العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة




المواضيع الجديدة في القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 07-21-2011
الصورة الرمزية سن توب
سن توب
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 2323
 تاريخ التسجيل : Jul 2011
 المشاركات : المشاركات 28 [ + ]

سن توب غير متواجد حالياً
Talking بنات المدارس وما يدريك بما يحدث خلف اسوراها:p:p



قصتنا تدور حول بزعاء , تلك الأنثى الرقيقة <~ ماهقيته والله , بزعاء هذي بنت تدرس في ثالث ثانوي , أصيع منها على وجه الأرض ماتلقون , ولعلها اكتسبت تلك الصفات من واقعها الذي تربت فيه , حيث انها تربت على يدين امها وضحى بنت قايل ، القاطنة بمنفوحة في جنوب الرياض ..

بزعاء كانت مشهورة بالنحشات من المدرسة هي وشلتها المكونة من :
مرزوقة <~ لزوم الطق وفلة الحجاج ,
منيفة <~ للاستفادة مما وهبها الله من قوة بدنية ,
دلع <~ الهاي كلاس فيهم (تراه اسم الشهرة ولا الاسم الحقيقي جزعاء خخخخخ ) ,
آية <~ المصرية اللي تحل لهم الواجبات ,,


في يوم من الأيام ...

طاااااط طاااااااااط ، ومير تسمع بزعاء ذاك الصراخ ، قوومي قام عصبتس وتحنن ركبتس ، قوومي الحقي ع دوامك الله جعل امك ماتجيب غييرك ..
وتنقز مثل الغزال ، ع الحمام الله يكرمكم ثم توقف ، قدام مرايتها وتناظر بزعاء ملامحها وتقول بنفسها ( بالله بالله يا كيت ما تحمدين ربك اني مو مشهوره .. ولا كان شفتي ويليام يتسدح بحوشنا ينتظرني اطلع انشر الملابس .. لكن يالله صدق من قال الحظ مايقوم الا حق الشلقه والبلقه وشينة الخلقه ) ..
وتلبس المريول اللي الجيب عند الركبه وتشمر القميص ، وتاخذ ساندوتش البيض بالشطة <~ النص الباقي من العشاء
وتلبس العباية وتاخذ الشنطة <~ الشنطه كلها توقيعها وتوقيع الشله عليها .. وبالطرف في آثار جالكسي حطته بجيب الشنطه ونسته ..
المهم وتطلع وتلقى الباص مشى مية وعشرين متر وتركض وراه وترسل بنقات لخويتها في الباص عشان تقول للسواق يوقفه .. وآخرتها سبقت البنق وتعلقت مع باب الطوارئ ودخلت ولعنت خير النتفه((السواق))

المهم بعد هالصباح الجميل اللي يدعو للتفاؤل تدخل بزعاء للمدرسه ومن الباب جري ع الدرج ، الا تمسكها استاذه حصه <~ ستايلها نحن في خدمه الوطن والتعليم حتى اخر قطره دم ( هي رجل بالمدرسسه ورجل بالقبر ) تسأل بزعاء : خير خير ان شاء الله شايفين غبارك ولا غبار ددسن ، بزعاء : لا وشش بس متأخره وابي الحق الحصه ، بعدين بصوت واطي ( يخختي ارحمينا انتي وصباح وموتوا عطوا غيركم فرصه بالحياه ) ، استاذه حصه : خييير وش تقولين ؟!! بعدين تعالي وش هالشبشب ( الله يكرمكم ) ، ترد عليها بزعاء وتاخذ مخالفة على هالشبشب الفسفوري اللامع اللي شاريته من بساطة في طيبة ..

يطلقون صراحها وتدخل الفصل وتلتقي بالشلة المصون ، كعادة أي يوم دراسي في السعودية مليء بالحشو والأسلوب التعليمي المعتاد مر هذا اليوم الدراسي ، باسثناء ان الحصتين الأخيرات كانوا فراغ لأن مدرسة الرياضيات غايبة هاليوم ( تحية للوزارة أحد صاحي يحط رياضيات الحصص الأخيرة ) ، المهم شلتها المصون طالعين برا يتمشون باستثناء آية قاعدة تحل للبنات واجباتهم وتكمل ملخصاتهم طبعا رغما عنها مهوب حب فيهم خخخخخخ ، البنات ملوا وحبوا تغيير جو شوي ،
منيفه : يا ليييييل هالدراسه وبعدييين .. ماوراهم غير اكتبي افهمي احفظي سمعي .. قسسسم قسسسم بالله طفشششت ومليت ، ضغطي يوصل ستلاف مليون والسبب هالموال اللي اسمعه كل يوم ..
دلع ( جزعاء ) : وااااي انا قلت لكم نجييب مجلات ونشوف وش ناازل جديد بالسسوق بس ماتبووون ، شسوي انآآآ ( تهوي بيدها وتقول : واااي حرر <~ مع ترقيق الراء ) ..
مرزوقه : فكككوني فكككوني عليها ، قااال مججلات وشش لنا حنا بهالشغلات مانعرف لها ، اسحب لحافك ع قد رججلك يبووو ..

في اثناء هالنقاشات الحاده بينهم ، طرآ على بال بزعاء فكرة ، وتقططع عليهم النقاش :
بسسسس بسس لقييييتها قسسسممم بالله لقيتها ..
البنات كلهم بصوت واحد : وشش لقيتي اخللصي
بزعاء : بنحاش من المدرسة ..
منيفه : قممم بس قممم ..
مرزوقه : بسس قووول ابغى وانا اقووول حااااضر ..
دلع : يممآ يممآ من صدقك ولا تمزحين ..
منيفه : اققققول خلي عنك يا تيليتابيز انتي ، يالله بزعاء قداام ..

وتحدوها البنات انها تنحاش من المدرسة خاصة في وجود المديرة الجديدة الملقبة بالبازع ، واللي ضابطة المدرسة بشكل أقوى من مديرتهم القديمة ، بزعاء قبلت التحدي وطلبت من البنات انهم بس يساعدونها يرفعونها لسور المدرسة وفعلا وافقوا ، طلعت الشلة المصون للحوش ويالله قدروا يرفعون بزعاء فوق السور لان وزنها زايد من كثر ماهي تبلع من كبسة رشيد الهندي ( مطعم الحارة ) ، بعد ما طلعت ع السور وصار رجل بالمدرسه ورجل بالشارع ، تنتبه الأخت انها نست عبايتها ( الله لايخزينا ) ، راحوا جابوها لها وهي للحين فوق السور بين انها تخاف تنزل ولاعاد يقوون يرقونها مرتن ثانية خخخخ ، وبين انها تشوف الشارع والناس والحياه وفلح الحجاج ،

المهم خذت البنت عبايتها وهجت لبقالة ابو مناحي المقابلة للمدرسة ، واشترت منه حلاو صعو ، إيذانا منها انها وصلت للبقالة ومشت بعيد عن المدرسة ، وهي تمشي قابلت بالطريق شليويح ، هذا ولد جيرانهم ، مشهور بالحي انه راعي فزعات واجودي ، لكن لا يخلو مخه من حب التفحيط والخمسات ، بزعاء واقفه ورا سياره بعيد ، وتسمع هالحوار اللي صار بين شليويح وعيال كانوا معه ..
شليويح : يا عييييال ما ينفع قسم بالله ماينفع .. مصحيني من النوم وتعال نبيك تفحط وفي الاخييير جيبك فاضي انت واياه ..

بزعاء تنصدم من اللي سمعته .. وماتوقعت انه يكون مادّي لهالدرجه ، تنتبه بزعاء للساعه بيدها الا والوقت متأخر مره ، وبسرعه تحاول توصل للمدرسه بوقت قياسي ، ورجعت بكل بساطة قالت للبواب انها ام جاية تستأذن لبنتها وكالعادة البواب فتح لها الباب ودخلت ! ، وورت البنات حلاو الصعو اللي هو دليل على انها وصلت للبقالة وكسبت التحدي .. مرزوقه : يالييييييييل خخبرني عن امر المعاناه .. صححح ي الشييخه والله انك ذيبه ..
منيفه : كفك ككككفك يا بنننت .. ( <~ طبعا تسوي الحركه مع بزعاء ويد بزعاء تنمل 5 دقايق ) ..
دلع : هيآآآآآآآآ <~ وترمش بعيونها ..
آيه : لأ لأ لأ موووش معئوول .. دنتي مقرررمه .. عملتي ده ازاااي <~ انواع نظرات الدهشه والغرابه طلعت منها ..


وبعد ما رجعت بزعاء ومير تجوز للبنات الفكرة ، وتحدوا هالمرة دلع انها تشرد ، وفعلا من بكرا نفذت العمليه ، نفس خطوات تهريب بزعاء ولكن بوقت اقل ، لانها تحافظ ع رشاقتها ومقاس بنطلونها 26 ، المهم شردت من المدرسه وبعد ما طلعت منها ، طلعت جوالها البلاك فيري <~ تحافظ ع النظافه هالبنيه ، تتصل ع سواقها وتوصفه مكانها اللي هي فيه ..
وهي بالسياره تفكر وش تسوي بهاليوم الخطنطير بحياتها ، وبعد تفكييييير ولفلفه بالشوارع تقول للسواق يوديها مآك ، حست انها بتحرق قلوبهم وهم شايفين البيبسي اللي اكبر من اسطوانه غاز بيتهم ، ورجعت لهم ومعها الطلبية ، وطبعا قالت للبواب انها اخت وحدة بالمدرسة وبتدخل لها الطلب عندهم حفلة وفتح لها هالفاهي ..

البنات جاز لهم الوضع مره ! واتفقوا الاسبوع الجاي يهجون كلللهم ، حتى آية خخخخ جلسوا في هالاسبوع
يقنعون فيها وهي تقول مش عاوزة سيبوني مش عاوزة ، حتفوتني حصة مراقعة النحو مش عاوزة ! ، آخرتها أقنعوها بانهم بيطلعون من المدرسة بس ساعة ونص بيروحون للمكتبة العامة ، مير ضعيفة الله صددقت وتبي تطلع معهم تخاف انهم يوسعون مداركهم وهي لا ! والبنات يضحكون (( آآخ بس ,, ان كيدكن عظيم )) <~ طالعين منها ..

المهم جاء الاسبوع الجاي وقت الشردة المنتظر وانحاشوا هالبنيات و خذو لهم ليموزين وعلى بيتزا هت طوالي ، وآية ماعت تسبيدتها من الصياح طول الوقت تقول انكم خنتوني وتسذبتوا علي مير ان منيفة عصبت وقالت تراتس ذبحتينا بتطسين طسي يامال الماحي وتفتح لها باب الليموزين وهو يمشي ، وخافت وسكتت وكملوا المشوار على أنغام مطربتهم مرزوقة اللي كانت تغني لهم ( تحت السسسدره وانا ادور دوا عيييوني .. ما لقيته عسسا فاله العللله ) بزعاء ومنيفه طق اصصبع ، ثم وصولوا و نزلوا المطعم وماغير كل وحدة ببلاكها وهات برود كاستات وبنقات تحبها قلوبكم
( الحمدلله مير قبال بعض ويسولفون بالبي بي خخخ ) ، طلبوا وبلعو وفلة حجاج وسعة صدر ، شويات الا آية تستأذن من البنات : معلش عن ازنكو انا محتاقه الحمام ربنا يكرمكو ..

وتروح وتقعد تبتسي في الحمام وانتم بكرامة لأنها معلقة آمالها على هالرحلة ( مثل ماقالوا لها ) ، هناك ع الطاولة عند البنات ..
مرزوقه : اسسسمعوا اسسسمعوا اخر نكته : محشش يسوق سياره اسعاف في الحرب ، نقل 35 قتيل وهو بالسياره سمع ع الراديو سقوط 30 قتيل ، وقف السياره وفتح الباب وقال الخمسه اللي يستهبلون ينزلون بسرعه ..
البنات : هههههههههههههههههههههه ، وفي صوت من بينهم : هاهاهاااااي .. ( أكيد عارفين مين ض1 ) ،
تدخخل عرض بزعاااء : لا لا اسسمعوا اخخر وحده عندي : محشش راح بيت عمه عشان يسلم عليه ، المهم جات زوجه عمه و قعدت تناظر فيه وتضحك ، قال المحشش : ياللللليل بدينا بالعشق الممنوع ،
البنات : ههههههههههههههههههههه ، دلع : انا انا عندي نكتآ : نملآ طاحت من فوق عشرييييين دور وما ماتت ،
ليييه ؟ ، البنات : وراااه ؟ ، دلع : اسمهآ عايشه ..
البنات : -___-"

بزعاء تناظر الساعة ولاها 12 وربع باقي ربع ساعة وتصفر الحصة السابعة ، وتقوم عليهم ياللله يالللله خلصصصونا الوقت متأخر وتنكتين انتي واياها ، ركبوا تاكسي بعد مالحقته لهم بزعاء كالعادة ووقفته ورجعوا للمدرسة وكل شيء تمام ، يروحون للوكر حقهم
وتبدأ بزعاء : بنات اللي انادي اسمها توريني شرابها عشان اتأكد انها موجوده ،
منييفه : تمد رجلها لابسه شرقي ..
مرزوقه : شراب لونه اخضر صار تفّاحي من الغسل + اصبعها الكبير طالع ..
دلع : شراب ابيض طرفه بربري ومنقوش عليه أول حروف اسماء صديقاتها ..
آيه : ؟؟ ..
آييييه : ؟؟؟؟ ..

آييييييه !! نسوها بالحمامات ومحدن جاب خبرها مغير تناشق وتبتسي ياقلب أمها ! طلعت الضعيفة وتدور صديقاتها ماحصلتهم ، ونسينا نقول لكم انهم طلعوا مادفعوا الحساب خخخخخ ، الا ويمسسكونها حقين المطعم يبون منها الحساب وهي بس تصيح تصيح ! آخرتها غسلت الصحون وكرشوها ،
وتطلع وهي تقول : يالهوي و ياهبابي اللي عملته ، ايش بيعرفني شوارع منفوحه دي الوأتي ، دنا واللهي شريفة عفيفة مبعرفش الا شوارع الاسكندرية <~ وش دخل مدري بس سلكو ههخخ ..

الا ويجيها راعي ذاك الددسن ، ويطرد وراها (بما ان الاختطاف صاير موضة يعني ) وهي ترفع عبايتها اللي كانستن بها شوارع منفوحة كلبوها ، كونها ماتعرف تلبس العباية من اساسه ، شوي وتشلعها وتركض وتصارخ بس ماحولها احد ، وتوقف بنص الشارع من التعب ..
يقرب لمّها الشاب ويفتح الدريشه : ( ليت الجروح قصاص وآخذ بثاري .. لاجرحك جرح ما يداويه دكتور .. سقيت قلبي بالغدر سـم هـاري .. ودعت عقلي تايه الـرأي مخطـور ) بعدها يرخي على صوت المسجل ،
ويقول : يآبنت علامك خارجتن من المطعم تركضين ؟ احدن قالك شي .. علميني والله لأرجع امسح بوه البلاط ..
آيه : لأ لأ والنبي بريئه وماعملتش حاقه .. همآ السبب والله موش أنا ..
الشاب : منهن السبب ؟ ..
آيه : مرزوءه ومنيفه ودلع والاخت التانيه بزعآآ ..
الشاب : يا دااافع البلا وانتي بذا الشارع وش تسووين ؟ ما عندك بيت ؟ ما عندك أهل هآآ ؟ ولا عندك مدرسه تنطقين بها ؟ ..
آيه : واللهي دنا كونت في المدرسآ بس همآ اللي طلعوني ..
الشاب : وش مدرستك يا بنت انتي ؟ ..
آيه : طووووط ..
الشاب : اركبي اركبي خن اوصلك ..
آيه : ربنا يوفئك ويفتحها في وشّك ياكريييم يارب ...

تقرب آيه وتفتح الباب ..
الشاب : هي هي اننننننتي .. الصندوووق لاهنتي وش اللي تفحتين الباب ..
آيه : حاضر حاضر ياخويييه ..

تطلع الصندوق ويوصلها للمدرسه ..

شلتها داخل في حرب ، وكل وحده ترمي اللوم ع الثانيه ، انتي اللي نسيتي ، انتي اللي اشغلتينا ، انتي انتي انتي ....إلخ
بوسط هالأججواء ، توصل آيه للمدرسه ، يفرمل اخونا في الله عند باب المدرسه الا وراس ايه بالقزاز الخلفي ، يششوفه الحااارس وتجيه شطاره من السماء ، ويمسك هالشاب السعودي الشهم ..
الحارس : تعال تعال لا باااااارك الله فييييكم يا العاااطلين الداااشرين ..
الشاب : اقووول يررررحم والديك فكككني لا افك راسك بالعجرا اللحين .. وش عاطلين وماعاطلين .. انا لاقين البنت بالشارع تركض تقول انها منحاشه مع خوياتها ..
الحارس : وششششو ؟!! اقووول مانيب فاكك من هنا قبل ما تجي الشرطه بنفسها تتفاهم معك ...

يروح الحارس ويتصل ع المديره ويخبرها السالفه كلها ، تتصل المديره ع الشرطه ، توصل الشرطه للمدرسه وتمسك هالشاب ومعاه ايه وتوديهم للإصلاحيه ، الضابطه تمسك آيه وتحقق معها ، آيه الله يصلحها بعد معاناه فقعت القربه وعلمت ع صديقاتها ، الشرطه تتصل ع المديره البازع ..
الضابطه : السلام عليكم ، معك .................... بجنوب الرياض ! ..
البازع : وعليكم السلام .. هلآ آمري اختي ..
الضابطه : قبضنا ع فتاه من مدرستك وتقول انها منحاشه ومعاها صديقاتها من المدرسه ..
البازع : ..
الضابطه : رجاءًا استدعي هالبنات واللحين ( البوقس ) جاي ياخذهم ع ( القسم ) <~ طلعت ريحتها وهي تحقق مع ايه خخخخخ ..
البازع : يصير خير ياطويلة العمر والبقا , البنات مراهقات وضعيفات بستدعيهم وأشوف معهم السالفة بهدوء وروية ..
الضابطه: طوط طوط << سكرت الخط بوجه البازع
البازع : مع السلامة فحفظ الله << لأن المراقبة واقفة على راسها

فجأتن ! تطاير الشرر من عيون البازع وهي تردد : وين قليلات الأدب والحيا والميز الفاشلات الداشرات عديمات التربية والأخلاق !
المراقبة : وش صاير؟ لاق لاق لاق تعلمها وش السالفة ... << وطبعا لزوم تكثر من البهارات مره ياناس مره !

تطلع البازع والمراقبة يدورون على البنات وفجأة يسمعون صوت العندليب مرزوقة تغني (الأماكن كلهااا مشتااقآه لللك ) في رثاء آية ، مع هزات خفيفة بالراس من بقية الشلة , وتروح لهم البازع بعصاها بمشيتها العسكرية المعتادة : وجع بلاااا وجع , البنات سكتوا على طول حسوا ان في السالفة ان (واللي ع راسوه بطحآ وفي رواية بطحه يحسس عليها )
منيفة : ننن ننعم شصاير ؟
البازع : صرًوتس بصروال ابو فنيلة وصروال وجدعوتس بدزليبن مِحلي ! هاجاتن من المدرسة يالصايعات يالداشرات؟! هذي آخرتها ! كل وحدة تلبس عبايتها وتطلع جعل روحكم الطلع برا لبوقس الشرطة ..
البنات :

استسلموا البنات وطلعوا يجرون أذيال الخيبة والفضيحة , وكلبشوهن وركبوا بوكس الشرطة ودلع مالقوا لها مكان فاضطروا يطلبون لها بوكس مخصوص وهي تقول هيآآآ دآيما أنا مميزة ( الله الله بتقليب الشفايف وانتم تقرون ) ...

وصلوا للمركز وخلوا كل بنت تتصل على ولي أمرها عشان تحس فعلا بغلطها , يوم جاء دور بزعاء ..
بزعاء : طووط طوووط ... طوووط طوووط
وهي تقول في نفسها يارب مايرد يارب مايرد ... رد أبوها للأسف ,
بزعاء : يبه؟
أبوها : وحطبه , وش بغيتي ,
بزعاء : يبه حصل سوء تفاهم وخذوني الدورية للمركز ,
الأبو : ركزوتس بجهنم قولي آمين وش مسويه؟ وينتس فيه في أي قسم؟
بزعاء : مدري ليه يبه مدري وتطقها بتسوه , أنا ملحطه بمنفوحة يبه ,
ويصكه بوجهها وياخذونها للحجز الانفرادي ..

بعد شوي جتها الحارسة قالت لها تبغاتس حضرة الضابطة , يوم راحت لها لقت عندها آية تصيح , يوم شافتها آية قامت وطاحت فيها سب ودعاء منك لله يامفتريه مننك لله !
بزعاء : والله ماتعمدنا نتركتس يختي تخبرين غلاتس وحاجتنا لتس ! يكفي رجعنا ذاك اليوم ووقفنا آخر حصة محدن حل لنا الواجب !
الضابطة : خلااااااص انضبااط !
بزعاء وآية دقوا تحية عسكرية , وقالت لهم الضابطة اجلسوا لين أخلص غداي والضابطة في خضم البلع والجرع وعيون آية تلآقط على ملوخية الأرانب اللي تاكلها الضابطة , اذا بعين بزعاء تطيح على ذيك الصورة اللي طالعه مع طرف الملف وكنها شبهت على راعيها O_o وبخفة يدها المعتادة لقطتها وشششهقت !
الضابطة : خير ان شاء الله فيه شيء ؟
بزعاء : لا جعلتس في الجنة بس شكلي جاني مر عقب بيتزتي اللي كليتها اليوم والشمس اللي صلختني والحر وانا في البوكس ,

وهي تتأمل الصورة وفيها شلييويييح ابن الجيران وحبيب تلك الأزمآن , صار هو النشمي اللي جاب آية للمدرسة وبزعاء ظنت فيه ظن سوء تحسبه مشكلجي وراعي كباير, وللأسف الشديد كلها هو الآخر بتهمة هو برئ منها , واكتشفوا براءته بس ماطلعوه بسبة ان عليه 10 آلآف ريال مخالفات ساهر ( حتى فمنفوحه أعووووذ بالله )


المهم صدر قرار بنقل الشلة المصون الى رعاية الأحداث مدري الحدثات , حيث وجدوا صديقتهم القديمة الرفلا والتي وصلت الى الصف الثالث ثانوي بعد تفحيط دام 5 سنوات في المتوسط و 7 سنوات من التخميس بالثانوية حيث يقال انها درست كلا التخصصين العلمي والأدبي دون أن تفلح في أي منهما , ووصلت الى دار الأحداث لذات المصيبة , وبعد ايام مريرة واسابيع ثقيلة قضتها شلة الأنس , اقترحت عليهم الرفلا انهم ينحاشون من الدار , ووافقوا , لكن للأسف ان الرفلا كانت حامل حمل غير شرعي بسبب نحشتها الأولى , وفي اليوم المعد للهرب جاتها الولاده
اثناء ما الشلة يتسللون برا عشان ينحاشون ، قامت تصارخ تبيهم يوقفون لها , بس أبشركم ريحتها طلعت برا الأسلاك الشائكة اذ ان وليدها مسفر انطلق من بطن أمه راكضا لسور الاصلاحية في لحظة صدمة من افراد الشلة , ثم استعمل الحبل السري كما يستعمله رعاة البقر وعلقه في السور وتسلق بخفة لينطلق الى العالم الخارجي , وبعدها هربوا البنات حسب الخطة المقررة ولقوا برا سيارة تنتظرهم ودمعت عيون بزعاء لأن السيارة هي سيارة شليويح , جاي يثبت لها انه برئ وانه راعي فزعات وأجودي ض1 , وركبوا البنات بسرعة لن أجهزة الانذار اشتغلت , ولحقهم مسفر وطب بالونيت تحقيقا لأمنية الوالدة , وغنت لهم منيفة ( سلييييييم سلييييم ويش اسووووي بمحححبوبي )
وتزوجوا بزعاء و شليويح , وجابوا عيال وبنات وتبنوا مسفر وعاشوا في سعادة وهناء ..


تمت ~


مايوستفاد :
1- مهوب كل هروب من المدرسة بينتهي بعرس وذريه وفلة يامال الضعوي , ياما بنات وبنات انتهى مستقبلهم بلحظة طيش مثل هذي .
2- الصاحب ساحب , اختاروا أصحابكم وصاحباتكم بعناية , واذا صار صاحبك عسل لاتلحسه كله ( فيس القذافي ) .
3- لاتسوي فيها نشمي مثل شليويح وآخرتها تنلحط بمنفوحه , في مثل هالامور فكر زين قبل لاتتخذ أي قرار .
4- الواحد يفكر بمستقبله من بدري ، لا يضيع عمره ع متوسط وثانوي ، يعني شد حيلك انت وهي واياه واياها .
5- ممكن نكون فله ووناسه وجلستنا تنشششرا بفلووس وصدورنا شماليه ومريحين ، لكن بحدود العقل والإنتباه للعواقب .






__________________
آلسعآدة تغيب عنآ ثمـ تأتي مجدداً.!
وكأنھآ تقول.?


[( لآ طعم للحلوى في فمـ إعتآد على آلعسل)]

شُكراً لله آولاً..
ثمـ شكراً للوقت آلفآصل بين آلسعآدتين
لأنه يجعلنآ نشعُر بـ آلسعآدة آكثر..
رد مع اقتباس
قديم منذ /07-21-2011   #2 (permalink)

وينك ياغلاي
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية وينك ياغلاي

عُضويتيّ 1822
مُشآركاتيَ 23,885
تـَمَ شٌـكٌريَ 2
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






وينك ياغلاي غير متواجد حالياً
افتراضي


يعطيك الف عافية غلاتي
على القصة الرائعه
مودتي







  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-22-2011   #3 (permalink)

سن توب
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية سن توب

عُضويتيّ 2323
مُشآركاتيَ 28
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






سن توب غير متواجد حالياً
افتراضي


يا هلا وغلا عزيزي

نورت الحته يا باشا :d







 توقيع : سن توب

آلسعآدة تغيب عنآ ثمـ تأتي مجدداً.!
وكأنھآ تقول.?


[( لآ طعم للحلوى في فمـ إعتآد على آلعسل)]

شُكراً لله آولاً..
ثمـ شكراً للوقت آلفآصل بين آلسعآدتين
لأنه يجعلنآ نشعُر بـ آلسعآدة آكثر..
  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-22-2011   #4 (permalink)

ابيك وما ابيهم
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية ابيك وما ابيهم

عُضويتيّ 2313
مُشآركاتيَ 2,364
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






ابيك وما ابيهم غير متواجد حالياً
افتراضي


أقف أحتراما لكِ

ولقلمك

وأشد على يديك لهذا الابداع
ا
لذي هز أركان المكان

واضع لكي باقة وردي لشخصك







 توقيع : ابيك وما ابيهم

احترامي للغير يعني
" احترامي لـ نفسي " ✓
فحينما أبتسم لشخص و أساله عن حاله
وأمد بيدي لمصافحته بعد إساءته لي
لا يعني أن الحياة لا تمشي بدونه
بل يعني شيئاً واحداً , أننيّ نشأت على يد
( رجل عظيم - وإمرأه عظيمة )
علموني أن لا أدير ظهري بمن جُمعنا
بهم عشرة ♡
فَ البعض يُفسر أدبك خوفاً
لأنه لم يتربى على الاحترام بحياته ..
والبعض يُفسر طيبتك غباء .̓.̓
لأنه لم يعتاد إلا على سواد قلبه
  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-24-2013   #5 (permalink)

فيونه
* نـِجمَ ريلإكسسَ .. !
 
الصورة الرمزية فيونه

عُضويتيّ 4752
مُشآركاتيَ 582
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






فيونه غير متواجد حالياً
افتراضي أصناف غذائية تساعد في تجنب أشعة الصيف الضارة


أصناف غذائية تساعد في تجنب أشعة الصيف الضارة

مع قدوم فصل الصيف ننصح عادة بالإكثار من تناول أنواع معينة من المأكولات منها: الخضار والفاكهة الطازجة، عصير الخضار والفاكهة الطازجة، الحليب ومشتقاته، العسل، الخبز ومشتقاته المحضرة من حبة القمح الكاملة ناهيك عن أهمية شرب ليترين من الماء اي ما يوازي ثمانية أكواب يومياً. ويمكن لمأكولات معينة أن تفيد جسم الانسان خلال فصل الصيف منها:

• السبانخ، حيث دراسة أثبتت أن الاشخاص الذين يتناولون يومياً الورقات الخضراء لمدة 11 سنة يتعرضون لنصف خطر الاصابة بسرطان الجلد.


• الشاي الأخضر حيث أن الدراسات أثبتت أن شرب كوبين من الشاي الاخضر يومياً يساعد على الوقاية من سرطان الجلد. يعود ذلك على غنى الشاي الاخضر بمضادة الاكسدة.


• البندورة وهي غنية بمادة اللايكوبين المسؤولة عن لونه الاحمر، وتساعد مادة اللايكوبين على حماية البشرة من التأكسد بسبب التعرض إلى اشعة الشمس ما فوق البنفسجية.


• يعتبر بزر الكتان مصدرا مهما للاوميغا 3 الذي يساعد على تأخير شيخوخة البشرة وعلى المحافظة على شرايين صحية كما يساعد على ارتفاع نسبة الكولسترول الجيد في الدم







 توقيع : فيونه

حين اهتفُ ب … يَ ربّ , !
لا يعنّي ذلك ;
اننيّ اصآرعُ جرحاً عميقـًا
او حزناً خبئته بَ صمتْ
بلّ اشعرُ فقطط
انْ لَـ روحيّ ملآذذذ ♥
يَ ربّ … ‘
گثيراً مَ أرددهآ بـصوتَ جهوريّ
أو همسّ خآفتْ
گلمة هي كآلاگسجينْ
تعيدُ إلى صدريّ
هدوء أنفآسهه ;
وَ أيضـًا تشّعرني بأنّ ,
لَـ آلدُنيآ معنىى
أعيش من أجله
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:08 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012