العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | رَيلآكسَ الأسريه والاجتماعيه ✿ ، > صحة الأنسان - نصائح طبيه - فوائد الأغذيه واضرارها




المواضيع الجديدة في صحة الأنسان - نصائح طبيه - فوائد الأغذيه واضرارها


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /08-19-2011   #11 (permalink)

ابيك وما ابيهم
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ابيك وما ابيهم

عُضويتيّ 2313
مُشآركاتيَ 2,364
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ابيك وما ابيهم غير متواجد حالياً
افتراضي




أشكرك جزيل الشكر على حسن الإختيار وروعة النقل
أنتقيت وأبدعت طرحت وتألقت

يسلم ذوقك ويسلم بنانك على مجهودك الرائع
لاعدمنا حلاوة طرحك وتألقك الدائم
دمت ودام عطاؤك الرائع والمميز
بكل شوق أنتظر جديدك
تقبل مروري المتواضع بمتصفحك الراقي
لك كل الود وعبير الورد ؛؛؛








 توقيع : ابيك وما ابيهم

احترامي للغير يعني
" احترامي لـ نفسي " ✓
فحينما أبتسم لشخص و أساله عن حاله
وأمد بيدي لمصافحته بعد إساءته لي
لا يعني أن الحياة لا تمشي بدونه
بل يعني شيئاً واحداً , أننيّ نشأت على يد
( رجل عظيم - وإمرأه عظيمة )
علموني أن لا أدير ظهري بمن جُمعنا
بهم عشرة ♡
فَ البعض يُفسر أدبك خوفاً
لأنه لم يتربى على الاحترام بحياته ..
والبعض يُفسر طيبتك غباء .̓.̓
لأنه لم يعتاد إلا على سواد قلبه
  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-16-2013   #12 (permalink)

تفاصيل فرح
مشرفةة هذيآن روحُ  
 
الصورة الرمزية تفاصيل فرح

عُضويتيّ 4104
مُشآركاتيَ 14,746
تـَمَ شٌـكٌريَ 1
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






تفاصيل فرح غير متواجد حالياً
افتراضي قصة اليأس والأمل




( لا حياة مع اليأس ولا يأس مع العلم )


في احد القرى من يمنا الحبيب اسرة فقيرة تتكون من اب وام وثلاثة ابناء وبنت الاب اسمه صالح والام اسمها نعمه
والاولاد الاكبر اسمه سعيد 9 سنوات والاوسط اسمه علي 7سنوات والاخ الاصغر اسمه احمد4 سنوات والبنت اسمه زهرة عمرها سنتان يسكنون في منزل صغير يحتوي
على ثلاث غرف غرفة للاب والام وغرفة للاولاد الثلاثة هذا المنزل مبني من الطين
الابن الأكبر لهذه الأسرة يحب التعلم ولكن أسرته لم تستطع تعليمه حين كان عمره سبع سنوات لظروف
المعيشة وكان يراقب أقرانه الذين في نفس عمره وهم يدرسون ويتحسر واخيرا استطاعت والدته اقناع والده بتدريسه حيث وقد بلغ السنة التاسعه
تم تسجيلة في مدرسة القرية وهنا بدأت معانات الوالد المسكين حيث بدأت طلبات الدراسة تنهال عليه فتارة
يريد سعيد دفاتر واقلام وشنطة وتارة اخرى يريد ثياب الدراسة ( التي نسميها الزي المدرسي )
بالرغم ان هذا الوالد المسكين فقيرا جدا بالكاد يوفر للاسرة القوت الضروري لكن مع ذلك احس
في داخله لما شافه من اهتمام ابنه سعيد بالدراسة ان يوفر له بعض متطلبات الدراسة
كان سعيد متفوق جدا في دراسته في الصفوف الاولى احبه مدرسه واعانوه على الدراسه
مرت السنوات وسعيد يدرس حتى وصل الى الصف الثامن قرر مدرسوه ان يعملوا لسعيد حفل تكريم للاوائل حيث حصل على المرتبة الاولى في الصف السابع
ابلغ سعيد والديه بفرح فرح والداه لكنه استاء خلال لحظات فليس لدية ثياب جديدة
لحفل التكريم وليس لديه ايضا ما يناسب هذا الحفل خصوصا انه تم عمله تشجيعا لسعيد
دخل سعيد غرفته التي انتقل اليها بعد ان اصبح ناضجا بكاء سعيد في غرفته وبينما
والدته تمر بجوار باب الغرفة سمعت بكأه دخلت عليه الغرفة ودار بينهما الحوار التالي
الام (نعمة ): ما الذي يبكيك يا سعيد الست فرحا بانه ستم تكريمك في المدرسة
سعيد : بلى فرحا لكني مستاء من انه ليس لدي ثوب جديدا للحفل
الام : لا يهمك يا سعيد سنتدبر الامر
سعيد : انت تعرفين حالتنا المعيشية وليس لدى والدي المال الكافي لشراء الثوب
الام : قلت لك سنتدبر الامر
سعيد : انا خلاص قررت ان لا اذهب الحفل
الام : ما الذي تقوله ستذهب الى الحفل وبثوب جديد
مرت ثلاثة ايام وبقي على الحفل اربعة ايام وسعيد يحسب
كل يوم فليس هناك أي املا في الحصول على ثوباً جديدا وبالتالي عدم حضور الحفل
كل يوم يزداد حال سعيد سوءً (يأس من الحصول على الثوب وحضور الحفل)
مرت ثلاثة ايام وبقي يوم واحد على موعد حفل تكريم سعيد
سعيد خلاص انتها حلمه بحضور الحفل في اليوم الاخير لم يعد يهمه امر الحفل


في اليوم الاخير قبل الحفل قررت والدة سعيد بيع اسويرة ذهب
ورثتها عن والدتها رغم انها غالية عن نفسها فهي من تبقى لها من ذكرى والدتها
اعطت الاسويرة الذهب لوالد سعيد ودار بينهما الحوار التالي
والدة سعيد : يا زوجي العزيز ان ابنك سعيد بحاجة الى ثوب جديد لحفل التكريم
والد سعيد : يا زوجتي الغالية انت تعرفين اني لا املك المال الكافي لشراء ثوب جديد
والدة سعيد: ان سعيد تسوء حاله يوما عن يوم وغدا موعد حفل التكريم
والد سعيد : انا لا استطيع ان اتدبر المال الكافي لشراء الثوب اليوم ولا حتى بعد شهر
والدة سعيد : خذ هذه الاسويرة الذهب وبيعها واشتر لولدنا سعيد ثوباً للحفل.
والد سعيد :لا استطيع ان اخذ هذه الاسويرة وانا اعرف كم هي غالية عليك فهي ما تبقى لك من والدتك
والدة سعيد : خذه فليس لدي اغلى من سعيد
وافق والد سعيد واخذ الاسويرة وذهب الى السوق وقام ببيعها واشترى ثوباً جديدا لسعيد
رجع والد سعيد الى البيت ومعه الثوب اعطاه لزوجته وارجع لها باقي ثمن الاسويرة
لم يعرف سعيد بشأن بيع والدته للاسويرة او شرى الثوب
وقبل نومه في الليل كان قد قرر نهائيا عدم الذهاب الى الحفل
نام سعيد بصعوبة شديدة لحزنة لعدم ذهابه الى الحفل
وفي الصباح الباكر قامت والدته تصحية من النوم للصلاة وكذلك ليتجهز للذهاب الى
حفل التكريم قام صلى ورجع نام ووالدته تعمل له طعام الافطار الذي هو عبارة عن خبز وقليل من اللبن
رجعت والدته الى غرفته ودار بينهما الحوار التالي
والدة سعيد : سعيد قم لقد جهزت لك الافطار لتذهب الى الحفل
سعيد : انا لن اذهب الى الحفل يا أمي
والدة سعيد : قم فانا جهزت لك مفاجأة
سعيد :انا لا اريد شيء
والدة سعيد : انهض
قام سعيد من نومه ارضائاً لوالدته تناول طعام الافطار فاذا بوالدته تدخل عليه وهي تحمل ثوب جديدا له فرح سعيد
فرحا شديدا وزال الكرب عن وجهه لكن سرعان ما ذهبت الابتسامة والفرح عن وجهه ودار الحوار التالي بينه وبين والدته
سعيد : لكن من أين حصلت على ثمن الثوب الجديد
والدة سعيد : استطاع والدك ان يتدبر ثمنه
سعيد : كم أحبكما ولن انسى فضلكما عليا
لبس سعيد ثيابه وذهب الى حفل التكريم وعيناه مليتان بالدمع من الفرحه
تم تكريم سعيد في المدرسة والقا فيها كلمة شكر فيها والداه واثني عليهما
سر الجميع بكلمة سعيد حيث وجهها الى والداه والى اخوته الذين ضحوا بدارستهم ولم يطلبوا من ابنيهم ان يدرسهم ليدرس هو .
مرت السنوات وهو الاول في دراسته تخرج من الثالث الثانوي بمعدل كبير حصل به على منحه الى دولة اجنبية لدراسة الطب
كان الذي يحصل عليه من المنحة يقسمه نصفان نصف يدرس ويعتاش به والنصف الاخر يرسله الى أسرته
تخرج سعيد من كلية الطب وعمل طبيبا في احدى المستشفيات
لكن تصميمه على اكمال دراسته جعله يترك عمله ويعزف ايضا عن الزواج حتى يحضر الدراسات عليا
حصل على الماجستير والدكتوراه
رجع الى اليمن وحصل على وظيفتين وظيفة في عيادتة الخاصة التي فتحها والاخرى في احدى الجامعات الحكومية كمدرس في كلية الطب
لم يستطع سعيد ان ينسى ما قام به والداه من تحفيز له وجعله يكمل دراسته
وتذكر حفل التكريم وسئل والدته كيف حصلت على ثمن ثوب حف التكريم
فصارحته بالحقيقة عندها بكى بكأً شديد وقام يقبل يدي امه وارجلها
واشترى لوالدته بدل الاسويرة عشر ونقلهما من الفقر الى الحياة الهانئة وتزوج حينها
رغم انه افنى عمره كله في طلب العلم
فلم ييأس وحصل على كل خير وتزوج ايضا


هذه القصة توضح انه بالعلم نستطيع ان نحقق امالانا وطموحاتنا
وطموحات أبائنا وليس معنى التخرج نهاية مطاف العلم بل هو بداية التعلم
اتمنى ان القصة نالت اعجابكم









  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-17-2013   #13 (permalink)

خجل بنيه
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية خجل بنيه

عُضويتيّ 4102
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 20,232
تـَمَ شٌـكٌريَ 89
شكَرتَ 442
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه

مزآجي
7

MMS
1




خجل بنيه غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قصة اليأس والأمل


قصه روووووووووووووعه
بكااااني الجزء اللي عرررف فيه سعييد بسالفه الاسواار
تسلمييين هموووووووووووووسه على النقل الروعه
ماننحررمش








 توقيع : خجل بنيه

لآ آححب آلمقآرنآت لست
آفضل من هذآ و لآ آقل من ذآک
آنآ بشخصصيتي و آنتهى ♥
  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-17-2013   #14 (permalink)

تفاصيل فرح
مشرفةة هذيآن روحُ  
 
الصورة الرمزية تفاصيل فرح

عُضويتيّ 4104
مُشآركاتيَ 14,746
تـَمَ شٌـكٌريَ 1
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






تفاصيل فرح غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قصة اليأس والأمل


منوره غلاتي شرف لي تواجدك بمتصفحي







  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-25-2013   #15 (permalink)

ولاءء
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1794
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ولاءء غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قصة اليأس والأمل


يعطيك العافيه ع الطرح المييز
دمتي بحب







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:32 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012