العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | ♣ آسًتيطْان مُبدعِ ، | > ملحقات فوتوشوب > ملحقات الفوتوشوب , ملحقات التصميم للمنقوله




المواضيع الجديدة في ملحقات الفوتوشوب , ملحقات التصميم للمنقوله


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /11-30-2011   #11 (permalink)

صمت الجروح
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية صمت الجروح

عُضويتيّ 1892
مُشآركاتيَ 4,313
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






صمت الجروح غير متواجد حالياً
افتراضي



روووووووووووعه عواافي يالغلاا ..

ماننحرم منك عزوووفه

تقبلي مروري وردي

وجنائن وردي لوحك

صمت الجروح








 توقيع : صمت الجروح










  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-01-2011   #12 (permalink)

ɜ ȥ ғ ♥
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ɜ ȥ ғ ♥

عُضويتيّ 2169
مُشآركاتيَ 21,241
تـَمَ شٌـكٌريَ 8
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ɜ ȥ ғ ♥ غير متواجد حالياً
افتراضي


سعدت كثيرا بهذه الاطلاله الرآآآقيه
كل الشكر لكم







  رد مع اقتباس
قديم منذ /02-01-2014   #13 (permalink)

miss zozo
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1787
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






miss zozo غير متواجد حالياً
افتراضي الأمثال في السنة النبوية_الحلقةالسادسة_مثل الجليس الصالح والسوء




مثل الجليس الصالح والسوء





عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ وَالسَّوْءِ كَحَامِلِ الْمِسْكِ وَنَافِخِ الْكِيرِ؛ فَحَامِلُ الْمِسْكِ إِمَّا أَنْ يُحْذِيَكَ, وَإِمَّا أَنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ, وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا طَيِّبَةً, وَنَافِخُ الْكِيرِ إِمَّا أَنْ يُحْرِقَ ثِيَابَكَ, وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ رِيحًا خَبِيثَةً)(1).



شرح المفردات(2):
(يُحْذِيكَ): بِضَمِّ أَوَّله وَمُهْمَلَة سَاكِنَة وَذَال مُعْجَمَة مَكْسُورَة أَيْ:

(يُعْطِيك) وَزْنًا وَمَعْنًى, الإِحْذَاء: هُوَ الإِعْطَاء.

(وَكِير الْحَدَّاد): بِكَسْرِ الْكَاف بَعْدهَا تَحْتَانِيَّة سَاكِنَة مَعْرُوفٌ.

لكِيرِ): حَقِيقَتُهُ الْبِنَاءُ الَّذِي يُرَكَّبُ عَلَيْهِ الزِّقُّ, وَالزِّقُّ هُوَ الَّذِي يُنْفَخُ فِيهِ, فَأَطْلَقَ عَلَى الزِّقِّ اِسْمَ الْكِيرِ مَجَازًا لِمُجَاوَرَتِهِ لَهُ, وَقِيلَ: الْكِيرُ هُوَ الزِّقّ نَفْسُهُ, وَأَمَّا الْبِنَاءُ فَاسْمُهُ الْكُورُ.

(لاَ يَعْدَمُك): بِفَتْحِ أَوَّله وَكَذَلِكَ الدَّال مِن الْعَدَم, أَي: لاَ يَعْدَمك إِحْدَى الْخُصْلَتَيْنِ, أَي: لاَ يَعْدُوك, تَقُول: لَيْسَ يَعْدَمنِي هَذَا الأَمْر, أي: لَيْسَ يَعْدُونِي.


شرح الحديث:
اقتضت حكمة الله تعالى فى خلقه أن جعل الإنسان ميالاً بطبعه إلى مخالطة الآخرين ومجالستهم والاجتماع بهم.
وهذه المجالسة لها أثرها الواضح فى فكر الإنسان ومنهجه، وسلوكه، وربما كانت سبباً فعالاً فى مصير الإنسان وسعادته الدنيوية والأخروية. وقد دل على ذلك الشرع والعقل والواقع.
فالظالم يندم يوم القيامة ويأسف لمصاحبة من ضل وانحرف فكان سبباً فى ضلاله وانحرافه (وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً، يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً، لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولاً) [الفرقان 27].

قال ابن حجر: وَفِي الْحَدِيث النَّهْيُ عَنْ مُجَالَسَةِ مَنْ يُتَأَذَّى بِمُجَالَسَتِهِ فِي الدِّينِ وَالدُّنْيَا, وَالتَّرْغِيب فِي مُجَالَسَة منْ يُنْتَفَع بِمُجَالَسَتِهِ فِيهِمَا(3).

وقال النووي: فِيهِ تَمْثِيله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْجَلِيس الصَّالِح بِحَامِلِ الْمِسْك, وَالْجَلِيس السُّوء بِنَافِخِ الْكِير, وَفِيهِ فَضِيلَة مُجَالَسَة الصَّالِحِينَ وَأَهْل الْخَيْر وَالْمُرُوءَة وَمَكَارِم الأَخْلاَق وَالْوَرَع وَالْعِلْم وَالأَدَب, وَالنَّهْي عَنْ مُجَالَسَة أَهْل الشَّرّ وَأَهْل الْبِدَع, وَمَنْ يَغْتَاب النَّاس, أَوْ يَكْثُر فُجْرُهُ وَبَطَالَته, وَنَحْو ذَلِكَ مِن الأَنْوَاع الْمَذْمُومَة
(4).


فوائد الحديث:
أ‌- فضل مجالسة الصالحين والأخيار والترغيب فيها، والتي من ثمراتها:

1- أن من يجالسهم تشمله بركة مَجالِسِهم، ويعمُّه الخيُر الحاصلُ لهم وإن لم يكن عمله بالغاً مبلغَهم، فهم القوم لا يشقى بهم جليسُهم.

2- التأثر بهم، فالمرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل.

ولقد أحسن من قال:
عن المرء لا تسلْ وسلْ عـن قرينـه فـكـل قريـنٍ بالمقـارِن
يقتـدي
إذا كنت فـي قوم فصاحبْ خيارَهم ولا تصحبِ الأردى فتردَى معَ الرَّدِيِ

3- تبصرته بعيوبه لإصلاحها، فالمؤمن مرآة أخيه، إن رأى فيه ما لا يعجبه سدّده وقوّمه، وحاطه وحفظه في السر والعلانية.

4- أهل الخير يدلون من يجالسهم على أمثالهم فتنتفع بمعرفتهم.

5- انكفاف جليسهم عن المعصية، وحفظ وقته، وعمارته بما ينفعه.

6- رؤية الصالحين تذكّر بالله سبحانه، فإذا حصل لمن رآهم هذا الخير، فكيف بمن يجالسهم؟

7 - الصالحون زيْن وأُنس في الرخاء، وعُدّة في البلاء، وذخر بعد الموت بدعائهم لصاحبهم وجليسهم.

8 - مجالسة سبب لمحبة الله تعالى للعبد، ففي الحديث:
(وجبت محبتي للمتحابين في والمتجالسين في)(5).

ب‌- التحذير من مجالسة الأشرار وجلساء السوء، والتي من أضرارها:

1- أنه قد يشكك جليسه فى معتقداته الصحيحة ويصرفُه عنها، كما هو حال أهل النار (قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ إِنِّي كَانَ لِي قَرِينٌ، يَقُولُ أَإِنَّكَ لَمِنَ الْمُصَدِّقِينَ، أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَإِنَّا لَمَدِينُونَ) [الصافات 53:51].
وانظر إلى وفاة أبى طالب على الكفر بسبب جلسائه حين قالوا له: أترغب عن ملة عبد المطلب، فمات عليها.

2- جليس السوء يدعو جليسه إلى مماثلته في الوقوع في المحرمات والمنكرات، لمحبة صاحب المنكر موافقة غيره له في أفعاله السيئة، ولأن مخالطته تذكّر بالمعصية وتحمل عليها.

3- التأثر بالعادات السيئة والأخلاق الرديئة لجليس السوء.

4- الجليس السيئ يعرفك بأصدقاء السوء الذين لا تخلو مجالسهم من غيبة ونميمة، وتُحرَمُ بسببه من مجالسة الصالحين، الذين يعمرون أوقاتهم بطاعة الله تعالى وذكره.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) صحيح البخاري، برقم: (5534)، وصحيح مسلم، برقم: (2628).
(2) ينظر: فتح الباري شرح صحيح البخاري للعسقلاني، 4/ 324.
(3) ينظر: فتح الباري شرح صحيح البخاري للعسقلاني، 4/ 324.
(4) ينظر: شرح النووي على صحيح مسلم، 16/ 178.
(5) أخرجه الإمام أحمد في مسنده، 5/ 233، برقم: (1711), وصححه الألباني، ينظر: صحيح الجامع, برقم: (4331).









  رد مع اقتباس
قديم منذ /02-01-2014   #14 (permalink)

صمتي جوابي
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية صمتي جوابي

عُضويتيّ 4092
مُشآركاتيَ 32,248
تـَمَ شٌـكٌريَ 4
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






صمتي جوابي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الأمثال في السنة النبوية_الحلقةالسادسة_مثل الجليس الصالح والسوء


جزاك الله كل خير وجعله في موازين حسناتك
لاعدمنا جديدك المميز
تقبل مروري واطلاعي ,,..









 توقيع : صمتي جوابي


جميله جدآ . . هي الحياة حينما
يضحي طرف لإ سعاد طرف آخر و لكنها تكون
اجمل عندما يتسابق” الطرفآن لإسعاد بعضهم ..


  رد مع اقتباس
قديم منذ /02-01-2014   #15 (permalink)

عائشه الزهراني
* بدايهَ مُدهشه .. !
 
الصورة الرمزية عائشه الزهراني

عُضويتيّ 5209
مُشآركاتيَ 124
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






عائشه الزهراني غير متواجد حالياً
افتراضي رد: الأمثال في السنة النبوية_الحلقةالسادسة_مثل الجليس الصالح والسوء


.
.
.
.
.
.
وصف أعرابي صديقًا له فقال : لقد صغر في عيني ، لعظم الدنيا في عينه .
.
.
نحتاج أن نكون كحامل المسك قبل أن نطلب من اصدقائنا أن يكونوا كذلك kh1alfajr@







 توقيع : عائشه الزهراني

قال تعالى : ( لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ) [ الطلاق: 1 ] :ورد:
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:13 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012