العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | ♣ أعضَاءْ ريلأكس ، | > المدونات | My Blog




المواضيع الجديدة في المدونات | My Blog


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /09-17-2011   #446 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي



كم جميل ان اسكب دماءك بين مياه النهر !!

لكن كلا.. بل سأسكبها و أنثرها هنا

على هذا الشاطئ .. حيثُ كنا نلتقي

تحت ضوء القمر و بريق النجوم

هل مازلتِ تذكرين أم تُراكِ نسيتي

أم لعلكِ تتناسين


وكم هو ممتع ان اودعك هاهنا !!
آآآآآه ... كنت احبك بشغف
لا ابداً لم احبك يوماً ...
كنت اعشق التراب تحت قدميك !!


والآن اسكب دماءك بين مياه النهر !!

بل على هذا الشاطئ


اتصدقين ما افعله !!

هل يصدق أحداًَ ما أفعله

ألستُ أنا العاشق المجنون

كما كُنتِ دوماً عني تقولين

و كُنتِ تُحبين وتعشقين هذا الجنون


نعم صدقي عاشق لك فعلت هذا !!


سؤال سوف يعرقل تفكيرك !!


وتفكير العديد من الاشخاص !!


ما اجمل ان اسكب دماءك واتخلص منك

هاهنا على رمال شاطئ البحر !!

التي شهدت لقاءاتنا و عناقنا

و أحضاننا و قبلاتنا


قاسي انا !!


ظالم انا !!


مجرم انا !!


لاني افعل هذا !!


صحيح ولما العجب !!


فـ عذاب الحب يفعل اكثر !!


نسيت ان اخبرك يا من كنتِ الحبيبة

اني اتصف بالجنون !!


وجنوني الآن في هذه لحظه تجاوز كل الحدود !!


فما عدت اعلم اين انا !!


ولكن ادرك تماماً ما افعل !!


ان اقتلك بداخلي !!


ان اقتلك بداخلي !!


لاني منذ سنين وانا اشرب سموم حبك !!


والآن حان دوري انا .. ولكني لن اسقيك سمومي !!
بل ساقتلك .
لكن دون أن تزنف منكِ قطرة دم واحدة

سأجعلكِ تندمين أشد الندم على ضياعي !!

أتعلمين لما لأنكِ لم تفرطي و تُضيعي

عاشقاً فقط أحبكِ بكل جنون الحب

جعل منكِ كل حياته و أحلامه

و كُنتِ تُدرِكين جيداً من أكون

وكيف حبي لكِ يكون

أنتي فرطي بقلب أحبك

فرطي بقلب وإنسان معاً








 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2011   #447 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي


لا أدري ماذا أكتب في هذه السطور التي قد تكون الأخيرة
نعم قد تكون هذه سطوري الأخيرة هنا..
كما هي لحظات الحياة ,, حياتي أنا التي قد تكون
هي أيضاً الأخيرة
أصعب شيء أن يقف الإنسان عاجزاً أمام قلمه
وأوراقه,, فقلمي يُريدُ أن يسطر بما بقي من دمائه
بعض الحروف و الكلمات على ما تبقى من أوراق
بيضاء,, كابياض أيام حياتي الماضيه
قبل أن أعشقُها و أُحبُها حد الجنون بل
وما فوق حد الجنون بمراحل
نعم لقد كانت أوراق حياتي و أيامي بيضاء
لا لون لها وفيها,, حتى أتت و سكنت حياتي
فجعلت لها ألوان كثيرة تلك هي ألوان الحب
والعشق الذي سكن قلبي بل و أصبح يسري
في عروقي وشراين قلبي و جسدي بدلاً من الدماء
آآآه يا صغيرتي و جميلتي آآآآآه
آآآه يا طفلتي ,,, آآآآه يا أميرتي
ليتكِ فقط لثواني معدودة تُحسين بما في قلبي
وبما جسدي من حب لكِ و هوس بعينيكِ
قلمي يقف يصرخ في وجهي يُريد أن يكتب و ينزف
مشاعر حب و عشق وحروف غرام لها
و لوعات شوق و حنين لعينيها و شفتيها
كل شيء في جسدي يُريدُ أن يصرخ شوقاً لها
ولكنني أكتُم كل صوت يحاول الخروج من جسدي
ومن قلمي فلا أُريدُ أن يعرف الناس كم هو مقدار
حُبي لها ,, فإني أخشى عليها عين الحسود
أخشى لوم اللائمين لها,, لأنها تركتي ورحلت عني
ويعود قلمي يصرخ يُريدُ أن يكتب وينزف شوقاً لها
وأنا أكتُم صراخه و توسُلاته
عُذراً حبيبتي ,, فأنا أغارُ عليكي حتى من نفسي
ولكن لا تخشي شيئاً فغيرتي غيرةُ حُب
وليست غيرة هوس وجنون
أغار و أخشى أن أعرف أن قلمي و أوراقي
قد أصبحت تعشقُكِ أكثر مني
و أعُود و أسمع الصُراخ من جديد
ولكن هذه المرة يأتي من خلال أوراقي المبعثرة
تلك الأوراق التي تقول لي ,,, و تصرخ لي
تُريدني أن أكتب و أُدون عليها بعضاً من
أحاسيس عشقي و شوقي لكِ
فتقول لي أوراقي ,,, لقد إشتقنا لكلماتُك لها وعنها
نُريدُ أن نشعر بالدفئ و الحنين لها
فلست وحدك من يُحبٌها ,,؟
وتمضي الأيام وهي بعيدة عني
أعترفُ أني قد أخطئت كثيراً معها ,,
ولكن,,هي أيضاً أخطأت كثيراً ولعل
أكبر خطأٍ لها أن ألقت بقلبها وجسدها
في أحضان شخصاً غيري ,, فلما..؟
فكل الأخطاء قد تُغتفر و تُنسى
وكل الذنوب قد تُمحى ,,
ولكن جريمة الخيانة في المشاعر لا تنسى
لا تُغتفر ولا تُمحى وبرغم ذلك ..
قُلتُ لها و كم قُلت لها أني سامحتُها وغفرت
لها .. ولكنها إزدادت كبرياء و غرور و قسوة
وعُدتُ و سامحتُها ...ولكن عذراً
يامن كُنتِ حبيبتي ذات يوم ,,, فقد حان
موعد الرحل عنكِ و عن هذه الدنيا
و عذراً .. فقلبي الذي كان يعفو عنكِ
و ينسى قسوتك لأنه يُحِبُكِ
قد ماااات
فالموت ,, قادم ولا ينتظر أحداً
عيشي حياتك ,, إسعدي وإفرحي بمن
غيري وغير حبي إخترتي
ولكن ,, عندما يأتي يوماً فيه تندمين
و على غيابي تبكين
لن تجدِيني معك ولا بقربك
هناك كلمات كثيرة في قلبي وبين سطور
أوراقي المبعثرة ولكن لا استطيع البوح بها
فما جدوى البوح بها ,, إن كان قلبك لا يلين
وقسوتك تزداد يوماً بعد يوم مع كل كلمة
حُب لكِ أقولُها وعنك أكتُبُها
وعلى جدار قلبي أنقُشُها
اليوم أُودِعُكِ الوداع الأخير
و أقول لكِ كلمات الرمق الأخير
فقد صمت قلبي الصمت الأخير
الآن الوداع يا حُبي الأول و الأخير







 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2011   #448 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي


لا أعرف الإنتقام

أنا لا أعرف الإنتقام

أنا لا أعرفٌ الغدر و الخداع

بالكلام

أنا لا أعرف ما هو الإستسلام

خدعتني بحلو الكلمات بالحب

و النظرات غدرتِ بالهمسات

واللمسات والضحكات

كان المكرٌ منكِ حتى بالحركات

و عشتٌ معكِ وهم الحنان

فأعطيتٌكِ الأمان

فسافرتِ

و بعد الخداع و الغدر

بكل قسوة لي ولحٌبي أنكرتِي

و بعتِي

دون أعذار

دون أسباب

و أغلقتِي خلفكِ للحب

و العودة كل باب

فغدونا أغراب

لا يجمعنا سوى جرحٌكِ

و العذاب

أتيتِي و ناديتِني

و أنتِي تبكين

و الدموع تملئ عينيكِ

و اللوعة و الحسرة على خديكِ

وزعمتِي وقلتِ

هاتفتني و كلمتني أمي

و بالرجاء سألتني

تعالي إلي إني أخاف

أن أموت وأنا لم أراكِي

وبين يديكِي

وكانت تلك غايتٌكِ

للغدر و للهروب

كي تجعلي شمس الحب تدنو من

الغروب

لما ؟؟؟

لما؟؟؟

هذا الغدر ما بحبي ظلمتٌكِ ولا

بالحياةِ معي أجبرتٌكِ

فلما الغدر و الخداع و المكر

و الهجر؟؟؟؟؟

ما جنيتٌ عليكِ يوماًَ لكن هذا ما

جنتهٌ يديكِي

فإفرحي وإسعدِي بما فعلتِي

ولكن أتٌراكِ تنتظرين مني

السماح ونسيان ما كان منك من

جراح؟؟؟

أتنتظرين مني بعد كل ماجرى منكي

المغفرة و أن أقبل منكِي

المعذرة

عفواًَ وعذراً

لا تنتظرِي فسوف يطول بكِ

الإنتظارفقد إتخذتٌ مع قلبي

القرار

أن من يخرج منه لا يعود له

مهما كان في البعد مرار

فمن يخون و يغدر


و بالكذب يحب و يهجر

فلا غفران له ونهايتهٌ عندي

النسيان

فلستٌ أهوى أن أعشق و أحيا مع

الشيطان

فمن يسقط من عيني

لا يعود أبداًً إلى قلبي







 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2011   #449 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي


مـات الـشوق

عيشي حياتك و إنسيني

فقد مات الشوق إليكِي

مات فيكِ حنيني

فالحزن يبحثٌ عني

و أنا أبحث عن أحزاني

فغدا الجرح وطناًًًَ من أوطانِي والأه

نغمة ألحاني

وتاهت الفرحة فلم تعرف

عنواني فما جدوى الحب إن الحب

جرحني و أضناني

ما جدوى الشوق إن بنارهِ كواني

فعيشِِِي حياتكٍ و إنسيني

لأنكِي ما كنتِي يوماًََ تذكريني

لأنكِي بكل الكلمات كنتِي

تخدعيني و بالحب و الغرام

توهميني

فلو عرفتِ الحب يوماًً ماكنتِي

هجرتيني

لكن عرفتِهِ عندما كلمات الوهم

أسمعتيني

فعيشي حياتك و إنسيني

ومن وهمك من وهم حبك

أطلقيني ومن عالمكِ المخادع و من

سجنك حرريني

فمكانٌكِ ليس مكاني

و زمانٌكِ ليس زماني

فلن أعود إليكِ مهما فعلتِي فعزة

نفسي تمنعني

و كبرياءٌ قلبي يأسرني

وما عاد سحر عينيكِي

يسحرني وكلامٌكِ بالحب يقنعني

وماعادت كلماتٌكِ بالغزل و حركاتٌكِ

بالحب تغريني

فلن أعود إليكِ فعيشي حياتكِ

و زمانك و إنسيني

وحتى لو عٌدتِ أنتِ

أو عٌدتٌ أنا إليكِ فحتماًً لن

تجديني ولو وجدتِني فلن أكون كما

تتمنيني

فأنا ما عٌدتٌ كمان كٌنتِ تعرفيني

لأني لا أقبل الخداع و الغدر

ولا أقبلٌ حياة السجن و الأسر

فأنا كحباتِ المطر و كموج البحر

أنا كطائر الفجر

إن حلق وترك مكانه لا يعود إليه

فهو يبحثٌ عن مكانٍ جديد

وعنوان وغصناًًَ آخر يقفٌ عليه

نعم لقد تحررتٌ من أوهام حبك

لقد تحررتٌ من سحرك

ومن خداعك ووهمك

فحبك ليس الأوحد

لكنكِ عن الوفاء بهِ أبعد

ولن يطيل عمري و من موتي

يحييني

فعيشي حياتٌكِ

و إنسيني

وعن قلبي أبداًَ لا تسأليني

فسأبحثٌ عمن من جراحي

يداويني

ولغدرك و خداعك ينسيني

فقد كفرتٌ بكل النساء

لو كانت مثلٌكِ كل النساء







 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-17-2011   #450 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي


آه يا قلبي

آه يا قلبي

آه يا نفسي

و ألف ألف آه

لقد تبددت

و قتلت أحلام الهوى

وضاع منك الأمل

ضاع منك الدوا

آه يا قلب فلمن بعد اليوم ستشكو

والعيون على من سيبكو

وعليك وعلى جراحك من سيحنو

آه كم ألمح في عينيكي وبوجهك

أملي و حلمي

وقد كنت يأست من العشق

و الهوا

فتجدد بك فيه إيماني

و عمري

فقد كان الماضي و الذكرى لي

ألماً

فأتيت أنتي

فما أبقيت فيه لا جرحا ولا ألماً ولا

هماً







 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:52 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012