العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | رَيلآكسَ الأسريه والاجتماعيه ✿ ، > مطبخ - وصفات - وجبات جديده




المواضيع الجديدة في مطبخ - وصفات - وجبات جديده


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /08-18-2011   #6 (permalink)

ابيك وما ابيهم
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ابيك وما ابيهم

عُضويتيّ 2313
مُشآركاتيَ 2,364
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ابيك وما ابيهم غير متواجد حالياً
افتراضي



سلم لنآ إختيآأركـ الجميل وسلمت لنآ تلكـ الآنآمل الرآئعهـ ...
لآ عدمنآ جديد إبدآأعكـ ...

إستمر فـ نحن بإنتظآركـ ...
تقبلي توآجدي ...








 توقيع : ابيك وما ابيهم

احترامي للغير يعني
" احترامي لـ نفسي " ✓
فحينما أبتسم لشخص و أساله عن حاله
وأمد بيدي لمصافحته بعد إساءته لي
لا يعني أن الحياة لا تمشي بدونه
بل يعني شيئاً واحداً , أننيّ نشأت على يد
( رجل عظيم - وإمرأه عظيمة )
علموني أن لا أدير ظهري بمن جُمعنا
بهم عشرة ♡
فَ البعض يُفسر أدبك خوفاً
لأنه لم يتربى على الاحترام بحياته ..
والبعض يُفسر طيبتك غباء .̓.̓
لأنه لم يعتاد إلا على سواد قلبه
  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-18-2011   #7 (permalink)

عديل الروح
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية عديل الروح

عُضويتيّ 1910
مُشآركاتيَ 6,969
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






عديل الروح غير متواجد حالياً
افتراضي


سلمت الايادي والله
على هاذوووق
تحيااااتي وودي







 توقيع : عديل الروح

مهم انك تكون بخير عشاناشتاق
وحشني صوتك .. عيونك ..كلامك ضحكتك
لما تطيرتعانق الآفاق
تعبت اسهرك من اول نجمهبعيوني
تطلتذوب في أول رعشة الأشراق


عديــــــ الروح ـــــــــــل

  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-29-2013   #8 (permalink)

ولاءء
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1794
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ولاءء غير متواجد حالياً
افتراضي حديث الدموع


حديث الدموع







صَافِيَةُ و نَدِيَّةٌ ، رَقيقَةَ و مُؤَثِّرَةٌ ، يُقَالُ أَنَّهَا وَظِيفَةُ
لَا بِدْ مِنْهَا لِتَطْهِيرِ الْعَيْنِ مِنْ الشّوائبِ أَنَّهَا أَصْدَقُ التَّعَابِيرِ.
مِنْ مَنًّا لَا يَعْرُفُهَا ...
مِنْ مَنًّا لَا يعشقها أَوْ يَخَافُهَا ...
مِنْ مَنًّا لَمْ يُحَاوَلْ التَّخَلُّصُ مِنْهَا ...
والاهم مِنْ ذَلِكَ مِنْ مَنًّا لَمْ يُثْمَلْ مِنْ مَذَاقِهَا الْحادِّ وَالْمَالِحِ
فِي لَيَالِي الوحده أَوْ أَوََقَاتُ الْفَرَحِ وَكَذَا الْحُزْنَ
أَجَلْ هِي و دُونَ مُنَازِعٌ ، رَفيقَاتُ دَرْبِنَا و
كَاشِفَةُ خَبَايَا صُدُورِنَا إِنَّهَا بَلْوَرَاتٌ .
بَلْ مَاسَّاتُ نُطْرَحُهَا رَغْمًا عِنَا وَرُبَّما رَغْمًا عَنْهَا
ღ .¸¸.الدُّموعُ .¸¸.ღ
أَرُدَّتْ الْيَوْمُ أَنَّ اشاطركم أَنْوَاعَهَا ...
نَعَمْ فَهِي لَهَا أَنْوَاعُ مَوَاقِفُ مُخْتَلِفَةٍ
ثُمَّ أَسَأَلَكُمْ .......
أَيُّهَا أَكْثَرُ تَوَاجُدًا فِي حَيَاتِكُمْ ؟؟؟
نَعَمْ فَالْعَيْنُ تُدْمَعُ فِي لَحْظَةٍ :


ღ .¸¸.الْألَمُ .¸¸.ღ
فَدُموعُ الْألَمِ هِي تِلْكَ الَّتِي نَذْرِفَهَا حِينَ تَئِنَّ النَّفْسَ
و يَنْزُفَ الْقَلْبُ جِرَاءُ أَلَمْ كَانَتْ وَراءَهُ الايام
وَكَانَ مُلَقِّنُوهُ أُنَاسُ نَحْبَهُمْ ...
وَهِي دُموعُ نخاطب مِنْ خِلَالَهَا الزَّمَنَ الَّذِي غُدِرَ بِنَا
وَالْكَلِمَةُ الَّتِي تُرَافِقُ
كُلُّ دَمِعَةِ أَلَمْ هِي لِماذا .....!


ღ .¸¸.الْوَجَعُ .¸¸.ღ
تنساب مِنْ مُقِلِّنَا عَنْدَمَا يُخْتَرَقُ الْوَجَعُ الْقَلْبُ
لِيَجْتَاحُ الْجِسْمُ وَالْكِيَانُ فَتَكُونُ آنذاك
أَشِبْهُ بِصَرْخَاتِ اِسْتِنْجادِ و طَلَبَ لِلْحُبِّ و الإهتمام
والشفقه مِنْ غَيْرِنَا .......!


ღ .¸¸.النَّدَمُ .¸¸.ღ
دُموعُ النَّدَمِ نَقِيَّةَ و مُطَهَّرَةَ إِنَّ ذَرَفْنَاهَا فَهَذَا يَدُلُّ
عَلَى صَحْوَةِ ضَمِيرِنَا و مُرَاجَعَةُ أَنَفْسُنَا فَهِي إِذَنْ
دَمِعَةُ جَمِيلَةُ وَجْدِ مُرِيحَةٍ لَمِنْ يُذْرَفُهَا ....!
فَصُدِّقَ مِنْ قَالٍ :
>> الإعتراف بِالذَّنْبِ فَضِيلَةَ <<


ღ .¸¸.الْخُشُوعُ .¸¸.ღ
دَمِعَةُ نُذْرَفُهَا إجْلالًا و تَعْظِيمًا لِخَالِقِنَا عِزِّ وَجَلِّ
مَعَهَا يَهْتَزَّ كِيَانُنَا وَقَلْبُنَا ، تَحْمِلُ فِي طَيَّاتِهَا مَزِيجَا
مِنْ الْخَوْفِ وَالطُّمَأْنِينَةِ ، خَوْفُ مِنْ أَنَّ نِكُونَ مُقَصِّرِينَ
وَأَنَّ اللهَ غَيْرَ راض عِنَا وَاِطْمِئْنانَ لِرَحْمَتِهِ الواسعه
و غُفْرَانَهُ الاوسع
تِلْكَ الدَّمِعَةُ هِي أَنْبَلُ وَأُصَدَّقُ الدُّموعَ
و مَا أُسْعَدُ مِنْ ذَرَفَ
يَوْمَا دَمِعَةُ خُشُوعُ لِلْمَوْلَى تُبَارَكُ وَتَعَالَى..


ღ .¸¸.الْهَمُّ .¸¸.ღ
تُنْزَلُ هَذِهِ الدَّمِعَةَ حِينَ نُفْشَلُ فِي فَهْمِ مَا
يَدُورُ مِنْ حَوْلَنَا ولانستوعب الْمَشَاكِلَ الْمُحِيطَةَ
بِنَا وَيُصَيِّرَ السُّقُوطُ مُتَكَرِّرًا فِي حَيَاتِنَا
دَمِعَةُ تُتَرْجَمُ ثَقَلَ حَيَاةِ بَاتَتْ عُبِّئَا اِنْهَكَ قوانا
وَخَيْبَةُ مِنْ حَيَاةِ أَدَارَتْ لَنَا ظُهْرَهَا
وَكُشِفْتِ وَجْهًا لَمْ نُكَنْ نَعْلَمُ بِوُجُودِهِ .
هَذِهِ الدَّمِعَةُ هِي الَّتِي تَقُولُ تَعَبَنَا
وَمَا عَدُّنَا قادرينعلى مُجَارَاةُ الْحَيَاةِ بِمُتَغَيِّرَاتِهَا ...


ღ .¸¸.الإشتياق .¸¸.ღ
مِنْ اُصْدُقْ الدُّموعَ وَأُصَعَّبُهَا تنساب مَنْ الْعَيْنُ
لَكِنَّ مَصَبَّهَا هُوَ الْقَلْبُ ، ذَلِكَ الْقَلْبَ الَّذِي يَتَلَوَّى
مِنْ الْاِشْتِياقِ وَالْحَنِينِ لَمِنْ نُحَبُّهُ وَلَا نَسْتَطِيعُ رُؤْيَتَهُ
دَمِعَةُ تُنَاجِي الْحَبيبَ مَهْمَا كَانَ بَعيدَا
دَمِعَةُ نُتَمَنَّى لَوْ أَنَّهَا تَسْتَطِيعُ
أَنَّ تُلَامِسَ قَلْبَهُ لِتَحْكِي لَهُ عَنْ
حالُنَا فِي بَعْدَه وَغِيَابَهُ .
تِلْكَ الدَّمِعَةُ مُؤْلِمَةُ لِأَبْعُدُ الْحُدودَ..


ღ .¸¸.الْفَرَحُ .¸¸.ღ
دَمِعَةُ نَدِيَّةُ وَرَقيقَةُ تَرَفِ لَهَا الْأَجْفَانَ بِغِبْطَةِ
و يَرْقُصَ الْقَلْبُ حِينَ نُذْرَفُهَا ، هِي دَمِعَةُ خَفِيفَةُ وَجَمِيلَةُ
تنساب رَغْمًا عِنَا حِينَ لَا نَسْتَطِيعُ اِحْتِواءَ فَرَحِنَا
و خَاصَّةَ إِنَّ كَانَ ذَلِكَ مُفَاجِئَا
هِي أجملُ الدُّموعِ و اِبْهَجْهَا
لَيْتَ كُلُّ الدُّموعِ مِثْلُهَا ...!


ღ .¸¸.الْحُزْنُ .¸¸.ღ
هِي تِلْكَ الَّتِي لَا تُوجَدُ الْكَلِمَاتِ وَلَا الْعِبَارَاتِ
لِوَصَفَهَا ، دَمِعَةُ تُقْتَرَنُ بِألَمِ وَضِعْفِ و
وَهُنَّ لِلْقَلْبِ وَلِلْفُؤَادِ دَمِعَةُ صَامِتَةُ شَكْلًا
و صَاخِبَةَ مَضْمُونًا ، هِي دَمِعَةُ صَاحِبُهَا
عَاجِزُ وَمُكَبِّلُ ، عَلِيلُ الْقَلْبِ
وَلَا دَواءَ لِعَلَتْهُ سِوَى دَمْعِهِ ....!!!


ღ.¸¸.الْمَكْرُ .¸¸.ღ
هِي تِلْكَ الدَّمِعَةُ الَّتِي أَوُدَّتْ بِنَا إِلَى دُموعِ أُصَدَّقُ
وَأَشِدُّ إيلاما ...
الدمعه الكاذبه و الزائفه
هِي دَمِعَةُ مُصَلِّحُهُ بالدرجه الْأوْلَى و
لَا يَذْرِفَهَا صَاحِبَهَا إلّا تُمُلِّقَا بَغْيَهُ الظُّهورِ
بِصَفِّهِ امام شَخْصَ هِي اُكْثُرْ الدُّموعَ بَشاعَةَ
وَأَصْحَابُهَا أُشَدُّ النَّاسَ مَذَلَّةُ جَدِيرُ بِنَا
ان نَتَحَسَّرَ عَلَيهُمْ وَهَذِهِ هِي الدُّموعُ الشهيره بِاِسْمٍ :
>> دُموعُ التَّماسيحِ <<


ღ .¸¸.الْوَدَاعُ .¸¸.ღ
هِي اُصْعُبْ الدُّموعَ واقواها وَقَعَا فِي نَفْسُ الانسان
لانُهَا دُموعُ تُعَبَّرُ عَنْ اِنْقِطاعِ حَبْلِ طَالَمَا تَمَسُّكَنَا بِهِ
و مَا أُشِدَّ وَجَعُهَا إِذَا مَا كَانَ الْفِرَاقُ أَبُدِيَا
هِي الدُّموعُ الَّتِي نُنَادِي بِهَا مِنْ فَقِدْنَاهُ آملين عَوْدَتَهُ
لَكِنَّ هَلْ مِنْ سَامِعِ ؟؟؟؟!!!!
ذَاكَ هُوَ الالم بِعَيْنَه وَالْعَذَابَ ذاته..


ღ .¸¸.الصَّمْتُ .¸¸.ღ
يُذْرَفُهَا الْقَلْبَ دَمًا لَا دَمْعَا عَنْدَمَا لَا يُقْوَى عَلَى مُجَارَاةِ الالم
وَعَنْدَمَا يُعْجَزُ الاحساس عَنْ نَقْلِ هَذِهِ الدُّموعِ إِلَى الْعَيْنِ
تُضَلُّ حِينَهَا حَبِيسَةُ الْقَلْبِ مُكَوِّنُهُ بِذَلِكَ
عَذَابَا حَقِيقِيَّا لَا يَفْقَهُهُ إلّا مِنْ
انكوى بِهِ ...
دُموعُ رَهيبُهُ حَقَّا ...!!!


ღ .¸¸.الدُّموعُ .¸¸.ღ
هِي مُتَنَفَّسُنَا و مَلاَذَنَا ...
مَهْمَا كَانَ وُقَّعُهَا عَلَينَا تَضِلُّ
هِي مِنْ تُطْهَرُ اِنْفَسْنَا و تَرُوحُ عَنْ خَلْجَاتِنَا
هِي نِعْمَةُ مِنْ عِنْدَ اللّهِ سُبْحَانَه وَتَعَالَى
وَهِي تَعْكِسُ صُحْهُ جِسْمَ و نَفْسُ سَلِيمَهُ
وَهِي تُعِيدُ اِلْحِيَاهُ إِلَى الْقَلْبِ
و تُرِيحَ النَّفْسَ مِمَّا يشوبها أَحَيَّانَا .
فَالَّذِي لَا يَبْكِي فَهُوَ عَدِيمُ الْقَلْبِ
أَمَّا مِنْ لَا يَتَأَثَّرُ لِدُموعِ غَيْرَه
فَهُوَ مَنْزُوعُ الاحساس وَذَلِكَ اُشْدُ و أَبَشِعَ..







  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-29-2013   #9 (permalink)

بروفيسور
شيوخنـآ
 
الصورة الرمزية بروفيسور

عُضويتيّ 4791
مُشآركاتيَ 6,239
تـَمَ شٌـكٌريَ 337
شكَرتَ 359
حلاُليٍ 0






بروفيسور غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حديث الدموع


عساك على القوه..

وماننحرم من جديددكك...



ღ .¸¸.الصَّمْتُ .¸¸.ღ
يُذْرَفُهَا الْقَلْبَ دَمًا لَا دَمْعَا عَنْدَمَا لَا يُقْوَى عَلَى مُجَارَاةِ الالم
وَعَنْدَمَا يُعْجَزُ الاحساس عَنْ نَقْلِ هَذِهِ الدُّموعِ إِلَى الْعَيْنِ
تُضَلُّ حِينَهَا حَبِيسَةُ الْقَلْبِ مُكَوِّنُهُ بِذَلِكَ
عَذَابَا حَقِيقِيَّا لَا يَفْقَهُهُ إلّا مِنْ
انكوى بِهِ ...
دُموعُ رَهيبُهُ حَقَّا ...!!!







 توقيع : بروفيسور





:ورد:
  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-29-2013   #10 (permalink)

خجل بنيه
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية خجل بنيه

عُضويتيّ 4102
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 20,232
تـَمَ شٌـكٌريَ 89
شكَرتَ 442
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه

مزآجي
7

MMS
1




خجل بنيه غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حديث الدموع


.¸¸.الْوَدَاعُ .¸¸.ღ
هِي اُصْعُبْ الدُّموعَ واقواها وَقَعَا فِي نَفْسُ الانسان
لانُهَا دُموعُ تُعَبَّرُ عَنْ اِنْقِطاعِ حَبْلِ طَالَمَا تَمَسُّكَنَا بِهِ
و مَا أُشِدَّ وَجَعُهَا إِذَا مَا كَانَ الْفِرَاقُ أَبُدِيَا
هِي الدُّموعُ الَّتِي نُنَادِي بِهَا مِنْ فَقِدْنَاهُ آملين عَوْدَتَهُ
لَكِنَّ هَلْ مِنْ سَامِعِ ؟؟؟؟!!!!
ذَاكَ هُوَ الالم بِعَيْنَه وَالْعَذَابَ ذاته..

فعلا الودااع مرررر
وانا اتاالم منه لي خمس سنوااات فارقت صدييقتي
وبكيييت ذااك اليوووم يوم سافرررت
مت من البكيي وللحيين ابكي مشتااقه لها
الله يجمعنا بكل شخص نحبه ولايفررقنا







 توقيع : خجل بنيه

لآ آححب آلمقآرنآت لست
آفضل من هذآ و لآ آقل من ذآک
آنآ بشخصصيتي و آنتهى ♥
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:57 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012