العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | ♣ أعضَاءْ ريلأكس ، | > المدونات | My Blog




المواضيع الجديدة في المدونات | My Blog


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /09-17-2011   #451 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي



عصفَ الأنين بخافقي و جوانحي فبكيت كالمجنون أشكو للمدى
هي بعض ساعات بقلبي أشعلتْ نار اشتياقي و الهوى فيها شدا
يا من أتاني مثل طيفٍ عابرٍ تبقى بقلبي شادياً و مغردا
خذ يا حبيب الروح، قلبي إنما لا تبتعد فتضيع أحلامي سدى








 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2011   #452 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي


قد أكون قاسياً في حديثي معِكِ

لا أنكر

قد يكون عتابي مجحفا بحقكِ

محتمل

قد أكون متسرعاَ في الحكم عليكي

رغما عني

ولكن عزائي أنكي تعرفين حقيقة

من أنا


و من يكون قلبي أنا

وتعرفين من أنتي بالنسبة لي أنا


ومن أنتي بالنسبة لقلبي أنا

فأنا لكِ عاشقاً ليس كسائر العشاق

أنا لكِ حبيباً ليس كسائر الأحباء

أنا لكِي شاعراً ليس كسائر الشعراء

فلن أدعي أنني إمرأُ القيس أو

عنترة


ولن أقول لكِ أني المتنبي أو نزار

القباني


ولن أدعي أني فارس بني حمدان

العاشق الولهان أو غيرهم من

العشاق


و الشعراء

أليس كذالك؟


ولكني أنا لكِ العاشق الذي لن تجدي

عنه بديل


أنا المحب الذي حُبُهُ لكِ واضح لا

يحتاج دليل



على كل كلمة فيه


تناديكِ نصرخ أنا وهو بإسمك

و حبك


تشهد على مقدار حبي وعشقي لكِي

قلبي الذي كم ظٌلم منكِ كثيراً ولم

يزل يظلم


قلبي الذي بحبك وعشقك تعذب ولم

يزل يتعذب


قلبي الذي لم يزل يغفر لكِ كل

خطاياكي


و يسامحك على كل أثآمك وذنوبك

وعيوبك


قلبي اذي لم يزل على باقي على

وعدك وعهدك


قلبي الذي مات وهولم يزل يحبك

و يعشقك

فهو وان كان ظاهرة يحمل القسوة

فان باطنه عتاب رقيق من القلب

محب


قلب يخاف عليكِ حتى من نفسك

على نفسك

قلب لا يحتمل مجرد لحظه خطأ منك

لا يقوى على الفراق من جانبك


و مع ذلك تظلمينه وتجرحينه

و تهجرينه

بكل قسوتك تٌنكرينه


قلب متيم بشيء اسمه انتي

فهل تدركين ما أعانيه ؟

ولكن هل تشعرين بما أقاسيه؟

و بما من هجرك و بعدك أٌعانيه

فأرجوك لا تحرمني من عتابك

وأنت تعرفين حقيقته

لا تلومِنني إن قسوةُ عليك

أنتي تعرفين و تدركين جيداً باطن

تلك القسوة

فلا تحاسبنني على تسرعي في

الحكم عليك

وأنت تعرفين مقدار حبي لك

كم أحبك أيهاالأمل البعيد

كم أتمنى لو كنت بقربك

كم أحب عباراتك

وكم أعشق كلماتك..فأرجوك

إقبلي مني ومنه ما سبق بقسوته


ولا تلومينني

كلمة و حروف حبك وعشقك

و إسمك


كم أتمنى لو علقتها على جدران

غرفتي

كما هي محفورةعلى جدران قلبي

كي أراك من خلالها

كي اطمئن لوجودك معي

وان كنت لم تفارقني لحظة واحده!

ولكنك تعلمين مايمنعني

وتدركين مايحول بيني وبينك

ما
أريد

أليس كذالك؟

فارجوكِ لا تلومِنني على مواقفي

منك

فلربما كان بعدك عني سبب مايصدر

مني!

نعم من المؤكد أنه السبب

ولوكان ذلك

فهل هذا قليل على مثلي؟

هل هذا شيء سهل أستطيع تحمله

بمفردي؟

ولكن ماذنبي وقد أصبحتِ كل شيء

في حياتي؟!

ماذنبي حينما لا أجد من يفهمني

سواك؟

أجدك عني تبتعدين تقسين و

تظلمين


و بكل برود و إستهتار تهجرين و

تتركين


هل ألام على شيء ليس بيدي؟

هل يعتبر ذلك في عالمك و قانونك

جريمة


و ذنب وكفر؟؟؟؟

ولكن

ماذا أقول سوى انه قدرنا

نعم قدرنا أنا وأنت ياحبيبتي

أتفهمين


هل تدركين هل سيأتي يوما و

بقلبي وجراحه


تشعرين و لمقدار حبي لكِ تقدرين







 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2011   #453 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي


سألتُ قلبي و عقلي تُراها من هي

هذه


التائهه بين خجلها و حنِنُها


تُرا من تكون ؟؟


فلم أجدُ لسؤال أي جواب


فأنا لم أعشق سوا فتاة واحدة فقط


و إن كُنتُ قد عرفتُ الكثير

ولكن


قلبي لم يعرف معنى الحب الحقيقي


سوا مع من أحببت


وعُدتُ أسألُ ذاتي ذات السؤال



هل من المعقول أن نُحِب إنسان

مجهول


هل من الممكن و المعقول أن يُحِبُنا


شخص مجهول لم نراه ولم نسمعه


ولا نعرفُ عنه شيءً


ثم سألني قلبي سؤال


أليس من الممكن و المعقول أن

تكون


صاحبة الرسالة حبيبتُك يا صديقي


تلك الحبيبة التي هجرت دون سبب


فقط لأنك فقير الحال ؟


أتُراها اليوم عادت من جديد


فقلتُ لهُ يا قلبي


ليتها تعود

ولكنني الآن ميت


فما تراها تصنع بميت ؟؟


فمنذ رحيلها قتلتني ولكنها


لم تُكفن جسدي النحيل بخصلات

شعرها


كما كُنتُ أتمنى و أقوٌلٌ لها


ولم تودعني بنظرات من عينيها


الوداع الأخير كما كُنتُ أعشق

عينيها


ولكنها إن كانت هي وليتها تكون

هي


سأكتفي بأن تضع قُبلة من شفتيها

على قبري


و عند صدري تضع وردة


و إن هزها الشوق أكثر لتحتضن

تُراب قبري


فكم كُنتُ أعشق و أهوى أن أغفو

على صدرها


تائه بين خجلى وحنينى


يا نجوم السماء اخفينى

يا امواج البحر اطوينى


ابعدينى عن شوق عيونها

واحتوينى

فانا تائه بين خجلي وحنينى


اهواه وهواه يسعدنى


أحبه وحبه يحيينى

وبشوق الدنيا يجمعنى ويطرحنى ثم

يلقينى


وبغرامها وحنان قلبها دوما يروينى

وعلى نفسها وسعادة قلبها يبدينى

ولكننى تائه بين وحنينى


تسمع طيور الحب انينى


فتقول لى من هيا حبيبتك ارينى

فلا ادري ما اقول سوى اتركينى و

لاتسالينى







 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2011   #454 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي


اناى تائه بين شوقي وحنينى


تقول نسمات العبير ما بال صديقتك

اخبرينى

فاريد ان ابوح لها ولكن اجد ما

لصمتى يجذبنى ويبقينى


لاعود تائه بين شوقي وحنيني


تسالنى خدود الورد لماذا

حبيبتك صامته كلمنى


فاخبرها بانى اكتفي بابحار نبضها

فى شراينى

ولكنك تعرفينى فانا دوما تائه بين

شوقي وحنينى


ورغم انى اعلم ان فى بوحي ما

يحينى


لكننى فى حبها يكفينى

نظره شوق اليها تظهر نار عشق

بداخلى تكوينىي فاصمتو

ودعونى

اعود لحيرتى بين شوقي وحنينى







 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2011   #455 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي


اليوم انت معي

أرضك هي أرضي

وهوائكِ هواءِ

ضحِكك ضحِكِ

دموعك دموعي

أحزانك أحزاني و همومك هي همومي

اليوم أنا منكِ قريب

وعندك و معكِ و بين يديكِ

و إن لم تكوني ترينني فعلى الاقل قد تصُِلِك

اخباري ولو من بعيد لكـــن !!

بعد اليوم تخيلي لو لمرة واحدة فقط

أنني. رحـلتُ !!

فجأة ودون سابق انذار

من هذه الدنيا اختــــــــــــفـــــــيت

أبتعدت عنكِ

وذهبتُ بعيداً

بعيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــداً

ويستحيل أن أرجع لكِ أو أعود

ذهبتُ لمكان لا رجوووووووووع منهُ

هل تتخيلين معي هذا حقاً ؟؟؟

ذهبتُ لدُنيا الكل بها موعود

ليس منها بُد و خلاااااص

رحلتُ عنكِ غصباً عني وليس بإرادتي

وأخذني المووووووووووووووت

وترككِ و بقِيتِ

انتي وحيدة

تائه حائرة

ضائعة

متألمة

منصدمة

ياهل تُرى هل تقدرين أن تتخيلي كيف

ستكون حالتك


بهذه الساعة


قد تصــرخين ؟

تصـرُخين ؟

والا من هول الصدمه تصمتين وقلبك من داخلك

جريح ؟

حياتك تمضي بالتأكيد

ولكن !! من دونه ؟







 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:27 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012