العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > •»|[ رِحلہْ لِصَفآء آلذِهنْ وِ الرُوِحْ ]|«• > خواطر - هذيان روح




المواضيع الجديدة في خواطر - هذيان روح


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 09-07-2012
اريام
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 3441
 تاريخ التسجيل : Aug 2012
 المشاركات : المشاركات 1,347 [ + ]

اريام غير متواجد حالياً
انا التي مللت الكتابة


( خارجَ السَّربْ )
مللتُ الكتابة عن عشقٍ لمْ يُولد !!
وعن حكايَا لمْ يُدونها " التاريخُ " بعد
وعن حنينٍ لمْ يختبئ ، وعن غيابٍ لمْ تنتهي فصوُله
الخريفية على عتباتِ اللقاء ..
مللتُ الكتابة عن نوافذي المُهترئة / وعن أحلامي المبتورة
وعن أقصوُصة طفولتي وعن غصّة ذكرياتي !!
وعن شحوب إنتظاري وسكرةُ الفراق ..
سَ أدعُو [ قلمي ] لئن يتجاوز قانوُن الحُزن المُنصرم
ويُحلق خارج سرب الجُنون
ويتمرّد على الأبجديات الإعتيادية لِ يُبقي
على الخرائط وصمتي
( غُربةْ )
صُورتك باتت مهجُورة بين أغبرة أدراجيْ !
وتسجيلاتُ صوتك باتت مُهمَّشة على رفوُف أمسيْ
وقُبلاتكَ مابقيَ من عبقُها شيء مُستقر بين أضلُعي
وضحكاتُك / همساتُك ..
لمْ تعُد تسَّتحضرني من بينَ ضجيج العابرينْ
تُرى إلى أي حدٍ غرّبتني عن مدائنُ روُحك .. ؟
( كذبةٌ لعيَّنة )
أتذكُر أدمعُك التي بللت بها أطرافُ رسائِلي !
وأطراف أناملي / ومازالتْ عالقة بِ ثيابي ..
وعلى دفاتِري خلَّدتها مازال نزيفُها حتى الآن يئنُّ
بِ صدري ومازلتُ أصرُخ بِ وجه زيفها :
لمْ تكذِبي ، لمْ تكذِبي .. فَوالله ما آمنتُ بِ كذبة !
ورويتُها على مسامعُ رفاقِي وصدحتُ بها في قصائِدي
سوى " أكذوُبة بُكاءكَ على أعتابِ فُراقيْ " ..
أخبرنَي بأنها كانت أصَّدق مِن عشقك من عهوُدك مِن
وهم بقاءُك أخبرنَي بأنكَ بكيتَ نجلاءُك بِ عين مُحبْ !
وإنتحبتُ على أبوابِها بِ قلبٍ يعتصرُ إنكساراً ،
أخبرني بِ أنكَ العاشق الأول الذي شهدَت مساءاتُ الحنين
على أدمعهُ الصَّادقة الموجُوعة على ضفافُ غيابِي ..
أخبرني بِ أنكَ الرجُل الوحيد الذي إمتهنَ عارَ البُكاء
فِي مُجتمعٍ أحمق يُحرّم خطيئةُ الدمعِ عَلى الرِجالْ
.. وتباهَى فِي مجالسُ الرجَال بِ صوتٍ مُجاهرْ :
نعمْ أنا بكيتُ مِن أجل رحيلَ تلكَ " الشامِخة " ..!
( هذيانٌ مشرُوع )
إحدَى يديَه كانت مُنهمكة بِ العبث في خُصلات شَعريْ
والأخرَى كان ينفُث بِها " سِيجارتهُ " إلتقطتُها منه بِ غضبْ
وبِ إمتعاضٍ ممقوُت وهمستُ لهُ :
دعهَا تلكَ اللَّعينةْ فلنْ أسمَح بِ أنْ " تُشارَكني فيَك " !
( كِبرياء )
كُل ضحكاتِي زائِفة !!
أخبئُ خلفها الكثيرُ من الخيباتْ / والكثيرُ من الحُزن القاتِل
فَ إنْ سمعتني يوماً أقهقه بصوتٍ لامُبالي ..
فَ إِعلم بأني أنزفُ شجناً وأُكابرْ !!
( تحررٌّ )
لمْ أُخلق لأكوُن صيدة سهَلة يستلذُ بِ طُعمها كُل عابرْ
أوْ لِ تلتهم أنوُثتي نشوَة " رجُلٍ ساقِط " !!
أو لِ تنتشِي أذني بِ سمفوُنية الخَطايا الغَزلية الماجِنةْ ،
خُلقتَ من نسلَ رجلٍ حُرَّ !
ومن [ سُلالةٍ شرقيَّة عريقةْ ] تعلمتُ مِنها كيفَ يكُون طعمَ
الحُرية والعزَّة وكيفَ أتباهى بِ جُلباب طُهري .. .
في ظلَّ زمانٍ رخصت فيه قيمُ العفة تعلمتُ أنْ أترفَّعُ عن كُل إبتذال !!
( نوبةٌ ثائرةْ )
من تُرعبه الحَقائق وتُفزعه أنباءُ الصَّدقْ !
ويجلدهُ سياط الواقع بِ قسوة ..
فَ ليتحاشَى قراءتي / ويحذَر تتَّبُعي فأنا لستُ مِن
الكُتاب الذين يُرصَّعُون " لونَ الحقيقة " !!
ويقنعُون القارِئ بأن في نهاية الرَّواية يتزوجُ الأبطال
وبأن قُبلة سحرية قد تُعيد الحياة لِ [ عاشِقة ]
لستُ من الأدباء الذين يُطوَّقون المعاني بِ زمهريرٍ مُصطنع
أنا أنقشُ على دفاتِري ملامحٌ مُشرَّدةْ !!
وتفاصيلٌ باهِتة / وأوجاعٌ رثَّة / وعورَة جرحٍ مضموُرْ
وحكَايا بائِسة / ووجوُه مخضَّبة بِ دماءٌ شاحبةْ ،
وأحلامٌ غضَّة وهنت عَلى عُكاز الصَّبرْ
/

رد مع اقتباس
قديم منذ /09-07-2012   #2 (permalink)

احساس طفلة
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية احساس طفلة

عُضويتيّ 2758
مُشآركاتيَ 10,083
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






احساس طفلة غير متواجد حالياً
افتراضي


كلمإأت رائعةةَ
يعطيگ الف عافيةةَ
لاخلا ولاعدم
وردي







 توقيع : احساس طفلة

  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-07-2012   #3 (permalink)

اريام
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 3441
مُشآركاتيَ 1,347
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






اريام غير متواجد حالياً
افتراضي


اشكر مرورك العطر

الذي فاح عبيره بين ارجاء متصفحي

كل الحب والتقدير لك







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-07-2012   #4 (permalink)

غيوم
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية غيوم

عُضويتيّ 2206
مُشآركاتيَ 36,335
تـَمَ شٌـكٌريَ 5
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






غيوم غير متواجد حالياً
افتراضي


إحسآس رآئع ومرهف
حروف متميزة كمآ هو إبدآعك الرائع
دآم لنآ نبض قلمك آلرآئع
لكـ آلود وعبق آلورد







 توقيع : غيوم


آآنآآ الحلآ وُ آلنآآس حوًلـــي ولآ شي
مثْلٍ الجآآلكَسـٍـي بيـــن توِفي وغندور ً
  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-07-2012   #5 (permalink)

أتعبني غلاك
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية أتعبني غلاك

عُضويتيّ 2183
مُشآركاتيَ 36,568
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أتعبني غلاك غير متواجد حالياً
افتراضي


احاسيس رائعه
وحضور راقي ومميز
سلم نبضك وجميل احساسك
لك التقدير ولروحك الورد







 توقيع : أتعبني غلاك



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:28 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012