العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة




المواضيع الجديدة في القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 09-11-2012
الصورة الرمزية ميرال
ميرال
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 3474
 تاريخ التسجيل : Sep 2012
 المشاركات : المشاركات 2,237 [ + ]

ميرال غير متواجد حالياً
افتراضي صحوة ضمير


الطيبون هم الذين يجعلون حياتنا أجمل وأسهل

وأكثر قبولا للعيش. هم بفطرتهم
يسبغون علينا حنانهم ونقاءهم.
يجعلوننا نستعيد الإنسان في داخلنا.
يفتحون لنا بوابات الأمل،
يقودوننا إلى مرافئ التفاؤل والفرح.
هؤلاء الأشخاص مثل الأشجار الوارفة،
يتحملون حرارة الشمس الحارقة
لأجل أن يمنحنونا الظلال الآمنة.

في حياتنا أشخاص قلائل


تعودوا أن يكونوا العطاء بدون منَة.


هم الحب دون انتظار المقابل.


كرماء في معادنهم، أنقياء في قلوبهم،


راقين في تعاملهم. وكم نحن نظلمهم،


وننسى أنهم أشخاص مثلنا،


فليس لأنهم اعتادوا العطاء


نعتقد أن هذا قدرهم،


و نتعامل مع هذا الواقع كمسلمات.


حينما نفترض أننا نأخذ


لأنهم دائما يبادروننا بالعطاء


فإننا نمارس أنانية مفرطة وانتهازية مغلفة.


يترفع هؤلاء الأشخاص


عن الدخول في المعارك الانتهازية


ويمدون نظرهم لأبعد من لحظتنا الآنية.


وتجدهم متصالحين مع أنفسهم،


مقتنعين بواقعهم، متفائلين بغدهم.


بينما الشخص الانتهازي مخادع


يحاول أن يظهر بألف صورة مختلفة


ما عدا صورته الحقيقية لأنه لايثق بها.


ولديه قناعة بأن الغاية تبرر الوسيلة أيا كانت.


هؤلاء النماذج يربحون ربما على المدى القصير،


لكنهم يخسرون على المدى البعيد.


على الأقل أنفسهم.


يجهلون أن حقيقة السعادة المشاركة،


أما الاحتكار فهو كمن يضحك وحده


في قاعة سينما كبيرة.


لحظة صدق مع الذات


وحالة صحوة ضمير تجعلنا نراجع حساباتنا،


ونرى الأشياء بحقيقتها.


في حين أن تحاشي رؤية الأشياء


لا يعنى عدم وجودها. بل هو يكشف ضعفنا.


حب الأنا المفرط مقدمة لمشاعر الإحباط والكآبة.


مع أن الحياة أبسط بكثير.


فكونك تعيش بمشاعرك وصدقك،


وتحب للآخرين ما تحب لنفسك،


ويكون صوت الضمير لديك عاليا، بل وحاكما،


تستطيع حينها أن تكتشف إنسانيتك.


الفلاشات السريعة عمرها قصير.



الحقائق تدوم إلى الأبد

رد مع اقتباس
قديم منذ /09-12-2012   #2 (permalink)

أتعبني غلاك
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية أتعبني غلاك

عُضويتيّ 2183
مُشآركاتيَ 36,568
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أتعبني غلاك غير متواجد حالياً
افتراضي رد: صحوة ضمير


اشكرك ع التألق بالانتقاء
لروحك الشكر والتقدير
وننتظر المزيد من ابداعك







 توقيع : أتعبني غلاك



  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-12-2012   #3 (permalink)

ميرال
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ميرال

عُضويتيّ 3474
مُشآركاتيَ 2,237
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ميرال غير متواجد حالياً
افتراضي رد: صحوة ضمير


شكرا لك ولحضورك الكريم

ودي







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:04 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012