العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | ♣ آلأقسآمَ الترِفيهيهَ ، | > الآلعآب - ونـآسه - ضحكك




المواضيع الجديدة في الآلعآب - ونـآسه - ضحكك


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 08-16-2011
الصورة الرمزية حاكمة بلاد الحب..
حاكمة بلاد الحب..
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 2351
 تاريخ التسجيل : Jul 2011
 المشاركات : المشاركات 373 [ + ]

حاكمة بلاد الحب.. غير متواجد حالياً
تحذير ... لا تاكلون منها ...



رد مع اقتباس
قديم منذ /08-16-2011   #2 (permalink)

وينك ياغلاي
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية وينك ياغلاي

عُضويتيّ 1822
مُشآركاتيَ 23,885
تـَمَ شٌـكٌريَ 2
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






وينك ياغلاي غير متواجد حالياً
افتراضي


ههههههههههه
خلاص يادوبه
اذا جيت باكل منها بصورها وبسدحها لك في المنتدى وارسل لك الرابط
على ماتشوفينها وتجين تكون خلصت
عوافي غلاتي
دمتي







 توقيع : وينك ياغلاي

انتي فعلا خيال
سلمت اناملك سيدتي
  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-18-2011   #3 (permalink)

حاكمة بلاد الحب..
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية حاكمة بلاد الحب..

عُضويتيّ 2351
مُشآركاتيَ 373
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






حاكمة بلاد الحب.. غير متواجد حالياً
افتراضي


يسلمو سلمت يمناك خيوو

حذرن وربي لو مانديتني لا اقلب الدنيآ فووق تحت

ههههههههههآآآي







  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-30-2013   #4 (permalink)

حلاوه حامضه
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية حلاوه حامضه

عُضويتيّ 4571
مُشآركاتيَ 3,718
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






حلاوه حامضه غير متواجد حالياً
افتراضي حَينما يُراقصني طَيفكْ على نَغماتْ الغياب.


يغَزونيْ طَيفكْ بَغتهَ

يَجتَثني منْ رحــــــمْ الالمْ
ويلدنيْ اُنثى أشبهُ بفراشةً تَطير حولْ
زهور حضوركْ
أَشْتمُ رآئحةْ عطوركْ تُعطر انفاسيْ
لاتنفسكُ
وأسمعُ دقاتْ قلبكْ بسمفونيةُ عشقٍ أبدي
لا يَعزفهاْ غير ك
ولنْ يُجيدْها أحدٌ بعدكْ
فهي سَمفونيةْ الحبُ العَتيقْ
الذيْ جَمعناْ على وَسادةٌ منْ ريشْ
زأل شَبيهُها ولنْ يلدُ مثلها
غيرْ رحمْ الحبْ العتيقْ


!!

فَي غفلةٌ عينْ عيونْ العالمينْ
وغَمرةٌ بدفا صَدركْ الحنونْ
أمدُ يدي
فـتأتي يداكْ مُسرعةٌ
لتشتبكْ الاصابعْ
وأشعرُ بدقاتْ قلبه تَخترقْ أذن قَلبي
ويطرقُ بابهُ المؤصدُ على حُبهْ الذي أستشعرتُ إنهْ رحل مَعهْ
فَيذبُ جليدْ الاسىْ عنْ أطرافْ جسدي
وَيُغني بهمساتً لا تتعدىْ مسمعها عنْ أُذناي
ويراقصني ويختالْ بأنوثتي ْ التيْ خُلقتْ له ومنْ أجله

!!


سُؤالٌ أَعْ ـمَى..؟؟

أتحبينني ؟!
أُخبرهْ بأختناقْ وفرح
أنتْ وهذا الحُبْ أجملْ أقدأري!
أبحث عن شيء لانهاية له؟
أرفع رأسي فتجيبني السماء
أنا أنا
أخفضه واقولُ [ أحبك كماا لسما
وأكتمُ أنفاسيْ بينْ يديهْ فيصفعنيْ ويهزُ أكتافيْ
فأستعيدُ الانفاسْ ويُخاطبنيْ
مآذا بكْ..!!
قلتُ أرأيتْ النفسْ الذيْ أمنعتْ عنْ صدري
فقال نَعمْ..!!
قلت : هذا أنتْ فمنْ دونكْ ساموت ْ وأرحل
**



!!

أُذكرهْ بأنْ لا يغيبْ
أذكرهْ بأنْ لا يَرحــــــــــــــــل
وأخبرهْ بموتيْ البَطيىء
في غَيــــــــــــــــابه


!!


فجأهْ يَصفني الواقعُ بأنني أحلمْ
أستيقظُ على أحضانْ وسادتيْ التي مآزالتْ تَحتفظْ ببقايا عَطره
بصوتهْ المَخزونْ بذاكرتيْ
والذيْ مازالْ صَداهْ يرنُ في زوآيا غُرفتي
أهربْ الى نافذتيْ
ودموعـــــــي تُسابقني على تلكْ الشُرفهْ
لَعليْ ألمحُ طَيفهْ منْ بعيدْ
لاعلمْ لعل غفوتيْ معهْ كآنتْ رؤيا تبشرنيْ بَعودتهْ
ولكنْ أيقنتُ ماهي الا رقصاتٌ بينْ احضانْ الغياب
على سمفونيةْ الغيابْ المؤلمهْ
وسأبقىْ بقطارْ الانتظآر
حتي يَحينْ وصولي لمحطةْ الفرجْ قَريب


!!

كلماتْ وليدةْ اللحظهْ
منْ ديوانْ بالقلبْ
أسميتهْ غيابْ الاحياء المُر...!!







  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-06-2013   #5 (permalink)

صمتي جوابي
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية صمتي جوابي

عُضويتيّ 4092
مُشآركاتيَ 32,248
تـَمَ شٌـكٌريَ 4
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






صمتي جوابي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حَينما يُراقصني طَيفكْ على نَغماتْ الغياب.


طرح رائع
يسلموووو ه1ه1







 توقيع : صمتي جوابي


جميله جدآ . . هي الحياة حينما
يضحي طرف لإ سعاد طرف آخر و لكنها تكون
اجمل عندما يتسابق” الطرفآن لإسعاد بعضهم ..


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:12 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012