العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة




المواضيع الجديدة في القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /05-23-2013   #6 (permalink)

فَاتِنّهہ
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية فَاتِنّهہ

عُضويتيّ 4619
مُشآركاتيَ 1,597
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






فَاتِنّهہ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حطموا قيودكم



2- إصلاح القلب وتطهيره:-
علمنا مما سبق أنه إذا نجحنا في استخدام سياط الخوف من الله في إيقاظ القلب من غفلته فإن الخطوة التالية هي تطهير القلب من آفاته وتحريره من شهواته وأهوائه ورغباته..
فالقلب هو مجمع الأهواء والشهوات والمشاعر،
فهو محل الإرادة واتخاذ القرار لقول النبي عليه الصلاة والسلام:
(ألا إن في الجسد مضغةً إذا صلَحت صلَح الجسدُ كله، وإذا فسَدت فسَد الجسدُ كله، إلا وهي القلب).
فإذا أردنا أن نبحث عن سموم القلب وآفاته فسنجد أن المعاصي والذنوب هي العامل الأساسي فيها.. فالمعاصي سبب في ظلام القلب وضيق الرزق وسواد الوجه والشعور بوحشة بين العبد وربه.. وهي سبب في حرمان الطاعة والتمادي في المعصية.. وهي سبب لهوان العبد على ربه.. وهي سبب في غضب الله ومقته.. وهي سبب في ضعف السير إلى الله وإلى الدار الآخرة..
ويمكن تقسيم المعاصي إلى:
1- معاصي الجوارح:
معاصي اللسان :
(غيبة – نميمة – كذب – فحش في القول...)، معاصي العين (النظرة الحرام)، معاصي الأذن (الاستماع إلى الحرام)، معاصي اليدين والقدمين (السير إلى معصية الله).
2- معاصي القلوب:-
الكبر، الحقد والحسد، الإعجاب بالنفس والغرور، الشح، الرياء، حب المال والجاه.
إيانا والإصرار على الذنوب، ولنعلم أننا قد نحاول ترك الذنب فنقع فيه مرة أخرى، فلا نيأس ونبادر بالتوبة والاستغفار
(وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ )
[آل عمران: 135].

3- العودة الحقيقية إلى القرآن:
مما لا شك فيه أنه بعد تطهير القلب من المعاصي والسيئات وتحريره من أسر الشهوات سنحتاج إلى شغل قلوبنا بالقرآن.
فالقرآن وسيلة لزيادة الإيمان
( وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا )
[الأنفال: 2]
، وهو العلاج الناجع لأمراض القلوب ( يا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ) [يونس: 57]
، وهو أفضل وسيلة للتغيير والتقويم
(إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا) [الإسراء: 9]
، فهو لو استقبلته الجبال لتصدعت ولأصبحت رمادًا من قوة تأثيره
﴿لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ) [الحشر: 21]
، فالقرآن يعظم قدر الله داخل النفس... ويعرف الإنسان بحقيقة الدنيا ومداخل النفس ومصايد الشيطان، وهو كذلك يزهد في الدنيا... ويحطم داخلَنا جدارَ الخوف... الخوف على الرزق.. المستقبل.. الأولاد.. إلخ.

وخلاصة القول:-
القرآن هو الوسيلة الأكيدة لإيقاظ الفرد من غفلته وجعله في حالة دائمة من الانتباه، فيسهل عليه بعد ذلك أداءُ ما هو مطلوب منه في رحلته إلى ربه.

ولعلك تقولين :
ولكنني أقرأ القرآن وأختمه مرات ومرات، بل وأحفظ بعضه وأستمع إليه ليل نهار،
ومع ذلك لا أشعر بتغيير.. لا أجد همةً ولا روحًا تدفعني إلى الآخرة..
لا أزال أشعر بثقل القيود في قلبي.










 توقيع : فَاتِنّهہ

|بِدوُنْ إدَرآكَ مَنيِ أحَببتْ إنَعكَاسّ
ذَآتيِ بِ ملآمِحه
  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-23-2013   #7 (permalink)

فَاتِنّهہ
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية فَاتِنّهہ

عُضويتيّ 4619
مُشآركاتيَ 1,597
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






فَاتِنّهہ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حطموا قيودكم


اختي الفاضلة :

إن هذا ناتج عن تعاملنا الخاطئ مع القرآن..
فنحن نتعامل معه كمصدر للأجر والثواب واستجلاب البركة فقط دون تدبر لآياته وتفكر في معاينة.. فأصبح هدفنا هو الوصول إلى نهاية السورة والتسابق في عدد الختمات أو مقدار الحفظ..

لذلك: لا بد أن نعيد النظر في تعاملنا مع القرآن..

لا بد أن نجعل الهدف الأساسي من القراءة هو التدبر والتأثر
(كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ ) [ص: 29].

ولكي نصل إلى هذا الهدف.. يمكننا اتباع هذه الوسائل:
1- الانشغال اليومي بالقرآن والمداومة على قراءته ولكن بفهم وتدبر وليكن شعارنا في ذلك: متى أتأثر.. متى أخشع.. ولا يكن همنا الوصول إلى آخر السورة... ويمكنك الاستعانة بكتب التفسير
(تفسير ابن كثير مثلا...) وهذا يجعلنا نتعامل مع القرآن زمنًا لا قدرًا، بمعنى أن تكون القراءة لمدة ساعة يوميًّا على سبيل المثال دون التقيد بعدد معين من السور أو الأجزاء.

2- التهيئة الذهنية والقلبية... بمعنى أن يكون اللقاء مع القرآن في مكان هادئ بعيد عن الشواغل أو الضوضاء أما التهيئة القلبية فتعني تهيئة المشاعر لاستقبال القرآن،
وأفضل وسيلة لذلك تذكر الموت قبل القراءة ( فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ )
[ق: 45].

3- سلامة النطق والقراءة الهادئة بترتيل وصوت مسموع..
فالقرآن كتاب موجز، والآية الواحدة فيها معانٍ كثيرة.

4- التجاوب مع القرآن:- بمعنى أن نتعامل مع القرآن على أنه رسالة من الله عز وجل إليك فانظر كيف ستستقبل هذه الرسالة.. فاحرص على التركيز في القراءة وعدم الانشغال.

5- ترديد الآية التي تؤثر في القلب: وهذا سيأتي إن شاء الله مع المداومة على القراءة واتباع الوسائل السابقة.

أختي الفاضلة:
أفيقي من غفلتك قبل أن ينادى عليك بالرحيل..
حطمي قيودك وحرري قلبك من أسر الدنيا فمتاعها قليل..
وتزودي بالقرآن فإن السفر طويل..
واعلمي أن لقاء الله قريب، وإنك ستقفين أمامه فيسألك عن كل صغيرة وكبيرة..
فأعدّي للسؤال جوابًا،
وللجواب صوابًا.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.











 توقيع : فَاتِنّهہ

|بِدوُنْ إدَرآكَ مَنيِ أحَببتْ إنَعكَاسّ
ذَآتيِ بِ ملآمِحه
  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-23-2013   #8 (permalink)

خجل بنيه
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية خجل بنيه

عُضويتيّ 4102
الجِنسْ women
مُشآركاتيَ 20,232
تـَمَ شٌـكٌريَ 89
شكَرتَ 442
حلاُليٍ 0
آلدوُلة السعوديه

مزآجي
7

MMS
1




خجل بنيه غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حطموا قيودكم


جزاااك ربي الف خير







 توقيع : خجل بنيه

لآ آححب آلمقآرنآت لست
آفضل من هذآ و لآ آقل من ذآک
آنآ بشخصصيتي و آنتهى ♥
  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-23-2013   #9 (permalink)

أتعبني الشوق
إدآرَةِ آلأقسآم ≈
 
الصورة الرمزية أتعبني الشوق

عُضويتيّ 4538
مُشآركاتيَ 6,890
تـَمَ شٌـكٌريَ 5
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أتعبني الشوق غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حطموا قيودكم









 توقيع : أتعبني الشوق

لست بمغرور, ولكن ثقتي بنفسي هزت الكثير✔
:108:
  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-23-2013   #10 (permalink)

فَاتِنّهہ
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية فَاتِنّهہ

عُضويتيّ 4619
مُشآركاتيَ 1,597
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






فَاتِنّهہ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: حطموا قيودكم


أًي نورٍأً اضئتهُ بٍ وجودكمـْ هُنآ
وًمنْ الْ قلبْ شُكرآ كًثير لٍ مُتآبًعتكم







 توقيع : فَاتِنّهہ

|بِدوُنْ إدَرآكَ مَنيِ أحَببتْ إنَعكَاسّ
ذَآتيِ بِ ملآمِحه
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:38 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012