العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > •»|[ رِحلہْ لِصَفآء آلذِهنْ وِ الرُوِحْ ]|«• > قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة




المواضيع الجديدة في قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 09-09-2012
اريام
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 3441
 تاريخ التسجيل : Aug 2012
 المشاركات : المشاركات 1,347 [ + ]

اريام غير متواجد حالياً
بابا لا ترحل


بِذاكَ الهُدوء / فَتحت غُرفةَ أبيها لتَطمئِنَّ عَليه ... بَعدَ أن اكتَشَفت إصابَتَهُ بمرضٍ لَعين ، يمكِنُ أن يودي بِحياتِه !

كانت تُحاوِلُ أن لا تُصدُرُ أيَّ أثرٍ يُزعِجُه !
وَصلَت حَيثُ هو ، اقتَرَبَت من جَبينِه ...
قَبّلته ! / ولمّا همّت بالرّحيل ،
أحسَّت بأنَّ شيئًا ما غَير طَبيعيّ / وغيرَ ما اعتادَت ، عندَ تقبيلِها إيّاهُ كُلَّ يوم !
شيءٌ جَعَلها تتحَسَّسُ أنفاسَه / تُلاحِظُ تَحَرُّكاتَه !
تَفتَحُ عَينيهِ بِأنامِلها ،
وفَجأة تَصرُخ ..... " بابا / تُمثِّلُ عليَّ صحيح ؟ لَم ترحَل ؟ لَم تودّعني ! لَم تُقبّلني عِندما أحضرتُ لَكَ كأسَ الماء الذي طَلبتَ البارِحة ! "

هَوت عندَ رأسِ أبيها / تساقَطَت دُموعها / أغمَضَت عينيها ، ثُمَّ فتحتها أخرى / كَرَّرَتها اثنَتين ، ثلاث ، وأربَع ! عَلَّها كانَت تَحلُم / عَلّه كانَ كابوسـًا وتَستَيقِظُ مِنه !

لكِنَّ القَدر أهداها صَفعةً لَم تُفكّر بَعدها ما تَصنَع !
بُكاها / كانَ يُقطّعُ مُهَجَ كُلَّ مَن يَسمعها ! حتّى احمَرَّت عَيناها بعدَ طول النَّحيب / والفَقدُ الذي لا يَعود .....!

تَذَكَّرَت / فَقَط لِثوانٍ آخِرَ ما قالَهُ والِدُها : " بابا / رُبّما هيَ أيّامٌ قَليلة ، وأرحَل ! اهتمّي بإخوتِك ، كوني لَهم أختـًا حَنون ، عَوّضيهَم فقدي ، زوريني كُلَّ يوم / لا تَقطَعِ وِصالي " !

تَغلغَلت بِداخِلها وحشة / كيفَ ستُعوّضُ إخوتها فقدَ الحَنون ؟ / وإن ! مَن سيعوّضُها حَنان الأب ؟
شيءٌ دفَعها بقوّة / لتَستيقِظ مِن شُرودِها العَميق ، نَحوَ المَطبخ !
نَحوَ أمِّها ! " ماما / أبي رَحَل " تِلكَ الأخرى لَم تَحتمِل الصّدمة !
سَقَطت مغشيًّا عَليها ... وَعِندما أفاقَت / رَكَضت كالمَجنون الذي فَقَد عَقله نَحوَ زَوجها / أخذَت تُعاتِبُه ، عتابًا لَيس كعتابِها إيّاهُ حينَ يُخطئ / ويُحضر فلفلًا أحمَرًا بَدل الأخضَر / ولا تَمرًا بَدَل رِطَب ! عتابَ حنّية / عتابَ فقد / عتاب رَحيل / عتاب شيءٍ لن يَعود !
مَسحت دُموعها / كانَ يَجِبُ أن تَكون أقوى ! إن ضَعُفت كَيفَ سَيكونُ أبناؤها ؟
اتَّصَلت بأقارِبها / ليتمّوا إجراءات الوَفاة ...
وحينَ تغسيلِه / كانَت تِلكَ آخر مرّة تَرى الأمُّ والبنتُ فيها نورِه ! / رَمقتاهُ بِحَسرة ...
ثُمًّ رحلتا تُكملان ما سارَ عَليه الوالِد / وتُطبّقانِ وَصاياه ...
وفي خُطواتهما ألفُ دَمعة .....!
-



رد مع اقتباس
قديم منذ /09-09-2012   #2 (permalink)

ميمة
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ميمة

عُضويتيّ 3419
مُشآركاتيَ 13
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ميمة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بابا لا ترحل


وكلمات مبكية لايحس بها الا من مر بمثل هذا الموقف
اللهم ارحم ابي واسكنه فسيح جناته
شكراااا







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-09-2012   #3 (permalink)

احساس طفلة
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية احساس طفلة

عُضويتيّ 2758
مُشآركاتيَ 10,083
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






احساس طفلة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بابا لا ترحل


ي ويل قلبي وربي بكيت

قصصة مؤلمةةَ جداً
يعطيگ العافيةةَ
وردي لگ







 توقيع : احساس طفلة

  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-10-2012   #4 (permalink)

اريام
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 3441
مُشآركاتيَ 1,347
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






اريام غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بابا لا ترحل


التألق والابداع هو حليفكم في كل وقت

شكراً للمرور الجميل

تحيتي لكم







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-10-2012   #5 (permalink)

أتعبني غلاك
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية أتعبني غلاك

عُضويتيّ 2183
مُشآركاتيَ 36,568
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أتعبني غلاك غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بابا لا ترحل


يسلم عطائك وتميز حضورك
لا عدمنآ جديدك
تقديري لقلبك







 توقيع : أتعبني غلاك



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:41 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012