العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > •»|[ رِحلہْ لِصَفآء آلذِهنْ وِ الرُوِحْ ]|«• > قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة




المواضيع الجديدة في قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /07-04-2011   #111 (permalink)

هدوء رجل
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية هدوء رجل

عُضويتيّ 2018
مُشآركاتيَ 475
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






هدوء رجل غير متواجد حالياً
افتراضي



الشكر لك غاليتي
اسعدني حضورك ومداخلتك
المفروض هذا اللي يصير لكن البصر والبصيره
في هذي الفتره معمية بحب غلا
تحياتي لك








 توقيع : هدوء رجل

لن اطلب منك شيئا فقط
إما أن تبادلني العشق
أو ترجع إلي قلبي
عقلي
وروحي بكل هدوء
ثم ترحل بعد ان تحاول أن تنسيني ذكرياتك الجميله~
  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-04-2011   #112 (permalink)

هدوء رجل
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية هدوء رجل

عُضويتيّ 2018
مُشآركاتيَ 475
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






هدوء رجل غير متواجد حالياً
افتراضي




الفصل






التاسع





















بسم






الله الرحمن الرحيم











في


اليوم الثاني تم التقاء العائلتين بالكامل على الغداء وكان اللقاء في بدايته رسمي




ورتيب ولكن بعد دقائق تحول اللقاء حميمي أكثر بين الأخوين وأبناء العمومة عدى نواف




أللذي كان حاضرا مجبراً على ذلك وكان واضح عليه الضيق والتذمر رغم محاولاته


الفاشلة في أظهار عكس ما في داخله













وفي


نهاية الزيارة اجتمع أبو نواف بشقيقه في خلوه لوحدهم واتفقوا على مراسم الملكة




وجميع الترتيبات وبما أنهم أخوه وفي صلح قريب لم يكن هناك أي عوائق في اتفاقهم




وتسهيل كل الأمور













خصوصاً


أن والد نواف يرغب بتزويجه وإيقاف تهوراته الصبيانية في




نظره














والأمر


الآخر أن العروس أنة شقيقه وهذا ما زرع حماس وقبول أكثر




داخله














وفعلا


في الموعد المحدد تمت ملكة نواف











في يوم الملكة كان نواف من الداخل اشد تمسك بغلا فقد كان كل وقت وآخر


يتحجج بضرورة أجراء مكالمة هاتفية لمقر عمله ولكنه كان يتصل بغلا ويتحدث معها




ويحاول التخفيف من شدة ألمها وضيقها من هذا الخبر ولكي لا تشعر هي أيضا ببعد نواف




عنها وتخليه منها ويثبت لها أنه باقي معها رغم كل الظروف والأحداث


.













في تلك الفترة حدث عدت أمور وتغيرات في حيات


الاثنين











أول أمر أن نواف في يوم من الأيام وهو في أحدى زياراته لأحد الدوائر


الحكومية قابل موظف يعمل في نفس المستشفى اللذي تعمل به غلا وعرض على نواف العمل




معهم لحاجتهم الماسة لشخص يعمل في نفس مجال نواف وكان العرض مغري








وراتب مجزي يفوق مرتبه في عمله السابق , والأهم من هذا وذاك أن نواف سيعود للعمل مع



محبوبته من جديد













بدون تردد قبل نواف العمل معهم ووقع عقد العمل الجديد وأنه سيباشر



العمل بعد شهر بالضبط لحين إنهاء متعلقاته مع العمل القديم, وكان في تلك الفترة بداية




ترتيب أمور الزواج من سكن وأثاث وخلافه اللتي كان نواف يتجاهلها كثير ويتباطأ فيها




, من ما أجبر أخوت نواف في التدخل بأمر من والده , واحد من أخوته تكفل بالبحث عن


المنزل وبعد تعب شديد أخيراً استطاع أقناع نواف بهي , والآخر تفل بشراء جميع


الأجهزة المنزلية وتركيبها , ولم يبقى أمام نواف إلا أن يختار غرفة النوم وأطقم


الجلوس والمطبخ والأشياء البسيطة















والأمر الآخر أن و بعد أسبوع فقط من عرضهم عليه علم نواف أن عبير تلقت


عقد عمل من نفس المستشفى ووقعته أيضا











بحكم ضخامة المستشفى أللذي تعمل فيه غلا وسوء الإدارة في المستشفى أللذي


يعمل فيه نواف كان الكثير يبحث عن فرصة الانتقال


منهم








تم التجهيز لزواج نواف بأسرع من البرق كل شخص كل شخص كان يعمل من


اتجاه أخوت نواف وأبناء عمومته وأصدقائه وهو فقط يشرف على الأمر تدون الاكتراث




والمبالاة بشيء














كما


ذكرت لكم غيرة غلا أصبحت بشكل مجنون على حبيبها وفي توتر شديد واسأله دقيقه عن


ماذا يفعل ويتحدث وماذا يهدي خطيبته والغزل بينهم , هذه الغيرة في




كثير من الأحيان تتسبب في إنشاء خلاف حاد بينهم ينتهي ببكاء كل منهم وبعد فترة




وجيزة وقصيرة جداً يذوب هذا الخلاف باعتذار كل منهم من الآخر















من آثار تلك الغيرة والخلافات الناشبة بين الحبيبين فتحت باب جديد ومنحنى


خطير في علاقتهم لم يجرؤ كل منهم فعله من




قبل














وهو انه في بعض الأحيان عندما تشتعل نار الغيرة ويصل النقاش حد الذروة لا


يستطيعان حله بمحادثه تلفونيه او في مشوار قصير من العمل الى




المنزل














مما زرع داخلهم فكرة الجلوس في مكان هادئ والنقاش بهدوء


أكثر











لا أعلم هل الهدف من هذا اللقاء النقاش الفعلي وتذويب الخلاف ام شوق


وحاجه داخليه للقاء حميم بين العشيقين











ولكن في النهاية وبعد تردد تم هذا الأمر واتفق الاثنان على أن غلا تخرج


من مقر عملها قبل الانتهاء بساعة او ساعتين وكان بالقرب من المستشفى مقهى عائلي




رائع في قمة الهدوء والجو الرومانسي الحميم














ذهب الاثنان الى هناك وبمجرد دخولهم أحد الكبائن لم يتمالكا نفسيهما


وذابا في أحضان عميقة وقبل ساخنة وكأن شيء لم يكن , نسو أو تناسوا الخلاف والهدف




من قدومهم الى هذا المكان نسي كل منهم الدموع اللتي كانت تسقط من عيناه من شدة




الغيرة والقهر













كانت أول تجربه لهم ولكن في سرعة وجيزة تكررت التجربة عدة مرات ولفترات


أطول وأماكن مختلفة الى أن أصبحت حاجه ملهم داخل كل




منهم














بعد عدة أكثر من لقاء من هذا النوع تطور الأمر أكثر وأصبح العشيقان


يرغبان بالجلوس في مكان أكثر استقرار وراحة وبعيد عن الخوف وأعين




الناس














وكانت ضروف نواف مناسبة ومهيئة حيث أن والده يملك مزرعة كبيره ومجهزة


جداً ولكن أصبحت أشبه المهجورة لقلة ذهابهم لها












لا تشعر فيها بحركة غير تحركات العمالة الزراعية الخاصة


لها











وهم من ال***** الآسيوية لا دخل لهم في من دخل أو خرج


منها











وهذا أعطاهم راحة ودافع وشجاعة للذهاب الى هناك واستبعاد أي مخاوف


لانكشاف أمرهم











وكان داخل منزل صغير ومنظم وأنيق أصبح مقر ومرتع لهم في تلك


الفترة











كل ما قرر الحبيبان قضاء وقت بأحضان بعض ذهبوا


له











كانت خطوه جنونية وخطيرة جداً من الطرفين , ولكن بالنسبة لهم كانت خطوه


متأخرة ويتصرفان ويفكران بقلوبهم وليس عقولهم ولسان حال كل واحد منهم يقول للطرف




الآخر أنت لي وأنا لك وليس لأحد الحق التدخل ومحاولة حرماننا من




بعض













لدرجة أنهم عاشا أكذوبة أنهم زوجين لبعض بارادة منهم ونيتهم ألدخليه


وعقولهم وقلوبهم ولا يهمهم وجود ورقة صغيره تسمى ( عقد قران ) أو وثيقة




زواج














في تاريخ 18 / 4 باشر نواف عمله الجديد وبعد10 أيام تقريباً كان موعد


زواجه في 29 / 4، تقدم نواف لإدارة المستشفى يطلب فيها أجازة لكن المدير لم يوافق




على الطلب وكان رئيس نواف المباشر متعاطف معه وأنه زواج لابد أن يستعد له ويتهيأ




فما استطاع أعطائه سوا 3 أيام فقط













وهذا الأمر لم يزعج نواف بل أسعده لكي لا يتأخر كثير والغياب عن غلا


.











الأمر


أو الحدث الأكثر غرابه فيما ذكر كله أن نواف قام بالضغط على غلا كثراً بأنه يرغب




يراها في يوم زواجه وأن يجلس معها أطول وقت ممكن ، وبعد إصرار من نواف ورفض من غلا




وافقت والتقيا يوم زواج نواف من الساعة 7 صباحاً وحتى الساعة 1


ظهراً













والأمر المقزز والمحزن للنفس أن مكان اللقاء كان في شقة نواف


الزوجية أللتي ستزف فيه زوجته في نسف اليوم




مساءً














أمر غريب وجنون من العشيقان ولكن كان من هذا التصرف يفكر في غلا فقط


ويريد أن يثبت لها ولنفسه أن زواجه لن يغير شيء عن ما في قلبه لها وأن هذا المكان




لن تدخل أو تتجول في هذا المكان أي أمرآه قبلها














كانت


غلا في هذه اللحظة متقلبة الإحساس والمشاعر لحظات يظهر على ملامحها الفرح والرضا




من تعلق نواف فيها ورغبته في دخول منزله قبل أي شخص آخر وان كانت زوجته , وأحيان




وبدن ما تشعر تسقط دمعه سخط و نغم على هذا الحظ التعيس وعلى المجتمع وتحكم الأهل


وتلوم في داخلها والدها أكثر من غيره لأنه هو من تسبب لها بالبؤس والتعاسة وأن هذا


المنزل هي أحق الناس فيه وأن هذا الإنسان هي زوجته الحقيقية وليس لأي أنثى الحق


فيه أو العيش معه ومشاركته فراشه













تم لقاء الحبيبان بسلام , وكان لقاء في بدايته صعب جداً على عليهم لأن


غلا بمجرد دخولها والنظر إلى تجهيزات منزل نواف أصيبت بأنهار شديد ونوبة بكاء




طويلة للأسباب أللتي ذكرتها قبل ومن شدة تعب غلا وبكائها تأثر نواف بذلك كثيراً




وشاركها البكاء وبعد محاولات كثيرة ومتعبة من نواف استطاع أن يخفف على غلا هذا


الحزن والألم وبعد فتره من الصمت تحول هذا اللقاء إلى لقاء حميم جميل و رومانسي


امتلاء بالحب والأشواق والمشاعر الجياشة متناسين ماذا سيحدث بعد هذا اللقاء من


خطوه مصيريه في حياة نواف













بقي


العشيقان مع بعضهم حتى موعد رحيلهم انتهى هذا اللقاء بكلمات رضا وقناعه بمصيرهم و




تبادلا فيه أجمل كلام الحب والشوق والأحضان والقبل














محاولين عدم التفكير وتذكر أن هذا اليوم هو يوم زواج نواف


.











وبعد أن أوصل نواف غلا إلى منزلها بدأ في ترتيباته الخاصة للزواج وبعد


العصر تجمع أصحاب نواف في منزل والده وأخذوه إلى الفندق للاستحمام والحلاقة وخلافه




وبعد ذلك عاد نواف للمنزل وأصحابه ذهبوا لترتيب متعلقات قاعة الزفاف مع أخوة نواف




وبعد صلاة العشاء عاد أصحاب نواف لمساعدته في أكمال لبسه والذهاب بهي إلى قاعة


الزواج













وكان


كل المتواجدين يشعرون بالفرح والابتهاج عدى نواف كان يتظاهر بالفرح ولكن من الداخل




يفكر في حال غلا في هذه اللحظة وما هو شعورها الآن














كان في حاجة ماسه إلى سماع صوتها والاطمئنان عليها ولكن لا المكان ولا


الوقت يناسب لاستخدام الهاتف والاتصال بغلاواكتفى بإرسال بعض




الرسائل لها وهي لم تجب على أي منهم بكلمه, وهذا الأمر زاد من مخاوفه




أكثر













في


الساعة 30/9 ذهب الجميع إلى قاعة الاحتفالات وكان المكان مكتظ بالضيوف والمهنئين












وبعد


تناول وجبة العشاء زف نواف لعروسه











هو


في طريقه لعروسه وأثناء مشيه على الجسر المؤدي للمسرح وأخواته والأطفال يحيطون بهي




وقعت عينه على عيون غلا تجلس على الطاولة الملاصقة للجسر , لم يصدق نواف أن غلا




حضرت إلى الزواج , أعاد النظر بتركيز أكبر فعلاً أنها غلا , وهذه أمها وهذه أختها


ينظرون أليه وابتسامة عيونهم ظاهره , عدى غلا دموع عيونها تفضحها , كان نواف في


تلك اللحظة لا يعلم ما هو شعوره , أحساس غريب لا يستطيع تفسيره ولا التعبير عنه


بوصف ليس فرحاً بحضورها ولا نادم عليه , فعلاً لا يعلم ما هو إحساسه تلك اللحظة


ولكن ما يعلمه ويفهمه أكثر من أي شيء













هي


غيرة غلا المجنونة , ولسان حاله يقول ( الله يستر من غيرتك ذا الليلة ) كان متخوف




من أي تصرف منها لا أرادي يضعها ويضعه في موقف لا يفترض أن يكون في هذا الوقت وهذا




المكان كان ارتباك نواف ظاهراً عليه و واضح وتواجد أشقائه معه أعطاه دافع للثبات


والتماسك .













أنه


كان على علم بأن أهل غلا من المدعوات للزواج برغم رفض والد نواف تزويج غلا منه لم




يفترق الأسرتان واستمرت علاقتهم جميلة وبالنسبة لهم أن الأمر قسمة ونصيب وهذا قضاء




الله وقدره ، ولكن غلا تحضر كان بالنسبة لنواف أمر مستحيل وهذا ما كان متفقين عليه


هم الاثنان













أما


غلا فقد كان حضورها بالنسبة لها نوع من تحدي النفس على قوة التحمل والصبر على




روئيت حبيب القلب برفقة أمراه أخرى والسيطرة على نار الغيرة أللتي أصبحت متعبه لها




ولنواف في وقت واحد.













ولكن للأسف حضورها أثبت لها العكس , وأنها إنسانه ضعيفة رقيقة لا تقوى


على مثل هذا المواقف فقد استلمت للغيرة وانهارت من الداخل انتظرت وصول نواف إلى




المقعد المخصص له بقرب زوجته وبعدها هربت إلى دورة المياه لتنهار بالبكاء الشديد















وبعد فترة ليست بالقصيرة استعادت غلا قواها وقوة صبرها وعادت لمقعدها


لكي لا تجعل احد من أهلها أو أهل نواف يشعر بغيابها




.














عند


عودة غلا لمقعدها كان جميع أشقاء نواف يتغنون ويتراقصون أمامه فرحين وما زاد الأمر


إثارة أكثر وتحطيم لقلب غلا أن أخوته أجبروه على القيام معهم والتراقص أمام عروسه


,




وهذا جعل غلا تعود إلى دورة المياه وإخراج ما تبقى من دموع وفي هذا الأثناء شعر




نواف بفقدانها من على الطاولة ولكن لم يستطع فعل شيء أو حتى النظر بشكل مباشر لتلك




الطاولة













ولم تظهر غلا مرة أخرى حتى قادر نواف القاعة هو وعروسه إلى عش الزوجية


وبداية ولادة أسرة جديدة في هذا العالم




الغريب














عند هذا الحد يكون قد مر على هذا الحب قرآبة ثلاث


سنوات











ترقبوني في جزء جديد وأحداث


جديده















ودي


لكم















هدوء


رجل

















































 توقيع : هدوء رجل

لن اطلب منك شيئا فقط
إما أن تبادلني العشق
أو ترجع إلي قلبي
عقلي
وروحي بكل هدوء
ثم ترحل بعد ان تحاول أن تنسيني ذكرياتك الجميله~
  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-04-2011   #113 (permalink)

غيوم
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية غيوم

عُضويتيّ 2206
مُشآركاتيَ 36,335
تـَمَ شٌـكٌريَ 5
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






غيوم غير متواجد حالياً
افتراضي


هلا اهات مغرم قصه ولابالخيال

والله مارحمت الا نغم انا لو منها تذبح الاثنين

وتبرد قلبها يالله حتى فى بيتها والله شى يقهرر

ماروع ماطرحت رغم مرارته ننتظريوميا اشراقتك

بس ياليت المره الجايه توسع الصدرر

تقبل تحياتى ولك كل الشكررررررر







 توقيع : غيوم


آآنآآ الحلآ وُ آلنآآس حوًلـــي ولآ شي
مثْلٍ الجآآلكَسـٍـي بيـــن توِفي وغندور ً
  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-04-2011   #114 (permalink)

لهـدوئي جاذبـيهـ.
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية لهـدوئي جاذبـيهـ.

عُضويتيّ 2065
مُشآركاتيَ 10,301
تـَمَ شٌـكٌريَ 1
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






لهـدوئي جاذبـيهـ. غير متواجد حالياً
افتراضي


< حـــرـآـآـآـآـآم اللي يسويه نـــوااف وغـــلا ** بـنــغــم **

يعني المفروض ان علاقتهم تنتهي من زوااج نوااف

حتى لو كانو يعشقوون بعض لحد الجـــنــــوون

< < نــغــم أنـــثـــى لــهــآـآـآ أحــســـاسيس ومــشــاعر مثل غــــلا بضبط >>


** امممممم ماتستاهل نــــــغــم اللي صار لــها وربــي لــو انــــــآـآ مــنــها

< كــان اقــطـــع رقــبــه نــواف و أعـطــيــهـا هـــديهـ مــغلــفــه :s9: لـغــلا علشان

تتــنهــى فــيــه < ** جــســد من دون روح **>
كل شي الا

:tears: الــخـــيــآـآـآـآـآـآـآـآـآـآـآـآـآآـآـآـآـآـآـآــآـآـآــآـآنـــــــــــــــــــــــهـ:tears:

ابشع صـــفــهـ عــلـى وجـــهـ الأرض

< يارب الفصل الـجــاي يكوون احـــلى ودنـــا نــفرح لنا كذا فصل وحــنـا :x9x: حـــزيــنــيـــن :x9x: >

<< متحمسه لشـــروط نـــغــم أقـــوـوـوـوى شـــي >>

مودتي لــسـمــوكـ









 توقيع : لهـدوئي جاذبـيهـ.

وش اسوي لاجل ابين لكـ
عشق ماتشوفه عيونكـ
لـولا الأمـــاني تتحقق قلت
يــــارب
اصير في لحظه من اهله
,,:icon26::icon26:,,
  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-04-2011   #115 (permalink)

أهـات طـلال
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية أهـات طـلال

عُضويتيّ 2123
مُشآركاتيَ 236
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أهـات طـلال غير متواجد حالياً
افتراضي


واااااااااااااو يالحــب خــطنــطــر < حبهم طلع مع عيونهم :x120: < ههههههههه لا تقولون بايخه نكتــتــك ياطلال < ترااي اتحطم خخخخخ

بس والله الضحيه فيها نغم ما تعذب غيرها

كان تسوي بنواف كذا :x4x::x4x: الرجال ما يحتمولون ضرب البنوتات النواعم <اووخس على النصائح ياطلال :x69: خخخخ

< نواف انت رومانسي وطيب وحنون ومخلص بحبك لغلا ماقلنا شي

بس مهماا كان فيه عندك انسانه تحس قدر شعورها االبنات اصحاب قلووب رقيقه
ماتتحمل والله التجريح والخيانه >

تكفى< يــاسـمـي > فرحنا الفصل الجاي باخبار حلووه لجميع الاطرااااف

ننتظرك لا تطوول الغيبه

الله يعطيك العافيه







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:53 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012