العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > الإسلامي




المواضيع الجديدة في الإسلامي


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 08-24-2011
لهـدوئي جاذبـيهـ.
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 2065
 تاريخ التسجيل : May 2011
 المشاركات : المشاركات 10,301 [ + ]

لهـدوئي جاذبـيهـ. غير متواجد حالياً
يرزق من يشاء بغير حساب






إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ !!

إذا رأيت نفسك تتطلع لنعمة رزقها الله غيرك .. ووجدت أنها بدأت تضجر وتتسخط
فقل لها:
" إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ "


بعض النفوس المريضة تستكثر الخير والنعمة والفضل إذا أتاه الله أناسًا ترى -هذه النفوس المريضة- أنهم دونهم بمقاييس الدنيا.


مثلا .
رجل غني جدًا حُرم من نعمة الانجاب رأى فلانا الفقير رُزق بالذرية .. فيحزن!
بنت جميلة جدًا تجد أن فلانة الأقل منها جمالا سبقتها بالزواج .. فتكتئب!


شاب يحمل مؤهل عالي وشهادات كثيرة و لم يوفّق في وظيفة

رأى فلانا الأقل منه في كل شئ سبقه وترقى .. فيضجر ويسخط!
فنقول لهم جميعًا
" إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَـــــــاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ

وتعالوا معنا في رحلة مع آية وما عرض من معانيها ولطائفها في كتب التفاسير


قال تعالى:
" زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا۟ الۡحَيَاةُ الدُّنۡيَا وَيَسۡخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا۟ وَالَّذِينَ اتَّقَوا۟ فَوۡقَهُمۡ يَوۡمَ الۡقِيَامَةِ وَاللّهُ يَرۡزُقُ مَن يَشَآءُ بِغَيۡرِ حِسَابٍ "
[البقرة : 212]

لنا وقفة مع كل جزئية من الآية..
" وَاللّهُ يَرۡزُقُ مَن يَشَآءُ "


جاء في تفسير ابن عثيمين:

كل فعل علقه الله بالمشيئة فإنه مقرون بالحكمة

ودليله قول الله تعالى:
{وما تشاءون إلا أن يشاء الله إن الله كان عليماً حكيماً} [الإنسان: 3]
فدل هذا على أن مشيئته مقرونة بالحكمة

وأما دليل العقل فلأن الله سبحانه وتعالى سمى نفسه بأنه «حكيم» ؛ والحكيم لا يصدر منه شيء إلا وهو موافق للحكمة.


فهل وصل لك هذا المعنى؟؟
أن تأخير الرزق عنك .. أو وصول الرزق لك أو لغيرك مقرون بحكمة .. بانت لك أو لم تبن .. لكن هناك حكمة وقد يتأخر بيانها.
فمن الناس من يصلحه ويصلح حاله مع الله أن يرزقه الله بالمال
ومن الناس من يفسده ويفسد حاله مع الله أن يبتليه الله بالمال
فرزق الله الأول .. لحكمة!
و أخّر أو منع الرزق عن الآخر .. لحكمة!

" وَاللّهُ يَرۡزُقُ مَن يَشَآءُ بِغَيۡرِ حِسَابٍ "

جاءت تفاسير كثيرة في معنى "بغير حساب"
وسبحان الله كل معنى منهم يظهر عظمة الله الكريم وكمال صفاته جل جلاله بما يثير العجب!
والتفاسير تدور حول 4 معاني:
(1)

جاء في تفسير الطبري:

القول في تأويل قوله تعالى :
وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ



قال أبو جعفر: ويعني بذلك: والله يعطي الذين اتقوا يوم القيامة من نعمه وكراماته وجزيل عطاياه، بغير محاسبة منه لهم على ما منّ به عليهم من كرامته.
يعني..
عطاء بغير حساب
مش هيخصم منهم أنه تفضل عليهم من قبل بتوفيقه لهم في الدنيا ولن يحاسبهم على ما من عليهم من نعمه وأفضاله.

وفي موضع آخر من تفسير الطبري:

"بغير حسابٍ ‏"‏ بغير تقدير لكثرته أو تفضلاً بغير محاسبة ومجازاة على عمل بحسب الاستحقاق‏.


بمعنى..
أنه سيعطيك بكرم حتى أنه لن يحاسبك هل عملك كان يستحق كل هذا الكرم أم لا.
(2)

من تفسير الطبري:

وقيل : إن قوله : " بغير حساب " صفة لرزق الله تعالى كيف يصرف , إذ هو جلت قدرته لا ينفق بعد , ففضله كله بغير حساب , والذي بحساب ما كان على عمل قدمه العبد , قال الله تعالى : " جزاء من ربك عطاء حسابا "
[ النبأ : 36 ] .

(3)
من تفسير السعدي:
وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ

أي: من غير حسبان من العبد ولا كسب، قال تعالى:
{ ومن يتق الله يجعل له مخرجًا ويرزقه من حيث لا يحتسب }
يعني..
الرزق هيجي للعبد من حيث لا يحتسب ومن حيث لا يتخيل .. هيجيله بدون سعي منه وبدون كسب
لماذا ؟.. لأنه اتقى الله!
(4)

جاء في تفسير القرطبي:
وجعل رزقهم بغير حساب من حيث هو دائم لا يتناهى , فهو لا ينعد .
يعني..
ده وصف آخر للرزق بأنه دائم ولا ينحصر لا يمكن تقديره ولا عده


وهو ما أيده تفسير ابن عثيمين:
ومن فوائد الآية: كثرة رزق الله عزّ وجلّ؛ لقوله تعالى: { بغير حساب } بمعنى أنه يعطي عطاءً لا يبلغه الحساب، كما قال تعالى: {والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم} [البقرة: 261] .

* * * * * * * * *
هناك معنى لطيف جدا في تفسير الطبري
يقول أن في قوله: " يرزق من يشاء بغير حساب " مدح لله عز وجل ..

المعنى الذي فيه من المدح، الخبرُ عن أنه غير خائف نفادَ خزائنه، فيحتاج إلى حساب ما يخرج منها، إذ كان الحساب من المعطي إنما يكون ليعلم قَدْر العطاء الذي يخرج من ملكه إلى غيره، لئلا يتجاوز في عطاياه إلى ما يُجحف به، فربنا تبارك وتعالى غيرُ خائف نفادَ خزائنه، ولا انتقاصَ شيء من ملكه، بعطائه ما يعطي عبادَه، فيحتاج إلى حساب ما يعطي، وإحصاء ما يبقي. فذلك المعنى الذي في قوله: " والله يرزق من يشاء بغير حساب "

سبحان الله الكريم!
دمتم بسعاده ورضى من الله

رد مع اقتباس
قديم منذ /08-24-2011   #2 (permalink)

ɜ ȥ ғ ♥
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 2169
مُشآركاتيَ 21,241
تـَمَ شٌـكٌريَ 8
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ɜ ȥ ғ ♥ غير متواجد حالياً
افتراضي


...بـآرَك الْلَّه فِيْكـ وَجْعَلُهَاا فِي مُواازِين حُسْناااااااتُكـ
وَجُزِيْت الْجَنَّه وَنَعِيمَهاااـآ
قَلَائِد اتَقَدِيّر لِرُوْحِك وَطِبْت بِنَقَاء







  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-26-2011   #3 (permalink)

ابيك وما ابيهم
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 2313
مُشآركاتيَ 2,364
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ابيك وما ابيهم غير متواجد حالياً
افتراضي


كلمات جسدت اجمل صوره الابداع
لقلمك انسكاب جميل من حروف طرزت بماء الذهب
لايسعني غير الاعجاب بقلم الابداع والتصفيق لك بجداره
على جمال ما حطت انامل الابداع
لك الشكر والامتنان







  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-27-2011   #4 (permalink)

الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي


بارك الله فيك وفي طرحك الايماني الرائع
وجزاك الله عنا كل خير







  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-27-2011   #5 (permalink)

أتعبني غلاك
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 2183
مُشآركاتيَ 36,568
تـَمَ شٌـكٌريَ 3
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أتعبني غلاك غير متواجد حالياً
افتراضي


بارك الله بك ع الطرح القيم
وجزاك المولى الجنه ونعيمها
احتراماتي







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:12 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012