العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > •»|[ رِحلہْ لِصَفآء آلذِهنْ وِ الرُوِحْ ]|«• > قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة




المواضيع الجديدة في قصص - روآيات - قصص ؤآقعيةة - قصص خيآليةة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /05-26-2011   #6 (permalink)

هدوء رجل
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية هدوء رجل

عُضويتيّ 2018
مُشآركاتيَ 475
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






هدوء رجل غير متواجد حالياً
افتراضي



شكرا لمروركم الجميل
تحياتي واشوقي








 توقيع : هدوء رجل

لن اطلب منك شيئا فقط
إما أن تبادلني العشق
أو ترجع إلي قلبي
عقلي
وروحي بكل هدوء
ثم ترحل بعد ان تحاول أن تنسيني ذكرياتك الجميله~
  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-26-2011   #7 (permalink)

الرقم الصعب
 
الصورة الرمزية الرقم الصعب

عُضويتيّ 1838
مُشآركاتيَ 11,788
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






الرقم الصعب غير متواجد حالياً
افتراضي


يسلموا على الطرح النايس
تحياتي وودي







 توقيع : الرقم الصعب















  رد مع اقتباس
قديم منذ /05-26-2011   #8 (permalink)

غـــــ عمري ـــلا الرياض
 
الصورة الرمزية غـــــ عمري ـــلا الرياض

عُضويتيّ 1829
مُشآركاتيَ 3,020
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






غـــــ عمري ـــلا الرياض غير متواجد حالياً
افتراضي


حسبي الله ونعم الوكيل
مشكووووووره ع الطرح







 توقيع : غـــــ عمري ـــلا الرياض

[أُحبّك]
بِقَدْر الأَمَان الذِّي يَمْنَحُنِي إِيَّاه وُجُودُكَ ،
لا لا .. أَكْثَر ! !
  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-09-2011   #9 (permalink)

فيونكه فوشيه
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ
 
الصورة الرمزية فيونكه فوشيه

عُضويتيّ 2268
مُشآركاتيَ 8,217
تـَمَ شٌـكٌريَ 1
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






فيونكه فوشيه غير متواجد حالياً
افتراضي










  رد مع اقتباس
قديم منذ /02-19-2013   #10 (permalink)

imported_mafcotrade
عُضوٌ بقَرآطُيسٌهَ

عُضويتيّ 1700
مُشآركاتيَ 0
تـَمَ شٌـكٌريَ 0
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






imported_mafcotrade غير متواجد حالياً
افتراضي لا تتركها مهما أذنبت !!



بسم الله الرحمن الرحيم

/

قال تعالى : ( كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال إني بريء منك إني أخاف الله رب العالمين )16 . الحشر


كثير من الشباب يقع فريسة لتك المواقع ال*****ة وإدمانها بضعف منه وشهوة ووسوة من الشيطان وتزيين منه
المصيبة ليست هذه فقط لكنه بعدما أوقعه في تلك المواقع جعله يترك الصلاة وقال له أتعصي الله ثم تقف بين يديه فبدأ معه بالصغائر إلى أن أوقعه بالكبائر



ورد في صحيح البخاري أن رجلا أصاب من امرأة قبلة فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له قال فنزلت { أقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين }.114.هود ,, فقال رجل من القوم يا نبي الله هذا له خاصة قال بل للناس كافة


يالله

يالله

أبليس يعلم ذلك ويعلم أنه لو صلى وتاب عن ذنبه غفر له لذلك فهو يقنطه من رحمة الله فلماذا تطيعة وتترك الباب المفتوح



روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " أرأيتم لو أن نهرًا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات. ما تقولون؟ أَيُبقى ذلك من درنه شيئًا ؟ قالوا: لا يُبقى ذلك من درنه شيئًا. قال: فذلك مثلُ الصلواتِ الخمس يمحو الله بهن الخطايا"

لاتقل أخجل أن أقف بين يدي ربي وأنا عاصيه
الحياء موضعه قبل اقتراف الذنب فتستحي أن يراك الله على ذنب فتمتنع عنه وليس موضعه أن يمنعك من العودة إلى الله



قال أحد السلف : جاهدت نفسى فى ذنب عشرون عاماً حتى تاب الله علي فالكل لديه ذنب يعاوده ويقترفه

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : فيما يحكي عن ربه تبارك وتعالى في الحديث القدسي : أذنب عبد ذنبا فقال : اللهم اغفر لي ذنبي ، فقال الله تبارك وتعالى : أذنب عبدي ذنبا ، فعلم أن له ربًا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب ، ثم عاد فأذنب فقال : أي ربي اغفر لي ذنبي ، فقال تبارك وتعالى : أذنب عبدي ذنبا فعلم أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب ، ثم عاد فأذنب فقال : أي ربي اغفر لي ذنبي فقال تبارك وتعالى : أذنب عبدي ذنبا ، فعلم أن له ربا يغفر ويأخذ بالذنب ، قد غفرت لعبدي فليقل ما شاء - متفق عليه






مهما فعلت بل إذا زادت ذنوبك زد في صلاتك والتبكير إليها والخشوع فيها فهي ماسحة الذنوب وغاسلتها وكفارتها فهل يفرط فيها عاقل


ويجب تكرار التوبة دائما فهي دلالة على تأصل الخير في النفس وأن مايقع من ذنوب إنما هو غلبة من النفس الأمارة بالسوء والشيطان ففر إلى الله والجأ إليه وأبشر بكل خير

فعلى المسلم أن يستعين بربه وأن يكرر توبته كلما ألم بذنب فله رب يفرح بالتوبة وهناك شيطان يغيضه توبته فلولا مافيها إلا فرح الله بتوبتك لكانت تكفي أن تتوب في كل لحظة

قال تعالى ( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ).222.البقرة










  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:19 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012