العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | رَيلآكسَ الأسريه والاجتماعيه ✿ ، > مملكة حواء - تسريحات - مكياج




المواضيع الجديدة في مملكة حواء - تسريحات - مكياج


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 06-21-2011
الصورة الرمزية غـــــ عمري ـــلا الرياض
غـــــ عمري ـــلا الرياض
 الأوسمة و الجوائز
 آخر مواضيعي
 بينات الاتصال بالعضو
 رقم العضوية : 1829
 تاريخ التسجيل : Mar 2011
 المشاركات : المشاركات 3,020 [ + ]

غـــــ عمري ـــلا الرياض غير متواجد حالياً
: هجـــــر الأزواج ....... !!!!


هجر الأزواج لأسرهم ظاهرة اجتماعية خطيرة،

أصبح هجر الأزواج لأسرهم ظاهرة اجتماعية خطيرة، فكل يوم تطالعنا الصحف باستغاثات من أطفال وزوجات يناشدون رب الأسرة العودة؛ لأنه خرج ولم يَعُد، ولا يعرف أحد مكانه. والدليل على ذلك توالي نشر إعلانات الطلاق الغيبية، والهجر ليس بظاهرة حديثة، ولكن انتشاره بهذا الشكل المخيف يُعَدّ أمرًا دخيلا على ثقافتنا العربية، فالتاريخ يتذكر كنيسة "برولان" بفرنسا التي بنتها عام 1483 سيدة هجرها زوجها، ومكثت تصلي بها إلى أن عاد زوجها، ومنذ ذلك الحين وتتوالى عليها السيدات للدعاء فيها من أجل عودة الأزواج الهاربين، ورغم تزايد حالات الهجر فإنها تقابل بتجاهل تام في جميع البلدان العربية، فنجد أن هناك مساعدات اجتماعية تصرف للأرامل والمطلقات وأخيرًا للعوانس، أما المهجورات فهن في طي النسيان.

معاناة حكومية

وقد ذهبنا بأنفسنا لنرى ما تعانيه السيدات المهجورات أمام مكاتب الشئون الاجتماعية، فهن يتراصصن بالمئات لتلقى ملفاتهن في المخازن دون البت فيها! فوزارة الشئون الاجتماعية بالقاهرة تتلقى أكثر من 200 ملف يوميًّا من سيدات مهجورات يطلبن مساعدة ليتمكنّ من مواجهة الحياة، بل والأغرب أننا علمنا أن الوزارة تطلب منهن شهادة يثبتن فيها أنهن مهجورات، وهذه الشهادة تستخرج من قسم الشرطة، وتتم عن طريق الاختصاصي الاجتماعي بالقسم، حيث تقوم السيدة المهجورة بتقديم محضر "هجر" تقول فيه: إن زوجها خرج يوم كذا ولم تره من وقتها ولا تعرف له مكانًا، ويقوم القسم بتحريات على هذه السيدة، ويتولى شيخ الحارة مراقبة منزلها للتأكد من عدم تردد الزوج عليها، وبعد كل هذا العناء الذي يستمر أكثر من شهر تستخرج الشهادة لتضعها في ملف يركن على الرف بوزارة الشئون الاجتماعية لحين النظر في أمر المهجورات. وهذه الشهادة تجدد كل عام.

وفي السودان نجد أن المرأة المهجورة إذا أرادت أن تطلق من زوجها لا تأتي بشهادة هجر وإنما يكتفي القاضي بأن تقسم المرأة بأن زوجها غائب من يوم كذا ولا تعرف له مكانًا، وبناء عليه يتم تطليقها، والمرأة المهجورة ليس لها مصدر رزق سوى بعض البنوك الإسلامية التي تصرف لهن كل شهرين أو ثلاثة أشهر مبلغًا ماديًّا ضئيلاً لا يغني ولا يسمن من جوع.

المهجورات يتكلمن

لم نجد أمام الأعين الدامعة والوجوه التي لم تعرف الابتسامة منذ سنوات إلا أن نسمع حكايات المهجورات، وتحكي لنا درية إبراهيم (40 سنة) قصتها فتقول: أنا تزوجت بطريقة تقليدية جدًّا، فقد كان زوجي متزوجًا من أختي التي توفِّيت بعد إنجاب أربعة أطفال، ووجدت أطفالها يضيعون أمامي، وقرر أبي زواجي منه، وتزوجنا وعمري وقتها لم يتعدّ العشرين، وكان يعمل سائق ميكروباص، وأنجبت منه 3 أطفال، وكانت الحياة صعبة، فلم يكن معنا ما ننفقه على هؤلاء الأطفال، خاصة بعد أن أدمن ال******، وبعد فترة لم يَعُد يعطيني أي نقود، واضطررت أن أعمل بائعة خضراوات أمام منزلي كي أتمكن من رعاية الأطفال السبعة، ولم يكن يرحمني فكان يضربني ويأخذ نقودي، وأنا كنت راضية وأقول (ظل راجل ولا ظل حيطة)، وذات يوم خرج للعمل ولم يَعُد، وبعد ثلاثة أيام سألت عليه أهله وأصدقاءه ولكني لم أعرف أين هو؟ ولم أسمع عنه سوى أنه هرب مع امرأة لا أعرف هل تزوجها أم لا. ومر 12 عامًا ولم أرَ وجهه ولو لمرة واحدة خلالها، وكبر الأطفال وأصبحوا رجالاً يحمونني من الزمن، ولكن لم يساعدني أحد في محنتي، فقد فكرت مرة أن أذهب إلى الشئون الاجتماعية كي آخذ مساعدة تمكنني من مواجهة الحياة، وطلبوا مني شهادة هجر، واستخرجتها من قسم الشرطة، وكانت أول مرة أدخل فيها قسمًا للشرطة. وذهبت بها إلى وزارة الشئون الاجتماعية ووجدت صفوفًا كبيرة من السيدات المهجورات، وتمكنت من تقديم الورقة وانتظرت كثيرًا دون فائدة، وعندما ذهبت كي أسأل عن السبب قالت لي الموظفة إن المهجورات لا يصرف لهن مساعدات، ولكن هناك أوامر بأخذ الورق ووضعه لحين البت فيه. ومن يومها نسيت هذه القصة تمامًا، واعتمدت على نفسي بعد أن تخلى عني زوجي، ولكن لم أتمكن من تعليم كل أطفالي وهذا ما يشعرنني بالعجز، فكنت أتمنى أن يكون معي ما يجعلهم متعلمين كي يحموا أنفسهم ولا يأخذوا حظي من الدنيا.

ليس الفقراء فقط

ولم يكن المهجورات جميعهن من أوساط اجتماعية وتعليمية متدنية، وإنما نجد "عليا سعد" وهي أستاذة جامعية عمرها 45 سنة ولها ابن وحيد، تقول: كان زوجي أستاذي في الجامعة، ونشأت بيننا قصة حب رومانسية، وتزوجنا بعد التخرج، ورزقنا الله بطفل جميل، وبعد فترة كبيرة من زواجنا وجدته يتغير ويميل للعزلة، وزادت الخلافات بيننا بدون أسباب واضحة، وفجأة استيقظت ذات يوم ولم أجده بجواري، ولم أره من يومها، وعرفت من الجامعة أنه استقال، ومرت الأعوام ولم أعرف عنه أي شيء، ولم يسأل عن طفله واضطررت لرفع دعوى قضائية لتطليقي، ولكن ما عانيته من إهانات داخل أقسام الشرطة يجعلني أقر بأن المهجورات ليس لهن حق، ولا أحد يعترف بهن رغم اعتراف العالم بهن.

ال***** المختلفة

وجدنا نماذج أخرى عديدة من الزوجات المهجورات يشتركن في أنهن تزوجن من رجال ليسوا من نفس ***يتهن؛ فقد جاءوا للدراسة أو لظروف قاسية مرت ببلدهم وفجأة تستيقظ المرأة لتجد ورقة يكتب فيها "رجعت إلى بلدي"، فتصاب بذهول وتفيق على واقع مؤلم، وأبناء من ***** مختلفة لا بد أن تدفع له إقامة ونفقات تعليمه مرتفعة، كل هذا في ظل الظروف الاقتصادية المتدنية، وعدم توافر فرص عمل وقلة حيلة المهجورات.

فالمهجورات لا يتحملن المعاناة الاقتصادية فقط وإنما هناك معاناة نفسية شديدة، وتتجلى هذه المعاناة تاريخيًّا عندما سمع أمير المؤمنين "عمر بن الخطاب" رضي الله عنه، في جوف الليل أثناء حراسته للمدينة صوت امرأة تقول:

"تطاول هذا الليل وازورّ جانبه
وليس إلى جنبي خليل ألاعـبه
فوالله لولا الله لا شيء غيـره
لزعزع من هذا السرير جوانبه
مخـافة ربي والحيـاء يكفني
وأكـرم بعلي أن تنال مراكـبه"

فسارع أمير المؤمنين إلى ترك حراسته ثم سأل عن هذه المرأة، قيل له: هذه فلانة، زوجها غائب في سبيل الله، فأرسل إليها امرأة تكون معها وبعث إلى زوجها قافلة لترجعه إليها، ثم دخل على أم المؤمنين "حفصة" رضي الله عنها فقال: يا بنية كم تصبر المرأة عن زوجها؟ فقالت: سبحان الله مثلك يسأل مثلي عن هذا؟ فقال: لولا أني أريد النظر للمسلمين ما سألتك؟ فقالت أربعة أشهر؟ فوقت للناس مغازيهم أربعة أشهر، يسيرون شهرًا ويقيمون ويسيرون راجعين.

فإذا كانت هذه السيدة خرجت تصرخ في جوف الليل تشكو من غياب زوجها الذي خرج في سبيل الله، فما هو حجم معاناة المهجورات إذن؟

المعاناة النفسية

النساء المهجورات يعانين معاناة شديدة، خاصة فيما يتعلق بالحرمان العاطفي وال***ي وتحمل مسئولية الأبناء، هذا ما أكده الأستاذ الدكتور "عبد الباقي دافع الله أحمد" رئيس شعبة علم النفس كلية الآداب جامعة الخرطوم، في دراسة أعدها حول الزوجات المهجورات ومعاناتهم النفسية، وأكد أن المرأة التي يهجرها زوجها تتعرض لأمراض مختلفة، مثل الاكتئاب والتوتر والنسيان والمخاوف المرضية، أو أعراض "سيكوسوماتية"، وتظهر في شكل اضطرابات في الجهاز المعوي والتنفسي وضغط الدم، كما أن غياب الأب أو هروبه يؤثر بشكل مباشر على الأطفال فيصبحون أكثر ميلاً للوحدة والعزلة، ويسبب تأخراً في التحصيل الدراسي عن باقي الأطفال.

الهجر كظاهرة اجتماعية

يعود السبب الرئيسي لهروب الأزواج من تحمل أعباء الأسرة إلى التفكك الأسري الذي انتشر بشكل خطير في الآونة الأخيرة، هذا ما أكده الدكتور أشرف عبد الوهاب، مدرس علم الاجتماع بكلية الآداب - جامعة حلوان (مصر)، كما يشير إلى أن السبب في هذا هو الانفتاح على قيم وتقاليد مختلفة عما هو شائع في المجتمع العربي الإسلامي، والتأثر بالأنماط الثقافية الوافدة من الخارج والتي ترتب عليها تغير الدور التقليدي للأسرة، فلم تَعُد هي المصدر الرئيسي لتنشئة الأبناء، بل شاركها في ذلك مؤسسات ونظم عديدة، بحيث يمكن القول بأن الأفراد في المجتمع قد فقدوا الإحساس بقيمة الأسرة، مما يترتب عليه تزايد احتمالات هروب الأزواج من تحمل نفقات ومسئوليات أسرة لم يَعُد هو سيدها والمسيطر عليها، كما أن هناك بعض الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى هروب الأزواج، ولعل أهمها هو المرأة نفسها والتي لم تَعُد توفر لزوجها الجو الأسري الملائم والذي يجعله يحافظ دائمًا على بناء الأسرة وتماسكها، ويزداد هذا الأمر خطورة نتيجة الضغوط الاجتماعية التي يتعرض لها الزوج سواء داخل الأسرة أو في عمله أو في المجتمع المحلي الذي يعيش فيه.. كل هذه العوامل مجتمعة تزيد من احتمالات هروب الأزواج وانفراط عقد الأسرة، بما يترتب عليه من تزايد احتمالات تشرد الأبناء.





منقول

غـــ عمري ـلاالرياض:in_love:

__________________
[أُحبّك]
بِقَدْر الأَمَان الذِّي يَمْنَحُنِي إِيَّاه وُجُودُكَ ،
لا لا .. أَكْثَر ! !
رد مع اقتباس
قديم منذ /06-22-2011   #2 (permalink)

أميرة كيانو
سحر الأبداع
 
الصورة الرمزية أميرة كيانو

عُضويتيّ 1841
مُشآركاتيَ 4,909
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أميرة كيانو غير متواجد حالياً
افتراضي


وفقتي في الطرح

ماننحر منك ..







 توقيع : أميرة كيانو









  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-22-2011   #3 (permalink)

mgnoonk
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية mgnoonk

عُضويتيّ 2124
مُشآركاتيَ 2,428
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






mgnoonk غير متواجد حالياً
افتراضي


سلمت على الطرح المميز
راقي لي طرحك
سلمت يداك
تحياتي لك







  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-22-2011   #4 (permalink)

صمت الجروح
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية صمت الجروح

عُضويتيّ 1892
مُشآركاتيَ 4,313
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






صمت الجروح غير متواجد حالياً
افتراضي


غلا عمري الرياض

مشكووره غلاتي عالطرح المميز

فعلا هدي ظاهره منتشره بهالزمن الله يعافينا

كثير من الأزواج يتخلى عن أسرته دون التفكير بالعوااقب بل بعضهم ليس شرط بأن يهجرهم بأن يختفي عن الأنظار

بل نجد انه موجود وليته غير موجود يكوون عال عليهم لا معين لهم

كثير هي القصص من حولنا تدمي القلب والله ولكن مانقول الا حسبي الله ونعم الوكيل في كل زوج يقدم على مشرووع وماهو بمشرووع هين مشرووع الزواج من اهم المشاريع بحياة كل رجل وامرءاه

ويتخلى عن دوره في هدا المشرووع بكل بسااطه ..

غلاتي اسفه عالاطااله ولكن الموضوع لامس الوااقع بكل حرف فيه

تقبلي مروري وردي

صمت الجروح







 توقيع : صمت الجروح










  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-22-2011   #5 (permalink)

غـــــ عمري ـــلا الرياض
 
الصورة الرمزية غـــــ عمري ـــلا الرياض

عُضويتيّ 1829
مُشآركاتيَ 3,020
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






غـــــ عمري ـــلا الرياض غير متواجد حالياً
افتراضي




تحياتي..







 توقيع : غـــــ عمري ـــلا الرياض

[أُحبّك]
بِقَدْر الأَمَان الذِّي يَمْنَحُنِي إِيَّاه وُجُودُكَ ،
لا لا .. أَكْثَر ! !
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:30 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012