العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | ♣ أعضَاءْ ريلأكس ، | > المدونات | My Blog




المواضيع الجديدة في المدونات | My Blog


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /09-17-2011   #456 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي



اليوم انت معي

أرضك هي أرضي

وهوائكِ هواءِ

ضحِكك ضحِكِ

دموعك دموعي

أحزانك أحزاني و همومك هي همومي

اليوم أنا منكِ قريب

وعندك و معكِ و بين يديكِ

و إن لم تكوني ترينني فعلى الاقل قد تصُِلِك

اخباري ولو من بعيد لكـــن !!

بعد اليوم تخيلي لو لمرة واحدة فقط

أنني. رحـلتُ !!

فجأة ودون سابق انذار

من هذه الدنيا اختــــــــــــفـــــــيت

أبتعدت عنكِ

وذهبتُ بعيداً

بعيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــداً

ويستحيل أن أرجع لكِ أو أعود

ذهبتُ لمكان لا رجوووووووووع منهُ

هل تتخيلين معي هذا حقاً ؟؟؟

ذهبتُ لدُنيا الكل بها موعود

ليس منها بُد و خلاااااص

رحلتُ عنكِ غصباً عني وليس بإرادتي

وأخذني المووووووووووووووت

وترككِ و بقِيتِ

انتي وحيدة

تائه حائرة

ضائعة

متألمة

منصدمة

ياهل تُرى هل تقدرين أن تتخيلي كيف

ستكون حالتك


بهذه الساعة


قد تصــرخين ؟

تصـرُخين ؟

والا من هول الصدمه تصمتين وقلبك من داخلك

جريح ؟

حياتك تمضي بالتأكيد

ولكن !! من دونه ؟








 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2011   #457 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي






لحظات انزف فيها دموع من دم
حينما اتمسك بأشخاص وبعدها

اكتشف اني كعابر سبيل في حياتهم...
لحظات انزف فيها دموع من دم
حينما تنزف جروحي ولا أجد من يضمدها...
لحظات انزف فيها دموع من دم
حينما أمد يدي لأضمد جراح غيري وبعد أن تشافت جراحهم
أجدهم يغرسون خناجر الغدر بظهري...
لحظات انزف فيها دموع من دم
حينما اصدم بأشخاص يحاولون تدمير حياتي بأي طريقة كانت...

دون سبب فلا تعرف هل هي غيرة ؟
أم كره و حقد لماذا..؟؟؟
لحظات انزف فيها دموع من دم
حينما أرسم حياتي أملاًَ وردياً وألونها بألوان الحب وأعبر
جسر الأمل..ثم أتفاجئ بأن هناك من يسعى لتدمير ذلك الجسر
الذي تعبت من أجل الوصول اليه...
لحظات انزف فيها دموع من دم
عندما ابتسم رغم الجروح التي تأن بداخلي...واحسد على هذه
الابتسامه...
لحظات انزف فيها دموع من دم
عندما تأخذ مني السنين احبائي بعيداً حيث الا عوده...
لحظات انزف فيها دموع من دم
عندما ينسج الزمن خيوط الحقد في قلوب اقرب الناس إلي...
لحظات انزف فيها دموع من دم
عندما أحلم وارسم مدينة لأحلامي واسيجها بسياج الأمل
ثم تنهار تلك المدينة على رأسي...
لحظات انزف فيها دموع من دم
عندما أحن لشخص لكنه رحل وضمه التراب بين احضانه...
لحظات انزف فيها دموع من دم
عندما اشتاق لأقرب الناس إلي ولا استطيع الوصول إليهم...
لحظات انزف فيها دموع من دم
عندما أراى يتيم تنزف دموعه ولا استطيع مسحها....
لحظات انزف فيها دموع من دم
عندما اتعلق بأشياء واخطط لها واحاول زرع الأمل في نفسي
بالرغم من أنني اعلم استحالة تحقيق ما أفكر فيه...
لحظات انزف فيها دموع من دم
عندما يخيم السكون والوحشة على عالمي ولا اسمع سوى
أصوات تصرخ بأصوات "المستحيل"...
لحظات انزف فيها دموع من دم
عندما انزف جراحي بـلغة الصمت ولا أجد من يفهمني...
لحظات انزف فيها دموع من دم
عندما أصل لقمة الحزن ولا أجد حضناً يضمني....

لحظات انزف فيها دموع من دم

عندما اصرخ بأعلى صوتي ولا اسمع سوى صدى صوتي يتردد...
لحظات انزف فيها دموع من دم
عندما ينتظرني شخص سنين ثم ألوّح له مودعه لا حول لي ولا قوة...
لحظات انزف فيها دموع من دم
عندما اجعل احلامي في شخص واتحمل عذاب السنيناجله
ثم يحكم بيننا القدر "بالفراق"....
لحظات انزف فيها دموع من دم
عندما اكتب واكتب ولا أجد من يقدر حروفي وكتاباتي....
لحظات انزف فيها دموع من دم
من







 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2011   #458 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي


توآآآآعدنا !!
ان نبقى سوياً مدى الحياة ان نجعل حبنا يفوق الخيال
ان نكتب قصة حبنا في كل مكان
ان نغسل قلوبنا من نهر العذاب
أبحث عن حب
هذه أوراقي قد تراكمت عليها الرمال
وهذه أشعاري قد هزت قواعد الجبال
وهذه أناملي قد كتبت على التلال
هذا احساسي أراه فلا أكاد أخفيه

عن أعين الناظرين
هذا كلامي أسمعه فلا أرى مايسكته

عن آذان المنصتين
هذا كتابي أتصفحهُ فلا أكتب فيه الا

عن حال المغرمين
.. فالشوق قد بانت معالمه على ملامح وجهي ..
.. واه قد صارت أعراضه ظاهرةً في شكلي ..
.. والآهات قد اخترقت كل حواجز صدري ..
.. وحَمار عيني قد يأس من تلاقي كلا جفوني ..
.. وشفاهي قد سَكِرَت من كثر شُرب دموعي ..
.. وحناني قد عانى من ثوراتِ هيجان شجوني ..
.. وجسمي قد نَحِلَ من امتصاص كل همومي ..
فياويلي من حبٍ اشتعل في صدري فأصدر شرارة لهب
وياويلي من حبٍ أشغل تفكيري فصارت حالتي تعب
فاسأل قلبي عن حاله ان كان يحب ؟
فسيجيبك صارخاً أبحث عن حب !
واسأل مشاعري ان كانت تؤمن بالحب ؟
فسيجيبك صداها قائلاً أبحث عن حب !
واسأل ليلي الذي كنت أراوده بالحب ؟
فسيجيبك قمره لامعاً أبحث عن حب !
واسأل نهاري الذي كنت أناديه بالحب ؟
فسيجيبك نوره لاسعاً أبحث عن حب !
واسألني ياسائل عن حالتي في الحب ؟
فسأجيبك ياسائل عن معاناتي في الحب !
واسألني ياسائل عن معاناتي في الحب ؟
فسأجيبك ياسائل اني أبحث عن حب !
نعم .. أبحث عن حب ..
فالحب ليس كلمةً ينطقها كل العشاق ..
والحب ليس نسَلٌ يُفتخر فيه أمام الرفاق ..
والحب ليس ميدانٌ يحدث فيه السباق ..
والحب ليس مهرجانٌ توزع فيه الأوراق ..
.. فقد يكون الحب من نظره .. ويحصل فيه الوفاق ..
.. وقد يكون الحب من عِشره .. ويحصل فيه النفاق ..
... أبحث عن حب ...
أبحث عن حبٍ آخره بالباء
أبحث عن حبٍ منابعه الوفاء
أبحث عن حبٍ أعراضه الشفاء
أبحث عن حبٍ معناه اللقاء
أبحث عن حبٍ دستوره الإخاء
أبحث عن حبٍ أساسه النقاء
أبحث عن حبٍ شعاره الصفاء
أبحث عن حبٍ عدوه الجفاء
أبحث عن حبٍ يكونُ الدواء
أبحث عن حبٍ يبعد الشقاء
أبحث عن حبٍ يسعدني فيما بقي من عمري وأيامي
أبحث عن حبٍ يقهر ما آراه من كوابيسٍ في منامي
أبحث عن حبٍ يمحو كل لحظةٍ عشتها مع أحزاني
أبحث عن حبٍ من فتاةٍ مرسومةٌ هنا في خيالي
أبحث عن حبٍ يناجيني ولو في أحلامي
أبحث عن حبٍ ينسيني جميع آلامي
أبحث عن حبٍ يبشرني بالأماني
أبحث عن حبٍ يناديني
... أبحث عن حب ...
فمن ياترى ستتحمل حبي المجنون ؟
ومن ياترى ستبادلني هذا الشجون ؟
فلست أظن أن هناك عاشقةٌ ستتحمل رومانسيتي
ولا أظن أن هناك عاشقةٌ ستقاوم هيجان عاطفتي
اذن أين أبحث عن حب وكيف ستكون محبوبتي
قلّي بربك عن لقياها ؟
ومتى بنظرك سألقاها ؟
وكيف برأيك سألقاها ؟
قلّي بربك وان لم ألقاها ؟
فهل تظن أني لن ألقاها ؟
أم تعتقد أني سوف ألقاها ؟
أبحث عن حبٍ جديد ، يُقرّب لي كل بعيد ،

وبصدقه يُصهر الحديد
وبحنانه أكتسب المفيد ، ومن لذته أطلب المزيد

ومن نشوته أطلب العديد
فهل سأجد عندكِ ما أبحث عنه !!







 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2011   #459 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي


مهلا أيها العمر سأحتفظ لحبيبتي ببعض الصور


انتظر قليلاً,,, فالجرح و الدمع قد إنتصر


أو علني التقط بعض قطرات المطر


مهلاً أيها العمر فالصور تلك ليست


صور من أحبها و أعشقها .. فقد رحلت عني
ولم تعطني منها أي صور ..
ولكنها من الذكريات تلك الصور

سأرسم حر الشمس وهدوء القمر سأبحث



عن حضن يحتويني

فقد رحل عني من كانت بين أحضانها

تأخذني وعلى صدرها أغفو

و بحنانها و حبها .. وأنا في قمة ثورتي

وجنوني ... بكل هدوء تحتويني

ك
انت أرض أتنفس عليها الفرح وعليها ألهو


وأفرح كطفل لا يكبر

مهلا يا أيها العمر سأكتب أحز
اني


على دفتر لونه وردي ومزهر

علني إذا مررتُ به يوماً ورأيته لا أتكدر


مهلا يا أيها العمر سأتبع الغيوم وأحاول أن



أمسكها كما كنت وأنا صغير أفعل

حينها كنت أردد

رباه متى أكبر


لم أكن أعلم أنني حين أكبر سأقول


مهلا يا قدر أرجوك لا



فأنا

أتمنى أن احتفظ ببعض الصور



أو كمان كُنتُ وأنا شاباً أفعل


و أركض خلف النجوم و خلف الغيوم


علني أجد شيءً من تلك الصور


أو أرى في النجوم بريق عينيها


أو في تلك الغيوم بعضاً من ملامحها


فقد كانت كل غيمة تنقش لها صورة من الصور


مهلاً أيُها العمر علني أرى بعض المطر


فكم وقفت أمام شرفتها ..


تحت حبات المطر .. كي أرى


في كل حبة صورتها وأشم عطرها


مهلاً أيها العمر ..
فكم كنتُ أجلس وحيدا في الليالي


أمام شرفتها ..أُناجي صورتها


عينيها في القمر وكُلي حزن وقهر


وكل من رأني ومر بي


قال تعقل أيها الفتى ..


أم تُراك على بعدها لم تصطبر


و أقول لهم وما حيلتي أيها البشر


فعشقي لها أشد من عشق الماء للشجر


و عشق الآرض للمطر


وعشق السماء لنجومها و القمر







 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2011   #460 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي


عجباً لكِ صغيرتي ,,عجباً لكِ سيدتي الجميلة
يا فاتنتي و ساحرتي و من بريق عينيكِ
لشعري و قصائدي ملهمتي
يا بطلة حروفي و قصصي وحكاياتي
عجباً لكِ ولتعذٌريني على كلماتي إن كانت
لا تُعجبُكِ,و إسمحي لي أن أُثرثر مع نفسي قليلاً
و مع قلبي و نفسي ,,فأنتي قلبي ونفسي
دعيني أسألُكِ ,,كيف دخلتي لعالمي .؟
وكيف إقتحمتي دنياي وكيف إحتللتي قلبي
وروحي أجملُ,, ما يكون و أرق مايكون
و ألذٌ ما يكون الإحتلال ,,فلم أكن أعرف من قبل
أن للإحتلال طعم كطعم الشهد الذي ينسابُ
من شفتيكِ,, و الماءً العذبُ من لسانك
فقد بنيتُ ووصنعتُ عالمي ودنياي ,,
وصنعتُ حولهما قلاعًُ وأسوار صعبةُ
الإقتحام و المنال ,,
فمن أين دخلتي ؟وكيف بهما سكنتي وشيدتي لكِ
قصراً ليس كسائر القصور
و جلستي على عرش قلبي بدون أن أشعُر بسحر
سحر شفتيكِ وهو مني يقترب
ودون أن أرى جيوش عينيكِ وهي تقتحمُ حصون
قلبي و تأسرهُ و تأخذهٌ إلى سجنها الأبدي
دعيني يا فاتنتي و حبيبة عمري و سنين
أحلامي ,,دعيني أسألُكِ كيف أبدلتي أحزاني
إلى أفراح و داويتي من قلبي الجراح
كيف أبدلتي ليلي بنهار وكيف عطرتي
بعطركِ هوائي و أنفاسي..؟
دعيني أسألُكِ يا عمري أنتي كيف لونتي
حياتي بجميع الألوان فغدت تهزو كألوان
الطيف وكيف لونتي سماء حياتي من
لونها الأسود إلى الابيض كلون قلبكِ
آآآآآه ثم آآآآه يا صغيرتي
كيف سرقتي من صدري أنفاسي و أسكنتِها
في صدرك وغدوتُ أتنفسُ من هواء صدرك
كيف غيرتي مجرى دمائي فغدت تسيلُ
و تجري في شراينُك و قلبك
و حتى نبضاتُ قلبي أصبحت تنبضٌ في قلبك
كيف إستطعتي أن تُروِضي ثورتي و عنفواني
فغدوتُ كالعصفور يُغردُ ألحانك
بعد أن كُنتُ كالنسر يُحلقُ عالياً في السماء
لا تحكُمُهُ حدود ولا أمطار ولا برق ورعُود
و كأنهُ النسرٌُ الوحيدٌ في الوجود
دعيني أسألُكِ سيدتي الجميلة كيف يحيى
الحب و يولد العشق على شفتيكِ
و يموت في قلبي الغرام إن غابت عني عيناكِ
دعيني أسألُكِ يا فاتنتي كيف يكون
الحب و العشق مدرسة ,,أنتي مؤسسها و مُعلمها
ونظرات سحر عينيكِ و فنون الحب في
شفتيكِ ,,منهجُها ,,و تضاريسُ صدرك
و قمةُ نهديكِ جُغرافيتها
و حروف هواكِ وحُبُكِ تاريخٌها
و أكون أنا التلميذُ الوحيدٌ فيها
دعيني صغيرتي و حبيبتي أسألُكِ
كيف تكون عيناكِ سراجي و مصباحي
و ضوء قنديل حياتي
وكيف إختزلتي بكل تواضع ,,كل معاني
الأنوثة الطاغية,,وكل معاني العشق
السابقة و القادمة و الباقية في
تلك المسافة التي بين شفتيكِ
وكيف جمعتي كل شذا الورود و الزهور
و عطرتي بهِ جسدك
كيف ,,جعلتي من نهديكِ قمراً و بدراً
تدور حولهما شفتاي كالنجوم
سيدتي و حبيبتي أعتذرُ منكِ
سامحيني أرجوكِ
فلن أكتُب باقي حروف وكلمات قصيدتي هذه
أتعلمين لما ,,,,؟
لأنني أبقيتُ باقي كلماتي و قصائد شعري
كي أكتُبها على شفتيكِ
و أرسمُها على صدرك وبين نهديكِ
عندما نلتقي من جديد
عندما نتعانق تحت ضوء القمر
عند شاطئ البحر كما كُنا من قبل
عندها فقط ,, سأنقًش على شفتيكِ
قُبلة حب ,,و أشربُ من ماء ثغرك
و أُداعِب لسانك بين شفتاي كما
كُنتُ أفعلُ من قبل







 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:43 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012