العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي




المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 01-30-2012
ɜ ȥ ғ ♥
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 2169
 تاريخ التسجيل : Jun 2011
 المشاركات : المشاركات 21,241 [ + ]

ɜ ȥ ғ ♥ غير متواجد حالياً
أثقل شيء في الميزان










حسن الخلق عبادة عظيمة، وخليقة كريمة، أثنى الله تعالى به على رسوله -
صلى الله عليه وسلم - وذكره من محاسن خصال صالحي عباده،
وضمن لأهله المغفرة والجنة وكل وعد كريم قال الله تعالى مثنياً وممتناً على
نبيه الكريم بما جبله عليه من الخلق الكريم: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ}
ووصف
سبحانه عباده المتقين بقوله:
{الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنْ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ
الْمُحْسِنِينَ} الآيات إلى قوله:
{أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا
الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ}.
فالتقوى والسخاء وكظم الغيظ والعفو عن المسيء إذا ترجحت مصلحة العفو

عنه والإحسان إليه واجتناب الفواحش والتوبة عن الذنوب
وحل عقدة الإصرار، كل هذه
من خصال أهل الخُلق العظيم وجزاؤهم عند الله عليها المغفرة والجنة.
وثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أن الخلق الحسن أثقل شيء في ميزان العبد وأن
أهل الخلق الحسن
أحب الناس إلى النبي
- صلى الله عليه وسلم -
وأقربهم منه منزلة يوم القيامة، وإن الخلق الحسن من أكرم العطايا وضمن - صلى الله عليه
وسلم - بيتاً في الجنة لمن
حسن خلقه، وأقر من
قال يا رسول الله
((ذهب حسن الخلق بخيري الدنيا والآخرة، فقال أجل أي الأمر كذلك)) والمعنى أن
حسن الخلق جمع لصاحبه
خيري الدنيا والآخرة.
والخلق الحسن يجمع خمسة أمور:



الأول: طلاقة الوجه عنه اللقاء لقوله - صلى الله عليه وسلم - لا تحقرن
من المعروف شيئاً ولو أن تلقى

أخاك بوجه طلق.
الثاني: طيب القول لقوله - صلى الله عليه وسلم -: ((والكلمة الطيبة صدقة)) وقوله -
صلى الله عليه وسلم -:
((اتقوا النار ولو بشق تمرة فإن لم تجد فكلمة طيبة)).
الثالث: كف الأذى عن الخلق لقوله - صلى الله عليه وسلم - تدعُ الناس من الشر
فإنها صدقة
منك على نفسك وقوله: المسلم،
((من سلم المسلمون من لسانه ويده))
والمؤمن ((من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم)).
الرابع: تحمل أذى الناس ما أمكن لقوله تعالى: {ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ
أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ}
، وقوله: {ادْفَعْ بِالَّتِي
هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ}.
الخامس: الإحسان إلى الناس مع إساءتهم – إذا كان في ذلك إصلاحاً – طلباً
لمرضاة الله تعالى وإصلاحاً
لهم وأداء لحقهم الذي أوجبه الله تعالى
لهم فتصل من قطعك وتعطي من حرمك وتعفو عمن ظلمك وتحسن إلى من أساء إليك قال تعالى:
{وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنْ
النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}.
جعلني الله وإياك أخي المسلم ممن حسن خلقه وصلح عمله وغفر الله ذنبه وأجزل مثوبته
وأكرم مثواه وأعاذنا من مساويء الأخلاق وسفاسفها.




رد مع اقتباس
قديم منذ /01-30-2012   #2 (permalink)

أتعبني غلاك
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 2183
مُشآركاتيَ 36,568
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أتعبني غلاك غير متواجد حالياً
افتراضي


بآرك الله بك وبِ طرحك المنير لِ القلوب
لآحرمك الرحمن آجر تلك السطور

دآم نبع عطآئك المميز
دمتِ بيآضاً يّ نقآء







  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-31-2012   #3 (permalink)

ɜ ȥ ғ ♥
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 2169
مُشآركاتيَ 21,241
تـَمَ شٌـكٌريَ 8
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ɜ ȥ ғ ♥ غير متواجد حالياً
افتراضي


يُسْعِدُنِي مُرْوَرُّكـ ع مُتَصَفِحِي ..~







  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-31-2012   #4 (permalink)

شااجــع..
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 2821
مُشآركاتيَ 52
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






شااجــع.. غير متواجد حالياً
افتراضي


.. إن التحلي بحسن الخلق
نعم الحلي والموصل لأعلى الجنان,,
فهنيئاً لمن ثقلت موازينه..
وأسأل الله أن يهدينا لأحسن الأخلاق والأعمال
وأن يثبتنا على دين المصطفى صلى الله عليه وسلم..
فقد أخبرنا النبي عليه الصلاة والسلام:
{مامن شيء أثقل في الميزان من حسن الخلق}
موضوع جميل..جزاك الله خير..







  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-31-2012   #5 (permalink)

الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي


بارك الله فيك وفي طرحك الرائع للموضوع







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:34 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012