العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | ♣ أعضَاءْ ريلأكس ، | > المدونات | My Blog




المواضيع الجديدة في المدونات | My Blog


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /06-25-2012   #96 (permalink)

ماااجد
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ماااجد

عُضويتيّ 2973
مُشآركاتيَ 1,320
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ماااجد غير متواجد حالياً
افتراضي



*ان نيوتن الذي اخترع قانون الجاذبية لم يعلم ان الحب ليس فيه جاذبية...
لأن الجاذبية تعني البقاء بقوة الجذب على الجاذب وبمجرد الخروج عن إطار الأرض أو المحيط الجاذب تختفي الجاذبية.. بينما الحب يعني بقاء الحب بالحب لا بالقوة ولو خرج عن إطار الأرض فإنه يبقى حبا ..

*ان ارخميدس صاحب قانون الازاحة لم يعلم ان الحب لا شيء يزيحه عن القلب إذا هو تمكن ..

*ان الادريسي حينما رسم خريطة العالم المقلوبة لو أحب لرسم القلب دون قلب ..

*ان سقراط الفيلسوف لم يحب ولو أحب ما تفلسف ولا عرف معنى الحكمة التي دعى إليها ولم يطبقها

*ان نابليون حينما قال خلف كل رجل عظيم امرأة كانت مقولته ناجمة عن حبه التقليدي البسيط ولو أحب حبا حقيقي لقال خلف كل رجل عظيم حب ..








  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-25-2012   #97 (permalink)

ماااجد
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ماااجد

عُضويتيّ 2973
مُشآركاتيَ 1,320
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ماااجد غير متواجد حالياً
افتراضي


شابة كانت تنتظر طائرتها في مطار دولي كبير

ولأنها كانت ستنتظر كثيرا - اشترت كتابا ً لتقرأ فيه واشترت أيضا علبة بسكويت

جلست وبدأت تقرأ كتابها أثناء انتظارها للطائرة

وكان يجلس بجانبها رجل يقرأ في كتابه

عندما بدأت فى قضم أول قطعة بسكويت التي كانت موضوعة على الكرسي بينها وبين الرجل

فوجئت بأن الرجل بدأ في قضم قطعة بسكويت من نفس العلبة التي كانت هي تأكل منها

بدأت هي بعصبية تفكر أن تلكمه لكمة في وجهه لقلة ذوقه

كل قضمة كانت تأكلها هي من علبة البسكويت كان الرجل يأكل قضمة أيضا ً

زادت عصبيتها لكنها كتمت في نفسها

عندما بقى في كيس البسكويت قطعة واحدة فقط نظرت إليها وقالت في نفسها

"ماذا سيفعل هذا الرجل قليل الذوق الآن"

لدهشتها قسم الرجل القطعة إلى نصفين ثم أكل النصف وترك لها النصف

قالت في نفسها "هذا لا يحتمل"

كظمت غيظها وأخذت كتابها وبدأت بالصعود إلى الطائرة

عندما جلست في مقعدها بالطائرة فتحت حقيبتها لتأخذ نظارتها

وفوجئت بوجود علبة البسكويت الخاصة بها كما هي مغلفة بالحقيبة !!

صـُدمت وشعرت بالخجل الشديد

أدركت فقط الآن بأن علبتها كانت في شنطتها

وأنها كانت تأكل مع الرجل من علبته هو !!

أدركت متأخرة بأن الرجل كان كريما ً جدا ً معها

وقاسمها فى علبة البسكويت الخاصة به بدون أن يتذمر أو يشتكى !!

وإزداد شعورها بالعار والخجل

أثناء شعورها بالخجل لم تجد وقت أو كلمات مناسبة

لتعتذر للرجل عما حدث من قله ذوقها !


انتهتـ القصة او الحكاية ... وهذا دليلـ اننا نحكم على الناس من واقع تفسيرنا الشخصي ... بل ونسيء الظنـ دون التبينـ







  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-25-2012   #98 (permalink)

ماااجد
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ماااجد

عُضويتيّ 2973
مُشآركاتيَ 1,320
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ماااجد غير متواجد حالياً
افتراضي













ترمي بنا الايام تارة على شواطئ الوحدة ..
تزمجر نوراس فيها تائهة وقوارب العودة كما هي
داخلنا متهالكة .. تنعي ربانا أسقطته الرياح
يابحر أخبرني الا يحتمل الحب سوانا ؟؟!
وإذا كان ...
لما مهشم الصدق مرايانا .. لما شنقنا الافراح
حتى المختبئة في زوايانا ,,
أتيت إليك يابحر وقد طال بيننا الهجر وها أنت صامت
تحكي نسائمك عتاب . أنت وحيد رغم عضمتك
الهذا أغرقت الحرف في صمتك ولا تداوي الجرح سوى بطعنك
مخادع انت .. تعود بالماكثين قربك إالى زمن اللقاءات وعند الدموع
ترحل وحدك .. الان عرفت سرك فلعل الصمت بك فاض
قم معي نلعن الكبرياء ونصرخ ونبكي حتى تلتئم الجراح
ويضيء ذاك الظلام الف ضحكه وغرام ..



بقلمي







  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-07-2012   #99 (permalink)

ماااجد
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ماااجد

عُضويتيّ 2973
مُشآركاتيَ 1,320
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ماااجد غير متواجد حالياً
افتراضي



صباج الامل والتفاؤل .. صباح الاشتياق لرمضان







  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-07-2012   #100 (permalink)

ماااجد
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ماااجد

عُضويتيّ 2973
مُشآركاتيَ 1,320
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ماااجد غير متواجد حالياً
افتراضي


<


كتبتني
باليد التي أزهرت في ربيعك
بالقُبلات التي كنتَ صيفها
بالورق اليابس الذي بعثره خريفك
بالثلج الذي
صوبَكَ سرتُ على ناره حافية
...
بالأثواب التي تنتظر مواعيدها
بالمواعيد التي تنتظر عشّاقها
بالعشّاق الذين أضاعوا حقائب الصبر
بالطائرات التي لا توقيت لإقلاعها
بالمطارات التي كنتَ أبجديّة بواباتها
بالبوابات التي تُفضي جميعها إليك
...
بوحشة الأعياد كتبتني
بشرائط الهدايا
بشوق الأرصفة لخطانا
بلهفة تذاكر السفر
بثقل حقائب الأمل
بمباهج صباحات الفنادق
بحميميّة عشاء في بيتنا
بلهفة مفتاح
بصبر طاولة
بتواطؤ أريكة
بطمأنينة ليلٍ يحرس غفوة قَدَرِنا
بشهقة باب ينغلق على فرحتنا







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:14 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012