العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ |رَ يلأكسَ العآمْ ✿ ، > القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة




المواضيع الجديدة في القسم العام - مواضيع هادفة - مواضيع منوعة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /06-18-2011   #6 (permalink)

منتهى الرقه
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية منتهى الرقه

عُضويتيّ 2107
مُشآركاتيَ 1,032
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






منتهى الرقه غير متواجد حالياً
افتراضي



اكيييد لما افقد شخص غالي علي..
ولما اسعى لتحقيق شئ معين لحياتي واعرف انو هذا الشئ راح تكمل
فيه مسيره حياتي ومااقدر اوصل للشئ هذا


وقتهاا جد الدنيا ماتسوووووى شئ ....!



يعطيك ربي الف عافيه
موضوع في غايه الرووعه ..,’









 توقيع : منتهى الرقه





قصيره تلك الحياآه
شهيق ان لم يتبع ب زفيرأنتهت




:x117:
  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-18-2011   #7 (permalink)

أجمل انسانه
 
الصورة الرمزية أجمل انسانه

عُضويتيّ 1837
مُشآركاتيَ 675
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






أجمل انسانه غير متواجد حالياً
افتراضي


متى تحس /ي ان الدنيا لاتساوي شي بنظرك ؟؟.

يما تفقد شخص عزيز على قلبك ..

الوالدين مثلا .. الله يطول بأعمارهم ويخليهم لي ..

او اي شخص متعلقه فيه .. واشوفه بشكل شبه يومي ..

::

عافاك ربي يالغلا







 توقيع : أجمل انسانه

:x145:
  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-18-2011   #8 (permalink)

آدمنتك
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية آدمنتك

عُضويتيّ 2034
مُشآركاتيَ 3,844
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






آدمنتك غير متواجد حالياً
افتراضي


عند فقدآن شخص غالي
وعند وصولك الى القمه ففيه لحظه تتبعثر

ربي يسعدك يالغلا







 توقيع : آدمنتك

:in_love:
  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-19-2011   #9 (permalink)

بقايا جروح
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية بقايا جروح

عُضويتيّ 2211
مُشآركاتيَ 21
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






بقايا جروح غير متواجد حالياً
افتراضي


طبعا بفقدان شخص عزيز تشعر بان الدنيا ماتسوى لان حتى لو ملكت الملايين
ماتقدر ترجعه فقد اسخاره الله ...
ايضا عندما يتسابق الطماع في جمع واكتساب الاموال ذات الوقت هناك من لا
يجد قوت يومه فلا يمد له يد العون والمساعدة وكأنه عندما يجمع هاذي الاموال
سياخذها الى قبره ....

يالله يا ارحم الراحمين اسالك حسن الخاتمة ورضا الوالدين.......آمين







 توقيع : بقايا جروح



  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-20-2013   #10 (permalink)

miss zozo
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1787
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






miss zozo غير متواجد حالياً
افتراضي قصص وفؤائد الحلقــ(29)ــة قصة الإفك


قصة الإفك


عن ابن شهاب الزهري عن عروة بن الزبير وسعيد بن المسيب وعلقمة بن وقاص الليثي وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم حين قال لها أهل الإفك ما قالوا فبرأها الله منه، قال الزهري وكلهم حدثني طائفة من حديثها وبعضهم أوعى من بعض وأثبت له اقتصاصا وقد وعيت عن كل واحد منهم الحديث الذي حدثني عن عائشة وبعض حديثهم يصدق بعضاً زعموا أن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يخرج سفراً أقرع بين أزواجه فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه، فأقرع بيننا في غزاة غزاها فخرج سهمي فخرجت معه بعد ما أنزل الحجاب فأنا أحمل في هودج وأنزل فيه، فسرنا حتى إذا فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوته تلك وقفل ودنونا من المدينة آذن ليلة بالرحيل فقمت حين آذنوا بالرحيل فمشيت حتى جاوزت الجيش فلما قضيت شأني أقبلت إلى الرحل فلمست صدري فإذا عقد لي من جزع أظفار قد انقطع فرجعت فالتمست عقدي فحبسني ابتغاؤه فأقبل الذين يرحلون لي فاحتملوا هودجي فرحلوه على بعيري الذي كنت أركب وهم يحسبون أني فيه، وكان النساء إذ ذاك خفافا لم يثقلن ولم يغشهن اللحم وإنما يأكلن العلقة من الطعام، فلم يستنكر القوم حين رفعوه ثقل الهودج فاحتملوه وكنت جارية حديثة السن، فبعثوا الجمل وساروا فوجدت عقدي بعد ما استمر الجيش فجئت منزلهم وليس فيه أحد فأممت منزلي الذي كنت به فظننت أنهم سيفقدونني فيرجعون إلي فبينا أنا جالسة غلبتني عيناي فنمت، وكان صفوان بن المعطل السلمي ثم الذكواني من وراء الجيش فأصبح عند منزلي فرأى سواد إنسان نائم فأتاني وكان يراني قبل الحجاب فاستيقظت باسترجاعه حين أناخ راحلته، فوطئ يدها فركبتها فانطلق يقود بي الراحلة حتى أيتنا الجيش بعد ما نزلوا معرسين في نحر الظهيرة فهلك من هلك، وكان الذي تولى الإفك عبد الله بن أبي ابن سلول فقدمنا المدينة فاشتكيت بها شهراً يفيضون من قول أصحاب الإفك ويريبني في وجعي أني لا أرى من النبي صلى الله عليه وسلم اللطف الذي كنت أرى منه حين أمرض وإنما يدخل فيسلم ثم يقول ( كيف تيكم ) . لا أشعر بشيء من ذلك حتى نقهت فخرجت أنا وأم مسطح قبل المناصع متبرزنا لا نخرج إلا ليلا إلى ليل وذلك قبل أن نتخذ الكنف قريبا من بيوتنا وأمرنا أمر العرب الأول في البرية أو في التنزه فأقبلت أنا وأم مسطح بنت أبي رهم نمشي فعثرت في مرطها، فقالت: تعس مسطح فقلت لها: بئس ما قلت أتسبين رجلا شهد بدرا، فقالت: يا هنتاه ألم تسمعي ما قالوا، فأخبرتني بقول أهل الإفك فازددت مرضا إلى مرضي، فلما رجعت إلى بيتي دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلم فقال ( كيف تيكم ) . فقلت ائذن لي إلى أبوي، قالت وأنا حينئذ أريد أن أستيقن الخبر من قبلهما، فأذن لي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيت أبوي فقلت لأمي ما يتحدث به الناس ؟ فقالت يا بنية هوني على نفسك الشأن فوالله لقلما كانت امرأة قط وضيئة عند رجل يحبها ولها ضرائر إلا أكثرن عليها . فقلت: سبحان الله ولقد تحدث الناس بهذا ؟ قالت: فبت الليلة حتى أصبحت لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم، ثم أصبحت فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب وأسامة ابن زيد حين استلبث الوحي يستشيرهما في فراق أهله فأما أسامة فأشار عليه بالذي يعلم في نفسه من الود لهم، فقال أسامة: أهلك يا رسول الله ولا نعلم والله إلا خيراً وأما علي بن أبي طالب فقال: يا رسول الله لم يضيق الله عليك والنساء سواها كثير وسل الجارية تصدقك فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بريرة فقال: ( يا بريرة هل رأيت شيئا يريبك ) . فقالت بريرة: لا والذي بعثك بالحق إن رأيت منها أمراً أغمصه عليها أكثر من أنها جارية حديثة السن تنام عن العجين فتأتي الدواجن فتأكله .
فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم من يومه فاستعذر من عبد الله بن أبي ابن سلول فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من يعذرني من رجل بلغني أذاه في أهلي فوالله ما علمت على أهلي إلا خيراً وقد ذكروا رجلاً ما علمت عليه إلا خيراً وما كان يدخل على أهلي إلا معي ) . فقام سعد بن معاذ فقال: يا رسول الله أنا والله أعذرك منه إن كان من الأوس ضربنا عنقه وإن كان من إخواننا من الخزرج أمرتنا ففعلنا فيه أمرك . فقام سعد ابن عبادة وهو سيد الخزرج وكان قبل ذلك رجلاً صالحاً ولكن احتملته الحمية فقال: كذبت لعمر الله لا تقتله ولا تقدر على ذلك . فقام أسيد بن الحضير فقال: كذبت لعمر الله، والله لنقتلنه فإنك منافق تجادل عن المنافقين. فثار الحيان الأوس والخزرج حتى هموا ورسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر فنزل فخفضهم حتى سكتوا وسكت، وبكيت يومي لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم فأصبح عندي أبواي قد بكيت ليلتين ويوما حتى أظن أن البكاء فالق كبدي، قالت: فبينا هما جالسان عندي وأنا أبكي إذ استأذنت امرأة من الأنصار فأذنت لها فجلست تبكي معي فبينا نحن كذلك إذ دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس ولم يجلس عندي من يوم قيل في ما قيل قبلها وقد مكث شهرا لا يوحى إليه في شأني شيء، قالت: فتشهد ثم قال: ( يا عائشة فإنه بلغني عنك كذا وكذا فإن كنت بريئة فسيبرئك الله وإن كنت ألممت بشيء فاستغفري الله وتوبي إليه فإن العبد إذا اعترف بذنبه ثم تاب تاب الله عليه).
فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالته قلص دمعي حتى ما أحس منه قطرة وقلت لأبي: أجب عني رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلت لأمي أجيبي عني رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما قال قالت: والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم، قالت وأنا جارية حديثة السن لا أقرأ كثيراً من القرآن فقلت: إني والله لقد علمت أنكم سمعتم ما يتحدث به الناس ووقر في أنفسكم وصدقتم به ولئن قلت لكم إني بريئة والله يعلم إني لبريئة لا تصدقوني بذلك ولئن اعترفت لكم بأمر والله يعلم أني بريئة لتصدقني والله ما أجد لي ولم مثلا إلا أبا يوسف إذ قال: { فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون } . ثم تحولت إلى فراشي وأنا أرجو أن يبرئني الله، ولكن والله ما ظننت أن ينزل في شأني وحياً ولأنا أحقر في نفسي من أن يتكلم بالقرآن في أمري، ولكني كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في النوم رؤيا يبرئني الله، فوالله ما رام مجلسه ولا خرج أحدٌ من أهل البيت حتى أنزل عليه الوحي فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء حتى إنه ليتحدر منه مثل الجمان من العرق في يوم شات، فلما سري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يضحك فكان أول كلمة تكلم بها أن قال لي: ( يا عائشة احمدي الله فقد برأك الله ) . فقالت لي أمي: قومي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: لا والله لا أقوم إليه ولا أحمد إلا الله، فأنزل الله تعالى { إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم } . الآيات، فلما أنزل الله هذا في براءتي قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه وكان ينفق على مسطح بن أثاثة لقرابته منه: والله لا أنفق على مسطح شيئاً أبداً بعد ما قال لعائشة، فأنزل الله تعالى { ولا يأتل أولو الفضل منكم والسعة - إلى قوله ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم } . فقال أبو بكر: بلى والله إني لأحب أن يغفر الله لي، فرجع إلى مسطح الذي كان يجري عليه . وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأل زينب بنت جحش عن أمري فقال: ( يا زينب ما علمت ما رأيت ) . فقالت: يا رسول الله أحمي سمعي وبصري والله ما علمت عليها إلا خيراً . قالت: وهي التي كانت تساميني فعصمها الله بالورع (1).

شرح المفردات(2):
( طائفة ) قطعة .
( أوعى ) أحفظ وأحسن إيرادا وسردا للحديث .
( اقتصاصا ) حفظا وتتبعا لأجزائه .
( زعموا ) قالوا والزعم قد يراد به القول المحقق الصريح وقد يراد به غير ذلك .
( أنزل الحجاب ) أنزلت الآيات التي تفرض الحجاب على زوجات النبي صلى الله عليه وسلم وعلى النساء المؤمنات .
( قفل ) رجع .
( آذن ) أعلم .
( جاوزت الجيش ) خرجت من معسكرهم وابتعدت .
( شأني ) حاجتي التي خرجت من أجلها .
( عقد ) ما يوضع في العنق من الحلي والزينة .
( جزع أظفار ) خرز في سواده بياض كالعروق نسبة إلى بلدة باليمن يؤتى به منها .
( فالتمست ) طلبت .
( فحبسني ابتغاؤه ) أخرني طلبه والبحث عنه .
( لم يغشهن اللحم ) لم يغط جسمهن أي لم يكن سمينات .
( العلقة ) القليل من الطعام الذي يسد الجوع .
( فلم يستنكر القوم ) لم يشعروا بخفة الوزن ولم يختلف عليهم وجودها فيه وعدمه .
( استمر ) ذهب ومضى .
( فأممت منزلي ) قصدت مكاني الذي كنت فيه .
( باسترجاعه ) بقوله { إنا لله وإنا إليه لراجعون } .
( فوطئ يدها ) وضع قدمه على يد الراحلة ليسهل الركوب عليها .
( معرسين ) من التعريس وهو النزول ويغلب على النزول في آخر الليل .
( نحر الظهيرة ) النحر أعلى الصدر أو أوله ونحر كل شيء أوله أو أعلاه والمراد بنحر الظهيرة وقت اشتداد الحر وبلوغ الشمس منتهاها في الارتفاع .
( فهلك من هلك ) تسبب بالهلاك لنفسه وبالحديث في شأني .
( تولى الإفك ) تصدى له وتصدر الحديث عنه والإفك البهتان والكذب والمراد افتراؤهم على أم المؤمنين رضي الله عنها الوقوع في الفاحشة .
( فاشتكيت ) مرضت .
( يفيضون ) يشيعون من الإفاضة وهي التوسعة والتكثير .
( يريبني ) يشككني ويوهمني حصول أمر .
( تيكم ) إشارة للمؤنث .
( بشيء من ذلك ) الذي يقوله أهل الإفك .
( نقهت ) برئت من مرضي ولم يرجع لي كمال الصحة .
( المناصع ) مواضع خارج المدينة كانوا يخرجون إليها لقضاء حاجتهم .
( متبرزنا ) الموضع الذي نتبرز فيه من البراز وهو اسم لما يخرج من الإنسان من فضلات وقد يطلق على الموضع الذي يتبرز فيه .
( الكنف ) جمع كنيف وهو الساتر سمي به المكان المتخذ لقضاء الحاجة لأن قاضي الحاجة يستتر به .
( البرية ) الصحراء خارج المدينة .
( التنزه ) طلب النزاهة أي البعد عن البيوت لإلقاء الفضلات .
( مرطها ) كساء من صوف أو غيره يلتحف به أو يؤتزر .
( يا هنتاه ) يا هذه نداء للبعيد خاطبتها بذلك لبعدها عما يخوض فيه الناس .
( إلى أبوي ) أن آتي أبوي .
( أستيقن الخبر ) أحصل على حقيقته .
( وضيئة ) جميلة حسنة من الوضاءة وهي الحسن .
( ضرائر ) جمع ضرة وهي من كانت تشاركها في زوجها أخرى أو زوجات سميت بذلك لأنها تتضرر بغيرها بالغيرة والقسم ونحو ذلك .
( أكثرن عليها ) القول في عيبها ونقصها .
( يرقأ ) يتقطع .
( لا أكتحل بنوم ) استعارة لعدم النوم من كثرة الهم والحزن .
( استلبث الوحي ) أبطأ نزوله وتأخر .
( الود ) الثقة بهم والمحبة لهم وحسن الصلة .
( قبل ذلك ) قبل أن يقول ما قاله الآن ولا تعني نفي الصلاح عنه بعده وإنما تعني أنه لم يسبق منه موقف يتعلق بالحمية لقومه .
( احتملته الحمية ) أغضبه التعصب لقومه وحمله على الجهالة .
( هموا ) تناهضوا للنزاع وقصدوا المحاربة .
( فخفضهم ) تلطف بهم حتى سكتوا .
( فالق ) من فلق إذا شق .
( ألممت ) فعلت ذنبا ليس من عادتك من الإلمام وهو النزول النادر غير المتكرر .
( قلص ) انقبض وارتفع .
( وقر ) ثبت واستقر .
( ما تصفون ) ما تذكرون عني مما يعلم الله تعالى براءتي عنه .
( ما رام مجلسه ) ما فارقه ولا قام منه .
( البرحاء ) العرق الشديد من البرح وهو شدة الحر أو الكرب أو غير ذلك من الشدائد .
( ليتحدر ) ينزل ويقطر .
( الجمان ) الؤلؤ واحده جمانة .
( سري ) كشف وأزيل .
( عصبة ) جماعة من العشرة إلى الأربعين .
( الآيات ) من سورة النور 11 - 20 .
( يأتل ) يحلف .
( أولو الفضل ) أصحاب الإحسان والصدقة .
( السعة ) البحبوحة في العيش والمال .
( تساميني ) تضاهيني بجمالها ومكانتها عند النبي صلى الله عليه وسلم من السمو وهو العلو والارتفاع .
( فعصمها ) حفظها ومنعها من الخوض في الباطل .
( الورع ) شدة المحافظة على الدين.

(1) - صحيح البخاري، ح: (2518). وصحيح مسلم، ح: (2770).
(2) - فتح الباري - ابن حجر [8 - 89 ] عمدة القاري [4 - 238 ].







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:36 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012