العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | ♣ أعضَاءْ ريلأكس ، | > المدونات | My Blog




المواضيع الجديدة في المدونات | My Blog


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /04-04-2012   #11 (permalink)

ماااجد
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ماااجد

عُضويتيّ 2973
مُشآركاتيَ 1,320
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ماااجد غير متواجد حالياً
افتراضي




, (( يوم لا ينسى ))

ذات يوم عندما كنت في مدينة فرانكفورت الالمانية كنت فيها للتدريب خرجت يوما من الفندق لكي اتمشى قليلا
بعدما اصابني الملل كان الجوء باردا ولا اعلم اين اذهب
بعد فترة من المشي المتواصل شاهدت اشخاص كثر مجتمعين عند بوابة كبيرة
فقادني الفضول لمعرفة ماالذي يوجد هناك سالت احد المسؤلين هناك فقال ستقام حفلة موسيقية
فدخلت لكي ارى واشاهد هذه الحفلة
,, بعد بدء الموسيقى لفتت نظري فتاه كانت تعزف على الكمان بشكل لا يوصف ..








  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-04-2012   #12 (permalink)

ماااجد
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ماااجد

عُضويتيّ 2973
مُشآركاتيَ 1,320
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ماااجد غير متواجد حالياً
افتراضي








كانت رقيقة كفراشة ..جميلة كزهر الربيع ..
تمسك بأطراف أناملها الكمان كانه جزء منها فشرعت تعزف أعذب الالحان ..
انهت عزفها وقامت لتحيى جمهورها فصفق الحضور تصفيقا حاداً..
لمحت عيناها فهمست ما أروع هاتين العينين ..







  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-04-2012   #13 (permalink)

ماااجد
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ماااجد

عُضويتيّ 2973
مُشآركاتيَ 1,320
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ماااجد غير متواجد حالياً
افتراضي


رجعت للفندق ولم انسى شي من عزفها اتذكر همساتها تناغم الموسيقى
فعزمت على العودة في اليوم الثاني ,,,,

[youtube]







  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-04-2012   #14 (permalink)

ماااجد
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ماااجد

عُضويتيّ 2973
مُشآركاتيَ 1,320
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ماااجد غير متواجد حالياً
افتراضي



وفى مساء اليوم التالى ارتديت حلة أنيقة وبكرت بالذهاب ،فوجدت مقعداً شاغراً فى الصف الامامى جلست أنتظر بقلب يدق كمن ينتظر القمر العذب بعد ليال معتمة ..
مر زمان بطئ العبور ...واخيراً فتح الستار ..!
بدت كشمس يحتضنها الغروب وكانت لها طلة تطرق ابواب القلوب فى خجل ورأيتها عن قرب ..انسدلت جدائل شعرها على كتفيها وارتسمت على شفتاها ابتسامة ساحرة اما عيناها فقد كانتا رماديتان نجلاوان تشعان دفئا وحنان وكانت اهدابها طويلة كثيفة فألقت ظلالاً حانية على وجنتين مخضبتان بدماء الورد ...
أفقت من تأملاتى على لحن راحت تعزفه بمهارة... كان اللحن حزينا يثير فى النفس الشجن...
فطفرت من عينيها دمعة احسستها سالت على خدى انا ..









  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-04-2012   #15 (permalink)

ماااجد
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ماااجد

عُضويتيّ 2973
مُشآركاتيَ 1,320
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ماااجد غير متواجد حالياً
افتراضي





انهت ابداعها وذهبت ورمقتنى بنظرة خلابة..وندت شفتيها عن ابتسامة آسرة تذوب لها القلوب وأسدل الستار..

تنازعتنى رغبة قوية فى ان اذهب اليها من خلف الكواليس لأحييها فإستجمعت شجاعتى ومضيت اليها امشى على استحياء

مددت يدى كى أسلم عليها وانا اقول ..ما أبدع عزفك وأروع الحانك..

لم تمد يدها اليّ لترد التحية ...!!
شعرت بالحرج الشديد ولكنها قالت فى أدب جم ..أشكر لك لطفك ورقتك ..

اقبل رجل عجوز وامسك بيدها واصطحبها بعيدا حتى اختفت عن الانظار ...تاركة اياى واقفاً فى ذهول وانا أتمتم :

يا إلهي ....لا اصدق !! لقد كانت عمياء ..!!


تحياتي
ماجد
((بقلمي ))







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:09 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012