 (permalink)

زهرة
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 3236
مُشآركاتيَ 528
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






زهرة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تعرف على الحياء الحقيقي









  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:45 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012