العودة   مجتمع ريلاكس | للحياة نكهتنا الخاصه َ > ¬ | رَيلآكسَ الأسريه والاجتماعيه ✿ ، > صحة الأنسان - نصائح طبيه - فوائد الأغذيه واضرارها




المواضيع الجديدة في صحة الأنسان - نصائح طبيه - فوائد الأغذيه واضرارها


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /04-28-2011   #11 (permalink)

وينك ياغلاي
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية وينك ياغلاي

عُضويتيّ 1822
مُشآركاتيَ 23,885
تـَمَ شٌـكٌريَ 2
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






وينك ياغلاي غير متواجد حالياً
افتراضي



فيروس "سى.إم.فى-CMV"


- معلومات عامة عن الفيروس
- طبيعة فيروس "CMV"
- الإصابة بالفيروس في فترة الحمل
- نصائح للسيدات الحوامل
- تشخيص الإصابة بفيروس "CMV"
- علاج فيروس "CMV"
- تعريفات مكملة

- معلومات عامة عن الفيروس:
تظهر الإصابة بفيروس "CMV " في جميع المناطق الجغرافية في العالم وبين جميع الطبقات الاجتماعية في حوالي من 50 % إلي 85% لدي البالغين.
يعتبر فيروس CMV من الفيروسات التي تنتشر وتصيب بسهولة الجنين في حالة إصابة الأم.
بالنسبة للأشخاص الأصحاء الذين يصابوا بفيروس "CMV" منذ الولادة، فلا تحدث أي أعراض ظاهرة ولا عواقب صحية بعد ذلك.
هناك بعض الأشخاص تظهر عليهم بعض الأعراض مثل أعراض شبيهة بأعراض داء وحيدات النواة (mononucleosis) مع أعراض حمي لفترة طويلة وإصابة بسيطة " بالتهاب الكبد الوبائي - hepatitis".
عندما تحدث الإصابة لشخص للمرة الأولي، يبقي الفيروس حي في الجسم ولكنه يبقي في غالب الأحوال ساكن غير نشط في الجسم طوال الحياة. نادراً ما تتكرر الإصابة بالفيروس مرة أخري إلا في حالة الضعف الشديد الذي قد يحدث لجهاز المناعة في الجسم نتيجة الإصابة ببعض الأمراض الأخرى الشديدة أو بعض أنواع العلاجات.
لذلك نستطيع أن تقول أن بالنسبة لغالبية الأشخاص، فإن فيروس "CMV" لا يعد مشكلة خطيرة.

- ومع ذلك، فإن فيروس "CMV" يعد هام بالنسبة لبعض الأشخاص، وأهم هذه الحالات:
1- خطورة إصابة الجنين خلال فترة الحمل إذا كانت الأم مصابة.
2- خطورة إصابة الأشخاص الذين يتعاملون مع الأطفال في الحضانات مثلاً.
3- خطورة إصابة الأشخاص الذين يعانون من ضعف شديد جداً في جهاز المناعة نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض نقص المناعة المكتسبة "AIDs" أو فيروس الكبد الوبائي "HIV" أو الأشخاص الذين تعرضوا لعملية نقل أعضاء.




- طبيعة فيروس "CMV":
فيروس "CMV" هو عضو من أعضاء فيروسات الحلاء (Herpesvirus) مثل فيروس الحلاء البسيط وفيروس (Varicella-zoster) الذي يؤدي إلي الإصابة بالجديري (Chickenpox). وهذه الفيروسات تتمتع بطبيعة البقاء ساكنة في الجسم طوال الحياة.
الإصابة الأولية بفيروس "CMV" والتي قد تحدث بعض الأعراض البسيطة في البداية، تنتج دائماً عنها بقاء الفيروس غير نشط في خلايا الدم، غير محدثة أي أعراض إعياء وأي إصابات أخري.
الإصابة والضعف الشديد في جهاز المناعة فقط والذي يؤدي إلي نشاط هذا الفيروس في الجسم وتحدث هذه الإصابة البالغة في جهاز المناعة كما ذكرنا من قبل نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل فيروس نقص المناعة أو الكبد الوبائي أو نتيجة العلاج ببعض أنواع العقاقير.

ينتشر فيروس "CMV" في سوائل الجسم المختلفة لدي أي مصاب بالفيروس، ولذلك فقد يوجد في البول، اللعاب، الدم، الحيوانات المنوية، ولبن الثدي أو أي سوائل أخري في الجسم.
يمكن انتشار فيروس "CMV" عن طريق الاتصال ال***ي مع الشخص المصاب، وقد ينتشر أيضاً عن طريق لبن الأم أثناء الرضاعة، أو خلال عمليات نقل الأعضاء ونادراً ما ينتشر عن طريق نقل الدم.

بالرغم من عدم حدوث العدوى من هذا الفيروس بشكل كبير مثل باقي الفيروسات المعدية، إلا انه قد ينتشر بين أفراد البيت الواحد وبين الأطفال في الحضانات. من الممكن منع انتقال الفيروس بسهولة وذلك لأنه ينتقل فقط عن طريق سوائل الجسم والتي قد تتصل باليد أثناء المصافحة ثم تنتقل للشخص إلي الفم أو الأنف وتحدث الإصابة.
لذلك يمكن ببساطة تجنب الإصابة عن طريق غسيل اليد بالصابون والماء فذلك يقضي نهائياً علي إمكانية الإصابة بالمصافحة.

تحدث حالة الإصابة بفيروس "CMV" بدون حدوث أي أعراض للأجنة أو الأطفال. لذلك من المهم جداً الاعتناء بالنظافة الشخصية للأطفال لتجنب الإصابة.
ولكن متي يمثل فيروس "CMV" ذات خطورة علي المصاب؟


بداية الصفحة


- الإصابة بالفيروس في فترة الحمل:
تتفاوت فرص إصابة السيدة الحامل بفيروس "CMV" لأول مرة من 1% إلي 3 %.
بالنسبة للأمهات الأصحاء فهم غير معرضين للإصابة بأي مشاكل صحية نتيجة الإصابة بالفيروس.
لا يحدث غالباً أي أعراض للسيدات الحوامل عند الإصابة بالفيروس، ولكن هناك قلة قد تحدث لهن أعراض مرض شبيه بداء وحيدات النواة (mononucleosis)
قد يتعرض الجنين لخطورة للإصابة بهذا الفيروس عند الولادة. وعند حدوث احتمالية إصابة المولود لفيروس "CMV" من الأم هناك احتمال لوجود مشكلتين:
1- في حالة حدوث الإصابة للطفل الرضيع، وتختلف الأعراض من حدوث تضخم متوسط للكبد والطحال إلي إصابة بالغة لهم. معظم هؤلاء الأطفال ينجوا من الفيروس بالعلاج. ولكن حوالي من 80% -90% من هؤلاء الأطفال يتعرضوا لمضاعفات في السنوات القليلة الأولي من حياتهم والتي قد تتضمن على فقد السمع، ضعف البصر، ودرجات متفاوتة من الخلل العقلي.
2- أما النسبة المتبقية وهي من 5% إلي 10% من باقي حالات الأطفال المصابة ولكن بدون حدوث أعراض لهم عند الولادة يمكن أن يتعرضوا لدرجات متفاوتة من مشاكل في السمع والخلل العقلي.

لكن في نفس الوقت، هذه العوامل الخطرة تنحصر فقط عند الأمهات اللاتي لم يصابن بفيروس "CMV" من قبل وحدثت لهن الإصابة للمرة الأولي أثناء الحمل. حتى في هذه الحالة، ثلثي الأطفال لن يصابوا بالفيروس، وفقط من 10% إلي 15 % من الأطفال الذين أصيبوا بالفعل (أي الثلث المتبقي) قد يحدث لهم أعراض الإصابة بالفيروس في أول الولادة.
بالنسبة للسيدات اللاتي أصبن بالفيروس قبل حوالي ستة أشهر من بداية الحمل فهن أقل عرضة لإصابة أطفالهن بمضاعفات الإصابة بالفيروس. هؤلاء السيدات وهن حوالي من 50% إلي 80% من السيدات اللاتي في فترة الإنجاب، فإن معدل إنجاب طفل مصاب بالفيروس هو حوالي 1%، وهؤلاء الأطفال لا يحدث لهم أي أعراض أو مضاعفات غير طبيعية بعد ذلك.

قد يصل الفيروس أيضاً إلي الطفل أثناء الولادة عن طريق إفرازات الجهاز التناسلي أو بعد ذلك عن طريق الرضاعة الطبيعية. ولكن هذه الإصابات تنتهي بأعراض بسيطة أو لا تحدث أي مشاكل علي الإطلاق.

ملخص ما سبق بخصوص السيدات الحوامل وفيروس "CMV"، نستطيع أن نقول أن السيدة التي لم تصاب قبل ذلك بفيروس "CMV" وتمت إصابتها للمرة الأولي أثناء الحمل، يكون هناك احتمال كبير أن يصاب المولود بمضاعفات الفيروس بعد ولادته وأكثر هذه المضاعفات انتشاراً هو ما يتعلق بفقدان السمع، ضعف الرؤية أو درجات متفاوتة من الخلل العقلي.
ومن ناحية أخري بالنسبة للأطفال الذين يصابوا بالفيروس بعد الولادة، نادراً ما يحدث لهم أي أعراض أو مضاعفات.


بداية الصفحة


- نصائح للسيدات الحوامل بالنسبة للإصابة بفيروس "CMV":
1. الاهتمام بالنظافة الشخصية خلال فترة الحمل، خاصة غسيل اليدين بالماء والصابون عند التعرض لأي إفرازات أو سوائل (خاصة مع الأطفال في الحضانات) تضمن عدم الإصابة عن طريق الملامسة.
2. إذا شعرت السيدة الحامل بأي أعراض شبيهة بأعراض داء وحيدات النواة (mononucleosis) خلال فترة الحمل، يجب أن تقوم بتحاليل فيروس "CMV" واستشارة الطبيب بخصوص احتمالات إصابة الجنين في حالة وجود الفيروس نشط في الجسم.
3. القيام بعمل تحاليل طبية للكشف عن وجود الأجسام المضادة لفيروس "CMV" في الجسم لمعرفة إذا كانت السيدة قد أصيبت بالفيروس من قبل.
4. لا داعي لعزل الأطفال المصابين بالفيروس في المدارس أو الحضانات، لأن هذا الفيروس منتشر بين كثير من الأصحاء ومع وجود الوقاية الكافية لا ضرر منه.


بداية الصفحة


- تشخيص الإصابة بفيروس "CMV":
لا يتم غالباً تشخيص الإصابة بالفيروس لأن نادراً ما يسبب الفيروس أي علامات في بداية ظهوره وينشط بدون ظهور أي أعراض علي الشخص المصاب. في نفس الوقت بالنسبة لأي شخص يصاب بالفيروس فإن جسمه يقوم ببناء أجسام مضادة للفيروس وتبقي هذه الأجسام في جسم المريض طوال العمر. هناك اختبارات معملية متوفرة للفحص عن وجود هذا الفيروس في الجسم أو وجود أجسام مضادة له تشير إلي حدوث الإصابة من قبل وهل هي إصابة حديثة أم قديمة. ولك عن طريق كل من( igG – igM ) وسوف نشرح الفرق بينهما لاحقاَ.

- يجب القيام بعمل اختبار لفيروس "CMV " في حالة:
1- ظهور علامات الإصابة بداء وحيدات النواة (mononucleosis) وكانت نتيجة التحاليل سلبية عند القيام بها.
2- في حالة ظهور أعراض الإصابة بفيروس الكبد الوبائي "A-B-C" وأظهرت التحاليل أيضاً أن الشخص غير مصاب بالكبد الوبائي.

لأفضل نتيجة للتأكد من وجود أو عدم وجود الفيروس يجب القيام بأخذ عينة من الدم و فحصها عند بداية الشك في الإصابة بالفيروس ثم مرة أخري بعد أسبوعين من التحاليل الأولي، حيث أن من طبيعة هذا الفيروس أن يظهر في أي مرحلة بعد ظهور الأعراض علي المريض.


بداية الصفحة


- علاج فيروس "CMV":
(Ganciclovir – Forcarnet) هما التركيبتان المتوفرتان حالياً لعلاج فيروس "CMV".
لقد تم استخدام هذه التركيبة من العقاقير لعلاج الفيروس عند المرضي الذين يعانون من ضعف شديد في جهاز المناعة، أو المرضي الذين يعانون من تطور شديد للمرض ويتضمن إصابة شبكية العين.
حتى عام 1998 كانت الدراسات مستمرة لإيجاد عقار مفيد لعلاج تطورات الفيروس عند الأطفال حديثى الولادة والذين يعانون من الإصابة بالفيروس منذ الولادة حيث حدثت العدوى من الأم الحامل كما ذكرنا من قبل.
لا ينصح باستخدام العقار للأشخاص المصابين بالفيروس والذين يتمتعون بصحة عامة جيدة لأن الأعراض الجانبية للعقار أقوي من فوائده بالنسبة للأشخاص الأقل إصابة.
في عام 2003 استطاع الباحثون في أوروبا التوصل لتركيبة عقار أكثر فاعلية لإصابات فيروس "CMV" وأظهر حتى الآن تأثيرات جيدة لإيقاف التأثيرات السلبية للفيروس.
هناك بعض الآثار السلبية للعقار وتتضمن احتمال حدوث نقص في عدد كرات الدم البيضاء(وهي هامة لمحاربة الفيروسات في الجسم بشكل عام) وعدد كرات الدم الحمراء (التي تحمل الأكسجين) والصفائح الدموية (التي تساعد علي تجلط الدم).
أيضاً بالنسبة (Forcarnet) قد يحدث في بعض الأحيان بعض الإصابات في الكلي. لذلك ينصح الأطباء دائماً بمتابعة التحاليل أثناء العلاج بشكل متكرر، خاصة تحاليل الدم الكاملة وتحاليل الكلي والكبد.
يجب استشارة الطبيب في حالة الإصابة بالفيروس واستشارة الطبيبة أيضاً بالنسبة للتحاليل المطلوبة خاصة في حالة الخضوع للعلاج.



بداية الصفحة


- تعريفات مكملة:
- تعريف وحيدات النواة (Mononucleosis):
هو مرض شديد، يتصف أعراضه بظهور حمي، قرح في الحنجرة ، تضخم في العقد الليمفاوية والغدد الليمفاوية خاصة في الرقبة وزيادة غير طبيعية في كرات الدم وحيدات النواة.
يحدث هذا المرض غالباً نتيجة الإصابة بفيروس"EBV" ولكن قد يحدث أيضاً نتيحه الإصابة بفيروس "CMV"، وكلاً من الفيروسين هم من عائلة فيروس "هربس - Herpes" (وهو مرض جلدي وعائي مخاطي). داء وحيدات النواة ليس معدٍ بدرجة كبيرة ويعتقد أنه يمكن انتقاله عن طريق التقبيل.

- الفرق بين "IgG" و"IgM":
بشكل عام، فإن الأجسام المضادة "IgM" تعد مؤشر لوجود إصابة شديدة وحديثة في نفس الوقت عند الشخص المصاب.
تظهر الأجسام المضادة "IgM" مبكراً عند الإصابة ثم تختفي بعد ذلك بفترة قصيرة.
أم الأجسام المضادة "IgG" فهي تظهر بعد اختفاء الأجسام المضادة "IgM" و تبقي طويلاً، وغالباً تبقي طوال العمر.
ولذلك فإن وجود "IgG" يعد مؤشر لحدوث إصابة قديمة.
في حالة الإصابة بفيروس "CMV" ولأن كثير من الأشخاص قد يكونوا تعرضوا من قبل للإصابة بهذا الفيروس لأنه منتشر بشكل كبير، فإن ذلك يعني أن الأجسام المضادة "IgG" قد تظهر في تحليل الدم ولكنها تكون غير نشطة.
أما وجود كل من "IgG" و "IgM" في تحليل الدم فإن ذلك يكون مؤشر لوجود إصابة أولية قد تكون موروثة من الأم في حالة وجود الفيروس في الطفل حديث الولادة وقد تكون مؤشر لحدوث الإصابة قبل التحليل بشهور أو أسابيع قليلة بالنسبة للبالغين.
يظهر تحليل"CMV" نوعية الإصابة وما إذا كانت حديثة أم قديمة ونشطة أم غير نشطة. ويقوم الشخص المصاب بعمل تحليل أخر بعد التحليل الأول بحوالي من 10 إلي 15 يوماً أو كما ينصح الطبيب المعالج أو معمل التحليل.








 توقيع : وينك ياغلاي

انتي فعلا خيال
سلمت اناملك سيدتي
  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-28-2011   #12 (permalink)

وينك ياغلاي
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية وينك ياغلاي

عُضويتيّ 1822
مُشآركاتيَ 23,885
تـَمَ شٌـكٌريَ 2
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






وينك ياغلاي غير متواجد حالياً
افتراضي


الدراجة تعالج العجز ال***ى عند الرجال


* علاج العجز ال***ى:
- أثارت الفياجرا ضجة كبيرة، هذه الأقراص الصغيرة الزرقاء لأنها ساعدت العديد من الرجال الذى يعانون من العجز ال***ى ولا يستمتعون بحياتهم ال*****.


وبدون الخوض في تفاصيل هذا العقار وماله من نتائج سلبية أو إيجابية، فإن ما يعنينا هنا الحالات الأخرى التى ليس باستطاعتها أخذ مثل هذا الدواء وأخص بالذكر هنا مرضى القلب لأنها ليس بالخيار السليم لهم. ونجد أن مرضى القلب يتناولون النترات لعلاج هذا الفشل القلبى الذين يعانون منه والذى يصبح قاتلاً إذا اتحد مع عقار الفياجرا.

لا تقلقوا لأن هناك البديل لذلك، فقد أثبت الباحثون أنه باستخدام رياضة الدراجة على نحو منتظم سواء الثابتة أو المتحركة، يحسن من الصحة العامة وبالمثل الوظائف ال*****. فمثل هذا التمرين أو النشاط الرياضى يعمل كالعلاج الدوائى في رفع كفاءة هذه الوظائف لهؤلاء المرضى.
وقد تم إجراء ذلك عملياً على حوالى 60 رجلاًَ متوسط عمرهم 57 عاماً يعانون من فشل في القلب مزمن ولكن في حالة مستقرة، ولكن لا يعانون من مشاكل في البروستاتة وحوالى النصف منهم كان يتجرع دواء النترات.

تم تقسيمهم إلي مجموعتين إحدى المجموعتين اتبعت نظام رياضى على الدراجة الثابتة لمدة ثمانية أسابيع ثلاث مرات في الأسبوع الواحد، والمجموعة الأخرى واظبت على ما تتبعه من روتين عادى في حياتها اليومية مع الاستمرار على العقاقير لكلا المجموعتين.

وأجريت الإختبارات العملية والشفهية قبل البحث وبعده.
وتم التوصل إلى النتائج النهائية التى تشير إلى أن هناك تحسن عام في صحة هؤلاء المرضى وفى لياقتهم وفى جودة حياتهم، هذا للمجموعة الأولى بالطبع. والسبب في ذلك يرجع الى كم الأكسجين الداخل لجسم هؤلاء المرضى الذى ارتفع بنسبة 18 % وبالتالى كانت استجابة الأوعية الدموية على نحو أفضل، ولأن النشاط الرياضى يساعد على إحداث تغيرات إيجابية في الخلايا تسمى (Endothelium) تلك التى تربط جدار الأوعية الدموية، وهذه التغيرات تعنى أن الدم يصبح غنياً بالأكسجين الأمر الذى يؤدى إلى وصوله لكل جزء في الجسم بما فيها القضيب.







 توقيع : وينك ياغلاي

انتي فعلا خيال
سلمت اناملك سيدتي
  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-28-2011   #13 (permalink)

وينك ياغلاي
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية وينك ياغلاي

عُضويتيّ 1822
مُشآركاتيَ 23,885
تـَمَ شٌـكٌريَ 2
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






وينك ياغلاي غير متواجد حالياً
افتراضي


وسائل منع الحمل



* وسائل منع الحمل:
- عوامل يجب التفكير فيها قبل بداية استخدام وسائل منع الحمل:


- هل الوسيلة يمكن استخدامها بشكل سهل أو بدون استشارة الطبيب أم يجب الاستشارة؟
- هل تكاليف هذه الوسيلة بسيطة؟ إذا كانت مكلفة هل التكلفة يمكن أن تقارن بتكاليف حمل غير مرتب له الآن من ناحية الطرفين؟
- مدى تأثير وسائل منع الحمل علي السيدات، وهل هناك وسيلة معينة فعالة أكثر من الأخرى؟
- هل هناك ضرر أو خطورة يمكن حدوثها نتيجة استخدام وسيلة معينة؟

هناك بعض الوسائل تكون ذات خطورة علي بعض السيدات. مثال ← لا ينصح باستخدام أقراص منع الحمل بالنسبة للسيدات فوق 35 عام خاصة المدخنات.
- مدى تأثير حدوث حمل خطأ: بمعنى هل ستوجد مشكلة كبيرة إذا حدث حمل خطأ؟ في هذه الحالة يجب استخدام وسيلة قوية لمنع الحمل. أم أن الطرفين يريدان فقط تأجيل حدوث حمل، لكن إذا حدث بطريق الخطأ لن تكون هناك مشكلة كبيرة، فيمكن في هذه الحالة استخدام وسيلة أقل تأثيراً.
- المشاركة بين الطرفين: عدم قبول الطرف الثاني لفكرة التحكم في حدوث حمل، وعدم قبوله للتعاون والمشاركة مع الطرف الآخر، يؤثر بشكل كبير علي نوع الوسيلة المستخدمة لمنع الحمل.

* وسائل منع الحمل ومدى تأثيرها:
- الوسائل الطبيعية:
- عملية سحب القضيب من المهبل قبل القذف. تعتبر هذه الوسيلة بشكل نظري ذات تأثير فعال مثل باقي وسائل الحمل، لكن عملياً قد يحدث دخول لبعض الحيوانات المنوية قبل عملية السحب وبالتالي قد يحدث حمل، لذلك هذه الطريقة ليست عملية بشكل كافٍ.

- هناك فكرة خاطئة لدى بعض الناس، أن السيدة التي ترضع لا تنجب أثناء الرضاعة لأن عملية التبويض لا تحدث في هذه الفترة. لكن في الواقع أن عملية التبويض يمكن أن تحدث بعد فترة قصيرة من الولادة لحوالي 6% من السيدات. لذلك فهذه الطريقة لا تعد آمنة علي الإطلاق لمنع الحمل.

- هناك بعض السيدات يقومون بالاغتسال مباشرة بعد الجماع وذلك لمنع دخول الحيوان المنوي إلي عنق الرحم.لكن في الواقع أن الحيوان المنوي يمكن أن يصل إلي عنق الرحم في خلال (90 ثانية) بعد القذف، لذلك فهي طريقة غير آمنة أيضاً.

- الوسائل المتعارف عليها:
- الواقي الذكري:
وهي طريقة آمنة إلي حد كبير، وتقي من أمراض الاتصال ال***ي المختلفة. يتم وضع الواقي علي قضيب الرجل، وفي حالة الواقي الخاص بالأنثى فيتم وضعه علي فتحة المهبل قبل بداية الجماع. يتم تجميع الحيوان المنوي في الواقي وإزالته بعد الجماع. الواقي الذكري والأنثوي متوفر في كل الصيدليات وبأسعار رخيصة.
حالات حدوث الحمل مع استخدام الواقي منخفضة بالمقارنة بباقي الوسائل التقليدية الأخرى.
(حوالي 21 حالة حدوث حمل بين 100 سيدة يستخدمن الواقي).

- إبادة الحيوان المنوي في المهبل:
هناك بعض المواد الكيماوية علي شكل كريم، وجيل توضع في المهبل قبل عملية الجماع لقتل الحيوان المنوي في المهبل وهي متوفرة أيضاً في الصيدليات. استخدام هذه الوسيلة بمفردها غير كافية بشكل جيد، حيث أن فرصة حدوث حمل مرتفعة مع استخدام هذه الوسيلة
(حوالي 21 سيدة من 100 سيدة يستخدمن هذه الطريقة يحدث لهن حمل).

- استخدام حاجز:
هو عبارة عن مطاط مرن يتم ملئه بالكريم أو الجل الذي يحتوي علي مادة كيماوية لقتل الحيوان المنوي ويتم وضعه في المهبل علي عنق الرحم قبل بداية الجماع. يجب استشارة الطبيب في إمكانية استخدام هذه الوسيلة لتحديد حجم ونوع الحاجز الأمثل للسيدة. يبقي هذا الحاجز لمدة 6 إلي 8 ساعات بعد الجماع.
(حوالي 18 حالة حمل تحدث بين 100 سيدة يستخدمن هذه الوسيلة).

- إسفنجة المهبل:
هي عبارة عن قطعة إسفنجية ناعمة توضع فيها المواد الكيمائية أيضاً التي تقتل الحيوان المنوي ثم يتم وضعها في المهبل علي عنق الرحم قبل عملية الجماع وهي مشابهة للحاجز لأنها بمثابة حاجز أمام وصول الحيوان المنوي لعنق الرحم. يجب بقاء هذه الإسفنجة لمدة 6 إلي 8 ساعات بعد الجماع. يمكن استخدام هذه الوسيلة دون استشارة الطبيب، وهي متوفرة في الصيدليات.
(حوالي 18 إلي 28 حالة حمل تحدث بين 100 سيدة يستخدمن هذه الوسيلة).

- فترة الخصوبة:
معرفة أكثر الفترات خصوبة عند كل سيدة – وهي تتطلب ملاحظة التغيرات الطبيعية التي تحدث في الجسم في هذه الفترة (مثال ← تغيرات في عضلات عنق الرحم، تغيرات في حرارة الجسم العادية) وتسجيل هذه البيانات في نتيجة لقياس وقت التبويض في كل شهر. يمكن عدم استخدام وسائل منع الحمل في الفترة قبل وبعد فترة التبويض بأيام. هذه الطريقة تتطلب قدراً كبيراً من الوعي والإدراك من الطرفين لإمكانية تنظيم هذه الفترة بشكل جيد. (حوالي 15 – 20 حالة حمل تحدث بين 100 سيدة يستخدمن هذه الطريقة).

- الوسائل االحديثة:
- أقراص منع الحمل:
تعمل هذه الأقراص بواسطة جرعة مركبة من هرمون الإستروجين والبروجسترون. تقوم هذه التركيبة بمنع حدوث تبويض.
يجب استشارة الطبيب قبل استخدام هذه الوسيلة.
تعتبر أقراص منع الحمل من الوسائل الفعالة إذا تذكرت السيدة تناول القرص في نفس الميعاد يومياً.
المضادات الحيوية (الأقراص) تقلل من تأثير أقراص منع الحمل. لذلك يجب استخدام
وسيلة أخرى بديلة لأقراص منع الحمل أثناء استخدام أي نوع من المضاد الحيوي وحتى
ميعاد الدورة الشهرية الأخرى.
هناك أنواع عديدة ومختلفة من أقراص منع الحمل، لذلك إذا وجدت السيدة أية مشاكل في
أي نوع يمكن استشارة الطبيب وتغييرها وتناول نوع آخر من الأقراص.
(حوالي 2 – 3 سيدات يحدث لهن حمل بين 100 سيدة يستخدمن أقراص منع الحمل).

- أقراص منع الحمل من هرمون البروجسترون فقط:
حيث أن هناك بعض السيدات يعانون من بعض المشاكل في تناول أقراص تحتوي علي هرمون الإستروجين. لذلك هناك أقراص تحتوي علي البروجسترون فقط.
هذه الأنواع من الأقراص أقل تأثيراً من الأقراص المركبة من الإستروجين والبروجسترون معاً ولكن بشكل قليل جداً.
(حوالي 3 – 7 سيدات يمكن أن يحدث لهن حمل بين 100 سيدة يستخدمن هذه الوسيلة).

- زرع البروجستين:
وهي عبارة عن 6 أعواد صغيرة توضع تحت الذراع.
تقوم هذه الأعواد الصغيرة بإفراز جرعات البروجستين التي تمنع حدوث التبويض، تغير من جدار الرحم، وتزيد من سمك عضلات عنقه والتي يمكن أن تقوم بمنع الحيوان المنوي من الوصول إلي الرحم. زراعة البروجستين تعتبر وسيلة لمنع الحمل لمدة تصل إلي 5 أعوام، وهي وسيلة مكلفة إلي حد ما.
(حوالي سيدة واحدة يحدث لها الحمل بين 100 سيدة يستخدمن هذه الوسيلة).

- الحقن بالهرمونات:
يتم حقن السيدة بهرمون البروجستين تحت أنسجة عضلات الذراع أو الأرداف. تقوم عملية الحقن بالهرمون بوقف التبويض عند السيدة، تقوم الحقنة الواحدة بمنع الحمل لمدة تصل إلي 90 يوم . تعتبر هذه الوسيلة من الوسائل الفعالة جداً لمنع الحمل.
(حوالي سيدة واحدة يمكن أن يحدث لها حمل بين 100 سيدة يستخدمن هذه الوسيلة).

- جهاز صغير يتم وضعه داخل الرحم:
وهو مصنوع من البلاستيك والنحاس. يقوم هذا الجهاز بتغيير المناخ الطبيعي للرحم لمنع حدوث الحمل.
يمكن بقاء هذا الجهاز في الرحم لأعوام. لا ينصح باستخدام هذه الوسيلة للسيدات اللاتي تعاني من أية إصابات أو التهابات في الحوض أو اللاتي تعرضن لحالات حمل خارج الرحم سابقاً.
(حوالي 2 – 3 سيدات يحدث لهن حمل بين 100 سيدة يستخدمن هذه الوسيلة).

- وسائل لمنع الحمل بشكل نهائي:
- ربط قناة فالوب:
هذه الوسيلة هي أكثر الوسائل انتشاراً لمنع الحمل بشكل نهائي (التعقيم). يتم قطع أو سد قناة فالوب في هذه العملية وذلك لمنع دخول البويضة الملقحة أو الحيوان المنوي إلي القناة وبالتالي إلي الرحم.
في بعض الحالات يمكن رجوع القناة لشكلها الطبيعي إذا أرادت السيدة الإنجاب مرة أخرى (في حالة الربط). وقد يحدث حمل مرة أخرى بعد رجوع القناة بنسبة 60% إلي 80% من السيدات. ولكن من الأفضل دائماً استخدامها كطريقة نهائية لمنع الحمل.

- عملية قطع الوعاء الناقل للمنى:
وهى عملية تعقيم للرجل. وتتطلب قطع وكي للأنبوب الموجود في الجهاز التناسلي للرجل والذي يحمل المنى. مثل عملية ربط قناة فالوب، يمكن الرجوع في هذه العملية في بعض الأحيان (في حالة ربط الوعاء). وتنجح عملية الرجوع في التعقيم بنسبة 30% إلي 40% من الحالات.
من الأفضل أيضاً عدم اللجوء إلي هذه الوسيلة إلا في حالة التعقيم النهائي.

- هناك نوع من الأقراص لمنع الحمل، يتم تناولها بشكل طارئ في خلال 72 ساعة من الاتصال ال***ي. وهذه الأقراص تقوم بمنع حدوث حمل عن طريق وقف عمل التبويض أو وقف التلقيح أو وقف وصول البويضة إلي الرحم.
يتم استخدام هذه الوسيلة في الحالات الطارئة فقط إذا حدثت أية مشكلة للوسائل الأخرى لمنع الحمل مثل: قطع للواقي الذكري أثناء الاتصال أو في حالة حدوث اغتصاب وما إلي ذلك.







 توقيع : وينك ياغلاي

انتي فعلا خيال
سلمت اناملك سيدتي
  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-28-2011   #14 (permalink)

وينك ياغلاي
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية وينك ياغلاي

عُضويتيّ 1822
مُشآركاتيَ 23,885
تـَمَ شٌـكٌريَ 2
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






وينك ياغلاي غير متواجد حالياً
افتراضي



غذاء وتعليمات لعلاج العجز ال***ى وتقوية القدرة ال*****

* الغذاء لعلاج العجز ال***ى:
1- الراحة النفسية والجسدية هامة جداً للتقوية من القدرة ال*****.


2- اتباع النظام الغذائى السليم ومراعاة تناول الوجبات الأساسية وأن تكون هذه الوجبات محتوية على احتياجات الجسم اليومية من العناصر الغذائية الهامة - كما يجب الاهتمام بالتغذية أثناء دور النقاهة من الامراض.

3- يجب ألا تقل ساعات النوم عن 6 - 8 ساعات يومياً بقدر الامكان كما يجب عدم تغيير مواعيد النوم الطبيعية مثل النوم صباحاً والسهر طوال الليل.

4- فى حالات السمنة، يراعى عدم اتباع أنظمة الرجيم الغذائى القاسية التى لا تراعى احتياجات الجسم اليومية من العناصر الغذائية الهامة وتؤدى إلى هبوط شديد وسريع فى وزن الجسم مما ينتج عنه ضعف عام فى القوة الفكرية والجسدية وال***** (يجب ألا يزيد معدل هبوط وزن الجسم بالرجيم الغذائى عن: 5 - 6 كجم شهرياً).

5- ممارسة الرياضة بإنتظام تزيد من نشاط وحيوية الجسم وتزيد من القوة الفكرية والجسدية وال*****.

6- الاعتدال فى عملية الجماع وعدم الإكثار منها، الحالة النفسية أثناء الجماع هامة جدا لأن العجز ال***ى قد يكون ناتج عن عامل نفسى.

7- تجنب استعمال الكريمات والمراهم الموضعية المنتشرة فى الأسواق بغرض تقوية الانتصاب والقدرة ال***** لما لهذه المستحضرات من أثار عكسية مع تكرار استعمالها.

8- استشارة الأطباء المتخصصين للتأكد من عدم وجود أمراض عضوية أو عصبية مسببة للعجز ال***ى مثل مرض البول السكرى ( مرض السكر) خلل فى افراز الهرمونات أو تصلب شرايين المخ أو الإضطرابات العصبية.

9- تجنب فاحشة الزنا قد ينتج عنه من أمراض بالجهاز التناسلى أو حالة نفسية تتسبب فى عدم حدوث انتصاب أثناء الجماع بالزوجة وحدوثه فقط أثناء الجماع بغيرها.

10- الامتناع عن التدخين بمختلف أنواعه وكذلك الامتناع عن الكحوليات والخمور بمختلف أنواعها.

11- الإكثار من تناول الخل يضعف من القوة ال*****.

12- اكتشف العلماء بأكاديمية العلوم الأمريكية أن فى البسلة مادة كيماوية تقتل الهرمونات عند المرأة، فتصاب بالعقم أو الضعف ال***ى، مما جعل الأطباء هناك ينصحون النساء بالإقلال من تناول البسلة.

13- من الأغذية التى تفيد فى علاج العجز ال***ى وتقوية القدرة ال*****:
- الأناناس مفيد لتقوية القدرة ال*****.
- البصل خصوصاً المضاف إليه الخل أو المطبوخ باللحم يزيد من الشهوة ال***** ويعيدها إذا أنقطعت (ويمكن التخلص من رائحة البصل بالفم بمضغ النعناع أو البن أو عروق البقدونس).
- الأسماك والجمبرى والمحار البحرية تفيد فى تقوية القدرة ال*****.
- زيت بذور البقدونس يستعمل فى حالات الضعف ال***ى.
- مزيج التمر الحليب + القرفة يزيد من القوة ال*****.
- النعناع مثير للقابلية ال*****: يتم تحضير مستحلب النعناع باضافة 15 جم من أوراق النعناع إلى فنجان ماء.
- الكرفس: جذور وأوراق الكرفس، اذا أكلت نيئة أو مع السلاطة، تفيد فى علاج العجز ال***ى.
- الخرشوف (أرضى شوكى): اذا أكلت جذور الخرشوف مع العسل كانت منبهة عظيمة للقوة ال*****.
- زيت جوز الطيب (الميريستين) منبه ***ى قوى ولكن إدمان إستعماله يؤدى إلى ضعف ***ى دائم.







 توقيع : وينك ياغلاي

انتي فعلا خيال
سلمت اناملك سيدتي
  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-28-2011   #15 (permalink)

وينك ياغلاي
* ؤشمَ ريلإكِسسَ .. !
 
الصورة الرمزية وينك ياغلاي

عُضويتيّ 1822
مُشآركاتيَ 23,885
تـَمَ شٌـكٌريَ 2
شكَرتَ 0
حلاُليٍ 0






وينك ياغلاي غير متواجد حالياً
افتراضي


هـشــاشـة العظـام


* معني هـشاشة العظام: - هى حالة ضعف أو نقص في كثافة العظام والتي تؤدي إلي هشاشتها وسهولة كسرها. تحتوي العظام علي معادن مثل الكالسيوم و الفسفور والتي تساعد علي بقاء العظام كثيفة وقوية.

وللحفاظ علي كثافة العظام وقوتها، يجب إمداد الجسم بالكمية المناسبة من الكالسيوم والمعادن الأخرى، وأيضاً إنتاج الكمية المناسبة من الهرمونات اللازمة مثل هرمون الغدة الجار درقية وهرمون النمو(كلكيتوبتن) وهرمون الإستروجين للسيدات والتستوستيرون للرجال.
وأيضاً كمية مناسبة من فيتامين (D) وهو يساعد الجسم علي امتصاص الكالسيوم من الطعام وإمداد العظام به. في الطبيعي، تتطور العظام في نسبة كثافتها حتى تصل إلي أقصي حد للكثافة في الثلاثين من العمر ثم تبدأ بعد ذلك العمر في الانخفاض ببطء.
لذلك إذا لم يستطع الجسم ضبط معدل المعادن في العظام تبدأ في الضعف، وتنتهي الحالة بهشاشة العظام.
* أنواع هشاشة العظام:

- هشاشة العظام التي تحدث بعد انقطاع الدورة الشهرية للسيدات:
وهى تكون نتيجة لنقص هرمون الاستروجين وهو هرمون أنثوي يساعد علي دمج الكالسيوم في العظام. تظهر هذه الأعراض عند السيدة غالباً ما بين سن 51 - 75، ولكن قد تحدث هذه الأعراض قبل أو بعد هذا العمر. ليست كل السيدات معرضة للإصابة بهذه الحالة، السيدات ذات لون الجلد الأبيض أو السيدات الشرقيات أكثر عرضة من السيدات ذات لون الجلد الأسود أو الداكن اللون.

- هشاشة العظام في سن الشيخوخة:
وهذه الحالة بالطبع تحدث نتيجة نقص الكالسيوم بسبب تقدم العمر وعدم وجود توازن بين العظام التي تنكسر والعظام التي تنمو من جديد. وكلمة الشيخوخة تعني أن هذه الحالة لا تحدث إلا في الأعمار الكبيرة وهى عادة تحدث للأشخاص فوق سن السبعين، وتتضاعف عند السيدات أكثر من الرجال. بل ويتعرضن السيدات لكلا من هشاشة العظام بعد فترة انقطاع الدورة وفي سن الشيخوخة. وأقل من 5% من الأشخاص يتعرضون لنوعين من هشاشة العظام إما بسبب حالة طبية أخرى أو العقاقير. وتتمثل الحالات الطبية في: فشل مزمن في الكلى، أو خلل في الهرمون (خاصة هرمون الغدة الدرقية، أو الجار درقية أو خلل في الأدرينالين). العقاقير مثل "Corticosteroids, Barbiturates" مضادات التشنجات. كما تساعد تناول كمية كبيرة من الخمور والتدخين علي سوء الحالة وصعوبة الشفاء.

- هشاشة العظام في الصبية:
وهى حالة نادرة وغير معروفة السبب. وتحدث في الأطفال والشباب في الأعمار الصغيرة. وهذه الحالات لا تعاني من أي نقص في مستوى الهرمون أو الفيتامينات. وسبب حدوث ضعف العظام وهشاشتها غير معروف حتى الآن.

- أعراض هشاشة العظام:
- ينخفض مستوي كثافة العظام ببطء، خاصة في الأشخاص الذين يعانون من هشاشة عظام نتيجة الشيخوخة. لذلك في بداية مرحلة المرض لا تظهر أعراض لهشاشة العظام، وبعض الأشخاص لا تظهر لديهم أعراض علي الإطلاق.

- عندما تنخفض كثافة العظام لدرجة إمكانية حدوث كسر فيها ، تبدأ ظهور آلام وتشوهات في العظام.

- يحدث ألم مزمن في الظهر في حالة حدوث تلف في فقرات الظهر.
- ضمور فقرات الظهر الضعيفة فجأة أو بعد حدوث إصابة بسيطة. يحدث الألم عادة بشكل مفاجئ، ويبدأ في منطقة معينة في الظهر ويسوء إذا حاول الشخص الوقوف أو الحركة.

- يمكن أن يحدث التهاب في المنطقة إذا تم لمسها، ولكن عادة يختفي هذا الالتهاب بعد عدة أسابيع أو شهور.
- إذا حدث كسر في أكثر من فقرة يحدث انحناء غير طبيعي في العمود الفقري ويسبب التهاب في العضلات.

- يمكن أن يحدث كسر في بعض العظام الأخرى، وعادة يحدث ذلك بسبب أي ضغط خفيف علي العظام أو عند السقوط.
- تحدث عادة أخطر حالات الكسر في الفخذ (الورك)، مما تعوق القدرة علي المشي.

- ومن الحالات العامة أيضاً هي حدوث التلف في عظمة الذراع وهي التي تقوم بربط المعصم، وحالات التمزق أو الكسر يتم شفاءها ببطء عند مرضي هشاشة العظام.

* تشخيص هشاشة العظام:

- تشخيص حالة الإصابة بهشاشة العظام بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حدوث تمزق أو كسر، يعتمد علي مجموعة من الأعراض إلى جانب الاختبار البدني و أشعة إكس علي العظام.

- هناك بعض الاختبارات الأخرى يجب القيام بها لعلاج بعض الحالات التي يمكن أن تؤدي إلي حدوث هشاشة في العظام.

- كما يمكن تشخيص وجود هشاشة عظام قبل حدوث أي تمزق، عن طريق اختبار فحص كثافة العظام.

* الوقاية والعلاج:

- الوقاية: الوقاية من هشاشة العظام أفضل من العلاج منه. وتأتي الوقاية عن طريق الحفاظ علي كثافة العظام ومحاولة زيادته وذلك عن طريق تناول كمية مناسبة من الكالسيوم، والقيام بالتمارين الرياضية، وبالنسبة لبعض الناس يمكن تناول بعض العقاقير التي تساعد علي تجنب ذلك (تحت إشراف الطبيب). تناول كميات وفيرة من الكالسيوم يكون فعال جداً خاصة قبل مرحلة الوصول لأقصى كثافة للعظام (في سن الثلاثين) وبعد هذه الفترة ينبغي شرب كوبين من الحليب وتناول فيتامين (D) د يومياً حيث يزيد من كثافة العظام في منتصف العمر عند السيدات اللاتي لم تتناول هذه الكمية في مرحلة ما قبل منتصف العمر. هناك بعض السيدات تحتاج تناول الكالسيوم عن طريق أقراص (فيتامينات) ويفضل تناول 105 جرام كالسيوم يومياً. أيضاً التمارين الرياضية مثل المشي والرياضات التي تحرك العظام والعضلات، تساعد علي زيادة نسبة كثافة العظام. يساعد هرمون الإستروجين في الحفاظ علي كثافة العظام وهو يؤخذ دائماً مع البروجسترون. لذلك فإن العلاج ببدائل الاستروجين لها تأثير فعال جداً إذا تم تناوله بعد 4 - 6 أعوام من بداية انقطاع الدورة عند السيدات، ولكن تناوله بعد هذه الفترة يزيد من خطورة التعرض للتمزق. ولكن في نفس الوقت تناول بدائل الهرمونات بعد انقطاع الدورة عند السيدات يعد قرار صعب حيث أن هناك جوانب سلبية لتناول هذه البدائل.

- العلاج: يهدف العلاج إلي العمل علي زيادة نسبة كثافة العظام. يجب علي كل السيدات خاصة اللاتي يعانون من هشاشة عظام تناول كمية وفيرة من الكالسيوم وفيتامين (D) د. يساعد الفلوريد علي زيادة كثافة العظام. ولكن في حالة ضعف العظام وهشاشتها لا ينصح باستخدامه. بالنسبة للرجال الذين يعانون من هشاشة العظام فإن تناول كمية وفيرة من الكالسيوم وفيتامين (D) د يكون له تأثير فعال خاصة إذا أظهرت الاختبارات عدم إستطاعة الجسم امتصاص الكالسيوم. أما بالنسبة للإستروجين فهو غير فعال للرجال، ولكن هرمون التستوستيرون يمكن أن يكون مفيدا إذا كان مستوى هذا الهرمون منخفض عند الرجل. الكسر الذي يحدث في العظام نتيجة هشاشتها يجب أن يتم علاجه. بالنسبة لكسر الفخذ (الورك) فيتم علاجه جراحياً. أما بالنسبة لفقرات الظهر والتي تحدث آلام شديدة في الظهر، فهناك دعامات للظهر وأيضاً يمكن العلاج جراحياً، ولكن يستمر الألم لفترة طويلة. رفع الأشياء الثقيلة يزيد الأعراض سوءاً.







 توقيع : وينك ياغلاي

انتي فعلا خيال
سلمت اناملك سيدتي
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:07 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~
site_map RSS RSS2 urllist ROR J-S PHP HTML XML Sitemap info tags

Relax : Relax V. 1.0 © 2012