العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة




المواضيع الجديدة في القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 10-24-2011
الصورة الرمزية نـً‘ـش نـً‘ـش
نـً‘ـش نـً‘ـش
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 2456
 تاريخ التسجيل : Sep 2011
 المشاركات : المشاركات 196 [ + ]

نـً‘ـش نـً‘ـش غير متواجد حالياً
افتراضي وأعلم به انه لان يقراء ... واتمنى انه لا يقراء


{ طابت آيامكم آل كيان عاشق }

حقيقةً أني قادمٌ هاهنا وبي ثرثرة مجنونة
تقتل صدري !
هي ملعونة .. لكنني لا أقوى قولها خشية أن تفتكَ بي انتقاماً

أُقبِلُ على طاولتي هذه بِ عنفٍ وأنا الذي ياما أقبلت عليها هادئاً !
وبعيناي نظرةُ شرٍ لسفك دم الحرف !
وقطع رأس القلم !
فكما أن غيري أدمن منظر الدمآء تسير تحت قدميه
فَ أنا رجلٌ أدمن رؤية حبر القلم يجري تحت أقدام السطور
وتفوح منه رائحة الغرق!

أملكُ الورق !
ولستُ بِ أحمل نوعاً استثنائياً يُميزني عن أي سفّاحٍ آخر
يختار أرضاً تكون فيها الجريمة !
فَ مساحتي أحببتُ أن أختارها بيضاء .. كي أبدأ بتلويثها كيفما يحلو لي
بِ حرفٍ أو بهمسٍ أو بـ أرق !

تشوبني بعض أفكارٍ
أخالها سَ تأخذني ذات يومٍ لِ مثواي الأخير !
فَ وددتُ قتلها تعزيراً أمام عيناي وقلمي
وعلى ساحة أوراقي البيضاء .
فَمن شاء منكم المشاهدة فَ ليبقى
ومن لم يشىء فَ عليه بِ الرحيل
فَ قد آمنت منذ البداية بِ أنه لـن يُقرأ !!

(( 1 ))

كل قبرٍ به عِظامٌ باليه
وكل عظامٍ كانت تكتسي روحاً ذات يوم !
وكل روحٍ أبت الحياة تمنت الموت !!

أّمِن المعقول أن في الموت عالمٌ آخر لا نكد فيه ولا كدر ؟!
من يعلم فَ عليه أن يُجيبني !

فَ نحنُ لم نعهد عائداً من حياة الأموات
كي يُخبرنا .. جميلٌ أم دونَ ذلك !
لكننا نشهد أمواتاً ينبضون بالحياة
وهؤلاء من أُسميهم بِ أشباه الأصنام !


(( 2 ))

يُقال بِ أن المثالية والكمال وجهان لِ عملةٍ واحدة
فَ من مِنّا مثالي ومن مِنّا كامل ؟!

الكَمال لا جِدال فيه فهو لِ ربّ المثالية
ورب الخلق أجمعين !
أمّا المثالية فَ هي الوجه الآخر من الغرور
عندما يتلفظ بها صاحبها متبختراً : أنا مثالي أنا مثالي !

إذن لكي نُعيد هيكلة المقولة السابقة هيكلة صحيحة
لنفترض بأن لدى المثالي نقدٌ معدني
يظن بأن أحد وجهي هذا النقد يحمل مثالية والآخر كمال
فَ يُزقفه عالياً وإذا به في كل مرةٍ مثالي !
فَ عليه أن يتأكد بِ أن حتّى هذه القطعة المعدنية تسخر منه
فَ هي تحمل في كِلا وجهيها مثاليه !

إذن المثالية والمثالية وجهان لعملة واهية خيالية .
هكذا تُصبح المقولة أجمل !


(( 3 ))

الحُبْ

شيءٌ لا يُمكن له أن يكونَ جميل دائماً
فإذا أحببت عليكَ أن تعلم بِأنك ذاهبٌ للمعاناة
مع كأس فرحةٍ ما بين وبين ! وتمتزج من بين راحيته قليل ابتساماتٍ
وتُغني على حافة طريقه ,, عصافير الصباح بِ عباءات الشؤم يوماً
وبِ الأمل والتفاؤل اليوم الذي يليه !

فَ عندما تعزم على الحب ! فَ عليكَ بِعصابة الرأس
ومؤونة التقلبات !
فَ الدوار كثيرٌ والتقلبات لا منتظمه !

عِندما أقرأ قصص العاشقين في ما مضى
أُسمي الحب الرائج اليوم ( لعب عيااال )
ومهزلة الرجـال .. وبيع الكرامات على أسبابٍ كثيرة كَ الرمال
فَ حُب المرأة اليوم ( أقصد إعجابها ) في جيب المغفل في الطرف الآخر
وحب الرجل اليوم ( أقصد إعجابه ) في مكانٍ ما !!

يُفاجئني جداً حُب اللقاء الأول
ومن قال بأن هنالك حب من النظرة الأولى فَ أقولها له مع التحية
ما أروعك و ( ما أكذبك ) حين تُفسر الحب إعجابكَ بِ المظهر !!
يدل ذلك على أمرين .. إمّا أنكَ غبي وإما أنك غبي !!


(( 4 ))

الغباااء ! جزء متأصل في بنو العرب !
ليس من القِدَم لا والله .. بل من جيل الجِزَم !
فَ سابقاً كان يُقاس مِقدار المرء بِ عقله
أما اليوم فَنحن نقيس قدره بالنظر إلى قدميه وأي جزمة ينتعل !!
< أكرمكم الله جميعاً !! رُغم أني أعلم بِ أنه لن يُقرأ .


(( 5 ))

الدين .. مابين تشدد المفرطين سابقاً وما بين تفريط المتشدد !!
ليس في الجملة السابقة أي خطأ ! فأنا أقولها وأنا عاقل !
وأعي كل حرف فيها !!

فَ الدين اليوم لا وسطية فيه
وأرى سوط الإجبار ينسل على ظهور الكثيرين !

لِ أستعرض ذاكرتي ومخيلتي وأرى ماذا خبأت فيها :

شخصٌ متشدد لِ أبعد الحدود ! متجهمٌ في وجه كل ذي خدٍ ناعم !
لا يُغادر السِواكُ فآه ! ثوبه من شدة القُصر يَكاد يكشف ركبتيه !
ينهر هذا ويأمر ذاك !
ويمر من بين الصفوف وينادي بِ إسم الدين وبِ إسم التديّن !
وعندما ندقق حدقة العين في حياته نجد أنه يأكل مال اليتيم
ويغتصب الحقوق تلفيقاً لا جهراً !
يرقد في أفخم القصور ! ويركب أغلى المواصلات
وينادي بصوت عالٍ بِ الزهد في الحياااة !!

يأمر بنات غيره بالتستر والتحجب
وفي كل صيفٍ يأخذ أهله إلى إحدى الدول السافرة
وإذا بِ زوجه وابنته سافرات كاشفات !!

يأمر فتيان غيره بِ الخروج من الأسواق
وبتغير قصات الشعر ! وينتقدهم في لباسهم
ويختلق المشكلات بينهم وبين أهاليهم بإسم الدين والتديّن
وإبنه يسهر الليل مع رفاقه .. يقضيه بِ التدخين وما خُفِيَ !
ويلبس آخر الموضات ! ويقص شعره كَ قدوته المشهور الفلاني !
< هذا لا يعني بِ أني ضد سجائري ! كي لا أكون منافقاً !

يَأمر بِ الصلاة مكبراً : الصلاة الصلاة الصلاة في وقتها !
وهوَ في نفس الوقت أضاع وقت الصلاة !
أيهما أولى أن تغيّر المعروف أم تؤدي فرائضك في وقتها ؟!

يَداهم الخلوة الشرعية : خمسيني يختلي بِ أمه من الرضاعه السبعينيه
ويرفض كل مبررٍ ويُقيم الحد بيمناه !
وبيسراه .. يُرسلُ الرسائل النصية الغرامية لِتلكَ وتِلكَ !!



(( 6 ))

السِجارة مُجرد طرفين
طرفٌ تشتعل فيه النار ! وطرف آخر يحمل مغفلا ً !

أعترف بأني من أكثر المغفلين غفلةً في الوقوف في الجانب الآخر !
فَ أنا أدمنت تصاعد الأدخنة من حولي !
كما أدمنت أكثر امتزاجها وبلورتها في صدري !

أدمنتها من حولي ! لأن الشائعات لا تتركني حتى أهنأ بنومي
فهي أشبه بأدخنتي تِلك حين تتصاعد من حولي ولا تضرني بشيء
سوى أنها تحجب عني الرؤية قليلا ً !!

أدمنتها في صدري .. كَ الهواجيس عندما تقرع ناقوس تفكيري
فَ يهلع لها القلب ! ويهدأ مقياس المزاج !!

نفسٌ عميقٌ! مِن ثمّ يتصاعد الدُخان !
حِبكةٌ وصياغة ودراسة وخبث ! مِن ثم تتصاعد أدخنة الأكاذيب !



(( 7 ))

الهروب من الواقع ! أدمنته لدرجة أنني أمارسه كل يوم !
فِ عندما أغضب أنام ! وعندما أحزن أنام !
وعندما يحز بخاطري أمر ما أنام !
وعندما أُفارق .. أنام ! حتى في مسائلات الرياضيات
عندما أجد صعوبةً في إحداهن أنام !

أتخيل لو أن النوم لديه لسسان
لـ صرخ في وجهي : stay away
وأتفكر لو أن النوم مزاراً ومكان نقصده كلما احتجناه
لكان قد أوصد أبوابه في وجهي للأبد !
ولعلق صورتي على جداره وكتب : اطردوه اقتلوه انحروه اشنقوه بس ( فكوني منه ) !



(( 8 ))

لولا أن الحياة بها مشكلات ومعضلات
لما عرفنا طعماً للسعادة والترف والراحة والاسترخاء !
فَ هل من المعقول أن المشكلات وكل سيء يواجهنا هو مخلوق صالح جاء يُزين حياتنا .!
أم أنّ بأعيننا حَوَرٌ وسحرٌ يجعلها تأتي لِ سوادها !!

حسناً والقدر ؟!
من أي صنفٍ تُصنفوه !!؟!

’,

الآن لِ نُعيد ترتيب الأرقام صعوداً ونكتشف الخلاصة < رغم أني أعلم بأنه لن يُقرأ :

قدرنا يوقعنا في المشكلات ! ويخلق لنا من بعدها الراحة
مهربنا الوحيد من الواقع حالياً هو النوم ! والغفوات !
وعندما نستيقظ نجد الأكاذيب والمقولات تدور حولنا ذاك يكذب وذاك يغتاب
ومنهم أولئكَ الذين خالف باطنهم ظاهرهم ! بقناعة منهم !
والأغبياء .. لازالوا يثقون بهم ! ويفدونهم ! ويتبعونهم !
بينما الجانب المرهف لازال يقوم بتشويه الحب النقي وتحريفه !
ويدعون بذلك المثالية ويودون لو أنهم اقتربوا للكمال ! كل ذلك بتشويه الحقائق !
وعندما تجد أن بعض ما حولك هكذا ! عليكَ التفكير جدياً في عالم الأموات ! وهل هوَ صالح ٌ فعلاً للعيش فيه !!

__________________





فأئق احترااامي لأميرة كيانووو




رد مع اقتباس
قديم منذ /10-25-2011   #2 (permalink)

أميرة كيانو
سحر الأبداع
 
الصورة الرمزية أميرة كيانو

عُضويتيّ 1841
مُشآركاتيَ 4,909
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أميرة كيانو غير متواجد حالياً
افتراضي


واي ثرثرة قرأتها هنا ثرثرة .. أعجبتني ومأأروعها

عوافي لقلمكـ الطيب .. دمت ودام عطاااءكـ

كل الاحترام لك







 توقيع : أميرة كيانو









  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-25-2011   #3 (permalink)

دلع القصيم
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية دلع القصيم

عُضويتيّ 1824
مُشآركاتيَ 6,766
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






دلع القصيم غير متواجد حالياً
افتراضي


الإبداع يرسوا والجمال يبقى
ضمن خياراتك
انتقاء راق كرقيك
ومتصفحك علي الدوم عنوانه التميز
دمت بعطائك اللا محدود
تحيتي







 توقيع : دلع القصيم


يسلمووووووو اخوي النجم الساطع :w15:
  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-25-2011   #4 (permalink)

نـً‘ـش نـً‘ـش
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية نـً‘ـش نـً‘ـش

عُضويتيّ 2456
مُشآركاتيَ 196
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






نـً‘ـش نـً‘ـش غير متواجد حالياً
افتراضي


سلمتم سلاما كثيرا ...

وعوفيتم بعافيه الخير ...


واشرقت كل حروووفكم بشروق ساطع ...


يطفي على الموضوع هيبته واحترامهـ ...


بوصلكم الذي يزهوووو بهذا المكان ...


ويجعل منه اعجوبه في كل زمان ....


حييتم بارق التحيا ...


وسلمت اناملكم على رقة وعذوبه ردودكم العطره ...


احترااامي لكل من مر من هنا ووضع ردهـ الجميل








 توقيع : نـً‘ـش نـً‘ـش






فأئق احترااامي لأميرة كيانووو




  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-25-2011   #5 (permalink)

مـً‘ـشآ‘كـً‘ـس
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية مـً‘ـشآ‘كـً‘ـس

عُضويتيّ 2496
مُشآركاتيَ 299
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






مـً‘ـشآ‘كـً‘ـس غير متواجد حالياً
افتراضي


كل قبرٍ به عِظامٌ باليه
وكل عظامٍ كانت تكتسي روحاً ذات يوم !
وكل روحٍ أبت الحياة تمنت الموت !!

أّمِن المعقول أن في الموت عالمٌ آخر لا نكد فيه ولا كدر ؟!
من يعلم فَ عليه أن يُجيبني !
لااعلم هل ارا فيك اعجوبة القلم ام ماذا ان
لكل حرف كتبتة ميزة وسلطان انت بقلمك نش نش كما عرفتك عدت بقوة
انت لاتياس وكل كلامك حكم لي الفخر ان اكون صديقك مشكور
اخي نش نش على الموضوع الراقي جدا جدا
ماذا بعد ارني مالديك من حروف ذهبية لانتقي منها ما يسكر مشكور
احترامي......وتقديري.......وموددتي
لموضوعك







 توقيع : مـً‘ـشآ‘كـً‘ـس



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:58 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012