العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة




المواضيع الجديدة في القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 09-04-2012
الصورة الرمزية غمزة دلع
غمزة دلع
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 3219
 تاريخ التسجيل : Jul 2012
 المشاركات : المشاركات 1,725 [ + ]

غمزة دلع غير متواجد حالياً
افتراضي شباب متسلطون» يحولون حياة شقيقاتهم إلى «جحيم»!





شباب متسلطون» يحولون حياة شقيقاتهم إلى «جحيم»!

الخبر،تحقيق-عبير البراهيم

تقع الكثير من الفتيات تحت وقع ظلم الأخ في البيت، حيث يمارسه على شقيقاته، فيصل ذلك الظلم إلى ممارسة الكثير من الضغوط النفسية والاجتماعية التي تدفع بالفتاة للوقوع في حالات من الاكتئاب والشعور بالاضطهاد، بحجة أنه "رجل البيت" ولكن بشكل سلبي فبدل أن يقوم بشؤون أسرته وحماية شقيقاته والوقوف بجوارهن ومساعدتهن في شؤونهن العامة والخاصة؛ يتحول بعض الأخوة إلى "سياط" تضرب بها الفتاة فقط لأنه تربى تحت مبدأ "رجل البيت"..الآمر الناهي ويبدأ في ممارسة سلوكياته العدوانية بشكل يؤذي فيه أخواته وهناك من يصغر أخواته بعشرات السنوات، إلا أنه أيضا ودون سابق إنذار يشكل خطرا عليهن.


واقع مرير
لم تكن"سارة" تستطيع أن تلتقط بسهولة ما كان يقوله والدها حينما رفع صوته وهو يثني على بروز رجولة شقيقها الأصغر منها سنا "حمد" وهو يقول"لقد كبرت وأصبحت رجلا، لذا أنت رجل البيت في غيابي عليك أن تحافظ عليه وأن تكون مسؤولا عن والدتك وشقيقاتك، وتراقب كل ما يحدث فأنت تملأ مكاني؟، فيما حمد يبتسم بمكر شديد وهو يحرك قبضة يده يمينا ويسارا وكأنه يجرب أن يلكم أحدا، فقد كانت سارة غارقة في همومها ويمر أمام عينيها شريط العنف والقسوة الذي يمارسه "حمد " معهن في البيت، فهو الصبي الوحيد الذي أنجبته والدتها ومازال جسد "سارة" يحمل الكدمات والدوائر الزرقاء بتأثير ضرب أخيها حينما تقول مالا يعجبه أو تطلب مالا يقنعه على الرغم من أنها تكبره بسبعة أعوام، ولكن والدها أوكل له رعيتها فكان أخوها سبب عقدتها في الحياة، ومثار مخاوف شقيقاتها وربما والدتها الضعيفة المسكينة التي كانت تنظر لزوجها بحزن مكتفية بالصمت في زنزانة الرضوخ والخوف من الاعتراض".



القوامة للرجل

تقول "أميمة الفهد" أعترف بأنني أحمل بداخلي كرها كبيراً لأخي الذي أعتبره سبب حزني وأوجاعي في الحياة، فقد عشت في منزل يعتبر فيه والدي أخي سيد البيت فلا يرد له طلبا أويرفض له أمراً، حتى وصل الأمر إلى تدخل أخي في أدق تفاصيل خصوصياتي، وأصبح يفتش في خزانتي ليعرف ماذا أرتدي من ثياب، كما أنه يفتش في حقيبتي ويسألني عن أسماء صديقاتي، وربما طلب مني أن أتحدث معهن أمامه عبر الهاتف، كما وصل الأمر إلى رفضه الدائم لخروجي من المنزل حتى وإن كان ذلك الخروج برفقة أمي، وحينما أصر على الخروج معها إلى منزل أحد الأقارب فإنه يقوم بركلي بحذائه أو ربما ضربي بقدميه فأصبحت حياتي بكل تعاستها تدور في فلك "أخي الظالم" الذي يصر دائما على إتعاسي، وحينما يتدخل والدي لإيقافه فإن أخي يغضب ويهدد بترك البيت إذا لم تكن كلمته مسموعة فيضعف والدي ويطلب مني أن أتحمل لأنه أخي وسندي بحسب تعبيره.


أفكر بالانتحار!!
وأشارت أميمة إلى حالات الاكتئاب الشديدة التي مرت بها والتي كانت سببا في تفكيرها بالانتحار -على حد تعبيرها-، وقد حاولت مرارا أن تتخلص من حياتها بابتلاعها عددا كبيرا من حبوب المسكن ولكن أسرتها استطاعت إنقاذها، إلا أن ذلك لم يخلق التعاطف في نفس أخيها، بل دفعه إلى المزيد من القسوة والشك في سلوكياتها بأنها تهرب من أمر ما بالانتحار حتى أصبحت تشعر بأنها في دائرة من الظلم لا تنتهي!.



ثقافة ذكورية
وتتفق معها " أماني عبد الرحمن " التي توفي والدها لتتحول مسؤوليتها إلى شقيقها الذي يصغرها بسنتين، وعلى الرغم من أنه أصغر منها، إلا أن جميع أمور أسرتها بيده، حيث يقرر لها ولأخوتها ما يفعلن وماهو الممنوع وذلك تحت مسمى الحرص عليهن؛ حتى وصل به الظلم إلى منعهن من الذهاب إلى الأسواق والأماكن العامة فيذهب بوالدته إلى السوق لتختار لهن دون السماح لهن بالاعتراض، مشيرة ب"أصابع الاتهام إلى طريقة تربية والدتها التي حولت أخاها إلى شاب مستبد ويستمتع بظلم شقيقاته، لأنه تربى على ثقافة بأنه ذكر ويحق له أن يفعل مايشاء وبأنه الولي المطاع وتلك هي المشكلة!".

جريدة الرياض


برايكم

ماهي اسباب تسلط الاخوة على اخوتهم ؟
عندما يتسلط الاخ و يتحول جلاداً لأخته كيف تتصرف الفتاه تجاه تسلط اخيها؟
ماهي حقوق الاخت على اخيها ؟
كمربيين كيف نحمي اولادنا من التسلط في المستقبل ؟

__________________
رد مع اقتباس
قديم منذ /09-05-2012   #2 (permalink)

أتعبني غلاك
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية أتعبني غلاك

عُضويتيّ 2183
مُشآركاتيَ 36,568
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أتعبني غلاك غير متواجد حالياً
افتراضي


اعتقد ان زمن التسلط ولى
واصبحت العلاقات بين اخوه مبنيه ع الحب والتفاهم
تقديري
ننتظر جديدك







 توقيع : أتعبني غلاك



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:57 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012