العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | ♣ آلأقسآمَ الترِفيهيهَ ، | > اليوتيوب - You Tube


اليوتيوب - You Tube مقآطع فيديوُ بَ اليوتوب , بعيدَ عن آلآغاني ~




المواضيع الجديدة في اليوتيوب - You Tube


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /05-10-2012   #6 (permalink)

شمس
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية شمس

عُضويتيّ 1886
مُشآركاتيَ 21,557
تـَمَ شٌـكٌريَ 1
شكَرتَ 4
حلاُليٍ 0






شمس غير متواجد حالياً
افتراضي



اووف
التسليك عنده مو طبيعي ..
تسلم ايدك .








 توقيع : شمس

  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-11-2012   #7 (permalink)

مالك القلوب
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية مالك القلوب

عُضويتيّ 2234
مُشآركاتيَ 15,816
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






مالك القلوب غير متواجد حالياً
افتراضي


هههه
يسسسلمو على المرور







 توقيع : مالك القلوب




Insta : YahyaSadiq
  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-04-2013   #8 (permalink)

خجل بنيه
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية خجل بنيه

عُضويتيّ 4102
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 20,226
تـَمَ شٌـكٌريَ 71
شكَرتَ 431
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه

مزآجي
7

MMS
1




خجل بنيه غير متواجد حالياً
افتراضي بما فيه الكفايه


بحرارة الابوة عانقها وبحرقة الفراق كان يقبلها...
به كانت متمسكة تضمه تارة واخرى تهوي على يديه تقبلهما دون ان يفتر لها دمع
قبل ان ينطلق القطار قال لها وقد ترقرقت دمعات على خده
:أحبك و اتمنى لك سعادة بما يكفي حياتك
عانقته بقوة وقالت : ابي لقد عشنا بحبك وفي رعايتك ومتعتنا بعطفك بما فيه الكفاية وأتمنى أن نسعدك بدورنا يا ابي بما فيه الكفاية
تعانقا مرة أخرى وكلاهما قد بلل كتف الآخر بدموعه
حين انطلق القطار شرع الأب يتنقل بلهفة عبر نوافذه يرى بنته وهي تبتعد عنه شيئا فشيئا
كانت دموعه تزداد فورانا وهو يلوح بكلتي يديه
كنت اتابع هذا المشهد وانا ارى حرقة الابوة حين يحملها انسان واع يحس حب ابنائه الذين يبادلونه حبا بحب
استدار الرجل وكانه يتلمس مكانا يهوى عليه من تعب ومن غصة فراق
فسحت له بجانبي مجلسا ...قال بعد أن وضع يمناه على راسي امتنانا :
شكرا يابني اراحتك حياتك بما فيه الكفاية
ظل بصري مركزا على جسده الذي كان يرتجف ، وحيث اني احترمت خصوصيته فما احببت ان أكلمه
بعد فترة وقد سكن قليلا رفع بصره الي وكانه يراني اللحظة ، قال:
هل حدث يوما ان ودعت انسانا وانت تعلم انك تراه لآخر مرة ؟
قلت : و لماذا تتوهم انك لن تراهامرة اخرى؟
تنهد بحرقة .. صمت قليلا ثم قال : هي بنتي الوحيدة بين ذكرين وكلانا يسكن بعيدا عن الآخر
أمامها تحديات كبيرة فهي تحمل مسؤولية فوق طاقتها
ولن تستطيع السفر الي او رؤيتي الا اذا أتت لجنازتي
قلت وقد احسست غربته وخوفه :
ستراها مرات ومرات بما فيه الكفاية خلال عمر طويل انشاء الله : اتمنى لك الصحة والعافية بما فيه الكفاية
تبسم ضاحكا وقد أدرك ان العبارة قد اثارتني ثم تنهد وكأنه يزفر ايامه الخوالي
وقال: هو تعبير قديم حفظته عن والدي يوم كانت حياتنا بسيطة قانعين بما قل مما كنا نملكه .. كان ابي لا يتوقف عن ترديد هذه العبارات :
اتمنى ان أكون حققت لكم من السعادة مافيه كفاية
اتمنى لكم فكرا واضحا لتفهموا حياتكم ومتطلباتها
حتى تتغلبوا على ايامها الرديئة بما فيه الكفاية
اتمنى لكم السعادة لتحافظوا على روح القناعة قيد حياتكم بما فيه الكفاية
اتمنى لكم كسبا لتلبية حاجياتكم بما فيه الكفاية في قناعة تمنعكم من التطلع لما في يد غيركم
أتمنى لكم صبرا وسعة صدر لتربوا ابناءكم كما تربيتم
بما فيه الكفاية
واتمنى لكم وداعا لتتمكنوا به من صنع وداع الى آخر اللحظات النهائية بما فيه الكفاية
غلبته حشرجة البكاء فبدأ يجهش كطفل صغير .. تنهد وهو يرفع صوته متشهدا : لا اله الا الله محمد رسول الله .. اللهم لبيك ،ثم مال برأسه على جانب المقعد .. لا ادري ان كان قد غفى او فارق الحياة
يقولون : يلزمك دقيقة لتكتشف فيها شخصا مميزا تقدره ،ويلزمك يوم لتحبه وتحترمه ،ويلزمك عمر لتنسى مثل هذا الانسان
وهيهات ان تنساه







 توقيع : خجل بنيه

لآ آححب آلمقآرنآت لست
آفضل من هذآ و لآ آقل من ذآک
آنآ بشخصصيتي و آنتهى ♥
  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-18-2013   #9 (permalink)

تفاصيل فرح
مشرفةة هذيآن روحُ  
 
الصورة الرمزية تفاصيل فرح

عُضويتيّ 4104
مُشآركاتيَ 14,746
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






تفاصيل فرح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بما فيه الكفايه


أجمل بآقآتِ الشّكر, لِـ رقيّ طرحكِْ .,
وتحيّة معطّـرةً بِ الورد أهديهـآ إليْـكِ.,
فأعجز عن تقديم شكْري لِـ شخصـكِ.,~
ومآكآن منّي إلآ أن أرسلهآ عبر بآقآتِ الجوريْ أنثرهـآ بين
يديكِ,ومن هنـآ أقدم لكْـِ خآلص شكْري
وتـــقـــــــديــــــريْ لِـ سموكِ.,~







  رد مع اقتباس
قديم منذ /12-18-2013   #10 (permalink)

صمتي جوابي
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية صمتي جوابي

عُضويتيّ 4092
مُشآركاتيَ 32,248
تـَمَ شٌـكٌريَ 1
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






صمتي جوابي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بما فيه الكفايه


ابدعت في انتقاء الطرح الرائع والمميز..
يعطيك العافية على جمالية طرحكـ الراقي ..
رائع ما نسجه القلم من طرح ..
تألقت بروعة موضوعك ..
ننتظرابداعكـ بكل شوق وجديدكـ المميز ..
لك مني كل التحايا مسبوقة بورده جوريه
أمنياتي لك بدوام التوفيق والتألق والإبداع
دمت بحفظ الله ورعايته







 توقيع : صمتي جوابي


جميله جدآ . . هي الحياة حينما
يضحي طرف لإ سعاد طرف آخر و لكنها تكون
اجمل عندما يتسابق” الطرفآن لإسعاد بعضهم ..


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:57 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012